ولادة

مدة الرضاعة الطبيعية المثالية بالدقائق

مدة الرضاعة الطبيعية المثالية بالدقائق من الأمور المهمة التي يجدر على الأم معرفتها، ومعرفة المدة المناسبة للرضاعة في كل مرحلة من مراحل نمو طفلك.

أيضًا التعرف على الإشارات التي تدل على أن طفلك يشعر بالجوع أو الإشارات التي تدل على أن طفلك يشعر بالشبع للاطلاع على كل هذا ننصحك بزيارة موقع شقاوة.

مدة الرضاعة الطبيعية المثالية بالدقائق

تعتمد المدة الطبيعية للرضاعة عادة على عمر الطفل وحالته الطبيعية، وسنتعرف على مدة الرضاعة الطبيعية المثالية بالدقائق اعتمادا على عمر الطفل، والتي تتمثل في الآتي:

  • تكون المرة الأولى التي يرضع فيها طفلك بعد ولادته مباشرة والرضاعة من لبن السرسوب مهم جدًا لصحة الطفل في ساعات ولادته الأولى.
  • بعد الرضعة الأولى يستغرق الطفل في النوم من 4 الى 6 ساعات، حينها تستطيعين إرضاعه مرة أخرى بعد أن يستيقظ من النوم.
  • في حالة كان الطفل حديث الولادة أي عمره 3 أشهر أو أقل، يرضع الطفل عادة في هذا العمر، وتكون مدة الرضاعة الطبيعية المثالية بالدقائق 30 دقيقة في المرة الواحدة كل 3 ساعات تقريبًا.
  • إذا كان الطفل أكبر أي عمره بين 3 إلى 6 شهور تكون مدة الرضاعة الطبيعية المثالية بالدقائق عادة في الرضعة الواحدة لمدة 20 دقيقة تقريبًا كل أربعة ساعات تقريبًا.
  • في حالة كون طفلك في عمر الستة أشهر إلى تسعة أشهر ستكون مدة الرضاعة الطبيعية المثالية بالدقائق تقريبا 15 إلى 20 دقيقة في المرة الواحدة، ففي تلك الفترة يكون الطفل اعتاد على تناول الطعام لذلك تقل مدة الرضاعة الخاصة به.
  • في المدة بين تسعة أشهر إلى عامين يقل وقت الرضاعة حيث إن اعتماد الطفل أصبح أكثر على الطعام العادي، ولكن تكون الرضاعة متواجدة بشكل قليل، فيمكن للطفل الاكتفاء بثلاث او أربعة رضعات في اليوم.

اقرأ أيضًا:  مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

كيف تعرفين أن طفلك يشعر بالشبع؟

هناك الكثير من العلامات التي تدل على أن طفلك يشعر بالشبع، لذلك عند التعرف على أي من هذه العلامات عليكِ التوقف عن إرضاع طفلك، إليك بعض من هذه العلامات فيما يلي:

  • عادة الطفل عندما يشعر بالشبع أثناء الرضاعة فينام سريعًا وهذا يعنى أيضًا أنه يشعر بالراحة.
  • ستلاحظين أن طفلك بدأ بالتركيز في أمر آخر كاللعب مثلًا، وفي تلك الحالة يعني هذا أن الطفل يشعر بالشبع.
  • عندما يشعر الطفل بالشبع فمن الممكن أن يقوم بإدارة وجهه إلى الجهة الأخرى بعيدًا عن صدر الأم.
  • عندما يشعر الطفل بالشبع فإنه يقوم بالتجشؤ حتى يستطيع إخراج الهواء الذي دخل إلى معدته من الرضاعة.

علامات تدل على أن طفلك يشعر بالجوع

بعد معرفة العلامات التي تدل على أن طفلك يشعر بالشبع إليك أيضًا بعض من العلامات التي تدل على أن طفلك يشعر بجوع، وهي كالآتي:

  • يبدأ الطفل البكاء عندما يشعر بالجوع حتى يقوم بلفت انتباه الأم خاصة إذا بدأ الطفل يبكي بخفوت ثم أصبح بكاؤه أعلى.
  • لعق الطفل لأصابعه تعتبر إشارة قوية للأم على أن الطفل يشعر بالجوع.
  • عندما تجدين أن طفلك يقوم بتحريك رأسه إلى الجهتين فهذا يعني أنه يحاول العثور على الثدي.
  • في كثير من الأحيان عندما يشعر الطفل بالشبع فإنه يقوم بتحريك عينيه إلى الجهتين سريعًا.
  • الطفل عندما يبدأ بالشعور بالجوع فإنه يبدأ في لعق شفتيه في كثير من الأحيان.
  • يقوم الطفل بإخراج لسانه عندما يشعر بالجوع بحثًا عن ثدي أمه.

اقرأ أيضًا: أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية وكم مدة الرضاعة الطبيعية للطفل؟ وفوائدها 

متى يتم فطام الطفل؟

فطام الطفل من الأمور التي تثير توتر الأم وقلقها، ولا تعرف الوقت المناسب لفطام طفلها أو الطريقة الصحيحة لفعل ذلك، حيث إن الفطام عادة ما يكون في عمر 4 أشهر إلى عامين، ولكن الأمر يعتمد أيضًا على صحة الطفل.

لذلك يُنصح بالحصول على استشارة الطبيب لمعرفة الوقت المناسب لفطام طفلك، وإليك بعض الطرق التي تستطيعين اتباعها عندما يحين وقت فطام طفلك.

البدء بفطام طفلك ليلًا

البدء في فطام طفلك في فترة الليل بطريقة تدريجية وذلك عن طريق التقليل أولًا من المدة التي تضعين فيها طفلك على ثديك في فترة الليل، ثم حاولي تنويم الطفل في جهة والده حتى يبتعد قليلًا عن رائحتك.

في هذه الفترة من الأفضل أن يتعاون الزوج معك في الفترات التي يستيقظ فيها الطفل في الليل، فيقوم هو بمحاولة تهدئته عن طريق احتضانه مع هزة خفيفة حتى يستطيع العودة إلى للنوم مرة أخرى، وحاولي أن تقومي بإشباع طفلك جيدًا خلال اليوم حتى لا يستيقظ في الليل وتضطري لإرضاعه.

اقرأ أيضًا: كم مدة الرضاعة الطبيعية للطفل؟

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

الرضاعة الطبيعية من أكثر الأمور التي تفيد الأم والطفل على الصعيد العاطفي والنفسي وأيضًا الجسدي، وإليك إذًا فوائد الرضاعة الطبيعية للأم وطفلها، حيث يوجد الكثير من الفوائد للرضاعة الطبيعية التي تنعكس على الطفل، والتي نذكرها أولًا، ومنها الآتي:

  • لبن السرسوب أو ما يسمى بـ (اللبأ)، وهو أول لبن ينزل من ثدي الأم ويكون محتويًا على كمية كبيرة من البروتين التي تقي الطفل من الإصابة بالصفراء، والتي تكون منتشرة بشدة بين الأطفال حديثي الولادة.
  • في أول ستة أشهر يكون جسم الطفل بحاجة إلى الكثير من العناصر الغذائية التي لا تتوافر بالكمية المناسبة إلا في لبن الأم.
  • الرضاعة الطبيعية تقي الطفل من الأمراض الخاصة بالجهاز المناعي الذي يعتبر في طور التطور لدى الأطفال.
  • الرضاعة الطبيعية تحسن عمل أعضاء الجسم للطفل، حيث تعمل على تحسين النظر وتطوير عمل الدماغ، لذلك أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية في طفولتهم يكونون أكثر ذكاءً في المستقبل.
  • الأطفال الذين رضعوا طبيعيًا يكونون أقل عرضة للسمنة من الأطفال الآخرين الذين حصلوا على رضاعة صناعية.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية الطفل على تقبل ذاته والثقة بنفسه أكثر من الطفل الذي رضع لبنًا صناعيًا، حيث إن تلبية احتياجات الام للطفل بمجرد أن يشعر بالجوع واحتضانه أثناء عملية الرضاعة تشعره أنه محبوب ولديه من يهتم بأمره.
  • إن بعض الأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم تقلل الرضاعة من الإصابة بها على المدى الطويل.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على الوقاية من حالة الموت المفاجئ التي تحدث للأطفال حديثي الولادة.

اقرأ أيضًا: مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وطفرات نمو الطفل الرضيع وكيف يعرف الطفل أنه شبع؟

الفوائد التي تعود على الأم من الرضاعة الطبيعية

إضافة إلى الفوائد التي سبق ذكرها للرضاعة الطبيعية على الطفل، يوجد أيضًا فوائد تعود على الأم، ففي حالة ما إذا كنت أمًا للمرة الأولى وتقومين بإرضاع طفلك طبيعيًا عليك التعرف على بعض الفوائد التي تعود عليك من إرضاع طفلك طبيعيًا، وهي كالآتي:

  • الإسراع من عملية الاستشفاء بعد الولادة، وذلك لأن الرضاعة الطبيعية تساعد على التئام الجروح من عملية الولادة.
  • تساعد الولادة الطبيعية الأم على خسارة الوزن الذي اكتسبته في فترة الحمل، حيث تستطيع الأم في تلك الحالة خسارة 500 سعر حراري في اليوم تقريبًا.
  • الوقاية من سرطان الثدي والرحم.
  • الرضاعة الليلية تساعد الأم على الشعور بالرضا والاسترخاء.
  • تقي من الإصابة بهشاشة العظام.
  • التقليل من خطورة التعرض للأمراض القلبية.
  • يتم إفراز هرمون يسمى الأوكسيتوسين في حالة الرضاعة الطبيعية وهذا الهرمون يعمل على عودة الرحم لوضعه الطبيعي.
  • تعمل الرضاعة الطبيعية كوسيلة طبيعية لتنظيم النسل، حيث تقوم بتأخير موعد الدورة الشهرية بسبب عملها على تأخير عملية الإباضة.

إذا كنتِ أمًا للمرة الأولى يجدر بكِ معرفة مدة الرضاعة الطبيعية المثالية بالدقائق، وكذلك العلامات التي تدل على أن طفلك يشعر بالشبع أو بالجوع حتى تستطيعين إرضاعه جيدًا بما يمده بالعناصر الغذائية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى