حمل

هل إحساس الأم بجنس الجنين أصدق من السونار

هل إحساس الأم بجنس الجنين أصدق من السونار؟ من أكثر ما يشغل الكثيرين سواء الأم أو الأب في مراحل الحمل هو نوع وجنس الجنين، فبالرغم من كثرة الوسائل التي من خلالها يمكن معرفة نوع الجنين، إلا أن المعرفة الفعلية لنوع الجنين قد تتأخر بعض الشيء.

لذا من خلال موقع شقاوة سنتحدث عن هذا الموضوع باستفاضة، وسنعرف هل إحساس الأم بجنس الجنين أصدق من السونار أم لا.

هل إحساس الأم بجنس الجنين أصدق من السونار

من الممكن أن يكون إحساس الأم بجنينها صائبًا في بعض الأحيان، ومن الرائج أيضًا أن يخطئ، ولكن تتواجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها تحديد جنس المولود قبل استشارة الطبيب والفحص عن طريق الموجات فوق الصوتية، ومن أهم هذه الطرق:

  • من الممكن تحديد نوع الجنين عن طريق ملاحظة شكل الأم والتغيرات في جسدها، فيقول البعض أن ازدياد جمال المرأة يكون دليلًا على كونها سترزق بأنثى.
  • عن طريق تحديد التغيرات في مشاعر الأم أو ما تشعر به، من الممكن معرفة نوع الجنين، فإذا كانت المرأة تعاني من الغثيان، أو تعاني من كثرة القيء في بداية الحمل يكون دليلاً على أنها سترزق بأنثى، أما عدم شعورها بهذه الأعراض يكون دليلًا على أن المولود ذكرًا.
  • من الممكن أن تتوقع الأم نوع الجنين عن طريق مراقبتها للمنطقة المحيطة بحلمات ثديها، فإذا تحولت إلى اللون الداكن على غير العادة، يكون هذا دليلاً على حملها في ولد، أما إذا كان التغير أقل ظهورًا فتكون المولودة أنثى، والله أعلم.
  • يقال في كثير من الأحيان أن رغبة الأكل تكون على صلة بنوع الجنين، فعادةً عندما تشتهي الأم الحلويات يكون المولود أنثى، وعندما تميل لتناول الحمضيات والأملاح بشكل أكبر من المرجح، يكون المولود ذكرًا.
  • من الممكن أن يتم التنبؤ بنوع الجنين عن طريق نبضات القلب، فإذا تسارع عدد النبضات من الممكن أن تكون حاملاً بأنثى، وإذا حدث العكس تكون حاملًا في ولد.

بهذا فمن الممكن أن تكون الإجابة عن سؤال هل إحساس الأم بجنس الجنين أصدق من السونار إيجابية، وفي النهاية يكون الأمر في علم الغيب.

اقرأ أيضًا: السونار الرباعي وجنس الجنين

نصائح لمعرفة الأم لنوع الجنين

تنتشر بعض التكهنات بين الأمهات حول إمكانية معرفة نوع الجنين، الأمر الذي يجعل البعض يقول بأن شعور الأم بجنس مولودها أصدق من الأشعة بالموجات فوق الصوتية، ومن ضمنها ما يلي:

  • اتساع حدقة العين إذا استمرت الأم بالوقوف أمام المرأة لدقيقة، فالذكر هو من يجعل العين واسعة.
  • مراقبة حالة البشرة واستمرارها في الجفاف لكثير من الوقت، حيث إن الفتاة تجعل البشرة رطبة.
  • مراقبة عدد دقات القلب للجنين فإذا كانت أكثر من 150 فمن المتوقع أنها سترزق بأنثى، وإذا قلت عن 140 نبضة في الدقيقة فيمكن أن ترزق بذكر.
  • في بعض الأحيان تلجأ الأمهات لبعض الطرق التقليدية التي لا يمكن القول إن نتائجها مؤكدة بشكل كبير، مثل: معرفة النوع عن طريق حساب عدد أحرف أسماء الأم، والجدة بالإضافة إلى رقم شهر الحمل، وتحديد نوع الجنين وفقًا للناتج.

فإذا كان الناتج زوجيًا سيعني هذا أن المولود ذكرًا، أما إذا كان الناتج فرديًا فسترزق الأم بفتاة، والله أعلم.

اقرأ أيضًا: الوحم على الحار وجنس الجنين

الطرق القديمة لتحديد نوع الجنين

بعد أن عرضنا إجابة سؤال هل إحساس الأم بجنس الجنين أصدق من السونار، وتحدثنا باستفاضة في طرق تحديد جنس المولود، سنقوم بعرض بعض الأمور التي تمكن المرأة من التنبؤ بنوع طفلها في المنزل، قبل القيام بفحص الأشعة بالموجات فوق الصوتية، وذلك مما يلي:

1- مقارنة لون البول

هناك طريقة من أقدم الطرق التي تجعل المرأة تعرف نوع الجنين بسهولة، وهذه الطريقة تتمثل فيما يلي:

  1. وضع كميتين متساويتين من البول في كوبين.
  2. في إحدى الأكواب نضع القليل من الشعير، وفي الكوب الآخر يتم وضع القليل من القمح، ووفقًا لما ينبت أولًا يحدد نوع الجنين.
  3. إذا كان القمح ما ينبت أولًا يكون المولود فتاة، أما إذا نمى الشعير أولًا فمن المرجح أن يكون المولود ولدًا.

2- استخدام الكلور مع البول

يمكن أن تقوم المرأة باستخدام البول مع الكلور لتحديد نوع الجنين في المنزل، وذلك من خلال ما يلي:

  1. في كوب شفاف يتم وضع القليل من البول.
  2. يضاف عليه بعض الكلور، ويترك لمدة من الزمن.
  3. إذا تم ظهور الرغوة بكمية قليلة واختفت بسرعة، فربما يكون هذا إشارة لكون المولود فتاة، أما إذا ظهرت الرغوة بكثافة عالية فسيعني هذا أن الجنين ذكر.

اقرأ أيضًا: طرق معرفة نوع الجنين بالشهر الثالث

3- بيكربونات الصوديوم والبول

في حالة كنتِ تريدي معرفة نوع الجنين قبل موعد زيارة الطبيب، يمكنكِ أن تقومي بالاطلاع على الطريقة التالية:

تتواجد بعض الطرق المختلفة كاستعمال بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع المولود، وتكون عن طريق إضافة القليل من البول مع بيكربونات الصوديوم، الذي يدل على الحمل بذكر إذا تم ظهور الكثير من الرغوة به، حيث إن من المنتشر أن الحامل بذكر يكون البول الخاص بها أقل حموضة من المرأة التي سترزق بفتاة.

تحديد نوع الجنين يجب أن يكون من خلال الطبيب، حيث إن إحساس الأم بجنس الجنين لا يكون جدير بالثقة، فيمكن أن يكون صحيحًا أو يخطئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى