شعرت بحركة الجنين ثم اختفى في الشهر الرابع

شعرت بحركة الجنين ثم اختفى في الشهر الرابع فما السبب؟ وما هي أسباب ضعف حركة الجنين؟ فهذا لا ينم عن مؤشرات جيدة أبدًا لصحة الجنين، حيث إن العديد من النساء أصبحن يتساءلن حول اختفاء حركة الجنين وعدم الشعور بها في الشهر الرابع، وهذا ما يتضح عبر موقع شقاوة.

شعرت بحركة الجنين ثم اختفى في الشهر الرابع

ذكرت إحدى السيدات على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وقالت بأنها كانت حامل في نهاية الشهر الرابع، وعند قيامها بعمل الاستشارات الروتينية التي تقوم أي امرأة حامل بعملها عند أي طبيب أخبرها أنه من الممكن أن تشعر بحركة الجنين في هذه الأوقات.

أكملت قائلة بأن سماعها لمثل هذه الخبر أسعدها كثيرًا حيث إن أي أم تنتظر أن تشعر بحركات جنينها الأولى بفارغ الصبر.

بعد الدخول في الشهر الرابع من الحمل قالت بأنها مرت بالعديد من المشاكل مع زوجها، ووضعتها هذه المشاكل في حالة نفسية سيئة للغاية.

لم تكن تدرك بأن هذه الحالة النفسية التي تمتلكها الآن سوف تؤثر على جنينها بالسلب وبعد ذلك بدأت تضعف حركة الجنين في بطنها للغاية.

في البداية لم تعطي الأمر اهتمام وهذا بسبب انشغالها بالمشاكل التي تعاني منها وما إن مرت بضعة أيام حتى أنقطع الشعور بالجنين نهائيًا.

ثم أكملت صاحبة التجربة وهي تقول شعرت بحركة الجنين ثم اختفى في الشهر الرابع بشكل تام مما جعلني هذا أصيب بالهلع وبادرت بالذهاب للطبيب فورًا.

لكنه أخبرني بأن التزم الهدوء أن طفلي بخير وأن هذا حدث فقط بسبب الضغوطات النفسية التي مررت بها في الفترة الأخيرة.

أخبرني الطبيب أيضًا أنه من الخطأ ان أشعر بأن حركة الجنين قد ضعفت ولا أذهب إليه لأنه كان من الممكن أن يحدث له شيء سيء لذلك أنا أنصح الجميع بالذهاب للطبيب باستمرار عند حدوث أي شيء غريب للجنين، ولا تتجاهلوا الأمر أبدًا.

اقرأ أيضًا: نمو الجنين في الشهر الرابع

أسباب ضعف حركة الجنين

تقول إحدى السيدات بأنها شعرت بحركة الجنين ثم اختفى في الشهر الرابع ولكنه قبل أن يختفي كانت حركته تضعف باستمرار وأن بعد انقطاع حركة الجنين بدأت الحركة تعود مرة أخرى ولكن بشكل ضعيف جدًا.

مما دفعني لزيارة الطبيب لأسأله عن حالة طفلي فأخبرني بأن الجنين ضعفت حالته بسبب العديد من الضغوطات التي حدث لي.

يجب أن نتوخى الحذر في المرة القادمة، وعند سؤاله عن الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الجنين أخبرني أنها:

  • تخفّض النشاطات الزائدة للأم الحامل خلال النهار الشعور بحركة الجنين، لذا يتوجب على الحامل أن تحافظ على شعور الاسترخاء وتجنب أي جهد مضاعف.
  • عدم توفر غذاء كافٍ للجنين لدعم نموه وتمكينه من الحركة بسلاسة.
  • تخفّض النشاطات الزائدة للأم الحامل خلال النهار الشعور بحركة الجنين، لذا يتوجب على الحامل أن تحافظ على شعور الاسترخاء وتجنب أي جهد مضاعف.
  • عدم توفر غذاء كافٍ للجنين لدعم نموه وتمكينه من الحركة بسلاسة.
  • تخفّض النشاطات الزائدة للأم الحامل خلال النهار الشعور بحركة الجنين، لذا يتوجب على الحامل أن تحافظ على شعور الاسترخاء وتجنب أي جهد مضاعف.
  • عدم توفر غذاء كافٍ للجنين لدعم نموه وتمكينه من الحركة بسلاسة.
  • بعض الأمهات يزيد وزنهن بشكل كبير في بداية فترة الحمل، مما يؤدي إلى تراكم الدهون في البطن وتشكل جدار بطني يعيق شعور الأم بحركة الجنين.
  • أثناء الحمل الأول، الأم لا تمتلك الخبرة الكافية للتفريق بين حركة الجنين وحركة الأمعاء، وتعتقد بعض الأمهات أن ضرب وحركة الجنين مجرد تورم وغاز في القولون.

الجدول الزمني لحركة الجنين

كانت جارتي في البيت المجاور حامل في مولودها الأول وكانت تخبرني دائمًا بأن أكثر ما يحمسها في هذا الحمل هو الوقت الذي سيبدأ فيه الجنين بالحركة وتشعر بها.

فقمت بإخباره بأن الوقت مبكر جدًا وأنها لازالت في شهورها الأولى ومن الأفضل ألا تضع عقلها في هذا الموضوع كثيرًا، كي لا تقلق إذا تأخرت حركة جنينها أو ما شابة.

فأخبرتني أنها اتخذت هذا في حسبانها وقامت بسؤال الطبيب عن جميع مواعيد حركة الجنين ومتى تضف حركته ومتى تزداد، بالإضافة إلى جميع النقاط المتعلقة بهذا الموضوع.

بناءً على ذلك قام الطبيب إخبارها كل شيء يتعلق بالجدول الزمني لحركة الجنين وهي:

  • في الأسبوع الثاني عشر من الحمل، من المرجح أن يبدأ الجنين في الحركة، ولكن قد يكون من الصعب التعرف على هذه الحركة بسبب صغر حجم الجنين.
  • في الأسبوع 16 من الحمل، يمكن أن يشعر الأم بحركة خفيفة في هذه المرحلة.
  • في الأسبوع العشرين من الحمل، يبدأ الشخص في الشعور بحركة الجنين بشكل فعلي.
  • في الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل، تصبح حركة الجنين أكثر وضوحًا وربما تبدأ الأم في الشعور بتشنجات بسيطة.
  • في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل، يصبح من الملاحظ قوة دفعات وضربات الجنين.
  • في الأسبوع 36 من الحمل، قد يعاني الجنين من تباطؤ في حركته. ومع ذلك، يجب على الأم أن تراجع الطبيب إذا حدث أي تغير كبير في نشاط الطفل المعتاد.

اقرأ أيضًا: جلوس الرضيع في الشهر الرابع

هل اختفاء حركة الجنين يشير إلى خطر؟

أخبرتني أمي بأنها عندما كانت حامل بي كانت تجهل العديد من الأمور بخصوص الحمل، هذا لأنني كنت طفلتها الأولى.

فكانت أمي تحكي باستمرار لجدتي عن أنها شعرت بحركة الجنين ثم اختفى في الشهر الرابع، مما جعلها هذا تشعر بالهلع بأن شيئًا سيء قد أصاب الجنين.

فقامت جدتي بنصحها بالذهاب للطبيب وسؤاله عن هذا الأمر، عند الطبيب قامت أمي بسرد ما حدث معها عليه أخبرته بأنها تخاف من أن يكون قد حدث مكروه للجنين فأخبرها الطبيب بعد فحصها بأن الموضوع لا يستدعي كل هذا القلق.

فهناك عدة أسباب تؤدي اختفاء حركة الجنين، ليس جميع هذه الأسباب توحي بأن شيء سيء قد حدث وهي:

  • يتم حساب عمر الجنين بشكل غير صحيح وهذا نظرًا لعدم قدرة المرأة على تحديد تاريخ آخر فترة شهرية لها، حيث أنه يجب على المرأة أن تحسب باستمرار مواعيد أخر فترة شهرية لها حتى تعلم عمر الجنين بدقة.
  • المرأة الحامل في أول حمل لها تفتقر إلى الخبرة في استدراك حركة الجنين، حيث لا تستطيع أن تميز بين حركة الأمعاء وحركة الجنين، وهذا ما يخبرنا به جميع الأطباء لذلك يجب عليها عند الشعور بأي شيء غريب أن تقوم بإخبار الطبيب ولا تستنتج من نفسها.
  • يتم تعديل وضعية الجنين داخل الرحم بحيث يصبح من الصعب الشعور بحركته نظرًا للوضعية المحددة بشكل حديث فيصعب على الأم معرفة إذا كان الجنين يتحرك في الأساس أم لا.
  • تعاني المرأة المصابة بالسمنة المفرطة من انعدام حركة الجنين، بسبب تراكم الدهون الذي يشكل حاجزًا وتمنع هذه الحاجزة الحامل من الاحساس بحركة الجنين.
  • تقليل المشيمة الموجودة في جدار الرحم الأمامي يقلل من الشعور بحركة الجنين، ولكن هذا لا يؤثر على صحة الجنين كما تعتقد الكثير من الأمهات.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر الرابع في اليسار

نصائح لزيادة نشاط حركة الجنين

نشرت أحدي الفتيات على أحد صفحات الفيس بوك وكان هذا في مجموعات الفتيات ومشابه ذلك منشور حيث قالت به بأنها حامل في شهرها الرابع وبأن حركة الجنين لديها ليست مستقرة فقامت بزيارة الطبيب عدة مرات لكنه لم يعطها إجابة مرضية عن هذا الوضع.

فنصحتها أحدي صديقاتها بأن تقوم بزيارة طبيب أخر لعله هذه المرة يخبرها بأي شيء مختلف وعندما سألت على هذه المجموعة أعطتها الفتيات أسم طبيب جيد اجتمعوا جميعا على خبرته.

عند زيارة هذا الطبيب والاستماع لشكواها أخبرها أنه لا يكون شيء يستدعي القلق هذا لأنه قام بعمل أشعة وفحص صحة الجنين، لكن الأمر فقط هو أن الجنين حركته ضعيفة قليلًا، أخبرها أنها بإمكانها أن تنشط حركة جنينها عن طريق عدة طرق منها:

  • إذا شعرت بحركة الجنين ثم اختفى في الشهر الرابع حينها عليك بتناول وجبات صغيرة مثل زبدة الفول السوداني والبسكويت، بالإضافة إلى تناول الجبن والزبادي.
  • بالإضافة، يمكن للأم أيضًا أن تنشط حركة الجنين عن طريق القفز بلطف ودون أن تبذل أي جهد كبير.
  • يمكن القيام بالضغط على البطن بلطف شديد، حتى تشعر الأم بحركة الجنين.
  • تقال إن الجنين يتفاعل مع الضوء بعد مضي 22 أسبوعًا من الحمل، حيث يتحرك الجنين عندما يتعرض البطن للإضاءة.
  • حينما تستلقي الأم على السرير، تزداد حركة الجنين بنشاط، وتشعر الأم بتلك الحركة بوضوح وبشكل ملموس، لذلك فإن الراحة والاستلقاء أمران في غاية الأهمية للمرأة الحامل.
  • في الأسبوع السادس عشر من الحمل، يستجيب الجنين للأصوات ويرد فعلًا عليها، ويتحرك بناءً على الصوت، لذلك من الضروري الاهتمام بالتحدث إلى الجنين ومخاطبته ليتعرف على صوت الأم والأب بشكل جيد.

الحامل إذا شعرت بحركة الجنين ثم اختفى في الشهر الرابع عليها بإن لا تقلق كثيرًا حتى لا تترك أي تأثير سيء على الجنين وتضره، بل يجب عليها فقط أن تستشير طبيب لكي تطمئن.

اترك تعليقا