طفلي بيتعلم

تفسير سورة الفجر للأطفال

تفسير سورة الفجر للأطفال وسبب نزولها وتسميتها ومضامينها يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث تعد سورة الفجر من السور المكية لكن قد حكى ابن عطية عن أبي عمرو الداني أن بعض الفقهاء تقوم أنها سورة مدنية، كما أنها قد نزلت مباشرة بعد سورة الليل كما أنها قد نزلت قبل سورة الضحى، يبلغ عدد آياتها 32 آية قرآنية لكن عند أهل الشام والكوفة تبلغ عدد الآيات حوالي 30 آية، لذلك علينا توضيح كل هذه الأمور وتفسير سورة الفجر للأطفال.

كما أقدم لك: تفسير سورة القدر للأطفال وسبب نزولها وتسميتها والدروس المستفادة

تفسير سورة الفجر للأطفال

تفسير سورة الفجر للأطفال

  • (وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ * وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ * هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ) : هنا في هذه الآية قد أقسم الله عز وجل بالفجر وهو الفترة ما بين آخر الليل وبداية النهار، فهنا يوضح الله عز وجل مدى قدرته في تدبير كل هذه المظاهر الكونية، فلا ينبغي لنا عبادة مخلوق غير الله عز وجل.

أما وليالي العشر توضح أخر 10 ليالي في شهر رمضان، أو 10 الأيام الأولى من ذي الحجة، التي يكون فيها العبادات بشكل كبير والثواب العظيم من عند الله، وأيضا يوم عرفة التي يغفر الله لعباده المؤمنين ذنوبهم، وفي هذا اليوم يحزن الشيطان بشدة وبالتحديد عندما يشاهد نزول الرحمات على المؤمنين من عند الله عز وجل.

  • (وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ) : في هذه الآية يوضح الله عز وجل الليل لأنه وقت استرخاء عباده يسكنون فيه و يطمئنون أيضا به فهو رحمة من الله سبحانه وتعالى.
  • (هَلْ فِي ذَلِكَ)، (قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ) : هنا معنى لذي تدل على العقل، وهنا تعني أن يكفي أن من كان له قلب أن يسمع فهو شهيد.
  • (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ * الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ * وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ * وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ * الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ * فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ * فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ * إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ).
  • ففي قول الله تعالى( أَلَمْ تَرَ): يعني هنا أن بمعرفتك وبقلبك كيف فعل الله عز وجل بالأمم الظالمة، (إِرَمَ ): هذه قبيلة كانت معروفة جدا في اليمن، (ذَاتِ الْعِمَادِ ): تعني القوة العالية والشديدة والتجبر.
  • (الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ ) : تعني هذه الآية أنها مثل قوم عاد فلم يخلق مثلها في قوتها وشدتها في العام كله، فقد قال لهم نبيهم سيدنا هود عليه السلام (وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).
  • (وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ ) : تعني هذه الآية توضح أنهم قد نحتوا في الصخور وقد اتخذوا من هذه الأماكن بيوتا لهم.
  • (وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ ): تعني هنا كلمة ذي بالجنود التابعين له، وهنا هم يشبهون الأوتاد لمن يريد إمساكها، (الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ ): تعني هذه الآية التي تعود على قوم عاد وثمود وعلى فرعون أيضا فهم قد طغوا في بلادهم وفعل ما يغضب الله وآذوا عباده في دنياهم وأيضا دينهم.
  • لذلك قال تعالى (فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ ): أي أنهم زادوا في الظلم في الأرض والكفر بالله، كما أنهم سعوا في محاربة رسل الله وقتل المؤمنين فكان يجب أن يتم هلاكهم، لذلك أرسل الله عليهم جند من جنوده في قول الله تعالى (فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ * إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) فالله عزيز قادر على كل شيء.
  • (فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ * وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِي * كَلَّا بَل لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ * وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ * وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا * وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا).
  • تفسير هذه الآيات توضح أن الإنسان بطبعه ظالم وجاهل بنعم الله عز وجل، لكنه لا يعلم مدى عواقب هذا الأمر عند الله عز وجل، كما أن الإنسان عندما يرى نعم الله عليه قد يظن أن هذا بسبب قربه من الله عز وجل.
  • أما عندما (وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِي) يضيقها الله عز وجل عليه فظن أن هذه إهانة من الله له ودليل على عصيانه لله وهذا ليس صحيح.
  • لذلك أي أن كل نعمة أنت بها فهو من الكريم وأن ليس كل ما أنت عليه من ضيق ليس إهانة، فالغنى والفقر والضيق وسعة الرزق فكل هذا امتحانات من الله سبحانه وتعالى لعبده حتى يكون شكور صبور.
  • قول الله تعالى (كَلَّا بَل لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ) تدل هذه الآية على أن من فقد أباه سوف يحتاج إلى جبر بخاطرهم وأيضا الإحسان لهم فهم في أشد الحاجه إلى ذلك، لكن ما تفعلوه هو عكس ذلك وهذا دليل على أن قلوبكم ليست بها أي شفقة أو رحمة ويدل على عدم قيامكم بفعل الخير.
  • (وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ): توضح هذه الآية أن لا يجب أن يحض بعضكم في بعض على إطعام الفقراء وأيضا المساكين، وهذا بسبب الضيق المتواجد في الدنيا والمحن الشديدة التي أصبحت متمكنة من القلوب.
  • (وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا * وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا): تعني هذه الآية أن الإنسان يحب المال كثيرا بشكل مبالغ فيه فهم لا يبقون على أي شيء، فقد قال الله تعالى(بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى)(كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَتَذَرُونَ الْآخِرَةَ).
  • (كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا * وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا * وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى * يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي).
  • تفسير تلك آيات توضح أن الله عز وجل قد فصل بين عباده ثم تأتي الملائكة وهم أهل السماء صفا صفا أي أنهم يكون صفوفا للخضوع أمام الله عز وجل الملك، ثم تأتي الملائكة بالسلاسل وفي تلك اللحظة يتذكر الإنسان كل ما قام به في الدنيا إن خير أوشر.
  • لكن يكون كل هذا قد فات وقته وذهب، ليقول الإنسان وهو في حسرة يا ليتني قدمت لحياتي، أن يفكر الإنسان لو كان في الدنيا وقدم أعما صالحة فقد قال الله تعالى(يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا).
  • (فَيَوْمَئِذٍ لَا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ * وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ * يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي).
  • تدل هذه الآيات على أن من أهمل هذا اليوم ونسى العمل الصالح في الدنيا، ففي يوم القيامة سوف يقرنون بسلاسل تكون من نار بينما يتم سحبها على وجوههم في حميم، ثم في النار فهذا هو جزاء المجرمين.
  • لكن من عمل أعمال صالحة وأطمئن وذكر الله دائما، ثم ترجع إلى ربها راضية مرضية بكل ما أكرمها الله به، ثم يخاطب الله سبحانه وتعالى الروح في هذا اليوم العظيم أن تدخل الجنة فالحمد لله رب العالمين، لذلك كان علينا ذكر تفسير سورة الفجر للأطفال ليكي يدركون أهميتها.

ما هي سورة الفجر؟

لم يتم ذكر فضل سورة الفجر في الكتب الدينية لكن كل ما قال عنها أن فضل سورة الفجر عند قراءتها بالكامل أو بعض الآيات منها، فمن الممكن تسليط الضوء على فضل صلاة الفجر، وأخذ العظة من وراء آيات هذه السورة والحث على فعل الخير وإكرام اليتيم والقيام بكل العبادات التي تقربك إلى الله عز وجل، لذلك قمنا بشرح تفسير سورة الفجر للأطفال.

ما هو سبب تسمية سورة الفجر؟

لقد بدأ الله عز وجل سورة الفجر بالقسم بالفجر كما أنه الله سبحانه وتعالى قد أقسم بالليل والنجوم والشمس، وهذه الأشياء تدل على عظمة الله عز وجل في خلقه، لذلك تم تسميتها بهذا الاسم، كما أن الله عز وجل قد قسم بالليالي العشر وهي تعبر عن العشرة الأيام الأولى من ذي الحجة، وأقسم بالشفع والوتر وهذا يدل على يوم النحر الذي يحدث يوم عرفة وبالتأكيد الله أعلم.

إليك من هنا: تفسير سورة الطارق للأطفال والدروس المستفادة منها

ما هو سبب نزول سورة الفجر؟

تفسير سورة الفجر للأطفال

في أغلب السور بالقرآن الكريم قد يحدث اختلاف في سبب النزول، لكن ما يخص سبب نزول سورة الفجر فهذا الأمر يتعلق بأواخر هذه السورة، حيث قد ورد عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(من يشتري بئر رومة يستعذب بها غفر الله له، فاشتراها عثمان بن عفان رضي الله عنه، فقالَ: هل لك أن تجعلها سقاية للناس؟، قالَ عثمان: نعم”، فأنزل الله تعالى في عثمان بن عفّان رضي الله عنه قولَهُ: “يا أيَّتُها النَّفس المطمئنة * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي)، لذلك قمنا بتفسير سورة الفجر للأطفال بالتفصيل.

كما أقدم لك: تفسير سورة الزلزلة للأطفال وما أسباب نزولها والدروس المستفادة منها

ما هي مضامين سورة الفجر؟

لقد بدأت سورة الفجر في أولى آياتها بالقسم ثم تناولت الآيات الكثير من الموضوعات والعبر، فمن أهم المضامين التي نأخذها من سورة الفجر هي:

  • لقد تحدث الله عز وجل عن أمم سابقة مثل قوم عاد وثمود وأيضا فرعون، وتعرفنا على ما حدث لهم بسبب تكذيبهم للرسل وتعتبر هذه إشارة للمشركين لمعرفة ما حل بالأقوام السابقة.
  • كما تم ذكر ما يحدث للإنسان وطرق تصرفه وهذا قد ينعكس عليه يوم القيامة وما أدراك ما أهوال هذا اليوم العظيم.
  • تم الإشارة أيضا إلى الاشخاص الذين يحبون المال أكثر من أي شيء فلا يطعمون المساكين واليتامى والفقراء وأيضا يقومون بأخذ حقوقهم بدون وجه حق.
  • كما ذكر الله عز وجل في آياته ووصف حال المؤمنين به والموحدين بأنهم أصحاب النفوس الهادئة المطمئنة لذلك وعدهم الله سبحانه وتعالى بجنات النعيم.

وفي نهاية المقال لقد تحدثنا عن أبسط تفسير سورة الفجر للأطفال، كما قمنا بشرح سبب نزول هذه السورة وأوضحنا سبب تسميتها بهذا الاسم، مع شرح معاني والمفاهيم الخاصة بسورة الفجر على وجه العموم، فهناك الكثير من الدروس المستفادة حول هذه السورة يجب أيضا التعلم منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى