طفلي بيتعلم

تفسير سورة العصر للأطفال وفضلها وسبب نزولها

تفسير سورة العصر للأطفال بشكل مبسط وميسر نعرضه لكم في السطور القادمة مع بيان الدروس المستفادة من سورة العصر وفضل سورة العصر وما ذكر فيها وفي معانيها من أخبار، وما الذي تعلمنا إياه تلك السورة التي وجهت الخطاب للإنسان المسلم المؤمن عبر موقعنا شقاوة

سورة العصر

تفسير سورة العصر للأطفال

سورة العصر هي سورة مكيّة قصيرة عدد آياتها 3، ونص السورة:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ.

وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3)

فضل سورة العصر

وقد ورد في فضل سورة العصر أخبار منها:

  • في الحديث: “كانَ الرَّجُلان من أصحَابِ النبيِّ -صلَّى اللَّه عليه وسلم- إذا التقَيَا لم يتفرَّقَا حتَّى يَقرأَ أحدُهُما على الآخرِ والعصرِ إلى آخِرها ثمَّ يسلِّم أحدُهمَا على الآخَر”.
  • قال الإمام الشافعي “إنَّها سورةٌ لو لم ينزِل إلى الناسِ إلا هيَ لكفتهُم”، وقد رويَ عنه أيضًا: “لو تَدبَّرَ النَّاسُ هذهِ السُّورةَ لوسِعتهُم”.
  • رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال” : أيُّها النَّاس إنَّه بلغني أنَّكم تخافون عليَّ الموتَ كأنَّه استنكارٌ منكم للموتِ وما تُنكِرون من موتِ نبيِّكم ؟ ألم أُنْعَ إليكم وتُنعَى إليكم أنفسُكم ؟ هل خُلِّد نبيٌّ قبلي فيمن بُعِث فأخلدَ فيكم ؟ ألا إنِّي لاحقٌ بربِّى وإنَّكم لاحقون به وإنِّي أُوصيكم بالمهاجرين الأوَّلين خيرًا وأوصي المهاجرين فيما بينهم فإنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ قال : وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ”

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: تفسير سورة التين للأطفال مكتوبة وفضلها

تفسير سورة العصر للأطفال

ولمعرفة تفسير سورة العصر للأطفال بالتفصيل لكل آية فهو كالآتي:

1- الآية الأولى

في الآية الأولى من هذه السورة نجد الله يقسم بالعصر، والعصر هو “الدهر” أو الزمن، فيوضح الله تعالى أن الوقت ينفد، من الوقت الذي نولد فيه نبدأ في إضاعة الوقت ونحن نتقدم نحو الموت، نحن لا نتحكم في هذا لكننا نتحكم في ما يمكننا فعله في الوقت الذي لدينا في هذا العالم.

يجب أن نعظم الوقت كما عظمه الله عندما أقسم به، ويجب ألا يجب أن نضيع الوقت الذي أعطانا الله إياه، يجب أن نستخدمه بحكمة، ويتضح هذا في الآيات التالية.

2- الآية الثانية

“إن الإنسان لفي خسر” أي في العموم، الإنسان يكون في ضال وهلاك وخسارة، والطريقة الوحيدة للنجاة من هذا الهلاك والضلال هو بأن بكون من الفئة التي تتحدث عنها الآية الثالثة.

وهنا تنويه مهم يا أحبائي، ليس الخسران معناه البؤس والفقر والحزن في الدنيا، بل قد ينعم الكافر في دنياه كما لا ينعم المؤمن، ولكن الخسران هو ضياع الروح وخذلانها في الآخرة والعياذ بالله.

فنحن نؤمن بالآخرة ونؤمن أن الفوز إنما هو الفوز برضى الله وجنانه والخسران هو خسران الجنة وإسخاط الله تعالى.

3- الآية الثالثة

استثناء من الآية الثانية، أي كل الناس في خسر إلا الذين ءامنوا بالله وبرسوله واتبعوا النور الذي أنزل معه واتبعوا الحق حتى مماتهم.

والإيمان هو أن نؤمن ونصدق أن الله واحد وأن له ملائكة وأن له رسلًا أرسلهم للناس وكتبًا نزلت معهم وأن نؤمن أننا سنموت ونبعث لليوم الآخر وأن نؤمن بالقدر وأن كل ما يحدث لنا هو مقدر بأمر الله وأن نرضى به خيرًا كان أم شرًا.

وإلى جانب الإيمان، حتى نكون من المستثنين من الخسران والهلاك، يجب أن نتواصى بالحق، أي نحض بعضنا بعضًا على الإيمان واتباع الطريق القويم الحق وهو الإسلام.

وأن نوصي بعضًا البعض أيضًا بالصبر على هذا الطريق وبالصبر على المصاعب والفتن والتمسك بالحق مهما واجهنا من المتاعب، وهذا من بابا التعاون بين المؤمنين على البر والتقوى.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: تفسير سورة الكوثر للاطفال وفوائدها وفوائد تسميتها بهذا الأسم

سبب نزول سورة العصر

لم يذكر سبب معين في كتب السلف لنزول سورة العصر، ولكن سورة العصر ترتبط بواقعة قام فيها مدّعي النبوة مسيلمة الكذاب مجاراة القرآن لكنه فشل في مطابقة بلاغة السورة وجمالها، نذكر هنا نص الموقف كما في كتاب ابن كثير:

“ذكروا أنَّ عمرو بن العاص وفد على مسيلمة الكذَّاب لعنه الله، وذلك بعد ما بُعث رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم وقبل أن يُسلِمَ عمرٌو، فقال له مسيلمة: “ماذا أُنزل على صاحبكم في هذه المدَّة؟” فقال: “لقد أُنزل عليه سورةٌ وجيزةٌ بليغةٌ” فقال: “وما هي؟” فقال:

﴿وَالْعَصْرِ. إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ. إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ﴾ [

ففكَّر مسيلمة هنيهةً (أي لفترة قصيرة) ثمَّ قال: “وقد أُنزِلَ عليَّ مثلُها”، فقال له عمرٌو: “وما هو؟” فقال: “يا وبر يا وبر، إنَّما أنت أذنان وصدرٌ، وسائرك حفزُ نقزٍ”، ثمَّ قال: “كيف ترى يا عمرُو؟” فقال له عمرٌو: “والله إنك لتعلم أنِّي أعلم أنك تكذب”

فرغم أن عمرو لم يكن مسلما بعد إلا أنه أدرك كيف أن بلاغة سورة العصر وفصاحتها لا تضاهى بما قاله مسيلمة الكذاب من كذب وتأليف.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: تفسير سورة الفاتحة للأطفال وكيف نسهل حفظها عليهم

الدروس المستفادة من سورة العصر

  • تعلمنا سورة العصر درسا مهما عن أهمية الوقت والأعمار التي غالبا ما نضيعها مع الأسف، فإقسام الله تعالى بالعصر وهو الدهر والزمن فيه إعلاء لشأنه وبيان لأهميته.
  • نتعلم من سورة العصر أن الإنسان كائن حكم عليه بالخسران والضياع طالما هو بعيد عن حبل الله المتين وعن دينه القويم.
  • من صفات المؤمنين بالله وبالحق الذي أنزل مع رسوله وهو الإسلام؛ أنهم يوصون بعضهم بالحق ويتعاونون على الصبر والثبات في مواجهة الفتن التي قد تزعزع إيمانهم به تعالى، وبهذا يحققون النجاة من الخسران الذي هو مكتوب على كل إنسان لا يعبد الله ولا يتعاون مع المؤمنين به.

كان هذا بإيجاز تفسير سورة العصر للأطفال وبيان فضائلها والمستفاد منها وتوضيح معاني آياتها الثلاث البليغة المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى