حمل

هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم

هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم؟ وهل يختلف ألم الإجهاض بعامل الوقت خلال شهور الحمل؟ وكيف يتم الإجهاض؟ بالفعل تؤثر هذا العوامل على ألم عملية الإجهاض، وهذه التساؤلات تشغل عقول الكثير من السيدات.

لذا من خلال موقع شقاوة سوف نجيب عنها بداية من سؤال هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم؟

هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم؟

عادة ما يحدث الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل ويكون أسهل من حدوثه في الشهور الأخيرة لعدم تكوين الجنين بشكل كامل داخل الرحم.

حتى عند الإجهاض تخرج بقايا قليلة من الرحم عن الشهور الأخيرة التي تحتاج كل حالاتها للخضوع للعمليات، ولكن في كافة الأحوال يكون هناك ألم مصاحب لعملية الإجهاض حتى في الشهر الثاني من الحمل، لكن بصورة أبسط من ألم الشهور الأخيرة.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف أن الجنين نزل في الإجهاض

أسباب الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل

أسباب الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل على عكس الشهور الأخيرة تكون الأسباب ليست لها صلة برغبات الحامل، وتتمثل تلك المسببات في الآتي:

  • وجود خلل في هرمونات الحامل.
  • إصابة الأم بالعدوى خصوصًا أمراض العدوى التناسلية.
  • في حالة إصابة الحامل بمرض السكري من الأساس يكون من الصعب ضبط نسب السكر في الدم بما يجعله متماشي مع ظروف الحمل وبالتالي يؤدي إلى الإجهاض المبكر المصاب للآلام.
  • إصابة الحامل بأمراض متعلقة بالغدة الدرقية تسرع من عملية حدوث الإجهاض.
  • إذا كانت المرأة تتعاطى أي نوع من الكحوليات أو تعرضها الزائد عن الحد للدخان الناتج عن التدخين أو إذا كانت مدخنة من الأساس.
  • تُعرض الحامل للإشاعة التي تتناسب مع ظروف الحمل كأشعة الليزر.
  • إذا كان الحمل بعمر كبير للحامل فإن ذلك يقلل من ثبوته وبالتالي يكون ضمن أسباب نزول الطفل في شهور الحمل الأولى بألم.
  • إصابة بعض النساء بحالة من الضعف في عنق الرحم، مما يجعله غير قادر على الانغلاق لمدة تساعد من أجل ثبات الحمل.

أعراض الإجهاض خلال الشهر الثاني من الحمل

في سياق موضوع هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم؟ يجب توضيح أن هناك بعض الأعراض التي توضح حقيقة وجود إجهاض في الشهر الثاني، والتي نجدها متمثلة في الآتي:

  • أثناء الحمل تتوقف الدورة الشهرية عن النزول فبمجرد ملاحظتك لنزول دم خصوصًا مع ازدياد كميته يكون ذلك من أعراض الإجهاض القوية.
  • الشعور المفاجئ بألم في الظهر وشدته في المعدة، ويعتبر ذلك ردًا على تساؤل هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم؟
  • نزول سائل لا لون له شفاف من المهبل يكون ذلك هو السائل الأمنيوسي، وبذلك تعتبر عملية إجهاض رسمي.
  • اشتداد أعراض الحمل بصورة غير طبيعية مثل: الغثيان المتكرر لأكثر من مرتين في اليوم أو الإسهال بشكل متواصل على مدار اليوم.
    إلى جانب ملازمتهم للصداع لذلك تكون الإجابة على سؤال “هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم؟” بالإيجاب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بصورة تتم ملاحظتها.
  • الشعور بالإرهاق البدني وضعف الجسد.

أشكال الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل

بعد الإجابة على تساؤل هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم؟ يجب التعرف على أن هناك العديد من أشكال الإجهاض أثناء الثلث الأول من الحمل، وتتمثل هذه الأشكال في السطور التالية:

1- إجهاض منذر أو المهدد للحياة

هذا النوع من الإجهاض ليس بخطير ويرجع ذلك لعدم تأثيره بسوء على الجنين، ويكون في صورة نزول قطرات من الدم مصاحبة لآلام شديدة في المعدة ومن اسمه فهو إشارة لتنبيه الأم لأجل توخي الحذر.

2- الإجهاض المركون

يتشابه الإجهاض المركون في أعراضه مع الإجهاض المنذر على خلاف أن تقلصاته تكون بصورة تدوم طول فترة نزول الدم مع تأثيره القوي على الجنين بتوقف نبضه.

3- الإجهاض بصورة كاملة

في هذه الحالة يكون نزيف الدم ذات اللون الأحمر الفاتح ويتسم بكبر كمية الدم التي تُنزف، ويتم نزول الطفل بشكل كامل حتى من المرجح عدم وجود بقايا داخل الرحم عند الفحص بموجات صوتية على الرحم.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل بعد الإجهاض بدون دورة

4- الإجهاض بصورة غير كاملة

تعبر هذه الحالة عن موت الجنين أيضًا ولكن تختلف في كون الجنين لا ينزل بصورة كاملة بل ينزل في صورة أجزاء من كيس الجنين، وتبقى بعض الفضلات داخل الرحم تحتاج لإخراجها، ويبدأ حدوثه بتقلصات شديدة الألم في الرحم يتبعها نزيف فاتح اللون.

5- الإجهاض المتعفن

من أشهر أعراض هذه الحالة هي الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم، مع زيادة الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة، إلى جانب الشعور بألم شديدة في الحوض.

فلا ينزل الجنين بشكل كامل في هذه الحالة بل جزء من كيس الحمل وتبقى أجزاء داخل الرحم تحتاج لإزالتها.

6- الإجهاض المؤجل

يختلف هذا النوع من الإجهاض في كونه لا يقوم الرحم من خلاله بطرد الجنين، لكن يتوقف نبض الجنين ويبقى داخل الرحم.

يحتاج لإزالته من الرحم للتدخل الجراحي سواء عند القيام بعملية ولادة بشكل طبيعي أو عن طريق عمليات الكشط.

7- الإجهاض المؤكد أو الحتمي

هذا الإجهاض يصاحبه نزول من المهبل بشكل غزير مع اشتداد ألم البطن ويكون لون الدم مائلًا إلى اللون الأحمر الفاتح.

نصائح للوقاية من الإجهاض المبكر

بعد توضيح الإجابة على سؤال هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم؟ وجب إعطاء بعض النصائح لحدوثه، وذلك من خلال عدة طرق يُنصح باتباعها، وتتمثل في الآتي:

  • الاهتمام بتلبية كافة احتياجات الطفل للمساعدة على إتمام نموه من خلال توفير نظام غذائي يحتوي على كافة العناصر المفيدة بالنسب التي يحتاج إليها الجنين، مثل: البروتينات، والكالسيوم، والفيتامينات، والحديد.
  • وقف شرب التدخين منذ الرغبة في الحمل لأنه من المسببات القوية للإجهاض.
  • عدم الإكثار من تناول المكملات الغذائية مما تنعكس نتيجته بطريقة سلبية على صحة الجنين بدلًا من تقويتها.
  • يجب تجنب تدليك البطن في الثلاثة شهور الأولى من الحمل حتى لا يتسبب في حدوث إجهاض بشكل مؤلم في تلك الفترة الأولى.
  • في بداية الحمل لا تقومي بممارسة التمارين الرياضية التي لا تناسب حملك.
  • تناول فيتامينات مخصصة لتلك الفترة من خلال وصفة طبية.
  • يجب عدم التعرض للأشعة الضارة بالحمل، مثل: أشعة الليزر.
  • تجنب استخدام اختبارات الحمل المنزلي بشكل متكرر خصوصًا بعد ظهور نتيجة إيجابية لأول مرة.
  • وقد يكون في بعض الحالات الإجهاض لأسباب تخرج عن إرادة الأم وهنا لا جدوى من تلك النصائح، فيجب اللجوء إلى المعالجة الطبية.

اقرأ أيضًا: هل ألم أسفل الظهر والبطن من علامات الحمل

الأعشاب المحظور تناولها في بداية الحمل

إضافةً إلى النصائح التي سبق ذكرها للوقاية من الحمل هناك بعض الأعشاب المحظور تناولها في بداية الحمل؛ حيث إنها تعمل على تحفيز نزول الجنين، ومن هذه الأعشاب ما يلي:

  • الأولفيرا نتيجة احتوائه على مواد تحفز الجنين على النزول، لكن مصرح باستخدامه خارجيًا أثناء فترة الحمل.
  • حشيشة الهر تزيد من فرصة حدوث الإجهاض.
  • هناك بعض الأعشاب التي قد تصل خطورتها للتسبب في حدوث تشوهات خلقية للجنين، ومنها عشبة الإيفيدرا ephedra sinica.
  • بعض الأعشاب تحتوي على مادة الاستروجين النباتي المحفزة على حدوث الإجهاض مثل: عرق التسوس.
  • هناك عدة زيوت أيضًا تحفز على الإجهاض ومنها: زيوت النعناع، والقرنفل، والزعتر، بالإضافة إلى المريمية الزيتية.

حدوث الإجهاض هو شيء مُحزن للراغبين في الإنجاب، ويؤثر على الأم بشكل سلبي للغاية، ولكن البنين من عند الله في النهاية، فنسأل الله العطاء ثم نتبع الطرق السليمة للحفاظ على هذه الهبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى