الحمل

هل تحجر البطن من علامات الحمل

هل تحجر البطن من علامات الحمل؟ وهل توجد خطورة فيه؟ الحمل هو أسعد أمر تشعر به المرأة حتى وإن تكررت عدد مرات حملها، على أن هناك بعض التغيرات المصاحبة للحمل تحدث في شهور الحمل المختلفة منها ما هو طبيعي ومنها ما يستدعي القلق، ومن خلال موقع شقاوة سنشير إلى الأمر عن كثب.

هل تحجر البطن من علامات الحمل

يعتبر تحجر البطن من العلامات التي تدل على حدوث حمل وهو أمر طبيعي خاصة في الثلث الثاني من الحمل، وهو عبارة عن ألم حاد قد تشعر به المرأة في فترة الحمل في أسفل البطن، وبعد أن علمنا هل تحجر البطن من علامات الحمل أم لا نذكر أن هناك عدة عوامل تؤدي إلى تحجر البطن في فترة الحمل، تشمل الآتي:

  • ينمو الرحم ويكبر حجمه في الفترة الأولى للحمل بشكل سريع مما يؤدي إلى حدوث الكثير من التشنجات العضلية في البطن.
  • تراكم الغازات أو الإمساك من الأمور التي تعمل على تحجر البطن في أثناء فترة الحمل خاصة في الشهور الأولى منه.
  • تحجر البطن قد يدل في بعض الأحيان على حدوث الإجهاض والذي عادةً ما يكون قبل مرور الأسبوع 20 من فترة الحمل.

تستمر التشنجات وحالة تحجر البطن في الثلث الثاني من فترة الحمل حيث إن البطن تستمر في النمو والكبر كما أن حدوث هذه الأعراض يكون نتيجة التمدد الناتج عن نمو الرحم، وذلك بسبب أن الحامل تشعر بكثير من التشنجات والانقباضات المتتالية، وقد يرجع حدوث الانقباضات إلى استعداد الرحم لعملية الولادة.

كما توجد عوامل أخرى تؤدي إلى حدوث الانقباضات منها ركل الجنين رحم الأم، ولكن إذا زادت حدة هذه الانقباضات والتقلصات أو طالت مدة حدوثها فيجب على الأم زيارة الطبيب، ونذكر أن الانقباضات تزيد في الفترة الأخيرة من الحمل حيث إن الجنين يستعد للولادة، فمن اللازم أن تتابع الأم حالة الجنين إذا زادت هذه الانقباضات عن مدة الساعة الواحدة.

اقرأ أيضًا: أول أعراض الحمل ظهورا

خطورة تحجر البطن في الحمل

يصاحب تحجر الحمل في بعض الأحيان بعض الأعراض التي تعتبر غير طبيعية في فترة الحمل، يجب الانتباه لها حتى لا تتفاقم، ومنها:

  • زيادة حدة الألم الذي تشعر به الأم بطريقة غير محتملة.
  • استمرار الألم لأكثر من دقائق بالأخص في الفترة الأولى من الحمل.
  • حدوث الألم برجفة أو قشعريرة مصاحبة للتحجر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • وجود صعوبة في المشي أو عدم القدرة عليه.
  • الشعور بألم وحرقة أثناء القيام بالتبول.
  • تكرار عملية انقباض الحمل 4 مرات في الساعة.
  • وجود بعض الإفرازات الدموية من المهبل.
  • أمور تحدث تحجر في البطن.

نصائح لتخفيف وعلاج تحجر البطن

بعد الإجابة على سؤال هل تحجر البطن من علامات الحمل نشير إلى أنه على الحامل اتباع بعض النصائح في حين شعورها بتحجر البطن، والتي قد تساعدها على تخفيف حدة الألم والتحجر وهي تتمثل في النقاط التالية:

  • الإكثار من شرب الماء.
  • التبول بشكل مستمر.
  • القيام بتغيير وضع الجسم أثناء النوم أو الجلوس.
  • الاستحمام بماء دافئ.
  • ممارسة الرياضة والتمارين البسيطة غير المؤذية للجنين منها: اليوجا والتمدد، والتي تعمل على تقوية عضلات الرحم والمعدة.
  • عدم القيام بأي حركة مفاجئة أو سريعة.
  • التدليك اللطيف للبطن المتحجرة الذي يعمل على تخفيف حدة الألم.

أمور تزيد من تحجر البطن فترة الحمل

علمنا أن تحجر البطن قد يحدث في الحمل، إلا أن هناك بعض الأمور التي تعزز من ذلك الأمر في فترة الحمل، فيجب وضعها في الاعتبار، والتي تشمل ما يلي:

1- ممارسة العلاقة الجنسية

تلاحظ الكثير من النساء أن تحجر البطن يزداد بعد ممارسة العلاقة الجنسية وذلك بسبب حدوث عدة أمور خلاله تشمل ما يلي:

  • زيادة الحركات التي تقوم بها الحامل أثناء فترة الجماع مما يعمل على زيادة الانقباضات في عضلات الرحم.
  • احتواء السائل المنوي للرجل على مادة البرستاجلاندين التي تزيد من انقباض الرحم مما يؤدي إلى تحجره.
  • وجود هرمون الأكسيتوسين الذي ينشط انقباض الرحم في أثناء القيام بالعملية الجماع.

2- زيادة حجم الجنين

مع التقدم في أشهر الحمل يزداد حجم الجنين مما يعمل على زيادة الضغط على عضلات الرحم، الأمر الذي يجعل هناك احتمالية للتحجر، وتحدث هذه الانقباضات بكثرة في الأشهر الأخيرة من الحمل.

3- مشكلات خاصة بالمرأة الحامل

هنا نذكر بعض الأمور التي ربما تؤدي إلى تحجر البطن تعد إثر تصرفات المرأة الحامل، وهي:

  • حدوث صدمة للأم أسفل الظهر يؤدي إلى زيادة معدل انقباض الرحم مما يزيد من تحجر البطن.
  • يحدث التحجر في البطن بسبب تعب الأم من بعض المشاكل في المعدة أو الكلى أو الكبد.
  • من الممكن أن يحدث بسبب تمزق المشيمة أو حدوث الولادة المبكرة.
  • امتلاء حجم المثانة بالبول.
  • حدوث جفاف للسيدة الحامل.
  • كثرة لمس السرة.
  • عدم الراحة من خلال الجلوس أو الوقوف لمدة طويلة.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد التبويض ب5 أيام

أعراض الحمل

تتباين أعراض الحمل من امرأة إلى أخرى وقد لا تتشابه عند نفس المرأة في كل حمل، كما أنها عديدة ومتنوعة ويمكن أن تحدث بعض الأعراض المتأخرة للحمل وهي تتمثل تفصيلًا فيما يلي:

1- أعراض بداية الحمل

  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • زيادة الوزن الملحوظة.
  • حدوث الكثير من التقلبات المزاجية.
  • زيادة عدد مرات التبول في اليوم الواحد.
  • الصداع المستمر.
  • الشعور بألم أسفل الظهر.
  • نزول دم يطلق عليه دم التعشيش.
  • كثرة الشعور بالنعاس والخمول.
  • التغيرات الهرمونية.
  • تغير لون حملة الثدي.
  • الشعور بالألم في الثدي نفسه.
  • الإصابة بالغثيان.
  • الشعور الدائم بالتعب في الجسم كله.

اقرأ أيضًا: هل تحجر الثدي من علامات الحمل

2- الأعراض المتأخرة

  • حدوث تورم شديد في الساق.
  • الشعور بالآلام المعدة.
  • التسرب البولي.
  • الإصابة بضيق في التنفس بشكل متكرر.

التحجر في البطن من الأمور التي تدل على أمور كثيرة، ويتسبب فيه عدة عوامل والتي قد تعتبر طبيعية في أثناء فترة الحمل أو غير طبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى