طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة

طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة بسيطة، فيمكن أن تكون حبوب بريمولوت من أفضل الأدوية التي تستخدم للتحكم في موعد نزول الدورة الشهرية.

فتعتبر هذه الحبوب بديلًا لهرمون البروجسترون؛ لعلاج اضطرابات الدورة الشهرية وتهيئة الرحم لاستقبال البويضات المخصبة من أجل عملية الحمل، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة.

طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة

طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة

تختلف كيفية استعمال حبوب بريمولوت بناءً على الغرض منها، سواء كان تقديم الدورة الشهرية أو تأخير موعدها، والطريقة المتعارف عليها لاستخدام هذه الحبوب يمكن أن تتلخص فيما يلي:

  • يتم أخذ حبة من حبوب بريمولوت كل اثني عشر ساعة، أي واحدة في الصباح وأخرى في المساء.
  • وفقًا لطريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة

فبعد التوقف عن تناول الحبوب بثلاثة أيام تبدأ الدورة الشهرية في الانتظام دون أن يتم أي تغير بالهرمونات أو في الدورة الشهرية.

  • يجب ألا تزيد المدة التي يتم أخذ بريمولوت بها عن 14 يوم حتى لا يحدث خلل في الهرمونات الخاصة بالجسد، وغير هذا يجب أن يتم تناول هذا الدواء بناءً على وصف من الطبيب.
  • يمكن أن تختلف النتيجة لهذه الحبوب من امرأة لأخرى؛ لذا يجب استشارة الطبيب إذا لم يحدث أي تغيير بعد مرور أربعة عشر يومًا.
  • إذا كان الغرض من أخذ حبوب بريمولوت هو إيقاف النزيف فيجب أن تؤخذ قبل موعد الحيض بخمسة أو سبعة أيام لنساء ذوات الوزن الطبيعي، أما إذا كانت تعاني المرأة من السمنة فيمكنها أخذ حبوب بريمولوت قبل عشرة أيام.
  • إذا كان الغرض من تناولها هو تأخير الدورة الشهرية فتكون خطوات استعمال حبوب بريمولوت هي تناول الحبوب من مرتين إلى ثلاثة يوميًا لمدة 10-14 يومًا، وذلك قبل موعد الحيض بثلاثة أيام أو يومين.

اقرأ أيضًا: أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض مجربة

تفاصيل حول استخدام حبوب بريمولوت

لتوضيح كيفية استعمال حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة بشكل أكبر يجب الإلمام بآلية عمل هذه الحبوب، فهذه الحبوب تحتوي على النوريثيستيرون الذي يقوم بعمل هرمون البروجسترون، ويُحدث التغيرات في بطانة الرحم.

الأمر الذي يقلل كمية دم الحيض، وفي هذه الحالة تبدو بطانة الرحم وكأنها تستعد لاستقبال البويضة المخصبة، ومن الممكن أن تستخدم حبوب بريمولوت لتأخير الدورة الشهرية ومنع الحمل.

أسباب استعمال حبوب بريمولوت

بعد إيضاح طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة فيجب العلم بالدواعي التي تستعدى من الطبيب وصف حبوب بريمولوت للفتاة أو المرأة والتي تشتمل على الحالات الآتية:

  • يتم استعمال حبوب بريمولوت من أجل تأخير أو تقديم موعد الحيض لأسباب متعددة تخص النساء من الاستمرار في العبادات خلال شهر رمضان مثلًا، أو من أجل التخطيط لسفر أو موعد زفاف وغيرها.
  • لا يمكن أخذ حبوب بريمولوت خلال فترة الطمث.
  • يتم وصف حبوب بريمولوت من قِبل الطبيب عند توقف الدورة الشهرية، وفقًا لسبب معين أو دون أسباب واضحة.
  • حدوث نزيف حاد في الرحم، أو حالات البطانة المهاجرة للرحم من الأمور التي يجأ فيها الطبيب من وصف حبوب بريمولوت.
  • يتم تناول حبوب بريمولوت لعلاج اضطرابات الحيض من عدم تنظيم سواء كثافة أو قلة للدم وغيرها من اضطرابات.
  • يمكن أن تؤخذ حبوب بريمولوت للتخفيف من أعراض الحيض المؤلمة، أو التغيرات الجسدية اللاحقة للحيض أو قبله.
  • تقوم هذه الحبوب على تثبيط عملية الإباضة وترفع من سُمك مادة عنق الرحم لإعاقة الحيوانات المنوية من الدخول للتلقيح البويضة؛ مما يساهم في منع الحمل.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل بعد التبويض بيوم

موانع استعمال حبوب بريمولوت

بعد توضيح طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة فيجب الحرص من موانع استعمالها، والتي يمكن أن توضح بالنقاط التالية:

  • لا يمكن أن يتم أخذ دواء بريمولوت خلال فترة الحمل؛ فهو يضر الجنين ويمكن أن يسبب التشوهات الصحية، ولا خلال الرضاعة حيث ينتقل الدواء إلى الجنين عن طريق الحليب.
  • لا ينبغي على المرأة المصابة بمرض الدم المنجلي أن تتناول هذا الدواء؛ لكيلا لا تُصاب بتجلطات في الدم.
  • حبوب بريمولوت لا يمكن وصفها لأي شخص مصاب بفشل كلوي أو مشاكل في وظائف الكبد، أو أي أورام سواء خبيثة أو حميدة.
  • على مريضة السكر الامتناع عن تناول هذا الدواء؛ فحبوب بريمولوت يمكنها أن ترفع نسبة السكر.
  • يُمنع استخدام هذا العلاج للأطفال أو الرضع منعًا تامًا.
  • لا يجب أن يؤخذ هذا الدواء عند القيادة.

اقرأ أيضًا: متى يحدث الحمل بعد الدورة بكم يوم

الآثار الجانبية لحبوب بريمولوت

كما ذكرنا سابقًا فإن حبوب بريمولوت تستعمل كبديل لهرمون البروجسترون، وبالتالي فإن الآثار الجانبية لحبوب بريمولوت ستكون نفس آثار ارتفاع نسبة البروجسترون في الجسم والتي تتضمن ما يلي:

  • حدوث انتفاخ، وظهور حب الشباب، والشعور بآلام في الصدر، كما قد تتسبب الحبوب باكتساب الوزن، والغثيان بل والتقيؤ.
  • التقلبات المزاجية، والتورم في بعض أعضاء الجسد خاصةً الركبة والساق، واضطرابات في الرؤية.

من هنا نشير إلى أنه في بعض الحالات الخطيرة يمكن أن تظهر أعراض الجلطة الدموية، كما قد تبدأ المرأة بالتأثر ببعض الروائح والنفور منها.

لذا فلا يجب أن يتم أخذ حبوب بريمولوت دون وصفة من الطبيب والمتابعة معه، إذا ظهرت أي أعراض من الآثار الجانبية للدواء، وإذا تم اكتشاف الحمل أو تسببت الحبوب بارتفاع ضغط الدم فيجب أن يتم التوقف عن تناولها في الحال.

بعد الإلمام بطريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة ومعرفة الآثار الجانبية لها وموانع استعمالها، والغرض من تناولها فيمكن للمرأة استخدامها تحت إشراف الطبيب.

اترك تعليقا