حمل

هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض

هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض أم لا؟، فيعتبر هذا السؤال هو من أهم الأسئلة التي تبحث الكثير من السيدات عن إجابتها خاصة من يبحثون عن الحمل، لذا سوف نتعرف عبر موقع شقاوة على كيف يمكن القول بأن المرأة تعاني من قلة دم الدورة في هذا المقال.

اقرأ أيضًا: التبويض المتأخر متى يبان الحمل

هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض

هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض؟

إذا كان لدى السيدة دورة شهرية منتظمة بمعنى أنها تتراوح من 24 إلى 34 يوم، وتكون مدة نزول الدم هي تقريباً من 2 يوم إلى 8 أيام.

فهنا يمكن القول أن السيدة لديها دورة طبيعية ولا يوجد بها أي خلل، وهنا أيضاً لا يمكن أن نقول بأن السيدة تعاني من أي ضعف في الإباضة.

كمية دم الدورة الشهرية قليلة

في إطار الحديث عن إجابة سؤال هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض، فإنه من المهم أن نتعرف على كيفية التعرف على قلة دم الحيض، حيث تعتقد أغلب النساء أنهن يعانين من قلة دم الدورة الشهرية ولكن في الواقع فإن الأمر ليس كذلك.

ويمكن القول أنه من الناحية الطبية فإن قلة دم الدورة الشهرية هو أفضل من شدته، حيث أن انتظام الدورة الشهرية المصحوب بقلة نزول دم الحيض هو إشارة في الغالب إلى وجود اتزان في الهرمونات الخاصة بالمبايض.

وهو إشارة أيضاً أن عملية التبويض تحدث في وقتها المناسب، وهو على عكس ما تراه الكثير من النساء.

علامات الدورة الشهرية الطبيعية

من المهم أن نتعرف على بعض العلامات التي تدل على أن السيدة لديها دورة شهرية طبيعية ليس بها أي خلل، ومن أهم هذه العلامات هو ما يلي:

  • مدة الدورة الشهرية.
  • تقدير كمية الدم النازل.
  • فترة نزول الحيض.
  • عدد الفوط الصحية التي تستخدمها السيدة وقت الدورة الشهرية.
  • تقدير كمية الدم النازل وقت الدورة بشكل تقريبي.

ومن المهم أن تراقب السيدة هذه الأعراض ومقارنتها بأعراض الدورة السابقة، وبناء عليه يمكن التعرف ما إذا كانت السيدة لديها دورة شهرية طبيعية أو لا، وفي حالة ملاحظة الكثير من الفرق يجب استشارة الطبيب المتخصص على الفور.

أعراض الدورة الشهرية الخفيفة

يمكن القول أن الدورة الشهرية تختلف في أعراضها من امرأة لأخرى، وكذلك في كمية الدم وغير ذلك، وفي الجزء التالي سوف نتعرف على أعراض تدفق الدم بشكل غير طبيعي والتي من أهمها ما يلي:

  • أن تكون مدة الدورة الشهرية أقل من يومين.
  • حدوث نزيف خفيف جداً والذي يكون على هيئة بقع من الدم.
  • وجود دورة شهرية خفيفة جداً ويمكن أن تنزل مرتين خلال الشهر.
  • وعند وجود هذه الأعراض السابقة يمكن القول أن المرأة تعاني من ضعف التبويض.

اقرأ أيضًا: حاسبة أيام التبويض بعد الدورة

تشخيص اضطراب التبويض

تتساءل الكثير من السيدات حول كيفية تشخيص الطبيب لأسباب ضعف التبويض والتي قد تكون من خلال القيام ببعض الفحوصات والتحاليل الخاصة بالهرمونات ومن أهم هذ التحاليل هو ما يلي:

1. تحليل الغدة الدرقية

هو من التحاليل التي يتم القيام بها في أي وقت من الدورة الشهرية، حيث أن زيادة نسبة التحليل أو انخفاضه تؤثر على عملية الإباضة بشكل كبير.

2. البرولاكتين

يفضل أن يتم هذا التحليل في أي يوم من الدورة الشهرية في الصباح.

3. البروجسترون

يتم إجراء هذا التحليل بعد مرور أسبوع من بدء الإباضة ويمكن القول أن زيادة نسبة هذا الهرمون قد يدل على وجود تبويض جيد لدى المرأة.

علاج انخفاض كمية دم الدورة الشهرية

علاج انخفاض كمية دم الدورة الشهرية

  • من المهم أن تذهب المرأة أولاً إلى الطبيب من أجل معرفة سبب قلة دم الدورة الشهرية، وهنا يمكن أن تنصح الطبيبة بتناول أدوية تساعد على تنظيم الدورة الشهرية والتي تحتوي على هرمونات أنثوية مثل الاستروجين والبروجسترون.
  • ولكن يجب الحرص على أن لا يتم تناول هذه الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب.
  • كما ننصح بضرورة تغير نمط الحياة ليصبح أكثر صحية من ذي قبل، ويمكن الاعتماد على بعض وسائل منع الحمل الهرمونية والتي قد تساعد في انتظام الدورة الشهرية وعودتها كما كانت من قبل بصورتها الطبيعية.
  • ضرورة الحفاظ على وزن الجسم المناسب والابتعاد عن الطعام الغير صحي.
  • الحرص على تناول المشروبات الدافئة والأعشاب الطبيعية مثل الزنجبيل والكركم، والقرفة.
  • الحصول على جلسات التدليك والمساج التي تساعد في تخفيف معدل التوتر والضغط العصبي الذي قد يؤثر سلباً على الدورة الشهرية والتبويض.
  • يمكن الاعتماد على العلاج من خلال الوخز بالإبر الطبية التي تساعد على إعادة توازن هرمونات الجسم كما كانت بشكل طبيعي.

اقرأ أيضًا: أول علامات الحمل بعد التبويض

علامات ضعف الإباضة وقت الدورة الشهرية

في إطار الحديث عن إجابة سؤال  هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض، فإنه من المهم أن نتعرف على العلامات التي تشير إلى ضعف التبويض وقت الدورة الشهرية، ومن أهم هذه العلامات هو ما يلي:

  • صعوبة في التركيز.
  • جفاف شديد في المهبل.
  • التعرق الشديد وقت الليل.

أسباب ضعف الإباضة

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى ضعف التبويض لدى المرأة، والتي من أهمها ما يلي:

  • تعرض السيدة للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • حدوث خلل في كروموسومات الجسم لدى السيدة.
  • بعض الحالات التي تعاني من هجوم من مناعة الجسم لخلايا المبيض.
  • معاناة السيدة من أورام سرطانية على المبيض والتي من شأنها أن تقلل من وظيفته بصورة طبيعية.
  • حدوث خلل في بعض الانزيمات التي توجد في الدم بسبب الإصابة بمرض جالاكتوز الدم الوراثي.

اقرأ أيضًا: هل يسمح بالجماع بعد أيام التبويض

سبب ضعف التبويض مع الدورة المنتظمة

هناك بعض الحالات التي تعاني من ضعف التبويض بالرغم من انتظام دورتها الشهرية، وهذا يحدث بشكل خاص في الحالات التالية:

  • البنات اللواتي بدأن حديثاً في الدورة الشهرية، وخاصة في السنة الأولى من بدايتها وهي حالة قد يكون فيها دورة بدون تبويض.
  • السيدات اللواتي اقتربن من سن اليأس، وهن اللواتي يتراوح عمرهن ما بين 40-50 عام، ويعانوا من اضطراب في الهرمونات قد ينتج عنه حدوث الدورة الشهرية ولكن بدون إباضة.
  • القيام بممارسة الرياضة بشكل عنيف قد يؤثر على التبويض بشكل عكسي.
  • السيدات اللواتي يعانين من زيادة الوزن المفرطة أو انخفاض شديد في الوزن.
  • التعرض لمعدلات عالية من التوتر والقلق.
  • اتباع عادات غير صحية في الغذاء.

أسباب ضعف التبويض المفاجئة

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ضعف في التبويض هو ما يلي:

  • حدوث اضطراب في الغدة النخامية.
  • حدوث تكيس المبايض وهي من أشهر حالات ضعف التبويض لدى النساء ويكون هناك ارتفاع في معدل الهرمون الذكري ويمكن معرفته من خلال ظهور شعر في الذقن وانتشار حب الشباب وسقوط شعر الرأس وكذلك عدم انتظام الدورة الشهرية وغيابها لفترات طويلة.
  • اضطراب في المبيض.
  • زيادة هرمون البرولاكتين في الدم.
  • فشل مجهول السبب للمبايض.
  • التعرض لبعض أمراض ضعف المناعة الذاتية للمبايض.
  • استئصال جراحي للمبايض.

أعراض ضعف التبويض الشديد

أعراض ضعف التبويض الشديد

هي الحالة التي تعاني فيها السيدة من عدم نضج البويضة بصورة سليمة، أو قد لا تخرج البويضة من المبيض أساساً، وينتج عن ذلك عدم نزول الدورة الشهرية وغيابها فترات طويلة، أو قد تنزل الدورة الشهرية ولكن بدون تبويض.

ويمكن القول أن ضعف التبويض الحاد قد يتسبب في تعرض السيدة لنزيف شديد وقت الدورة الشهرية بسبب انخفاض هرمون البروجسترون.

وقد ينتج عن ضعف التبويض الشديد حالة من انخفاض الخصوبة وتأخر الحمل، وبالتالي تحتاج السيدة إلى إجراء تشخيص جيد لدى الطبيب ومعرفة سبب الخلل والعمل على علاجه بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا: ألم شديد في المبيض الأيمن وقت التبويض

وفي نهاية مقالة هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض، نشير إلى أن المرأة التي تشك في مدى انتظام دورتها الشهرية وجودة التبويض.

فيجب أن تقوم باستشارة الطبيب للقيام بالتحاليل اللازمة ومعرفة سبب الخلل في الهرمونات، ونتمنى لكم السلامة ودوام العافية بإذن الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى