حمل

حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع

حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع تعتبر من ضمن الأعراض التي تعاني منها المرأة في فترة حملها، فما أسباب هذا العرض وهل هو مؤشر خطورة أم لا؟ سنجيب على هذه الأسئلة من خلال موقع شقاوة كما سنتعرف على علاجه.

حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع

كما نعلم أن المرأة أثناء فترة الحمل تتعرض للكثير من الظواهر الغير معتاد عليها، ومن بين هذه الظواهر حكة اليدين والقدمين في الشهر التاسع، وفي بعض الأحيان تكون الإصابة خطيرة توجد بنسبة ضئيلة بين النساء الحوامل.

يسميها الأطباء الركود الصفراوي للولادة، وفي هذه الحالة تكون الحكة شديدة جدًا وتزداد شدتها خلال الليل.

ذلك بالإضافة للحكة الطبيعية للحامل التي تكون بسبب الجلد المشدود، لكن ما نتحدث عنه حكة شديدة في القدمين واليدين.

اقرأ أيضًا: بطن الحامل في الشهر الثالث

أسباب حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع

قبل عرض العلاج لهذه الحالة نستعرض فيما يلي بعض الأسباب التي تؤدي إلى حدوث حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع.

1- تغيرات الجلد الهرمونية

كما نعلم أن في فترة الحمل تحدث الكثير من التغيرات في هرمونات الجسم الأمر الذي ينتج عنه تهيج البشرة، كما أن الجهاز المناعي يعمل بطريقة مختلفة في فترة الحمل.

حيث إنه يزيد من وظائف معينة ويقلل من أخرى من أجل مساعدة الجنين في النمو بطريقة سليمة وصحية، فعند الجمع بين التغيرات الهرمونية وتغيرات المناعة نجد أن ذلك يؤثر على الحالة الصحية للجلد مما يؤدي لحدوث حكة اليدين والقدمين.

2- حساسية الأعصاب      

نعود مرة أخرى لما تفعله الهرمونات أثناء فترة الحمل، فيلاحظ أن المرأة أثناء فترة الحمل تعاني من حساسية الأعصاب، فعند حدوث الأشياء البسيطة الطبيعية كالتعرق أو الدفء أو حتى الاستلقاء على السرير فقط قد يؤدي للشعور بالحكة.

3- تمدد الجلد

فنجد أحد أسباب حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع، التمدد الذي يخضع له الجد في كل من البطن والصدر والمؤخرة، مما يكون الجلد متعرضًا بشكل أكبر إلى ظهور خطوط التمدد، مما قد يعتبر مصدر للحكة في تلك المناطق.

بالرغم عدم احتمالية ظهور خطوط التمدد في القدمين إلا أنهما يحملان وزنًا زائدَا عن الطبيعي مما يؤدي إلى تمدد الأربطة الأمر الذي يؤدي أي الشعور بالحكة في القدمين.

اقرأ أيضًا: الحكة عند الحامل في الشهر الأول وجنس الجنين

4- الركود الصفراوي

استمرارًا في عرض أسباب حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع، يعتبر الركود الصفراوي من الأسباب النادرة لحكة اليدين والقدمين في فترة الحمل، وتحدث هذه الحالة غالبًا في الثلث الأخير من شهور الحمل.

قد تؤدي التغيرات الهرمونية في فترة الحمل إلى تعطيل عمل الكبد بشكل سليم مما يؤدي إلى ترسب العصارة الصفراوية في الجسم وعدم إرسالها إلى الجهاز الهضمي، مما يعمل على الإصابة بالحكة الشديدة بالأخص في اليدين والقدمين.

كذلك قد يكون الركود الصفراوي من الأمور الخطيرة على الجنين فيعمل على زيادة احتمالية الولادة المبكرة أو ولادة الجنين بعد وفاته.

5- مرض الصدفية

قد تصاب بعض النساء بالصدفية قبل الحمل وفي بعض الحالات تختفي الأعراض مع بدء فترة الحمل وفي أحيان أخرى تستمر أو تشتد على المرأة الحامل خاصة في الشهر التاسع مما يتسبب في معاناة الحامل من الحكة الشديدة جدًا.

علاج حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع

تختلف علاجات حكة اليدين والقدمين باختلاف السبب المؤدي لحدوثها، ولما قد تسببه الحكة من تهيج للبشرة والاصابة ببعض الخدوش والالتهابات، فهناك مجموعة من العلاجات التي تساعد في التخفيف من أعراض الحكة ففيما يلي ذكر لهذه العلاجات.

  • عمل الكمادات الباردة أو وضع بعض من المياه المثلجة على أماكن الحكة لفترة تتراوح بين 5 دقائق إلى 10 دقائق، أو إلى أن تختفي الحكة.
  • الحرص على إبقاء الجسم رطب دائمًا عن طريق استعمال بعض الكريمات والمرطبات الغير محتوية على العطور، ومن الأفضل أن يكون الكريم محفوظًا في الثلاجة من أجل الإحساس بالترطيب والبرودة أثناء استخدامه.
  • يمكن استعمال الشوفان في عمل حمامات الشوفان الدافئة التي تساعد في تهدئة الحكة.
  • الاستحمام بالماء البارد واستعمال المناشف الباردة أو أكياس الثلج.
  • ارتداء الجوارب القطنية التي لا تعمل على التعرق.
  • التدليك المستمر يقلل من الشعور بالحكة.
  • كذلك يمكن أن تلجأ المرأة الحامل التي تعاني من حكة اليدين والقدمين لاستخدام غسول الكالامين الذي يعمل بدوره على تهدئة الجلد من الحكة والتهيج.
  • استخدام عجينة مكونة من صودا الخبز والماء بشكل موضعي على مناطق الحكة من أجل تقليل الشعور بها.
  • استعمال عصير الليمون بشكل موضعي على مناطق الحكة يعمل على تهدئتها من التهيج.
  • عمل كمادات الريحان من خلال نقع بعض أوراقه في الماء المغلي ثم وضع قطعة من القماش بهذه الماء واستخدامها على المناطق المصابة بالحكة من أجل التخفيف من حدتها، فالريحان يحتوي على مركب الأوجينول المعروف أنه له فعالية في تهدئة الحكة وتهيج الجلد.
  • بنفس الكيفية التي استخدم بها الريحان يتم عمل كمادات بماء النعناع البارد، ولا ينصح باستخدام أوراقه مباشرة لأنها سوف تعمل على زيادة تهيج الجلد.

علاج الحكة الناتجة عن حالة مرضية

تختلف طريقة علاج الحكة التي تحدث بسبب حالة مرضية عن الحكة الطبيعية ولكل حالة مرضية طريقة علاج فيما يلي ذكر لبعض منها.

  • الطفح الجلدي الناتج عن الحمل: ويمكن علاجه من خلال تناول مضادات الهيستامين، كما يمكن استعمال الكريمات التي تحتوي على الستيرويد، وذلك في حالة عدم اختفاء الطفح الجلدي بدون تدخل.
  • حكاك الحمل: يمكن علاجه عن طريق المرطبات والمراهم إضافة إلى مضادات الهيستامين.
  • شبيه الفقاع الحملي: قد تعالج هذه الحالة عن طريق العلاجات الموضعية والفموية التي تحتوي على مادة الستيرويد.

التخفيف من شدة حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع

يمكن التخفيف من حدوث حكة لليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع من خلال عدة طرق من أهمها:

  • المستحضرات الآمنة: يمكن استعمال بعض المراهم والكريمات التي تساعد في تقلق الحكة لأن الأدوية الفموية قد تكون مضرة في فترة الحمل سواء على صحة الجنين أو على صحة الأم.
  • تناول المكملات الغذائية: حيث يعمل الركود الصفراوي على تقليل قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية المفيدة لجسم المرأة في فترة الحمل.

لهذا السبب ينصح بتناول المكملات الغذائية تعويضًا لذلك، كما يرشد الطبيب في هذه الحالة إلى تناول الأدوية المانعة للحمل لما لها من قدرة على امتصاص الأحماض الصفراوية ومنعها من الدخول إلى مجرى الجنين.

  • تحفيز الولادة المبكرة: فقد تستدعي بعض الحالات إلى اللجوء للولادة المبكرة ففي حالة وجود حكة غير محتملة في القدمين يقوم الطبيب بعمل الفحوصات اللازمة.

ذلك من أجل تحديد مكان الجنين ومعرفة ما إذا كان هناك إمكانية للولادة المبكرة ويوضع بعدها الطفل في الحضانة حفاظًا على صحته وصحة الأم.

  • اتباع الفحوصات الطبية الدورية: حيث يصف الطبيب بعض الفحوصات التي تراقب عمل الكبد والتأكد من تحسنها.

كما يصف بعض التحاليل والفحوصات التي تعمل على مراقبة حالة نمو الطفل حتى يطمئن على حالته الصحية.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل مع الالتهابات المهبلية

حالات يجب حينها استشارة الطبيب

بعد أن عرفنا أسباب وعلاج حكة اليدين والقدمين للحامل في الشهر التاسع، دعونا نذكر ضرورة استشارة الطبيب في حالة التعرض لأي من الأعراض التالية مصاحبة لعملية الحكة.

  • في حالة أن الحكة تزداد شدتها في الليل وتكون صعبة وغير محتملة.
  • يجب زيارة الطبيب على الفور إذا لوحظ تحول لون الجلد والعيون إلى اللون الأصفر.
  • إذا لوحظ أن لون البول أغمق من الطبيعي.
  • تحول لون البراز إلى الرمادي.
  • الشعور بألم قوي يمين البطن من الجهة الأعلى.
  • الشعور بالغثيان واضطرابات في المعدة والجهاز الهضمي.

ليست الحكة في اليدين والقدمين أثناء فترة الحمل بأمر خطير، إلا في حالة الشعور بالأعراض التي تم ذكرها، فكل ما عليكِ أن تستعملي الضغط بالمواد الملطفة للجلد بدلًا من الحكة القوية حتى لا تؤذي جلدك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى