ولادة

طريقة حفظ حليب الأم بعد شفطه

طريقة حفظ حليب الأم بعد شفطه من أهم الأمور التي يجب عليك اتباعها بطريقة صحيحة خاصة في حالة كونك أم للمرة الأولى أو حتى لديك أطفال آخرين ولكنها أول مرة تتبعي هذه الطريقة، فيجب عليكِ أيضًا معرفة أفضل الأدوات المستخدمة في شفط حليب الأم، ويمكنك التعرف على كل هذا من خلال زيارة موقع شقاوة.

طريقة حفظ حليب الأم بعد شفطه

الكثير من الأمهات يلجأن إلى شفط الحليب، في حالة وجودهن بعيدًا عن الطفل لفترات طويلة خاصة الأمهات العاملات، للحرص منهن على الالتزام بالرضاعة الطبيعية إليك طريقة حفظ حليب الأم بعد شفطه في الخطوات التالي:

  1. يتم استخدام زجاجات الرضاعة المعقمة، وتأكدي من كونها محكمة الغلق.
  2. قومي بوضع ملصقات مدون عليها التاريخ بدقة باليوم والساعة.
  3. قومي بتخزين زجاجات الحليب في داخل الثلاجة بعيدًا عن اللحوم والبيض، بحيث تكون درجة التبريد 4 درجة مئوية.
  4. في حالة بقاء الحليب في الغرفة بدرجة حرارة لا تزيد عن 25 درجة مئوية يفضل استخدامه في أقل من ست ساعات
  5. أما في حالة تخزينه في الثلاجة في درجة حرارة 4 مئوية يمكن استخدامه في خلال 5 أيام.
  6. أما في حالات حفظه لفترات طويلة يمكنك تجميده داخل الفريزر، وقد يبقى سليمًا لمدة أسبوعين، والحليب المجمد أفضل بكثير من الحليب الصناعي لصحة الطفل.
  7. لا تقوم بحفظ الحليب في باب الثلاجة حتى لا تتأثر صلاحية استخدامه بفتح وغلق باب الثلاجة.
  8. بعد إذابة الحليب من الممكن تجميده مرة أخرى في حالة عدم تجاوز مدة تخزينه للأسبوعين.
  9. في حالة تجميد الحليب قومي بأخذ الكمية التي يريدها طفلك فقط وقومي بتسخينها، والكمية المتبقية من الرضاعة لا يمكن تخزينها مرة أخرى أو وضعها فوق حليب آخر لم يستخدم بعد.

اقرأ أيضًا: هل يفسد حليب الأم في الثدي؟

كمية الحليب التي يحتاجها الطفل بعد الشفط

بعد معرفة طريقة حفظ حليب الأم بعد شفطه، إليك الكمية التي يحتاجها الطفل للرضاعة، حيث يحتاج الطفل الذي يتم إرضاعه طبيعيًا كمية الرضعات أكثر على عكس الطفل الذي يتم رضاعته بالحليب الصناعي، وتتضح الكميات الملائمة في الآتي:

  • من شهر إلى 6 شهور: الأطفال في هذا العمر يحتاجون 750 ملليغرام من الحليب يوميًا.
  • من 6 أشهر إلى سنة: في هذا العمر تبدأ كميات تناول الطفل للحليب في الانخفاض ولكن يجب أن يكون اعتماد الطفل الأكبر في هذا العمر على الحليب من الرضاعة الطبيعية.
  • من سنة إلى سنتين: في هذا العمر يحتاج الطفل إلى 400 إلى 550 ملليغرام من الحليب يوميًا.
  • تختلف كمية الحليب التي يحتاجها الطفل على حسب عمره.

مميزات استخدام الحليب الذي تم شفطه

يوجد الكثير من المميزات التي تعود على الأم في حالة استخدامها طريقة شفط الحليب لرضاعة طفلها، وهي كالآتي:

1- الراحة خلال فترة رضاعة الطفل

عند استخدام الحليب الذي تم شفطه لرضاعة الطفل يكون لدى الأم الفرصة في الحصول على فترات أكثر من الراحة.

2- معالجة إفراز الحليب

إذا كانت الأم تعاني من مشكلة في قلة إفراز الحليب فطريقة شفط الحليب بعد كل رضاعة تساعد في زيادة إفراز الحليب.

3- سهولة التحكم في الوقت

استخدام الحليب الذي تم شفطه في الرضاعة يساعد الأم على ضبط توقيتات الرضاعة بطريقة أكثر دقة وتوفر لها المزيد من الوقت.

4- إمكانية المشاركة

فبهذه الطريقة يستطيع الآخرين مشاركة الأم في إرضاع طفلها فيتمكن الزوج أو أحد أفراد العائلة من إطعام الطفل.

5- علاج آلام الثدي

في الفترات التي لا تكون فيها الأم مع الطفل لإرضاعه تزيد كمية الحليب في ثديها مما يسبب آلام شديدة للأم في الثدي نتيجة ضغط كمية الحليب الكبيرة على الأوعية الدموية، لذا فإن طريقة شفط الحليب تعمل على تخفيف الألم.

6- مساعدة الأطفال المبتسرين

الأطفال الخدج أو المبتسرين هم الأطفال الذين تمت ولادتهم قبل الميعاد ويعاني الأطفال الخدج من صعوبة إمساك ثدي الأم أثناء الرضاعة، لذا فإن استخدام الحليب المشفوط المعبأ في زجاجات الرضاعة يسهل عليهم الرضاعة.

طريقة استخدام الحليب بعد تجميده

هناك بعض النصائح التي يجب على الأم معرفتها إذا كانت تريد استخدام الحليب الذي تم تجميده للاستخدام لفترات طويلة، وتتمثل خطوات الطريقة في الآتي:

  • استخراج الكمية المراد استخدامها من الحليب المجمد في الفريزر ووضعها في الثلاجة من اليوم السابق للاستخدام.
  • وضع الحليب المجمد في وعاء به ماء بارد أو تحت الماء الدافئ الجاري.
  • يتم تسخين الحليب على البوتاجاز ولا يتم تسخينه بالغاز أو في الميكروويف.
  • الانتباه إلى التاريخ الذي تم تدوينه واستخدام اللبن الأقدم في التجميد.
  • بعد تسخين اللبن المجمد لا يجب استخدامه مرة أخرى في التجميد ولكن من الممكن إعادة تجميده إذا كان ذائبًا فقط ولم يتم تسخينه.

اقرأ أيضًا: متى يكون حليب الأم مضر

الطريقة الأمثل لشفط الحليب من الثدي

يوجد عدة طرق لشفط الحليب من ثدي الأم بين طرق يدوية وطرق عن آلية باستخدام الأجهزة سنتعرف عليها من خلال الفقرات التالية:

1- الطريقة اليدوية لشفط الحليب

شفط الحليب من الثدي عن طريق استخدام اليدين من أكثر الطرق سهولة لشفط الحليب وأرخصها، فكل ما عليك فعله هو غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون وإحضار زجاجات الرضاعة وأوعية التخزين بعد تعقيمها، ثم ابدئي بسحب الحليب بيديك.

في البداية قد يكون الأمر صعبًا، ولكن مع التكرار سوف تصبحين متمرسة أكثر ويتم سحب الحليب بطريقة أسهل.

2- شفط حليب الأم باستخدام المضخة اليدوية

المضخة اليدوية تعتبر من أكثر أنواع المضخات انتشارًا وذلك لسعرها الذي يناسب أغلب الفئات الاجتماعية وسهولة استخدامها.

حيث تقوم الأم بوضع المضخة على الحلمة وتثبيتها جيدًا باليد واستخدام اليد الأخرى في سحب الحليب، وبالرغم من أنها سهلة الاستخدام إلا أنها تستغرق الكثير من الوقت.

3- استخدام المضخة الكهربائية

المضخة الكهربائية تعتبر من أفضل أنواع المضخات وذلك لأنها سهلة الاستخدام ولا تستغرق الكثير من الوقت ولكن تكلفتها عالية لا تناسب ميزانية الجميع.

تستخدم عن طريق تثبيتها في مكان الرضاعة وتوصيلها بالكهرباء فقط، وهي ستعمل تلقائيًا على سحب الحليب ويوجد منها نوعان هما مضخة كهربائية مزدوجة تعمل على الجهتين، ومضخة كهربائية فردية تعمل على جانب واحد.

4- المضخة التي تعمل بالبطاريات

من مميزات المضخة الكهربائية التي تعمل بالبطاريات سهولة استخدامها والتنقل بها في أي مكان ولكنها ذات سعر عالي، ويمكنك فقط تثبيتها على الثدي وستقوم تلقائيًا بسحب الحليب.

أطعمة تساعد على زيادة إدرار اللبن

بعد التعرف على طريقة حفظ حليب الأم بعد شفطه ننصحك بالتعرف على بعض الأطعمة التي تساعدك على إدرار الحليب، فإذا كنت تقومين بإرضاع طفلك طبيعيًا وتعانين من القلة في إدرار اللبن إليك بعض الأطعمة التي تزيد من إدرار اللبن، وهي كالآتي:

1- الخضراوات بأنواعها

تحتوي الخضراوات والخضراوات الورقية خاصة على المعادن التي يحتاجها جسم الأم المرضع لإنتاج الحليب مثل الكالسيوم وحمض الفوليك والمعادن.

بالإضافة إلى الكثير من الفيتامينات؛ فمن الأفضل للأم المرضع تناول الخضراوات الورقية يوميًا مثل الخس والسبانخ.

2- فاكهة البابايا

تعمل البابايا على زيادة إنتاج الحليب في جسم الأم، وتساعد أيضًا على الاسترخاء ويفضل تناول البابايا دون طبخها للمساعدة في زيادة ادرار الحليب.

اقرأ أيضًا: إلى متى يستفيد الطفل من حليب الأم؟

3- الأرز البني

إذا كنتِ أمًا مرضع فننصحك بشدة بإضافة الأرز البني لنظامك الغذائي لأن الأرز البني سيعمل على مد جسمك بالطاقة اللازمة، ويمد طفلك أيضًا بالكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها ويحفز نشاط الهرمونات التي تعمل على فرز الحليب بالجسم.

في حالة ما إذا كنتِ أمًا للمرة الأولى فيجب عليكِ معرفة طريقة حفظ حليب الأم بعد شفطه، وأيضًا الطريقة الصحيحة لتخزينه حتى يحصل طفلك على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمه كاملة من الحليب المخزن بعد شفطه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى