ربي صح

كيف تجعل الطفل يتكلم بسرعة

كيف تجعل الطفل يتكلم بسرعة؟ فبعد أن تضع الأم مولودها تجدها تراقب كافة التطورات الذهنية والبدنية التي تطرأ على صغيرها؛ مما يجعلها في أشد الشوق والحماس لأن تسمع من طفلها الكلمات المختلفة.

لذا فمن خلال موقع شقاوة سنقدم لكم كيفية تسريع تكلم الطفل من خلا ذكر كافة الطرق المعنية بذلك.

كيف تجعل الطفل يتكلم بسرعة؟

منذ حدوث الحمل وترى الأم تتواصل مع جنينها من خلال التحدث معه والغناء له، بل ويصل الأمر إلى سرد القصص في معظم الأحيان، فهي تتوق لرؤيته والتحدث معه، وما إن يأتي إلى عالمنا حتى تأخذه بين أحضانها وتتحدث إليه كما لو أنه يسمعها ويُجيبها.

في تلك الأثناء تعيش الأم على أمل أن تسمع مع طفلها كلمة (ماما) ويراودها القلق إذا ما رأت أن الأولاد المماثلين لسن طفلها قد شرعوا في التحدث بينما لا يزال صغيرة ينظر إليها، ويبتسم دون التفوه بأي كلمة.

على الرغم من كونها تعلم أن مراحل نمو قدرات الأطفال تختلف من طفل إلى آخر؛ لذا تجدها تبحث عن جواب سؤال كيف تجعل الطفل يتكلم بسرعة؟ والذي سنتفيض في إجابته من خلال سرد كافة الطرق فيما يلي:

1- تشجيع الصغير على التحدث

من الممكن أن يكون الخجل سببًا في تأخر الكلام لدى الطفل؛ لذا فحينها يحتاج إلى دعم الأم والأب على التحدث، والذي ينشأ من عدة نقاط، سنتناولها سويًا من خلال ما يلي:

  • شرح الأفعال التي يقوم بها الطفل، فمثلًا إذا كانت الأم تُطعم طفلها فيمكنها أن تقول له في بداية الأمر (مم) فهي كلمة معروفة لدى الأطفال وتشير إلى الرغبة في تناول الطعام، علاوة على أنها سهلة ولا تحتوي على العديد من المقاطع.
  • رفض الاستجابة له في حالة المشاورة على الطعام بعد ذلك دون أن يذكر اللفظ الذي علمته إياه، فحين يقوم بذلك قولي له: أتريد مم؟ فإذا أومأ برأسه رددي اللفظ مرارًا وتكرارًا إلى أن يقوم بنطقه.
  • حاولي التحدث معه بسؤاله عن مذاق الطعام، حيث يمكنك سؤاله بقولك: أهذا الطعام لذيذ أم لا، فإذا كان الرد عبارة عن هزات رأسية، أخبريه بضحكة أنك لا تفهمينه، فهذا من شأنه أن يُعجل من التحدث لديه.

اقرأ أيضًا: طفلي يشد رجليه

2- تعليم الطفل الحديث من خلال الألعاب

في سياق جوابنا على تساؤل كيف تجعل الطفل يتكلم بسرعة؟ علينا أن نعرف أنه من أهم الطرق التي تسرع من عملية التحدث لدى الطفل، هو أن يقوم الاهل بإحضار الألعاب التعليمية، مثل: اللعب التي تحتوي على الحيوانات مع تعريف الطفل عليها وتكرار أسمائها.

كما أنه من الممكن أن يتعلم الطفل الكلام من خلال تعريفه بأسماء الأجزاء المختلفة من الجسم، فيمكن للأم أن تذكر اسم العضو وتضع يد الطفل عليه، على أن تُكرر الأمر على مدار اليوم، فهذا من شأنه أن يوسع مدارك الطفل وقدرته الاستيعابية، كما يعمل على تسريع تكلمه.

3- جعل الطفل يتكلم بسرعة عن طريق الغناء

يُعد الغناء من أكثر الطرق شيوعًا في تعليم الطفل الكلام بصورة أسرع، حيث تستجيب له كافة حواس الجسم، خاصةً إذا كانت الأغاني تحتوي على الموسيقى الإيقاعية التي تتطلب الحركة والنشاط.

فالأغاني المميزة التي تحتوي على كلمات سهلة وقافية يحب الطفل أن يسمعها من شأنها أن تحمسه على الترديد، ومن ثم يتحدث بصورة أسرع، ومن أمثلة تلك الأغنيات (زومبا)، وأغنية (بيبي شارك).

4- مدح الطفل إذا تحدث

من أهم الطرق التي تجعل الطفل يتحدث بصورة أسرع هي أن يحصل على المدح القوي من خلال ردات الفعل الجميلة غير المتوقعة عند النطق بأي كلمة، مهما بلغت بساطتها؛ فهذا من شأنه أن يحفزه على نطق الكثير من الكلمات، دون الخوف من أن يخطئ.

كما أنه جدير بالأب والأم أن يمنحا الطفل القدرة على التعلم من الخطأ من خلال السماح له بتكرار الكلمة على النحو الذي يرغب به، وعدم إحباطه بالكلمات الساخرة.

5- تصحيح الخطأ في كلام الطفل

في بعض الأحيان يشرع الطفل في التحدث بما يحلو له، فتجده ينطق اللفظ على النحو الخاطئ مع قدرته على التحدث بالطريقة الصحيحة، إلا أنه اعتاد الأمر.

على الأم في تلك الحالة أن تتجنب تصحيح الكلمات له بصورة مباشرة؛ مما قد يتسبب في توقفه عن الكلام، ولكن يمكنها أن تردد اللفظ الصحيح أمامه عدة مرات من خلال ممارستها للأنشطة الحياتية.

اقرأ أيضًا: علاج تأخر الكلام عند الأطفال 4 سنوات

6- منع الضوضاء وتحفيز الطفل على الكلام

من الأشياء التي تجذب الطفل في تلك المراحل العمرية، هي الضوضاء الناتجة عن التلفاز أو المذياع، والتي من شأنها أن تجعل الطفل صامتًا لفترة طويلة، فقد اعتاد على تلقي الأصوات فقط لا إصدارها.

لذا فعلى الأم أن تقوم بمنع الضوضاء لفترة في المكان الذي يجلس فيه الطفل؛ فهذا من شأنه أن يجعله يتحدث ويصدر العديد من النغمات الصوتية المختلفة؛ أملًا في إحداث الضوضاء التي يفتقدها.

الجدير بالذكر أن جلوس الطفل لمدة طويلة أمام مصادر الأصوات مثل التليفزيون من شأنه أن يعمل على إصابته بمرض التوحد، والذي يعتبر من أهم أعراضه هو الامتناع عن التكلم.

7- الخروج بصحبة الطفل

من أفضل الطرق التي تنمي القدرات الاستيعابية والإدراكية لدى الطفل، هو أن يتم اصطحابه خارج المنزل ليشاهد الأناس الجدد والمعالم المختلفة التي يحب أن يتعرف عليها، ولا سيما إذا ذهب إلى حديقة الحيوان.

فحين يذهب الطفل إلى مكان جديد مع تعريف الأم أو الأب له على العناصر التي يشاهدونها، فإن ذلك يحفز من قدرة الطفل على التحدث.

8- جذب انتباه الطفل

من أول الألفاظ التي يتعرف عليها الطفل هو اسمه، حيث يلتفت انتباهه إذا قام أحدًا ما بمناداته؛ لذا ففي إطار إلمامنا بجواب سؤال “كيف تجعل الطفل يتكلم بسرعة؟” دعونا نُسلط الضوء على أهمية لفت انتباه الطفل من خلال ذكر اسمه كثيرًا حين التحدث إليه.

فهذا من شأنه أن يحمس الطفل على التفاعل مع الطرف الآخر للحديث من خلال التكلم مثله أو تقليده، حتى وإن كانت المخارج غير مفهومة في ذلك الوقت.

9- الإيماء للطفل

يجب على الشخص المتواصل مع الطفل ان يعطي له الإيحاء بأنه يفهم كافة ما يقوله من خلال إيماء الرأس له، وموافقته على حديثه غير المفهوم.

فهذا من شأنه أن يعزز من قدرة الطفل على الحديث، ويجعله يشعر أنه محور اهتمام؛ مما يجعله يرغب في المزيد منه من خلال عدم التوقف عن الكلام.

اقرأ أيضًا: متى يتكلم طفل التوحد؟ وكيف تجعله يتكلم

10- ربط الأنشطة اليومية

من الأشياء التي تندرج تحت إجابة سؤال “كيف تجعل الطفل يتكلم بسرعة؟” هو أن تقوم الأم منذ ولادة الطفل بشرح الأنشطة اليومية التي تقوم بها؛ فهذا من شأنه أن يربط بينه وبين العالم الخارجي؛ مما يعزز من قدرته على التواصل، لذا فمن الممكن أن تقول له ما يلي:

  • أنا أضع الآن الملابس في الغسالة.
  • أنا أجهز الطعام.
  • هيا بنا نقوم بإعداد العصير.
  • استمع معي إلى الأغاني.

على الأم أيضًا أن تشير إلى ما تفعل باستخدام يدها، فهذا يجعل الطفل أكثر إدراكًا؛ مما يعمل على الإسراع من تحدثه.

يتطور الأطفال سريعًا بناءً على الطرق التي يتلقونها من قِبل الأم والأب؛ لذا فيجب أن يحرص كلًا منهما على تسليط الضوء على ما يُنمي أفكار وإدراك صغيرهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى