حمل

هل نزول الماء خطر على الجنين؟

هل نزول الماء خطر على الجنين؟ أم لا يحمل خطورة عليه؟ والماء هو السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين ويحفظه في كيس طوال الحمل، أما عند الوصول إلى مرحلة الولادة فإن هذا السائل يبدأ في النزول من الأم، مع عدد من الأعراض الأخرى، وسوف نذكر أهم التفاصيل حول نزول هذا السائل من خلال موقعنا شقاوة؛ فتابعونا.

هل نزول الماء خطر على الجنين؟

هل نزول الماء خطر على الجنين؟

تتوقف الإجابة على هذا السؤال على الوقت الذي ينزل به هذا الماء، فإذا حدث ذلك عند الوصول إلى مرحلة الولادة فإنه لا يكون خطر ولكنه أمر طبيعي، حيث ينزل الماء تمهيدًا لخروج الجنين من الرحم.

أما التساؤل عن هل نزول الماء خطر على الجنين؟ فإن هذا إذا حدث في وقت مبكر من الحمل فإنه يكون خطر، لأن نزول الماء في وقت مبكر معناه تعرض الحامل لأحد المشاكل الصحية ومنها: إصابتها بالعدوى، أو النزيف، أو إصابتها بتمدد الرحم.

في هذه الحالة إذا كان الوقت مازال مبكر على الولادة، لابد أن يتم علاج الأم فورًا من خلال علاج سبب نزول هذا الماء حتى يمكن أن يكتمل الحمل لديها.

لمزيد من المعلومات عن نقص ماء الجنين والجماع

هل ينزل ماء الجنين مرة واحدة أم على دفعات؟

يختلف الأمر من امرأة لأخرى، حيث يوجد عدد من النساء الحوامل الذي ينزل لديهم ماء الجنين دُفعة واحدة، مع مرافقته بآلام الولادة والمخاض، بينما هناك عدد آخر من الحوامل الذين ينزل لديهم هذا السائل على مدار ساعات.

كما يوجد بعض النساء الحوامل الذين ينزل لديهم ماء الجنين على مدار أيام، وفي كل الأحوال عند بدء نزول هذا السائل لابد أن يتم إخبار الطبيب حتى يمكنه اتخاذ الإجراءات اللازمة.

كيفية التصرف مع نزول ماء الجنين

كما تحدثنا في الفقرات السابقة عن هل نزول الماء خطر على الجنين؟ أم لا، وأوضحنا أن الخطورة تتعلق بالتوقيت الذي ينزل به الماء، فإن التصرف مع نزول الماء يختلف باختلاف التوقيت كالتالي:

  • في حالة نزول هذا السائل قبل الولادة بثلاث أسابيع، عادةً ما ينتظر الطبيب عدد من الساعات حتى يمكنه التأكد إذا كانت الأم سوف تلد بصورة طبيعية أم قيصرية، وغالبًا ما تلد الأم طبيعي بعد مرور 12 ساعة.
  • إذا نزل السائل الأمنيوسي في الأسبوع 34 من الحمل، غالبًا ما يقوم الطبيب بتوليد المرأة، حتى لا تتعرض هي أو الجنين إلى حدوث العدوى.
  • أما إذا تعرضت الحامل إلى نزول هذا السائل في مدة تتراوح من الأسبوع 23 إلى الأسبوع 34، فإن الطبيب يقوم بتأجيل الولادة، مع منح الأم عدد من المضادات الحيوية التي تساعد على اكتمال نمو الجنين ونمو رئتيه، ومن الأفضل أن تظل الحامل في المستشفى حتى تلد.
  • أما في حالة نزول هذا السائل قبل الأسبوع 23 من الحمل، يقوم الطبيب في هذه الحالة بإخبار الحامل عن مخاطر استمرار هذا الحمل وفوائده، وعادةً ما يكون هذا الطفل مولود وهو لديه إعاقة جسمانية أو عقلية، وقد يموت في وقت مبكر.

هل يمكن ألا ينزل ماء الجنين مع أعراض الولادة؟

بعد إجابة سؤال هل نزول الماء خطر على الجنين؟ فإن هناك سؤال آخر يتبادر إلى ذهن عدد من الحوامل، وهو هل يمكن ألا ينزل هذا الماء من الحامل على الرغم من وصولها إلى مرحلة الولادة؟ والإجابة هي نعم، حيث يحدث ذلك لدى عدد من الحوامل.

وإذا وصلت الحامل إلى مرحلة الولادة، وكانت رأس الجنين في الحوض ولكن السائل الأمنيوسي لم ينزل من الحامل، وهي تشعر بآلام الطلق والولادة، يقوم الطبيب في هذه الحالة بفتح الكيس الأمنيوسي بصورة يدوية، حيث يقوم بفتحه من خلال خطاف معقم يقوم بإدخاله من المهبل، وبعد ذلك ينزل السائل ويبدأ الجنين في الخروج من الرحم.

كيفية علاج نزول ماء الجنين بكميات قليلة

بعد التعرف على إجابة سؤال هل نزول الماء خطر على الجنين؟ فإن نزول هذا الماء إذا كان بكميات قليلة وكان خلال وقت مبكر من الحمل، فإن العلاج يتوقف على العوامل التالية:

  • السبب الذي نتج عنه نزول هذا الماء.
  • الحالة الصحية للمرأة الحامل.
  • مدى تطور ونمو الجنين في الرحم.
  • عمر المرأة الحامل.

ويمكن علاج نزول كمية قليلة من ماء الجنين من خلال حصول المرأة الحامل على قسط كافي من الراحة، وهناك عدد من الحالات التي ينصح فيها الطبيب بضرورة تجنب الجماع، وإذا كانت هناك إصابة بالعدوى فإن الطبيب يصف إليها مضادات حيوية.

كما نقدم لكم نقص الماء حول الجنين في الشهر الثامن

الحالات التي توجب الذهاب إلى الطبيب

هل نزول الماء خطر على الجنين؟

بعد الحصول على إجابة سؤال هل نزول الماء خطر على الجنين؟ أم لا، فإن نزول الماء يستدعي الذهاب إلى الطبيب في حالة التعرض لأحد الحالات التالية:

  • إذا كان هذا السائل لونه أخضر أو بني لابد من التوجه فورًا إلى الطبيب.
  • تعرض الحامل إلى نقص الوزن وعدم زيادته.
  • الإحساس بوجود ليونة في الرحم.
  • إذا تأكدت المرأة أن ما تسرب ليس بول أو إفرازات مهبلية لابد من التوجه إلى الطبيب.
  • تعرض المرأة الحامل إلى ارتفاع درجة الحرارة.
  • عند وجود زيادة في نبضات القلب.

النساء المعرضون لنزول ماء الجنين والولادة المبكرة

هناك عدد من العوامل التي تزيد من خطر تعرض الحامل إلى الولادة المبكرة ونزول ماء الجنين، وتتمثل هذه العوامل في التالي:

  • أن تكون الحامل مدخنة.
  • ان يكون عمرها أقل من 20 عام، أو يكون أكبر من 35 عام.
  • وجود المشيمة في وضع غير طبيعي.
  • وجود عيوب خلقية لدى الجنين.
  • مشاكل في نمو الجنين.
  • الحمل في توأم.
  • إصابة الأم بمرض مثل أمراض القلب أو أمراض الكلى.
  • أن يكون شكل الرحم ليس طبيعي.
  • تعرض الأم إلى الضغط العصبي.
  • عدم قدرة عنق الرحم على البقاء مغلق.
  • انفصال المشيمة عن الرحم في وقت مبكر.
  • تمزق أغشية الكيس الأمنيوسي في وقت مبكر.

نصائح هامة للحامل

بعد الحصول على إجابة هل نزول الماء خطر على الجنين؟ أم لا، فيما يلي عدد من النصائح التي تحافظ على صحة الحامل، والتي يتم من خلالها الوقاية من حدوث أي أعراض مزعجة مثل نزول السائل الأمنيوسي في وقت مبكر:

  • لابد أن تتجنب الحامل استخدام الغسول المهبلي.
  • استخدام الفوط الصحية بصورة يومية لامتصاص الإفرازات وعدم تجمعها على الملابس الداخلية.
  • استخدام منتجات العناية بالبشرة مثل المناديل والصابون التي تكون خالية من العطور.
  • يجب أن يتم الجسم ومنطقة المهبل بعد الاستحمام أو السباحة، لأن المكان الرطب يكون معرض أكثر لنمو البكتيريا به.
  • تجنب ارتداء أنواع الملابس التي تكون ضيقة، وبالأخص الجينز الضيق.
  • الإكثار من تناول أنواع الطعام الصحي، مع تجنب الطعام الذي يحتوي على الكثير من السكريات لأنه يشجع على نمو الفطريات.
  • تناول أنواع الطعام أو المكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتك، لأنها تساعد على توازن البكتيريا الطبيعية في المهبل.

كما نوفر لكم عبر الرابط التالي نقص الماء حول الجنين في الشهر السابع

وفي الختام لقد أجبت عبر السطور السابقة سؤال هل نزول الماء خطر على الجنين؟ أم لا، مع كيفية تصرف الطبيب في حالة نزول هذا الماء، والحالات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب، مع عدد من النصائح التي تساعد الحامل على الحفاظ على صحتها خلال الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى