إذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولادة

إذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولادة؟ وما مراحل الولادة؟ فالكثير من السيدات ينتابها الشك غذا فتح الرحم في الشهور الأخيرة وتبدأ في التساؤل هل هي إحدى علامات الولادة المبكرة، ونوافيكم بمزيد من التفاصيل من خلال موقع شقاوة.

إذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولادة

بعد فتح الرحم 2 سم يمكن أن تكون الولادة بعدة عدة أسابيع أو أيام أو ساعات وذلك يختلف من سيدة إلى أخرى، حسب حالتها الصحية وحالة الجنين كذلك، فعند فتح الرحم بمقدار 4 سم يمكن أن تقولي إنك بدأتي في مرحلة المخاض.

حيث يكون عنق الرحم مغلقًا بشكل كلي من فترة بداية الحمل وعند بدء عملية الولادة أو في الشهور الأخيرة يبدأ الرحم في التوسع استعدادا لعملية الولادة.

يكون التوسع في البداية بمقدار 1 أو 2 سم قبل بدء الولادة بأسابيع أو أيام فعند بدء الشهر التاسع يمكن أن يتوسع بمقدار 1سم.

حيث تسأل الكثير من النساء إذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولادة؟  فذلك يدل على قرب موعدها ويمكن أن تبدأ بشكل فعلي عند نزول المخاض، يفضل عدم قياس عنق الرحم ومقدار التوسع إلا من قبل الطبيبة المختصة وذلك لأن فحصه بطريقة خاطئة يحفز الولادة المبكرة.

اقرأ أيضًا: تجربتي لفتح الرحم وتسريع الطلق

مراحل الولادة

هناك مجموعة من المراحل ينبغي لكل امرأة حامل أن تمر بها قبل أن تسأل إذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولادة؟  حيث تبدأ هذه المراحل كلها في الظهور خلال ساعة واحدة.

قد تظهر خلال شهر عند بعض الأمهات وذلك يختلف الأمر من سيدة إلى أخرى وهذه المراحل هي:

المرحلة الأولى: نزول الطفل للحوض

هي مرحلة التفتيح وهو يرمز إلى النقطة التي توجد في أسفل بطن الجنين ويثبت الجنين في عمق الحوض، وعند الحمل لأول مرة تكون عملية التفتيح قبل عدة أسابيع من موعد عملية الولادة، أما عند النظر في الولادة للمرة الثانية أو الولادات المتكررة يحدث ذلك قبل عدة ساعات من عملية المخاض.

يمكن أن تشعر المرأة الحامل بنزول الجنين وذلك عندما تحس بوجود مسافة بين الثدي والبطن، وكذلك تشعر بالراحة في عملية التنفس حيث كانت تعاني من ضيق التنفس خلال فترة وجود الجنين وهنا يزاح الضغط الموجود في منطقة الحجاب الحاجز.

في هذا الوقت يمكن أن تشعر المرأة بوجود ضغط كبير على منطقة المثانة وذلك يجعلها تذهب إلى الحمام بشكل متكرر وكذلك زيادة الضغط على العظام الخاصة بمنطقة العانة ونزول منطقة البطن بعد سقوط الجنين في منطقة الحوض ويمكن ألا تحس بعض السيدات بهذا الشيء.

المرحلة الثانية: نضج عنق الرحم

وهي مرحلة التلاشي حيث يلين الطرف السفلي في الرحم كما يلين عنق الرحم الضيق وتبدأ هذه العملية في الشهر التاسع من الحمل وتسمى بعملية الانمحاء أو النضج، ويكون طول العنق الخاص بالرحم في هذه الفترة من 3.5 إلى 4 سم وعند استعداد الجسم لعملية المخاض يبدأ في تقليل الطول الخاص بعنق الرحم بشكل تدريجي.

عند اقتراب الموعد الخاص بالولادة يمتد عنق الرحم حوالي 1 بوصة حتى يصل على نحافة الرقة، وعند التحقق من موضوع التلاشي بشكل تدريجي خلال آخر شهرين من فترة الحمل يبدأ الطبيب أو الممرضة التي تختص بالتوليد بعمل كل الفحوصات الداخلية في الزيارات الموجودة قبل عملية الولادة.

في هذا الوقت يبدأ الطبيب المختص بقياس نسبة تنحيف العنق الخاص بالرحم بالنسبة المئوية، حيث ان نسبة الصفر تدل على عدم وجود انمحاء أما نسبة 100% تدل على الانمحاء بشكل تام وهذا يدل على قرب موعد فتح الرحم ليبدأ المخاض.

المرحلة الثالثة: التوسيع

عند نهاية فترة الحمل يتسع عنق الرحم بشكل كبير ويفحص التمدد الموجود فيه خلال فحص منطقة الحوض ويقاس مقدار الاتساع بوحدة سم، ويختلف الوقت المحدد لانفتاح الرحم من امرأة إلى أخرى، فعند قرب الموعد الخاص بالولادة يبدأ الرحم في الانفتاح دون شعور السيدة بذلك، وذلك لأنه يتم بشكل تدريجي.

إذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولادة؟ قد يأخذ انفتاح الرحم للولادة عدة أسابيع ويمكن شهر بالنسبة لبعض الحالات ومراحل الاتساع يمكن أن تبدأ من 5 سم حتى تصل إلى 10 سم، فعند فتح الرحم بمقدار 4سم فهذا يدل على وصول المرأة إلى المرحلة النشطة الخاصة بالمخاض، فعند وصول مقدار الاتساع إلى 10 سم يكون مناسبا لبدء الولادة.

يمكن للتحقق من حجم الاتساع من خلال زيارة الطبيب المختص قبل موعد بدء الولادة وذلك في مراحل الحمل الأخيرة، فيرشدك الطبيب إلى الأشياء التي يلزم اتباعها في هذه الفترة، وبعد ذلك تخرج السدادة المخاطية وهي مرحلة العرض الدموي ولكن هذه المرحلة يمكن أن تأتي بدون وجود دم.

تعمل السدادة المخاطية على منع وصول البكتيريا إلى عنق الرحم، وهذه العلامة تبشر بقرب موعد الولادة، وهذه السدادة هي عبارة عن إفرازات سميكة على شكل خيوط تمر خلال كتلة في الملابس الداخلية أو المرحاض، وهذه الإفرازات يتغير لونها فيمكن أن يكون وردي أو بني أو دموي.

العرض الدموي يبدأ في الظهور قبل بضعة أيام من بدء عملية المخاض، ولكن هناك الكثير من النساء التي تدخل في عملية المخاض قبل حدوث العرض الدموي

المرحلة الرابعة: نزول الماء

عند حدوث انكسار للكيس الخاص بالسائل الأمنيوسي الذي يوفر الإحاطة والحماية للجنين خلال فترة الحمل من أي ضرر يمكن أن يصيبه، فيمكن أن يحدث تسرب للماء من خلال المهبل بشكل بسيط فلا يحدث الاندفاع بشكل قوي.

خلال المرحلة الأولى من المخاض يمكن أن يحدث تمزق للأغشية وفي الغالب يقوم الطبيب المختص أو الممرضة بمزق هذه الاغشية قبل أن يحدث لها توسع تام وذلك لأن من خلال هذه العملية يمكن معرفة إذا كان هناك مشاكل تمنع حدوث الولادة بشكل آمن للجنين وتكون الانقباضات أقوى بعد نزول ماء الجنين ويزيد المخاط.

بعد نزول ماء الجنين يلزم تقييم الطبيب أو الممرضة للحالة والجنين في أقرب فرصة، وذلك لحماية الطفل من خطر الإصابة بأمراض في منطقة الرحم عند نزول السائل الذي يوفر الوقاية، ويقوم الطبيب بإخراج الجنين في خلال يوم أو يومين بعد نزول الماء.

عند اقتراب موعد الولادة وعدم الدخول في مرحلة المخاض في فترة زمنية قصيرة ستحتاجين إلى تحفيز المخاض من قبل الطبيب ويقوم بتقييم حالتك.

اقرأ أيضًا:  أسباب عدم فتح الرحم في الشهر التاسع

مقدار انفتاح عنق الرحم اللازم للولادة

عند فتح عنق الرحم بمقدار 4سم تبدأ في ذلك الوقت عملية المخاض في النشاط وهي تأخذ بضعة أيام أو بمقدار ساعات ولكن في أغلب الأوقات تأخذ من 8 إلى 12 ساعة.

حيث تتساءل الكثيرات إذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولادة؟ عند انفتاح الرحم بمقدار 4 سم تأتي بعده عملية انفتاح الرحم بمقدار 10 سم وهذه العملية هي التي تبشر ببدء موعد الولادة عند انفتاح هذه المسافة بالكامل.

عند المخاض يبدأ عنق الرحم في الاتساع وتكون هذه المسافة 10 سم بالأخص لضبط مرور رأس الجنين من المهبل بشكل سليم دون حدوث ضرر للام أو الجنين وهذا من حكمة الله وقدرته.

اقرأ أيضًا:  طرق تحفيز الطلق وفتح الرحم

إشارات اقتراب الولادة

ليس هناك أي داعٍ للخطورة عندما يتوسع الرحم أكثر من 2 سم على صحة الجنين وذلك لا يدل على اقتراب موعد الولادة، فهذا يدل على تجهيز الجسم لعملية المخاض فيتوسع الرحم 2 سم وذلك قبل المخاض بعدة أسابيع أو أيام وذلك لأنه يختلف من سيدة إلى أخرى.

في الحمل الأول بصفة خاصة يصعب التمييز بين انقباضات المخاض وانقباضات الخاصة بالمراحل الأخيرة من الحمل فيمكن من خلال التواصل مع الطبيب المختص معرفة الأعراض التي تبشر بقرب عملية الولادة وهي:

  • تنزل السدادة المخاطية من عنق الرحم.
  • ينزل السائل الأمنيوسي وهو ماء الجنين.
  • وجود الكثير من التقلصات الموجودة بشكل منتظم وتزداد بشكل متتابع في طولها وشدتها كلما اقترب موعد الولادة.
  • وجود حركة ضعيفة للجنين بعد نزول ماءه.

يمكن أن تعاني المرأة الحامل في الشهر التاسع من الحمل من وجود علامات شائعة كألم في الظهر وفي منطقة الحوض، ولكن يجب العلم أن ذلك لا يدل بشكل صريح على اقتراب موعد الولادة.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا