طفلي بيتعلم

العاب ذكاء للأطفال 5 سنوات وطرق تنمية مهارات الأطفال الصغار

العاب ذكاء للأطفال 5 سنوات وطرق تنمية مهارات الأطفال الصغار يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث أن اللعب هو مركز اهتمام غالبية الأطفال، لذا فإننا نجد العديد من الألعاب التي تتواجد في السوق والتي يتم ابتكارها من قبل العديد من الشركات، ومع وجود مهارات لدى صغارنا، نجد أن الآباء يبحثون على العاب تنمي هذه المهارات، لذا سوف نتحدث خلال هذا المقال عن العاب ذكاء للأطفال 5 سنوات.

العاب ذكاء للأطفال 5 سنوات

العاب ذكاء للأطفال 5 سنوات

تتوفر العديد من العاب الذكاء للأطفال الذي يكون عمرهم 5 سنوات أي أنهم لم يصلوا إلى المرحلة الإبتدائية بعد، وما زالوا في مرحلة الروضة.

وتتنوع الألعاب التي يمارسها الصغار والتي يوفرها لهم الآباء من ألعاب إلكترونية، يستطيع الأطفال لعبها من خلال الجهاز اللوحي الخاص بهم، وأخرى يتم شرائها من المتاجر الخاصة بألعاب الأطفال.

1- العاب أطفال إلكترونية

تتوافر العديد من الألعاب الإلكترونية التي تنمي جانب التفكير والذكاء لدى الأطفال الذين مازالوا في مرحلة رياض الأطفال، وتتميز لعبة ذكاء للأطفال 5 سنوات، بالآتي:

  • وجود ألعاب رياضيات، تمهد للأطفال مرحلة الذهاب والعودة إلى المدرسة.
  • تعلم الأرقام والحيوانات المختلفة، من خلال وجود الأرقام على هيئة حيوانات.
  • تحتوي على ألعاب رقمية تتناسب مع الأطفال في هذا العمر.
  • تعلم الأصوات المختلفة التي تصدر من الحيوانات، من خلال عرضها ثم التعرف على الحيوانات من خلال عرض أصواتها فقط.
  • زيادة القدرة الذهنية للأطفال، من خلال الألعاب المختلفة المتواجدة داخل اللعبة.
  • التعرف على الفرق بين الألوان المختلفة، مع معرفة الألوان الناتجة عن دمج لونين أو أكثر مع بعض.
  • تنمية الجانب الفني لدى الأطفال من خلال الرسم والتلوين، كذلك التعرف على الآلات الموسيقية المختلفة.
  • يمكن الحصول على هذه اللعبة من خلال الرابط الآتي، https://play.google.com/store/apps/details?id=zeka.upgames.fiveyear&hl=ar&gl=US

2- الألعاب التفاعلية والواقعية

تنمية الجانب الذهني والذكاء لدى الأطفال لا يقل أهمية أبدا على الجانب البدني والغذاء الذي تهتم الأم به بشكل كبير، الجدير بالذكر أن هناك العديد من الكتب التي تساعد على تنمية الجانب الذهني لدى الأطفال، ولكن نجد العديد من الصغار يفضلون الألعاب عن قراءة الكتب مهما كان محتواها.

لذا نجد العديد من الألعاب التي يتم تصنيعها من قبل بعض الشركات، لمساعدة تنمية الجانب الإبداعي والتفكير لدى الأطفال الذي لم يتجاوز عمرهم 6 سنوات، وإليكم بعض من هذه الألعاب:

1_ المكعبات

يفضل العديد من الأطفال الصغار لعبة المكعبات وذلك بسبب اختلاف أشكالها وألوانها، لذا نجدها من الألعاب التي تحتل المرتبة الأولى التي تنمي التركيز والإبداع لدى الأطفال، وذلك لأنهم يستخدمونها في صنع العديد من الأشكال الهندسية، من خلال تنسيق الألوان.

لذا فعند استخدام الأطفال الصغار لعبة المكعبات يجب أن يتركهم الأهل يختاروا الأشكال التي يرغبون في تصميمها، وذلك ليزيد من الاعتماد على نفسه وقدرته في تنسيق الألوان وترتيبها، كما أن هناك بعض المكعبات التي تكون مزودة بالأرقام أو الحروف التي تستخدم للتعلم بشكل فعال وسريع.

2_ ألعاب الذاكرة

تستخدم هذه الألعاب التي تعتمد على الذاكرة وتذكر أشكال ومواقع الصور، في زيادة مستوى التركيز لدى الأطفال، الجدير بالذكر أن غالبية هذه الألعاب تعتمد على الأشكال المصورة التي تعد عامل جذب للأطفال الصغار ليتفاعلوا مع اللعبة بشكل أكبر.

3_ المتاهة

تساعد هذه اللعبة على إرتفاع مستوى التركيز لدى الأطفال، كما تعلمهم حل المشكلات، حيث يتطلب في هذه اللعبة قيام الطفل بالوصول من نقطة البداية إلى نقطة النهاية باستخدام الطريق الصحيح، مما يزيد من قدرته التركيزية وتدفعه إلى التفكير بشكل أفضل.

4_ لعبة اللغز

تتنوع ألعاب الألغاز الخاصة بالأطفال من خلال الشكل وكذلك المرحلة العمرية، فهناك العديد من الأشكال التي من الممكن أن تكون عليها اللعبة، كما أنها لعبة تتوافر لجميع الفئات العمرية وليس الأطفال في عمر 5 سنوات فقط.

تساعد لعبة الألغاز على زيادة الجانب التفكيري وتزيد من الذكاء الإبداعي والتصويري للطفل، وذلك من خلال تذكر الأماكن الصحيحة القطع المبعثرة.

طرق تنمية مهارات الأطفال الصغار

العاب ذكاء للأطفال 5 سنوات

بعد التعرف على العاب ذكاء للأطفال 5 سنوات والأنواع المختلفة منها، يجدر بنا الإشارة إلى أن هناك بعض الطرق التفاعلية التي تساعد على تنمية المهارات المختلفة، والتي من الضروري أن تهتم بها الأم بشكل خاص، ومن هذه الطرق الآتي:

1- عمليات البحث المختلفة

تساعد هذه اللعبة على تحسين الجانب الذهني والبدني وتوسيع مدارك الطفل، الجدير بالذكر أنه من الضروري أن تتم هذه اللعبة في مكان مفتوح، بوجود بعض من البطاقات التعليمية التي تعرضها الأم على الطفل، ويبحث عنها في المكان الموجود فيه.

وعند عثور الطفل عن الصورة المعروضة أمامه في المكان الذي حوله يتم تغيرها بصورة أخرى، وهذه الطريقة تحفز من النشاط البدني وقوة ملاحظة الطفل، ويمكن إجراء هذا النشاط في المنتزهات أو النوادي المختلفة.

2- السبورة البيضاء

السبورة أو اللوح الأبيض من الطرق التي تساعد الأطفال الذين لم يتخطوا بعض مرحلة رياض الأطفال في القراءة والكتابة، ويتم صنع هذا اللوح الأبيض باستخدام مواد بسيطة جدا مثل الورق المقوى فيتمكن الصغير من استخدامه تحت توجيه الأم من خلال كتابة مجموعة من الكلمات البسيطة.

3- عد الأشياء التي يراها

تساعد العمليات البسيطة هذه في قدرة الطفل على تعلم العد، والذي يكون من خلال رسم بعض الصور من الفواكه أو غيرها من الأشكال الأخرى المختلفة، ويقوم الطفل بعدها مع الأم التي تعدل من الأرقام التي من الممكن أن يخطئ بها.

4- الأعمال اليدوية الصغيرة

الأعمال اليدوية الصغيرة أحد المهارات التي يمتلكها الصغار، ولا يقع على عاتق الأمهات سوى تنميتها، وذلك من خلال تجميع بعض المواد في صندوق صغير، مثل الخيوط الملونة، الورق المقوى، أوراق القص واللصق الملونة وغيرها من الأدوات الأخرى بشرط أن تكون أمنه.

جميع هذه الأدوات تساعد الأطفال بالقيام بالأشكال المختلفة، مثل صنع حديقة صغيرة أو بعض العرائس الملونة.

هكذا نكون قد تعرفنا من خلال موضوع العاب ذكاء للأطفال 5 سنوات، على الألعاب المتاحة للأطفال في هذا السن، ومدى تأثيرها الذهني عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى