صحة طفلي

براز الرضيع في الشهر الثاني والفرق بين براز الرضاعة الطبيعية والصناعية

براز الرضيع في الشهر الثاني والفرق بين براز الرضاعة الطبيعية والصناعية يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث تبحث الأمهات خاصة حديثي الولادة على العديد من الأمور وذلك لكي تستطيع التعامل مع طفلها بشكل أسهل، ويعد الطعام من أهم الأمور التي تعتني بها الأمهات، الجدير بالذكر أن البراز الذي ينتجه الطفل الرضيع قادر على تحديد حالته الصحية، لذا سوف نتناول خلال هذا المقال موضوع براز الرضيع في الشهر الثاني.

ننصحكم بزيارة مقال: علاج الإسهال للأطفال الرضع بالأدوية أو الوصفات الطبيعية

براز الرضيع في الشهر الثاني

براز الرضيع في الشهر الثاني

  • براز الرضيع هو أحد المؤشرات التي يوضح مدى الصحة العامة للجهاز الهضمي له، وما إذا كان يعمل بكفاءة أو هناك خلل ما موجود به، الجدير بالذكر أن براز الطفل عندما يولد يكون قليل وذو لون أسود، وهذا يرجع إلى خروج السائل الأمنيوسي وبقايا الطعام التي كان يتغذى عليها الجنين أثناء تواجده في الرحم.
  • خروج هذا البراز الأسود بعد الولادة بوقت قصير يعتبر من المؤشرات الجيدة التي تدل على قيام الجهاز الهضمي بعمله، ومع مرور الوقت وتغذي الرضيع الصغير يتغير شكل البراز وهذا ما يشير إلى إكتمال عمل القناة الهضمية وزيادة البكتيريا المفيدة داخل أمعاء الصغير.
  • أما بالنسبة لبراز الرضيع في الشهر الثاني فهو يبدو أكثر تماسك عن ما كان في الأسابيع الأولى للرضيع، ويتغير البراز الذي يخرج من الجنين على حسب الوقت الذي يتناول فيه ونوع الحليب أو الغذاء الذي تعتمد عليه الأم.

كم عدد مرات تبرز الرضيع؟

  • يختلف عدد مرات تبرز الرضيع، فبعض الرضع لا يخرج منهم البراز إلا مرتين كل أسبوع، لكن وبصفة عامة فإن الرضع يخرجوا الطعام على هيئة فضلات بعد الوجبات الخاصة بهم، أي بعد الرضاعة في كل مرة.
  • وبما أن عدد مرات رضاعة الطفل الصغير تصل إلى 10 مرات في بعض الأحيان فأن عدد مرات خروج الفضلات من الرضيع على هيئة براز تصل إلى 10 مرات، حيث يرتبط تناول الحليب بعدد مرات خروج البراز من الطفل.
  • الجدير بالذكر أن البراز ذو شكل ورائحة متغيرين بسبب عدم إكتمال القناة الهضمية بشكل كامل، كما أن براز الرضيع في الشهر الثاني يكون مازال رطب وشبه سائل بسبب اعتماد النظام الغذائي له على الحليب الذي يحصل عليه من الأم أو من الحليب الصناعي المتوفر في الصيدليات.

ما الفرق بين البراز الناتج من الرضاعة الطبيعية والصناعية؟

يعتمد الأطفال في الشهور الأولى من حياتهم خاصة أول 5 أشهر على الحليب بصفة أساسية كمصدر غذائي لهم، وبما أن هناك اختلاف بين الحليب الطبيعي والحليب الصناعي فإن ذلك يؤثر على شكل ورائحة البراز.

لذا سوف نتناول الصفات التي تظهر على البراز عند الاعتماد على اللبن الطبيعي أو اللبن الصناعي المدعم:

صفات البراز الناتج من الرضاعة الطبيعية

عند التحدث عن براز الرضيع يتم تناول عدة جوانب مثل اللون والرائحة والشكل، في حالات الرضاعة الطبيعية عند اعتماد الطفل على حليب الأم كمصدر غذائي، يكون البراز الناتج للرضيع بشكل طبيعي كالآتي:

  • لون البراز في هذه الحالة يكون أصفر وأحيانا، مائل إلى الأخضر.
  • يتميز بكونه طري، وسائل فلا يكون صلب نتيجة تناول الحليب فقط في النظام الغذائي.
  • رائحة البراز لا تكون سيئة ونفاذة، بل تكون معتدلة.
  • في بعض الأحيان تظهر بعض الأشكال التي تشبة البقع أو الحبوب الصغيرة، وهو أمر طبيعي لا يدعو إلى القلق.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: مدة رضاعة الطفل في الشهر الأول وما هي طفرات النمو عند الرضع

صفات البراز الناتج عن الحليب الصناعي

تلجأ العديد من الأمهات إلى اعتماد الحليب الصناعي المدعم والمصرح به من قبل وزارة الصحة كمصدر غذائي للطفل الصغير، وذلك بسبب قلة اللبن الطبيعي الخاص بالأم أو وجود بعض المشاكل الصحية، وبسبب ذلك فأن براز الرضيع يختلف في الشكل عن سابقة الناتج عن الحليب الطبيعي، ومن الصفات المميزة له:

  • لون البراز يتراوح بين عدة ألوان منها: بني مخضر، بني ممزوج بالأصفر وبني أسمر.
  • البراز في حالة الرضاعة الصناعية يكون أكثر لزوجة من الناتج عن الرضاعة الطبيعية.
  • رائحة البراز الخاصة بالرضيع قريبة من رائحته لدى الكبار.

حالات البراز الغير طبيعية

براز الرضيع في الشهر الثاني

خروج البراز لدى الرضع يدل على مدى قيام الجهاز الهضمي بعمله، الجدير بالذكر أن البراز الخاص بالأطفال الصغار يتغير كل فترة وذلك حتى إكتمال الجهاز الهضمي، كما أن براز الرضيع في الشهر الثاني يحتوي على بعض التغيرات التي تدل على وجود خلل ما في الوظائف الداخلية للجسم.

لذا سوف نعرض لكم في السطور التالية أشكال البراز الغير طبيعية، وذلك لكي تتعرف عليها الأم وتطلب المساعدة من الطبيب المختص أو تستخدم الأعشاب الطبيعية للقضاء على التغير الغير طبيعي في براز رضيعها، ومن أشكال البراز الغير طبيعي الآتي:

1_ الإمساك

  • هو إحدى الحالات الطبيعية التي يصاب بها الصغار والتي سرعان ما تزول، يظهر الإمساك لدى الأطفال على هيئة براز صلب يحدث ألم لدى الرضيع عند نزوله، مما قد يسبب البكاء لدى الأطفال، الجدير بالذكر أن الإمساك ليس من الأمور المقلقة.
  • حيث يمكن التخلص منه بمساعدة بعض الأعشاب، لكن في بعض الحالات وفي إحتمالية تكرار الإمساك يجب الذهاب إلى الطبيب للتعرف على السبب وراء الإصابة به ومعالجته.
  • كما ينصح الأطباء الإبتعاد عن إعطاء الصغير الماء إذا ما زال في مرحلة الاعتماد على الحليب فقط وليس المواد الغذائية الصلبة كذلك.

2_ البراز الأخضر

هو أحد الأعراض التي تظهر على لون البراز والتي لا تستدعى أيضا لقلق الأم، وذلك لأن تحول لون البراز إلى اللون الأخضر يعني أن هناك نقص في نسبة الدهون التي يحصل عليها من الحليب الخاص به إذا ما كان في مرحلة الرضاعة.

أما إذا كان يعتمد على نظام غذائي يحتوي على مواد صلبة فمن الممكن أنه يعاني من حساسية من إحدى المواد التي يتناولها، فيجب تغييرها، وعند حل المشكلة الكامنة وراء ظهور البراز بهذا اللون يرجع البراز إلى لونه الطبيعي.

3_ الإسهال

يتميز براز الأطفال الرضع بأنه رخو وليس متماسك، ولكن في بعض الحالات يظهر البراز في حالة سائلة لدرجة أنه يحدث تسرب من الحفاض، الجدير بالذكر أنه عند ظهور هذه الحالة من الإسهال لدى الأطفال الرضع يجب الذهاب إلى الطبيب بسرعة.

يرجع ذلك إلى أن الإسهال يؤدي إلى فقد المواد الغذائية والعناصر الهامة التي يحتاجها الجسم، مما قد يتضاعف ويصيب الرضيع بالجفاف.

4_ البراز الأسود

  • البراز الأسود يظهر في حال كان الطفل يعتمد على المكملات التي تحتوي على نسب عالية من الحديد، حيث يشرح الطبيب عند وصف هذا النوع من المكملات للأم أن براز الطفل سوف يتحول إلى اللون الأسود.
  • لكن في الحالات التي لا يتناول فيها الرضيع هذه المكملات ويظهر البراز أيضا باللون الأسود فإن ذلك يكون ناتج غالبا إلى عملية هضم الدم، والذي إذا نتج عن إبتلاع الطفل له من خلال حلمة الأم لا يكون مقلق ولا يتكرر.
  • لكن في حال تكرر ظهور البراز باللون الأسود فقد يكون الطفل مصاب بخلل ما في المعدة أو الأمعاء ويجب زيارة الطبيب في الحال.

5_ البراز الشاحب

يتميز براز الأطفال عادة باللون الأصفر، ولكن في بعض الحالات عند ظهور البراز بلون شاحب فمن الممكن أن يكون الطفل يعاني من خلل ما في الجهاز الهضمي وخاصة في الكبد، لذا من الضروري عند ملاحظة هذا على براز الرضيع التوجه إلى الطبيب في الحال.

6_ وجود دم في البراز

وجود دم في أي شيء يخص الطفل يعد من الأمور المقلقة للأمهات، وذلك لأن هذا الدم يكون مؤشر إلى وجود خلل ما في الأجهزة الداخلية للرضيع، لذا عند ملاحظة وجود نقاط من الدم لدى الأطفال الرضع من الضروري التوجه إلى الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة.

7_ البراز الأبيض

يظهر براز الرضيع في الشهر الثاني في بعض الأحيان على هيئة لون أبيض، والذي يكون ناتج في الغالب عن وجود مشكلة تخص عملية الهضم داخل جسم الرضيع، لذا فإن استشارة الطبيب في هذه الحالة هل أمثل حل، وذلك لتجنب حدوث مضاعفات.

اقرأ من هنا: مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وطفرات نمو الطفل الرضيع وكيف يعرف الطفل أنه شبع؟

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  • عدد مرات براز الرضيع تصل إلى من 8 إلى 10 مرات في اليوم، وذلك يتوقف على عدد المرات التي تناول فيها.
  • في الأيام الأولى من عمر الطفل يتبرز مرة أو مرتين براز لونه أسود، مما يدل على عمل الجهاز الهضمي وخروج السائل الأمنيوسي من الجسم.
  • يتميز براز الرضيع في الشهر الثاني أنه لزج ولونه أصفر بسبب اعتماد الطفل في غذائه على الحليب فقط.
  • يختلف كل من لون وشكل ورائحة البراز الخاصة بالرضيع باختلاف الرضاعة سواء كانت طبيعية أم تعتمد على اللبن الصناعي المدعم.
  • يظهر براز الرضع الذين يتناولون حليب الأم الطبيعي باللون الأصفر أو المائل إلى الأخضر.
  • حالات الإسهال لدى الأطفال من الممكن أن يحدث لها مضاعفات وتصل إلى جفاف إذا لم يتم معالجتها.
  • ظهور دم في براز الرضيع من الممكن أن يكون بسبب خلل في الجهاز الهضمي لذا فينصح باستشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى