حمل

معرفة نوع الجنين من شكل الرأس في السونار

معرفة نوع الجنين من شكل الرأس في السونار أصبح ممكنًا من خلال بعض الآراء العلمية، فمعرفة نوع الجنين عادة تكون في الشهر الرابع من الحمل، أي بداية من الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع الثاني والعشرين، لكن تود بعض الأمهات أن تعرف نوع الجنين منذ بداية حملها، لذلك وعبر موقع شقاوة سنقوم بعرض كيفية معرفة نوع الجنين من شكل الجمجمة في السونار.

معرفة نوع الجنين من شكل الرأس في السونار

تساءلت أغلب السيدات الحوامل في شهورهن الأولى عن طريقة معرفة نوع الجنين من شكل الرأس في السونار، وهذا لفضولهن في معرفة جنس الجنين في البدايات، بدلًا من الانتظار إلى الشهر الرابع من الحمل، وقديمًا كان الأمر في غاية الصعوبة، حيث تضطر الأمهات إلى الانتظار إلى معاد السونار في شهرها الرابع.

لكن مع تقدم الأبحاث العلمية استطاع عدد من الأطباء أن يعرفوا نوع الجنين من خلال بعض النظريات، تلك النظريات قد نالت إعجاب الكثير من السيدات، خاصة وأن نسبة نجاحها تعدى الـ 97%، بالإضافة إلى مجموعة من الخبرات التي واجهت بعض الأطباء الكبار، والتي عبرها يمكنه تحديد نوع الجنين من شكل الرأس.

يوجد 3 نظريات يمكن الاعتماد عليهما لمعرفة نوع الجنين، لكن يوجد نظرية واحدة هي التي يمكن بها معرفة جنس الجنين من شكل الرأس في السونار، وسنتعرف على كل هذه الطرق عبر النقاط التالية:

  • نظرية رمزي.
  • نظرية نب ثيوري.
  • نظرية الجمجمة والفك

سنقوم بالتعرف على كل نظرية منهم على حدة، وذلك من خلال الفقرات التالية:

1- نظرية الجمجمة والفك لمعرفة نوع الجنين

نتعرف الآن على كيفية معرفة نوع الجنين من شكل الرأس في السونار، وهذا من خلال نظرية الجمجمة والفك، هذه النظرية من المعروف أنها كثيرًا ما تقال من أغلب الأطباء، ولكنها غير معتمدة رسميًا من قِبل الأطباء الكبار المتخصصين، وقد بلغت نسبة نجاح هذه النظرية فوق الـ 95%.

يوجد رأيان في هذه النظرية، سواء كانت بالنسبة للذكر أو للأنثى، وسنقوم بطرحهم لكم من خلال النقاط التالية:

1- علامات شكل الذكر

الرأي الأول هو أن جمجمة الجنين الذكر تكون ساقطة قليلًا للأمام، وممتلئة من الخلف وعريضة، بالإضافة إلى أن الفك عريض، والرأي الثاني هو أن الجمجمة والفك مستقيمان، وفي كلتا الحالتين يكون في الأغلب الجنين ذكرًا.

2- دلالات شكل الأنثى

الرأي الغالب في تلك الحالة أن الجمجمة للجنين الأنثى تكون على شكل دائرة وممتلئة من الأمام، بينما الفك يكون مدببًا قليلًا، لكن الرأي الآخر يقول إن الفك والجمجمة يمكنهم أن يكونوا منحيان قليلًا، وهذا ما يدل على أن الجنين أنثى في الأغلب.

اقرأ أيضًا: هل يمكن معرفة نوع الجنين من شكل السرة؟

2- نظرية نب ثيوري لنوع الجنين

لا يعرف أحد من أين جاءت هذه النظرية بالتحديد، لكنها من ضمن طرق معرفة نوع الجنين في السونار، وتعرفنا في الفقرة السابقة على كيفية معرفة نوع الجنين من شكل الرأس في السونار، وقلنا إن هناك أشكال معينة توضح على الأغلب النوع الذي سينشأ عليه الجنين.

هذه النظرية من النظريات التي يعتمد عليها الكثير من الأطباء، فيمكن بها معرفة النوع في الأسابيع الأولى من حمل المرأة، والعامل الرئيسي الذي يتم الاعتماد عليه في تلك النظرية هو العضو التناسلي للجنين، بالتحديد الاتجاه الذي فيه هذا العضو، فمن المعروف أن الأعضاء التناسلية للجنين تكون ظاهرة في رحم أمه.

حيث يكون ذلك بداية من الشهر الرابع، لذلك من السهل على الأطباء أن يعرفوا نوع الجنين في تلك الحالة من السونار، لكن عبر اجتهاد الأطباء تم اكتشاف أنه يمكن معرفة الاتجاه الذي بدأ فيه العضو التناسلي بالنمو، ومنه يمكننا معرفة نوع الجنين قبل الشهر الرابع، وكل نوع له زاوية واتجاه معين.

فيكون اتجاه العضو التناسلي الذكري في الشهور الأولى للحمل طبقًا لصور السونار مرتفعًا بزاوية عليا بمقدار 30 درجة، بينما اختلف الأطباء في تحديد العضو الأنثوي، حيث إنه من الممكن أن يتأخر النمو بالنسبة للعضو التناسلي للجنين الذكر، لكن تم التوصل إلى أن العضو التناسلي إن كان لأسفل بزاوية 30 درجة فالجنين أنثى.

3- نظرية رمزي لمعرفة نوع الجنين

مؤسس هذه النظرية هو الدكتور سعد رمزي إسماعيل، وهو دكتور متخصص في أمراض النسا والولادة، فمن خلال معرفة نوع الجنين من شكل الرأس في السونار، زعم الدكتور سعد أنه يمكنه معرفة نوع الجنين بداية من الأسبوع السادس من الحمل، وقد أسمى نظريته بنظرية رمزي.

النظرية لا تعتمد على شكل الجنين أو اتجاه عضوه، بل تعتمد على عضو من أعضاء الأم نفسها وهي المشيمة، فيمكن استخدام موقع المشيمة من خلال جهاز السونار، لمعرفة ما إن كان الجنين ذكرًا أم أنثى.

فقال الدكتور أن هناك علاقة مترابطة بين موقع المشيمة ونوع الجنين، بالإضافة إلى كيفية تشكل المشيمة، ووفقًا للنظرية فإن المشيمة إن تم تشكيلها على جهة اليمين، كان في الأغلب هذا الجنين ذكرًا، وإن تم تشكيلها على الجانب الأيسر كان الجنين أنثى، هذه النظرية بدأ في تطبيقها عدد كبير من النساء.

لكن نظرًا لعدم وجود أي أسس علمية لتلك النظرية، فلم يتم اعتمادها من الأكاديميات الكبيرة في الطب، ولكن أكد الدكتور سعد رمزي إسماعيل أن النظرية تقوم على اكتشاف نوع الجنين من قبل حتى أن تتكون الأعضاء التناسلية، والتي من المفترض تكونها بداية من الأسبوع الرابع.

لذلك أجريت عدد من التجارب بهذه النظرية العلمية، وبالفعل كانت النسبة كبيرة جدًا من النجاح وصلت إلى 97%.

اقرأ أيضًا: هل يخطئ الطبيب في تحديد نوع الجنين

طرق أخرى لمعرفة نوع الجنين قبل الشهر الرابع

عبر معرفة نوع الجنين من شكل الرأس في السونار، سنذكر لكم الآن بعض الطرق المتنوعة لمعرفة نوع الجنين مبكرًا، هذه الطرق منها من يقوم على التخمينات، ومنها من يقوم على التحاليل، وفي الأخير فإن القرار بيد الأم وحدها، وسنقوم الآن بمعرفة أشهر الطرق في معرفة نوع الجنين في الثلث الأول من الحمل، وذلك من التالي:

1- اختبار ما قبل الولادة غير الباضع

هي طريقة يمكن بها معرفة نوع الجنين، حيث يتم الاعتماد على دم الأم، ومنه يمكن تخمين ما إن كان الجنين ذكرًا أو أثنى، وفي الأغلب يتم عمل هذه الطريقة في الأسبوع التاسع من الحمل.

2- شكل اليد

يوجد بعض النظريات الغير مؤكدة وقليلة الاستخدام، أنه من الممكن معرفة نوع الجنين عن طريق شكل يد المرأة الحامل، بالتحديد الخطوط المتواجدة على كف اليد، فإن لاحظ الطبيب أن خطوط اليد واضحة وظاهرة فإن الجنين يتمتع بصحة جيدة والعكس صحيح.

إن كان كف الأم به خطوط رفيعة، فاحتمالية أن يكون الجنين أنثى كبير، وإن كانت الخطوط عريضة، ففي الأغلب الجنين ذكر.

اقرأ أيضًا: نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين

3- أخذ عينة من المشيمة

يأخذ الطبيب عينة من المشيمة، بعد ذلك يقوم بإرسالها للمعمل الجيني للتحاليل، ويتم عمل تلك التجربة من الأسبوع العاشر وحتى الثالث عشر، فيتم الكشف عن نوع الجنين بالإضافة إلى معرفة ما إن كان هناك بعض التشوهات في الكرموسومات أم لا.

لا يتم عمل هذا الاختبار كثيرًا حيث إنه من الممكن أن يشكل خطرًا طفيفًا.

معرفة نوع الجنين قبل الشهر الرابع لها أكثر من طريقة، ولكن يجب ألا تُعرض هذه الطرق حياة طفلك للخطر، فكما قلنا يوجد طرق آمنة وطرق خطيرة نسبيًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى