حمل

الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين هي نوعاً شائعاً من الطرق التي كان يسهل استخدامها للتنجيم عن الجنين دون اللجوء إلى الطبيب، وهى من الطب الشعبي لدى بعض الأشخاص التي كانت تكاليفه قليلة جدًا ونتائجه واضحة للعديد من النساء منذ فترة طويلة، لذا سوف نقدمه اليوم عبر موقع شقاوة .

اقرأ أيضًا: ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الثاني ونوع الجنين

الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

تعتبر هذه الطريقة من أشهر الطرق القديمة التي تعرف بها السيدات جنس الجنين، عن طريق متابعة ومراقبة التصرفات في سلوك المرأة الحامل التي لم تعرف بعد بنوع طفلها من خلال هذه العلامات:

  • لو كانت بطن الأم ساقطة لأسفل وبشكل مترهل مع وجود بعض النزيف الذي يأتي في قرب أسابيع الولادة في السابع أو الثامن أو التاسع، فذلك يعني أن هذا المولود ذكر.
  • ولو كانت الأم تزيد بصورة متركزة في منطقة البطن زيادة ملحوظة فهذا يعني أن المولود ذكر، ولو كانت الزيادة في المنطقة السفلية من البطن كالمؤخرة أو الأجناب على سبيل المثال فذلك يعني أنها أنثى.
  • لو كانت الأم تمر بحالة نفسية ممتازة وبشرة نضرة كان الحمل صبياً، أما لو كانت حالتها النفسية سيئة وبشرتها متضررة للغاية فهذا يعني أنها تحمل بأنثى.
  • كذلك لو كان القيء الخاص بالمرأة الحامل في بداية اليوم يأتي بصورة طبيعية ولكن بوجود إغماء أو دوخة متكررة فهذا يعني أن المولود أنثى، ولو كان العكس فهذا يعني أنه ذكر.
  • أما لو كانت الأم حامل ولون البول الخاص بها لونا قاتماً يميل للاصفرار، أو للون الغامق بشكل عام فهذ يعني أن المولود فتاة، ولو كان العكس من ذلك، أو كانت تشعر دائمًا بالإرهاق فهذا يعني أنه ولد.
  • هذا إلى جانب أن درجة حرارة القدم دائما ما تكون معبرة عن الحرارة الخاصة بنوع المولود فلو كان القدم باردًا فهذا يعني أنه ذكر، ولو كانت فتاة فيصبح جسم الأم دافئ إلى حد ما.
  • ولو كانت الأم حاملا بالذكر فهذا يعني أنها سوف تصاب أثناء فترة الولادة بارتفاع معدل ضربات القلب بصورة كبيرة قد يصل إلى 150 نبضة في الدقيقة الواحدة، أما لو كانت الأم حاملًا بفتاة فهذا يعني أنها سوف تصاب بارتفاع أعلي في ضربات القلب ليصل إلى160 نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • إلا أن العديد من الدراسات العلمية أكدت أن الارتفاع والانخفاض في ضربات القلب ليس المسؤول عنه نوع الجنين ولكن قد يكون نتاجا لمجهود بدني زائد أو ممارسة نشاط رفع من معدل ضربات القلب.
  • كما تكشف الطريقة الهندية عن أمرًا آخر بقولها لو كان الزوج قد زاد وزنه بطريقة كبيرة فذلك يعني أن المرأة قد تكون حامل في ذكر.
  • وفي الطريقة الهندية أيضًا لو كان الزوج وزنه غير متغير ولا يزيد بصورة كبيرة فذلك يعني أن المرأة حامل بفتاة.

اقرأ أيضًا: هل نوع الجنين في الشهر الرابع أكيد

نتائج الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

هذه الطريقة الهندية القديمة أثارت الفزع بين النساء بسبب فكرة الخوف من أن يكون المولود أنثى مما جعل الكثير منهم يقدم على التخلص من الطفل.

فالرجال في الهند في ذلك الوقت كانوا يؤمنون بمدى أهمية الذكر عن الأنثى وكانت هذه من النتائج السلبية التي انعكست على المجتمع بشكل عام كالتالي:

  1. بعد ظهور التقنيات الحديثة الخاصة بالعلم مثل تقنيات الموجات فوق الصوتية رأت العديد من السيدات أن تقوم بمعرفة نوع الجنين بالطريقة الهندية وتتأكد بالطريقة العلمية، وإذا ثبت لها أن الطفل أنثي كانت تذهب للطبيب لتقوم بإنزاله.
  2. رغم المكانة الهامة التي حظيت بها المرأة في السنوات الماضية على مستوي العالم وفي بلادها إلا أن فكرة المجتمع الذكوري ماتزال تفرض سلبياتها الكثيرة لأن باعتقادهم الذكر فقط هو من يقوم بكل شيء في المجتمع من أسرة وعمل وبناء مجتمعات بمفرده وهذه صورة خاطئة تماما أنتجتها تلك الطريقة الهندية البالية.
  3. من المنطقي أن لا يتعجب الشخص من أن تظهر هذه الأفكار في بيئات الفقراء والأميين بصورة كبيرة جدًا ولكن من غير المنطقي أن نجد هذه الأفكار متأصلة عند العائلات الكبيرة والمتعلمة في الهند، ذلك أن هناك أناس على قدر كبير من التعليم والثقافة بين جميع طبقاتها، ولذلك فترتفع نسبة الذكور بطريقة كبيرة جدًا عن الإناث في تلك البلاد.
  4. يعتقد البعض أن النسبة الفارقة بين الذكور والإناث التي تصل ل 10% لصالح الذكور، نتجت بشكل أساسي من الطريقة الهندية التقليدية التي نجم عنه جميع المشاكل الأخلاقية التي نسمع عنها يوميا من اغتصاب وزواج مبكر للصغيرات وغيرها من تلك الأمور.
  5. نتيجة لهذه السلبيات التي ظهرت لاستخدام الطريقة الهندية ارتفعت أعداد الذكور بطريقة مخيفة مما جعل الحكومة تسارع في ضبط التوازن ما بين الجنسين
  6. شنت الحكومة حملات مكثفة في كل مستشفياتها وبلادها للإبلاغ عمن يقوم بإخبار أي سيدة بنوع مولودها، وذلك محافظةً على المتبقي ولكى لا تصبح هناك أزمة مستقبلية لديهم.

اقرأ أيضًا: هل يمكن معرفة نوع الجنين من لون الثدي

أسباب اختيار نوع الجنين على الطريقة الهندية

أسباب اختيار نوع الجنين على الطريقة الهندية

نظرا للنتائج السابقة للطريقة الهندية كان الدافع وراء رغبة الوالدين في اكتشاف نوع ترتيب الحياة للطفل القادم، ولكن هنا عدة دوافع أخرى لأسباب اختيار معرفة النوع وهى ما نبينها فيما يلي:

  • خوف الوالدين من الأمراض التي تتعلق بالوراثة بسبب إصابة أحد من أفراد العائلة بها من قبل مثل مرض سرطان الدم الذي يؤدي لوفاة العديد من الذكور أكثر من الإناث.
  • العبء الأسري الخاص بالتكاليف المالية أو تحقيق معادلة التنوع ما بين ذكر وأنثى أو اثنين من كلًا منهما لتحقيق السعادة والفرح.

اقرأ أيضًا: هل يخطئ السونار في تحديد نوع الجنين في الشهر السادس

ختامًا فالطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين لا تلائم العديد من السيدات، بالإضافة لوجود  الوسائل العلمية الحديثة كالموجات فوق الصوتية التي أثبتت فعاليتها بكفاءة في أداء دورها بطريقة أفضل، هذا وحري على الجهات المعنية أن تحرص توعية الناس من الطرق التقليدية التي لم تجلب لنا إلا كل شر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى