حمل

هل يبان نوع الجنين في الأسبوع 13

هل يبان نوع الجنين في الأسبوع 13 هذا ما تسأل عنه السيدة الحامل بحماس وشغف، حيث تكون قد أتمت ثلث فترة الحمل وزاد بروز البطن، وغالبًا ما تتحدد إجابة هذا السؤال بحسب تطور ونوع الجنين، وفيما يلي عبر موقع شقاوة سوف نجيب على هذا السؤال بالتفصيل.

هل يبان نوع الجنين في الأسبوع 13

هل يبان نوع الجنين في الأسبوع 13

يمكن معرفة نوع الجنين في الأسبوع 13 ولكن هذا يعتمد على دقة جهاز السونار المُستخدم وعلى جنس الجنين، ويتضح هذا كالتالي:

  • يستطيع الطبيب تشخيص نوع الجنين في نهاية الأسبوع 13 وبداية الأسبوع 14؛ حيث أن الأعضاء التناسلية للجنين تكون قد تطورت لمرحلة تسمح للطبيب بتحديد جنس الجنين.
  • أُجريت دراسة أثبتت أن فحص نوع الجنين بعد الأسبوع 14 يكون دقيق بنسبة تصل إلى 100%، بينما فحص الجنين في الفترة بين الأسبوع 11 والأسبوع 14 تصل نسبة الدقة في هذه المرحلة إلى 75%.
  • تُظهر نتائج السونار في بعض الأحيان نتائج خاطئة بخصوص جنس المولود، ويرجع ذلك لأسباب كثيرة منها؛ عدم دقة السونار أو وضعية الطفل داخل الرحم.
  • يظهر نوع الجنين بوضوح ودقة بين الأسبوع 18 والأسبوع 21؛ حيث تكون الأعضاء التناسلية للجنين تكونت بنسبة كبيرة، وهذا ما يظهر في جميع الفحوصات.

طرق فحص نوع الجنين في الأسبوع 13

هل يبان نوع الجنين في الأسبوع 13

هناك عدة فحوصات تجيب بشكل عملي على سؤال هل يبان نوع الجنين في الأسبوع 13 حيث يستخدم الطبيب عدة طرق لتحديد نوع الجنين، ومن أهمها ما يلي:

أشعة الموجات فوق الصوتية

  • يعتمد هذا الفحص على موجات صوتية عالية التردد ويحدد بدقة عالية شكل الأعضاء التناسلية للجنين، والتي تمكن الطبيب من معرفة نوع الجنين.
  • يتم تصوير الأشعة فوق الصوتية عن طريق المهبل أو البطن، ويمكن للطبيب التعرف على أكثر من نتيجة بجانب معرفة نوع الجنين؛ مثل توقع تاريخ الولادة، ومعرفة هل الأم حامل بجنين واحد أم توأم.
  • يتميز هذا الإجراء بدقة عالية في معرفة نوع الجنين، ولكنه يظهر نتائج غير صحيحة في بعض الأحيان؛ حيث تتحكم وضعية الطفل داخل الرحم في نتائج الفحص، فقد يكون الطفل في وضع لا يسمح بمعرفة جنسه.
  • يُظهر فحص الموجات الصوتية صورة لأعضاء الجنين الأنثى على شكل قطعة الهمبرجر، بينما يُظهر صورة لأعضاء الجنين الذكر على صورة سلحفاة.
  • يتحكم عمر الجنين في دقة البحث، فإجراء فحص الكشف عن نوع الجنين قبل الأسبوع 13 يكون غير دقيق بنسبة كبيرة.
  • تتأثر نتائج الأشعة فوق الصوتية بوزن الأم؛ حيث يزداد تشويش نتيجة الفحص وعدم دفة النتائج كلما زاد وزن الأم، ويرجع ذلك لزيادة عدد طبقات الأنسجة التي تخترقها الأشعة فوق الصوتية حتى تصل إلى الجنين.

اختبار الحمض النووي الخالي من الخلايا

  • يعتمد هذا الإجراء على تحليل الحمض الجيني الموجود في الدم والذي تم إخراجه عن طريق المشيمة؛ ويستطيع هذا الاختبار الكشف عن نوع الجنين من خلال فحص الحمض النووي للجنين.
  • يُستخدم اختبار الحمض النووي لأكثر من هدف بجانب تحديد جنس الجنين؛ بحيث يُستخدم للكشف عن إصابة الجنين بمتلازمة “باتاو” ومتلازمة “إدوارد” ومتلازمة “داون”.

فحص بزل السلي

  • يعتبر من أكثر الفحوصات دقة في بيان النتائج، ويتم عن طريق أخذ عينة من السائل المحيط بالجنين، ثم فحصها في المختبر، وتحديد جنس الجنين، ينصح الأطباء باستخدام هذا الفحص عندما يكون الحمل في سن متأخر.

اقرأ أيضًا من هنا: لماذا يرفس الجنين في بطن أمه؟ ووقت تحريكه ومراحل نمو الجنين في بطن أمه

فحص الزغابات المشيمية

  • يتم الفحص عن طريق أخذ عينة باستخدام حقنة من الزغابات المشيمة، ثم فحصها في المختبر.

تطورات الجنين في الأسبوع 13

يتميز الأسبوع 13 بالعديد من التطورات التي تظهر على نمو الجنين، ومن أهمها مع يلي:

  • يتمكن الطفل من الشهيق والزفير من خلال السائل المحيط به (السائل الأمنيوسي)، بينما يستمر اكتمال تطور الرئتين.
  • تتطور الأعضاء التناسلية لكلا الجنسين بدرجة كبيرة، وهذا يساعد في الإجابة على سؤال هل يبان نوع الجنين في الأسبوع 13 وهو أحد الأسئلة المهمة والفضولية التي تطرحها الأم بلهفة وحماس.
  • تنشط الغدة اللعابية، وتبدأ الأسنان في الظهور.
  • يظهر بعض الشعر على الجسم.
  • يتطور الجهاز العصبي، ويزداد حجم الرأس.
  • يمكن للطفل أن يحرك أصابعه ويديه.
  • ينتج الطحال خلايا الدم الحمراء.
  • تتطور أطراف الطفل، ويزداد تطور العضلات.
  • يستطيع الطبيب سماع نبضات قلب الجنين.

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة: معلومات عن الجنين في بطن أمه والعوامل المؤثرة في وزنه

أعراض الحمل في الأسبوع 13

يصاحب تطور الطفل في الأسبوع 13 العديد من الأعراض التي تظهر على الأم، ومن أهمها ما يلي:

  • زيادة الشهية حيث تشعر الأم برغبتها في تناول المزيد من الطعام بدرجة ملحوظة مقارنة بما كنت عليه من قبل.
  • الشعور بالحموضة وهذا العرض أحد المؤشرات التي تدل على تقدم الحمل؛ وذلك بسب ارتفاع أحماض المعدة إلى المريء، ويمكن تقليل الشعور بهذه الحموضة عن طريق الابتعاد عن الأطعمة المسببة لها.
  • اضطراب في الغريزة الجنسية؛ يمكن أن يزاد الدافع الجنسي أو يقل؛ حيث يتأثر ذلك بدرجة تدفق الدم في الحوض.
  • الشعور بالنشاط فخلال هذه الفترة يكون الجسم قد تكيف على مرحلة الحمل، مما يؤدي إلى زيادة الطاقة في جسم الأم وقلة التوتر والإرهاق.
  • يزداد بروز البطن، ويتغير شكل الحلمتين.
  • تظهر بعض الخطوط على بطن الأم مع تغير في لون الجلد.
  • الشعور بالدوخة في حالة كانت تعاني الأم من فقر الدم؛ ويجب أن تبلغ الطبيب بهذا العرض حتى يصف لها بعض الأدوية والمكملات التي تساعد على علاج مشكلة فقر الدم.
  • زيادة الوزن؛ وهذا العرض لا ينبغي أن يتسبب في قلق الأمهات، فهو أحد الأعراض الطبيعية لفترة الحمل.

متى يجب ذهاب الأم للطبيب

  • إذا ظهرت أعراض زيادة عن الأعراض الطبيعية في الأسبوع 13؛ فيجب الذهاب للطبيب في أقرب وقت فقد تكون إشارة على مشكلة صحية تواجه الجنين.
  • إصابة الأم بالاكتئاب والتقلبات المزاجية المفاجئة يستدعي الذهاب للطبيب.
  • إذا شعرت الأم بصعوبة في التنفس، والإرهاق وصعوبة في النوم.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: هل الجنين محمي من الضربات وأمور يجب مراعاتها لحماية الحامل وجنينها

نصائح للمرأة الحامل في الأسبوع 13

هناك بعض النصائح التي تجعل الأسبوع 13 يمر على الأم والجنين بشكل آمن، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • يجب أن تتابع الأم نظام غذائي صحي ومتوازن حتى تضمن عدم إصابتها بنقص في المغذيات وعدم تعرض الجنين لسوء التغذية، فهذا سيؤثر سلبًا على جميع مراحل نموه.
  • شرب كميات كافية من الماء يوميًا؛ حيث يحتاج جسم الأم والجنين بشكل أساسي، فينبغي أن تشرب الأم ما لا يقل عن لترين يوميًا.
  • الامتناع عن تناول الطعام البحري النيء، وتجنب الكافيين والأعشاب المُنبهة.
  • تجنب المأكولات التي تحتوي على زئبق بنسب عالية.
  • تجنب اللحوم التي لم تُطهى بشكل جيد كأن تكون نيئة.
  • تستطيع الأم ممارسة بعض الرياضيات ولكن بعد أن يأذن لها الطبيب؛ فهذا النشاط سيقلل من التوتر والقلق المصاحب لهذه المرحلة، ويساعدها على الاسترخاء وتحسين حالتها المزاجية؛ وهذا يدعم نمو الجنين.
  • الامتناع عن ممارسة التمارين التي تحتاج إلى الاستلقاء على الظهر؛ فقد يتسبب هذا النوع من الرياضة في انخفاض تدفق الدم في الأوعية التي تصل إلى القلب، مما يقلل من نسبة الأكسجين التي تصل للطفل.
  • يُنصح الأم بتناول وجبات خفيفة بشكل منتظم، حتى لا يتسبب الجوع في الإصابة بالصداع والدوار.
  • الحرص على تناول خضراوات مغسولة جيدًا وطازجة، والابتعاد وعن جميع الأطعمة النيئة.
  • يجب تناول حصص مناسبة من الفيتامينات والمعادن، وخاصة الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد وفيتامين ب 12.
  • يجب تناول كميات كافية من البروتين؛ حيث يساهم البروتين بشكل أساسي في نمو الجنين كتطوره العقلي والحركي والجسدي.
  • عدم تناول أي نوع من الأدوية قبل أن يسمح أخذ إذن من الطبيب، حتى لا يتأثر الجنين بالأعراض الجانبية للدواء.

يرشح لك موقع شقاوة قراءة: هل الجنين محمي من الضربات وأمور يجب مراعاتها لحماية الحامل وجنينها

هل يبان نوع الجنين في الأسبوع 13 هذا يعتبر أحد الأسئلة المهمة التي تطرحها الأم الحامل، وقد جاوبنا على هذا السؤال في المقال بشكل دقيق استنادًا على بحوث الأطباء، مع الكثير من التفاصيل المهمة للأم في هذه المرحلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى