طفلي بيتعلم

تفسير سورة المرسلات للأطفال

تفسير سورة المرسلات للأطفال وسبب نولها وتسميتها والدروس المستفادة يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث تعتبر سورة المرسلات من السور التي نزلت في مكة المكرمة، كما أنها متواجدة في الجزء 29 في القرآن الكريم، وترتيبها هي السور 77 في القرآن أيضا، ويصل عدد آيات هذه السورة إلى 50 آية فهي نزلت بعد سورة الهمزة مباشرة، لذلك علينا معرفة ما هو تفسير سورة المرسلات للأطفال.

ما هي سورة المرسلات؟

تفسير سورة المرسلات للأطفال

تعتبر هذه السورة من أهم السور التي أوضحت بعض الأمور المعقدة وتتناول بعض الشؤون الخاصة بالآخرة، كما أنها توضح مدى قدرة الله سبحانه وتعالى وخاصة بالأمور الخاصة بالغيبيات.

هذه السورة هي كما نعلم من السور المكية وكما أنها تتناول بعض الجوانب العقائدية، كما تتحدث وتدور الآيات حول أحداث يوم القيامة، نزلت سورة المرسلات في جزء تبارك وهو الجزء 29 وهي تقع في الحزب 58 في الربع الثامن، لذلك سوف نتعرف على تفسير سورة المرسلات للأطفال.

إليك من هنا: تفسير سورة القدر للأطفال وسبب نزولها وتسميتها والدروس المستفادة

تفسير سورة المرسلات للأطفال

  • قول الله تعالى( والمرسلات عرفا): تعني هذه الآية أن الله عز وجل قد أقسم بالرياح القوية حين تهب.
  • (فالعاصفات عصفا): تعني هذه الآية أنها رياح شديدة حين تهب تكون هالكة.
  • (والناشرات نشرا): تعني هذه الآية الملائكة التي لها قد أمر الله سبحانه وتعالى بالسحب في السماء لسوقها في أي مكان كما يشاء الله عز وجل.
  • (فالفارقات فرقا): تعني هذه الآية أن الملائكة التي يأمرها الله عز وجل بالنزول للتفرقة بين الحلال والحرام وأيضا بين الحق والباطل.
  • (فالملقيات ذكرا): تعني هنا أن الملائكة التي تتلقى الوحي من عند الله عز وجل وتتنزل إلى الأنبياء به.
  • (عذرا أو نذرا): تعني أن الله يعذر خلقه إنذارا منه لهم وهذا ليكون لديهم حجة.
  • (إنما توعدون لواقع): تعني أن الله يتوعد يوم القيامة بما فيه من حساب وسوف ينال كل شخص جزاءه لا محالة.
  • ( فإذا النجوم طمست): أي أن تم طمس النجوم وذهب كل ضياؤها.
  • (وإذا السماء فرجت): تعني أن إذا تصدعت السماء.
  • (وإذا الجبال نسفت): أي أن الجبال قد تطايرت وصار لا وجود لها صارت هباء مع الرياح.
  • (وإذا الرسل أقتت): تعني أن إذا الرسل تم تعين لهم وقت ليتم الفصل بينهم وبين الأمم.
  • (لأي يوم أجلت): لأي يوم قد تم تأخير الرسل.
  • (ليوم الفصل): هذا هو اليوم الفصل بين البشر فهو يوم القضاء.
  • (وما أدراك ما يوم الفصل): تعني أن ما أدرى الإنسان عن أي شيء خاص بيوم الفصل وما هو شدته وأهواله.
  • (يل يومئذ للمكذبين): تدل على أن هناك هلاك كبير للمكذبين في يوم القيامة.
  • (ألم نهلك الأولين): تعني أن قد تم إهلاك الأمم السابقة فقد كذبوا بالرسل كقوم عاد وثمود ونوح.
  • (ثم نتبعهم الآخرين): تعني بالآخرين هم الأقوام المشابه لهم في العصيان والتكذيب فسوف تلحق بهم بالتأكيد.
  • ( كذلك نفعل بالمجرمين): توضح الهلاك للمجرمين المكذبين من كفار أهل مكة لتكذيبهم لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ( ويل يومئذ للمكذبين): تعني الهلاك والدمار في يوم القيامة وهذا يحدث لك من هو مكذب بالله والنبوة والحساب والبعث.
  • (ألم نخلقكم من ماء مهين): تعني أن الله عز وجل قد خلقكم يا مشركين من ماء ضعيف جدا وهو النطفة.
  • (فجعلناه في قرار مكين): يعني أن هذا الماء كان في مكان حصين وهو رحم المرأة.
  • ( إلى قدر معلوم): تعني أن هذا الماء لوقت محدد ومعلوم عند الله عز وجل.
  • (فقدرنا فنعم القادرون): تعني أن الله سبحانه وتعالى قادر على خلقه وتصويره.
  • (ألم نجعل الأرض كفاتا) تعني الله عز وجل قد جعل لنا الأرض نعيش عليها في ظهرها أحياء، لكن في بطنها الأموات لا حصرة لهم.
  • (وجعلنا فيها رواسي شامخات وأسقيناكم ماء فراتا): تعني أن الله عز وجل قد جعل الجبال عالية وثابتة حتى تضطرب بكم ثم أسقيناكم مياه عذبة.
  • (انطلقوا إلى ما كنتم به تكذبون): تعني أن الكفار يوم القيامة سوف يعذبون في جهنم بما كذبوا في الدنيا.
  • (انطلقوا إلى ظل ذي ثلاث شعب): تعني أنهم سوف يستظلون بدخان جهنم يتفرع كل منهم إلى 3 قطع.
  • لا ظليل ولا يغني من اللهب): تعني أن لا يوجد ظل لهم من حر هذا اليوم ولا من لهيب جهنم.
  • (إنها ترمي بشرر كالقصر): تعني أن جهنم في هذا اليوم تقوم بقذف النار على البشر، كما أن كل شرارة تكون كالبنيان الشديد العظيم.
  • (كأنه جمالة صفر): تدل على شرر جهنم المتطاير قد تظهر كأنها أبل سود يميل لونها إلى الاصفرار.
  • (هذا يوم لا ينطقون): تدل على أن يوم القيامة لا ينطق أي بشر بأي كلام قد ينفعهم.
  • (ولا يؤذن لهم فيعتذرون): أي أن لا يكون لهم إذن للكلام يعتذرون فلا يوجد اي عذر لهم.
  • (هذا يوم الفصل جمعناكم والأولين): تعني أن في هذا يتم الفصل بين البشر ويظهر الحق من الباطل، فسوف يحدث تجميع بين كفار كل الأمم إن كانوا الأولين أو ما هم حاليين.
  • (فإن كان كم كيد فكيدون): تعني إن كان لكم أي حيلة في الخلاص من عذاب هذا اليوم فحاولوا فلا هروب من بطش الله عز وجل ولا من انتقامه.
  • (إن المتقين في ظلال وعيون): هنا يتحدث الله عز وجل عن المؤمنين ومن خافوا عصيان الله في الدنيا، فسوف يقفون في يوم القيامة تحت ظلال الأشجار وفي عيون الماء السارية.
  • (وفواكه مما يشتهون): تعني أن لهم الكثير من الفواكه مما تتمنى أنفسهم.
  • (كلوا واشربوا هنيئا بما كنتم تعملون): توضح أن كلوا ما يطيب لكم واشربوا هنيئا فهذا نتيجة ما قدمتم في الدنيا من أعمال صالحة.
  • (إنا كذلك نجزي المحسنين): تعني أن هذا هو جزاء المحسنين والمؤمنين، حيث نجزيهم مقابل طاعتهم لنا وهذا من خلال أعمالهم الصالحة.
  • (كلوا وتمتعوا قليلا إنكم مجرمون): هنا يقول الله للكفار كلوا تمتعوا بمتع الدنيا فهي شهوة فانية فإنكم مجرمون بسبب كفركم لله عز وجل.
  • (وإذا قيل لهم اركعوا لا يركعون): تعني أن قيل للكفار صلوا لله واخشعوا فهم لا يصلون بل يستكبرون ويصرون على كفرهم.
  • (فبأي حديث بعده يؤمنون) تعني أن بعد القرآن الكريم بأي كتاب ممكن أن تؤمنوا بعده.

ما هي مضامين سورة المرسلات؟

في أول آية أقسم الله عز وجل بالمرسلات عرفا وهذا القسم مختلف فالمقصود هنا الملائكة، لكن هناك عدة موضوعات هامة تحدث الله عنها في سورة المرسلات وهي:

  • لقد أوضح الله عز وجل مدى قدرة في خلق كل ما على الأرض وهذا شامل الأموات والأحياء، كما خلق الله الجبال والماء العذب فهي أساس الحياة.
  • كما بدأت الآيات في تحديد مصير الكفار والمجرمين يوم القيامة، مع توضيح العذاب الذي ينتظرهم في جهنم.
  • تم المقارنة بين المشركين والمؤمنين، مع توضيح مدى تهديد الكفار لهم فهم مجرمين، كن المؤمنين سوف يتذكرون نعيم الله في الآخرة ومدى كرم الله عز وجل عليهم.
  • قد بدأت الآيات بالرياح والملائكة وتوضيح الحساب والبعث وجزاء الكفار يوم القيامة، مع ذكر بعض هذه المشاهد، ما شرح بعض التقلبات التي تحدث في الأرض والسماء وأيضا الجبال.

الدروس المستفادة من سورة المرسلات

  • أن من يكذب بالله عز وجل وبرسوله وبالقرآن الكريم فلا يمكنه أن يصدق أي أمر آخر، لأن القرآن الكريم فهو أعظم بيان فهو معجزة لقد أوضح الحق من الباطل.
  • يجب على المسلم أن يكون على يقين أن ما عليه هو الحق.
  • أن الكفار سوف يهلكون بسبب أنهم كذبوا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبالقرآن الكريم.
  • لقد تعرفنا على أن الجزاء من جنس العمل وبعض المواقف التي سوف تحدث يوم القيامة، لذلك كان علينا معرفة تفسير سورة المرسلات للأطفال.

إليك من هنا: تفسير سورة الزلزلة للأطفال وما أسباب نزولها والدروس المستفادة منها

سبب تسمية سورة المرسلات

تفسير سورة المرسلات للأطفال

لقد تم تسميتها بهذا الاسم بسبب أول آية وهي القسم، فقد أقسم الله تعالى (والمرسلات عرفا) قد اختلف تفسيرها من بعض العلماء فقيل أنها الملائكة وهذا ما قاله أبو هريرة رضي الله عنه وهذا هو القول الأشهر، لذلك كان علينا معرفة تفسير سورة المرسلات للأطفال.

لكن قيل أنها تعني الرياح المعذبة التي يعاقب الله عز وجل بها الكفار، لكن لم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن قد سمي تلك السورة في القرآن الكريم بهذا الاسم، لكن كانت الصحابة تسميها المرسلات عرفا.

ولا يفوتك التعرف على: تفسير سورة البروج للأطفال وما هي الدروس المستفادة منها

سبب نزول سورة المرسلات

لقد نزلت سورة المرسلات على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهي في غار بمنى كان يختبأ به هو وأصحابه من الكفار وبطشهم، فقد نزلت هذه السورة حسب أقوال المفسرين وذلك استناد لرواية عبد الله بن مسعود.

أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان في الغار يختبأ: “بينما نحن معَ النبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- في غارٍ، إذ نزَلَتْ عليه:”وَالْمُرْسَلَاتِ”[١]؛فإنه لَيَتْلوها، وإني لَأتَلقَّاها من فِيه، وإن فاه لرَطْبٌ بها، إذ وَثَبَتْ علينا حَيةٌ، فقال النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-: اقتُلوها؛ فابتَدَرْناها فذهَبَتْ، فقال النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-:وُقِيَتْ شرَّكم، كما وُقِيتُم شرَّها. قال عُمَرُ: حَفِظْتُه من أبِي: في غارٍ بمِنًى”.

وفي نهاية المقال لقد تحدثنا عن تفسير سورة المرسلات للأطفال بالتفصيل وبشكل بسيط، كما تحدثنا عن سبب نزول هذه السورة، وأيضا سبب تسميتها بهذا الاسم وما هي الدروس المستفادة منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى