كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلاق

كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلاق سواء كان طلاق رجعي أو طلاق بائن بينونة صغرى سوف ننوه عنها بالتفصيل لاحقًا عبر موقع شقاوة، حيث يجوز للزوج أن يراجع زوجته في شهور العدة دون الحاجة لعقد جديد أو مهر، وذلك في الطلقتين الأولى والثانية فقط، أما الثالثة فلا يمكن للزوج أن يراجع زوجته مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم

كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلاق

كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلاق

القرآن الكريم أوضح لنا أحكام الطلاق بالتفصيل في الآيات الكريمة التالية من سورة البقرة:

(الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَن يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّـهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّـهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّـهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّـهِ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ).

الشاهد من الآية الكريمة السابقة أن للزوج الحق الكامل في رد زوجته في الطلقة الأولى والثانية وذلك أثناء عدتها.

اقرأ أيضًا: أنواع المشاكل الزوجية وحلولها

هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولى بدون شهود؟

كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلاق وضحت الآية الكريمة أن للزوج الحق في رد زوجته لعصمته في شهور العدة، سواء كان ذلك برضاها أم لا، حيث يمكن أن للزوج التصريح لزوجته بالقول أنه ردها إلى عصمته.

كما يمكن أن تكون الرجعة من خلال الفعل، والمقصود به الجماع أثناء شهور العدة بنية إرجاع الزوجة إلى عصمته، حيث أجمع الفقهاء على أن الجماع هو تصريح برد الزوجة له.

الجدير بالذكر أنه مباح للزوج مراجعة زوجته دون وجود شهود على ذلك، لكن من الأفضل أن يكون هناك شهود على إرجاع الزوج لزوجته.

هل يجوز رد المطلقة عبر الهاتف؟

كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلاق عن طريق الهاتف يمكن للزوج إعلام الزوجة بأي طريقة كانت بأنه طلقها أو ردها اليه، لذلك استخدام الجوال كوسيلة لرد المطلقة طلاق بائن بينونة صغرى جائز ومباح.

فإذا أراد الزوج أن يراجع زوجته سواء في الطلقة الأولى أو الثانية وفي أثناء العدة، يمكنه استخدام الهاتف لإعلامها بأنه راجعها، أما إذا انقضت مدة العدة فلا تصح المراجعة إلا بعقد جديد ومهر جديد أيضًا.

اقرأ أيضًا: حكم إهمال الزوج لزوجته

إرجاع الزوجة بعد الطلاق الثالث

كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلاق

الجدير بالذكر أن الطلقة الثالثة يطلق عليها طلاق بائن بينونة كبرى، لذلك لا يمكن أن يراجع الرجل زوجته، لأنها أصبحت غريبة عنه ولا تحل له كما وضح القرآن الكريم في أحكام الطلاق.

فالزوجة بعد الطلقة الثالثة يكون من حقها الزواج مرة أخرى، فإذا مات عنها الزوج أو طلقها أصبح بإمكان الزوج الأول أن ينكحها مرة أخرى بعقد ومهر جديد، فيقول الله تعالى:

﴿ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴾. الآية 230 من سورة البقرة

هل يمكن إرجاع الزوجة بعد صدور وثيقة الطلاق البائن؟

إذا طلق الرجل زوجته للمرة الأولى أو الثانية ولم يراجعها في شهور العدة وأراد أن يراجعها، فيجب عليه أن يسألها أولًا، فإذا وافقت يمكن أن يراجعها بشرط العقد عليها مرة أخرى ودفع المهر المناسب لها.

أما في حالة رفض المرأة المطلقة بعد انقضاء شهور العدة لا يجوز له أن يراجعها عنوة، كما الحال في الطلاق الرجعي، بالإضافة إلى أن الطلقة الثالثة لا يجوز للرجل أن يراجع زوجته بأي حال من الأحوال لأنها أصبحت محرمة عليه.

لذلك كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلاق تختلف حسب الحالة التي عليها الزوجة، فإذا كانت في شهور العدة يمكن مراجعتها دون موافقتها، أما في حالة انقضاء العدة يجب سؤالها أولا عن رغبتها في الرجوع للزوج أم لا.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج

أباحت الشريعة الإسلامية الطلاق في حالة استحالة العشرة بين الزوجين، وقد حافظ الإسلام على حقوق الزوجة، حيث أن الطلاق بعد انقضاء العدة يشترط موافقتها والاستمتاع بالمهر والعقد من جديد، أما إذا كانت الزوجة قد طلقت للمرة الثالثة أصبحت حرة ولا سبيل لطليقها عليها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.