هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل

هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل؟ وما السبب وراء نزول الإفرازات البنية أثناء الحمل؟ نظرًا لأن العديد من السيدات في بداية الحمل أو آخره وعلى مدار شهور الحمل قد تظهر معهم تلك الإفرازات، والتي تتسبب لهن في القلق، سوف نوضح من خلال موقع شقاوة الإجابة عن سؤال هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل للتأكد ما إذا كان الأمر طبيعي أم لا.

هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل؟

تعاني الكثير من السيدات في فترة الحمل من ظهور بعض الإفرازات، ولكن من الجدير بالذكر أن الإفرازات البيضاء أو الشفافة تُعد طبيعية، ولم يكن لها عائد طبي ولا تُشير إلى أية خطورة.

إلا أن بعض الأطباء لفتوا الانتباه إلى كون الإفرازات البنية هي إشارة ودليل على أمر معين قد يكون في جسم المرأة الحامل يجب أن تتنبه له وتهتم به من أجل معالجته، وقد يكون بسبب شيء آخر لم يكن له ضرر.

لكنهم في جميع الأحوال أجابوا عن سؤال هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل بقولهم إنه في بعض الأحيان تكون أمر طبيعي الحدوث وفي أحيان أخرى تكون مؤشر لشيء خطر، ولكنها واردة الحدوث للكثير من السيدات الحوامل.

لذا وبناءً على الإجابة التي ارتبطت بين كون الإفرازات البنية في بعض الحالات طبيعية وفي البعض الآخر تكون خطيرة، سوف نقوم بتوضيح الأسباب لكم من خلال الفقرات التالية من أجل توضيح الصورة بشكل أفضل.

اقرأ أيضًا: علامات الحمل المبكرة جدًا بعد التبويض

أسباب الإفرازات البنية الطبيعية

قال الأطباء إن الإفرازات البينية قد تحدث بسبب أشياء غير خطيرة في جسم المرأة نتيجة عن حدوث الحمل وهو يُعد من التغيرات الجديدة التي قد طرأت على جسمها، لا ومن خلال الفقرات التالية سوف نوضح لكم تلك الأسباب لتهدئة الأمر قليلًا، وذلك في إطار الإجابة عن سؤال هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل، وهي:

1- الجماع

قال الأطباء إن المرأة الحامل التي تقوم بممارسة العلاقة الجنسية في فترة الحمل، فإنها تتسبب لها في ظهور إفرازات بنية وتكون مُختلطة بالدم، هذا ما يجعلها ذات لون بني، وذلك لأن الاحتكاك الذي يحدث في الجماع يؤدي إلى حدوث صدمات للأنسجة المهبلية، وقد تصل تلك الصدمات إلى عنق الرحم.

كما أنهم قالوا إن هذا الأمر يتكرر بكثرة في الحالات التي لم تقم بتطيب الجسم جيدًا قبل أن يتم الجماع، وقد يحدث في الجماع بهذا الشكل كدمات لعنق الرحم.

لكنهم قالوا إن هذا الأمر لم يكن خطيرًا، ولكن إذا لوحظ أنه حدث بعد الجماع يجب أن يتم زيارة الطبيب من أجل التأكد من صحة الجنين، والتوقف عن الجماع إلا بالإرشادات الطبية.

2- مكونات مخاطية

أكد الأطباء على كون المكونات المخاطية هي إفرازات هلامية تكون موجودة في عنق الرحم، وتكون في عنق الرحم وتملأه في الفترة الأولى من الحمل، وتكون مسؤولة عن خلق حاجز وقائي في فترة الحمل.

عند الاقتراب من فترة الولادة يترقق عنق الرحم، مما قد يؤدي إلى خروج تلك الإفرازات المهبلية، وتكون على شكل كرة من المخاط والذي قد يظهر بلون وردي أو بني، وقد يبدو مخلوطًا بالدم، ويتخذ منه إشارة إلى المخاض المبكر.

3- أنسجة حساسة

يُسمى ذلك الأمر بامتحان الحوض، حيث إن الأنسجة الموجودة في عنق الرحم تكون حساسة بشكل كبير، وذلك الأمر يؤثر على ظهور البقع والإفرازات، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات على الحوض وعلى عنق الرحم أيضًا.

4- عرض دموي

قال الأطباء إن العرض الدموي لا يوجد به خطورة، ويكون مؤشرًا على اقتراب المخاط لا أكثر من ذلك، حيث إن عنق الرحم في تلك الفترة يكون في حالة من الاتساع والتليين، مما يتسبب في ظهور الإفرازات البنية التي قد تظهر معها بعض الدماء، وقد يظهر بلون بني فقط.

اقرأ أيضًا: أول أعراض الحمل ظهورا

أسباب خطيرة لظهور الإفرازات البنية

بعد أن قدمنا لكم الأسباب الغير خطيرة التي تتسبب في ظهور الإفرازات البنية في بداية فترة الحمل، والتي تبدو أمرًا طبيعيًا لا قلق منه، وكانت إجابة عن سؤال هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل.

سوف نقدم لكم الآن استكمالًا للإجابة عن هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل الأسباب الغير طبيعية، والتي تُعد أسبابًا خطيرة يستلزم بها الزيارة الطبية على الفور، لأن يكون بها خطورة على الجنين، وهي:

1- الإجهاض

في حال ظهور الإفرازات البنية والتي قد تبدو بها بعض الدماء وتكون سائلة قليلًا، فإن الأمر يكون مؤشرًا بحدوث إجهاض، وتظهر في الأغلب بعد القيام بنشاط مبالغ به أو بذل بعض المجهود الزائد.

يأتي مع تلك الإفرازات الشعور بألم في البطن، ولكن إذا لم تعاني من ألم، ولم تقومي بمزاولة أي نشاط فلم يكن الأمر خطيرًا، ويمكن لكِ أن تتوقعي أي شيء آخر سوى الإجهاض لأنه من الوارد أن تحدث تلك الإفرازات للكثير من السيدات في بداية الحمل ولم تكن نسبة الإجهاض بينهم كبيرة.

2- حدوث حمل خارج الرحم

تعاني بعض السيدات من مشكلات في الحمل والذي يتم خارج الرحم، وهذا الحمل بالطبع يتسبب في حدوث النزيف لأن البويضة الملقحة يكون قد تم انغراسها خارج الرحم.

لكن الإفرازات البنية هنا تكون ذات علامات محددة وهي إما أن تظهر باللون البني أو اللون البني المصحوب بالدم، وقد تظهر مستمرة أو متقطعة فهي لا تظهر مرة واحدة ويختفي، وتظهر الإفرازات إما ثقيلة أو خفيفة.

كما أن للحمل خارج بطانة الرحم بعض العلامات الخاصة به التي تنبئ الأم بحدوث الحمل خارج الرحم والتي منها الشعور بألم في البطن، والشعور بألم في منطقة الحوض، وحدوث التبقيع المهبل، والشعور بألم في الكتف.

في هذه الحالة يجب أن يتم الذهاب إلى الطبيب على الفور من أجل الحصول على العلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات السوداء من علامات الحمل

3- الحمل العنقودي

هذا النوع من الحمل سيُعد أحد الأسباب التي يمكن أن نُجيب بها عن هل من الطبيعي نزول إفرازات بنية في بداية الحمل؛ لأنه قد يحدث مع الكثير من السيدات اللاتي يعانين من ظهور الإفرازات البنية.

تكون الإفرازات البنية هنا مائلة إلى اللون الأحمر بشكل أكبر، وقد تكون ظاهرة بشكل مستمر أو متقطع وتظهر في وقت مبكر من الحمل فمن الممكن أن تظهر بداية من الأسبوع السادس في الحمل حتى الأسبوع 12، وتصاحب تلك الإفرازات بعض الأعراض الدالة على هذا السبب وهي:

  • القيء المستمر.
  • تورم البطن.
  • الشعور بتشنجات في منطقة البطن.

على أية حال إن زيارة الطبيب في حال رؤية الإفرازات البنية في بداية الحمل أو في أي وقت على مدار الحمل تستدعي الزيارة الطبية من أجل الاطمئنان أن الأمر غير مُتعلق بخطورة على الجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.