كم نسبة هرمون الحمل الضعيف

كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟ وما هي الأسباب التي تؤدي لانخفاض نسبة ذلك الهرمون؟ يعرف هرمون الحمل باسم هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية، وهو الهرمون المسؤول عن تعزيز الإباضة لدى المرأة بزيادة مستويات كلًا من البروجسترون والأستروجين، مما يزيد فرصة حدوث الحمل، لذا يمكن بيان نسبته الطبيعية والحالات التي بفضلها تقل تلك النسبة من خلال موقع شقاوة.

كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟

يعد الدور الرئيسي لهرمون الحمل في جسد المرأة هو أن يعمل على تهيئة الجسم بإنتاج المزيد من هرمون البروجستيرون حتى يعطى الأمر للدورة الشهرية أن تتوقف عن النزول حتى تتم عملية الإخصاب وتثبيت الحمل بأمان.

إذًا كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟ إن هرمون الحمل ليس من السهل تحديد نسبة معينة له عند الانخفاض لأن هذا يتوقف على الأسبوع الذي يتم فيه اكتشاف ضعف الحمل، ولمعرفة النسب الطبيعية لهرمون الحمل للمرأة منذ معرفة الحمل إلى الولادة إليك الجدول التالي:

الأسبوع مستوى هرمون الحمل لكل ملليلتر من الدم
الأسبوع الثالث 5 – 50 وحدة / مللي
الأسبوع الرابع 5 – 426 وحدة / مللي
الأسبوع الخامس 18- 7340 موحدة / مللي
الأسبوع السادس 1,080- 56,500 وحدة / مللي

 

من الأسبوع السابع وحتى الثامن 7,650- 229,000 وحدة / مللي

 

من الأسبوع التاسع وحتى الثاني عشر 25,700- 288,000 وحدة / مللي

 

من الأسبوع 13 إلى 16 13,300- 254,000 وحدة / مللي

 

من الأسبوع 17 إلى 24 4,060- 165,400 وحدة / مللي

 

من الأسبوع 25 إلى 40 3,640- 117,000 وحدة / مللي

 

عدم الحمل 55- 200 نانوجرام/ مل

 

لبيان كيفية الحساب فإنه على سبيل المثال أن المرأة قامت بعمل تحليل هرمون الحمل في الأسبوع الثالث فإن النسبة الطبيعية له وجدته 30 فهذه تعتبر نسبة جيدة طبيعية في هذا الأسبوع.

أما إذا تم عمل التحليل في الأسبوع الرابع أو الخامس وكان نفس النسبة فإن هذا ينذر بالضعف في الحمل وزيادة احتمالية الإجهاض وهكذا عند قياس الهرمون بشكل عام.

اقرأ أيضًا: متى ينزل الحمل الضعيف

أسباب ضعف الحمل

هناك بعض الحالات تكتشف ضعف حملها وتجد أن هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية يتمتع بالنسبة المطلوبة بعد أن تعرفت على كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟ وهذا ما يشعر بعض النساء بالذعر والتساؤل حول وضع الحمل والجنين.

إن الحمل الضعيف هو الذي يحدث فيه العديد من الأعراض تنذر بحدوث الإجهاض وخسارة الحمل في أي وقت، الذي يحدث نتيجة لقلة نسبة هرمون الحمل في الجسم والذي من المفترض في الفترات الأولى من الحمل أن يكون في أعلى مستوياته.

لكن في حالة ضعف الحمل فإن نسبة الهرمون تكون ضئيلة من المفترض أن يتزايد هرمون الحمل أثناء الفترات الأولى كل يومين إلى ثلاث أيام، بالرغم من أن ضعف هرمون الحمل من الممكن أن يكون سبب في حدوث الإجهاض إلا أنه هناك الكثير من الحالات يستمر الحمل برغم انخفاض نسب الهرمون، فما أسبابه؟ هي:

1- إصابة بعض المشكلات صحية للجنين

عند تعرض الجنين لبعض المشكلات الصحية التي بدورها تؤثر بشكل مباشر على نمو الجنين، مما يؤثر هذا على نسبة هرمون الحمل ويؤدي إلى انخفاضه واحتمالية حدوث الإجهاض.

لذا يطلق عليه الأطباء خسارة الجنين في الأسبوع العشرين، معنى أن هرمون الحمل ضعيف في الجسم يُمكن أن يحدث في حالتين بالنسبة لهذه الحالة إما أن الجنين ميت في الرحم ولابد من إنزاله أو أن موعد الإجهاض قد اقترب بالفعل، كما من الممكن يصاحبه العديد من الأعراض وهي:

  • حدوث نزيف للأم والتي من الممكن أن تنزل على شكل كتل.
  • كثرة التعرض لتشنجات أسفل البطن.
  • عدم الشعور بالأعراض المصاحبة للحمل.
  • نزول إفرازات باللون الأبيض المائلة للزهري.

اقرأ أيضًا: أفضل فاكهة لتثبيت الحمل

2- الحمل خارج الرحم

أما الحمل خارج الرحم فهو حدوث الحمل وتخصيب البويضة ولكن تتواجد في قناة فالوب ويعتبر هذا من أخطر أنواع الحمل، إلى جانب هذا فقد يصاحبه العديد من الأعراض التي تتباين مع أعراض الحمل الطبيعي وهي:

  • زيادة الشعور بآلام البطن وخاصةً في الحوض والذي يظهر مع الحركة.
  • تضاعف كمية نزيف الدم من الرحم.
  • وجود آلام في الكتف.
  • كذلك الشعور بآلام أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  • الشعور بالدوار المتواصل والغثيان وفقدان الوعي في بعض الحالات.

3- الحساب الخاطئ لأسابيع الحمل

في سياق الإجابة على سؤال كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟ يجدر بنا ذكر أنه من المحتمل أن يشير هرمون الحمل الضعيف إلى وجود خلل في الحساب وأن الحمل مازال مبكرًا جدًا، في عموم الأمر يتم احتساب عمر الحمل منذ موعد آخر دورة شهرية.

لذا فمن الوارد أن تسهو المرأة عن الحساب الصحيح للحيض الشهري، لذا فقد يشير انخفاض هرمون الحمل في الجسم إلى أن عمر الحمل أقل من ستة أسابيع بالتقريب، مما ينبغي على الطبيب أن يقوم بعمل الأشعة اللازمة للتمكن من الحصول على المعلومات الأكيدة حول عمر الجنين الصحيح.

اقرأ أيضًا: متى يظهر هرمون الحمل في الدم

4- فراغ كيس الحمل

في بعض الأحيان من الوارد أن يحدث للمرأة ما يعرف بفراغ كيس الحمل وهو عبارة عن حدوث إخصاب والإباضة، ويتم انغراسها في جارد الرحم لكن لا يحدث تطور في النمو للجنين، مما ينتج عن هذا خفض نسب هرمون الحمل في الجسم مما يعني ضعف الحمل.

من الجدير بالذكر أنه من الممكن أن يحدث ضعف في هرمون الحمل ولا يكتشف سبب واضح لحدوث ذلك.

علامات ضعف الحمل  

من الممكن للمرأة أن تلاحظ العلامات التي تنذر ضعف الحمل، عند ملاحظة المرأة لأي من هذه الأعراض قد حدثت لها لابد من اللجوء إلى الطبيب فورًا لعلاج الأمر حتى لو كان بسيطًا، وهي:

  • نزول بعض قطرات الدماء كل فترة وأخرى، أو حتى من الممكن حدوث هذا باستمرار على شكل خيوط أو بقع حمراء.
  • عند شعور المرأة بآلام شديدة آخر الظهر.
  • إلى جانب تلك الأعراض وجود هرمون الحمل بنسبة ضعيفة.
  • في حال أن نبض الحنين لم يعد موجودًا.
  • الضعف العام للحمل

كيفية تثبيت الحمل الضعيف

لكل امرأة طبيعة خاصة بجسمها وهذه الطبيعة تؤثر على انتشار هرمون الحمل بالسرعة المطلوبة بالجسم، كما أن ثبات الحمل مرتبط بالسبب الذي أدى لضعف الحمل لكن في عموم الأمر يجب اتباع ما يلي:

  • تناول الأطعمة بشكل متوازن: يجب على المرأة الحرص على تناول الأطعمة المفيدة بشكل متوازن كالفاكهة والخضراوات التي تحتوي على النسب العالية من الفيتامينات وأخذ المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب بشكل يومي.
  • الابتعاد عن الضغوط والإجهاد: ينبغي للمرأة الحامل أن تتمتع ببعض الاسترخاء والحرص على تحسين الحالة المزاجية وتجنب الضغوط والقلق والخوف لأنه يؤثر بشكل مباشر على الحمل.
  • تقليل نسبة الكافيين اليومية: من الأفضل للنساء الحوامل أن تتجنب شرب الكثير من الكافيين بشكل يومي، الأفضل للأم الحامل تناول ما لا يزيد 200 مليجرام في اليوم فقط، إلى جانب الابتعاد تمامًا عن التدخين.
  • التحكم في الأمراض المزمنة: من الجيد للمرأة الحامل تناول قرص من أسبرين 81 بشكل يومي ليساعد على زيادة تدفق الدم للمشيمية والجنين وهذا للحفاظ على كل من الأم والجنين معًا، كذلك لابد من إشراف الطبيب على الأسبرين أيضًا.
  • ممارسة الرياضة: من الضروري للحامل أن تمارس الرياضة بشكل منظم وبانتظام خلال فترة الحمل فإنها تفيد الأم على مستوى صحتها البدنية، وكذلك تساعد على تحسين الصحة النفسية لديها.

اقرأ أيضًا: هل الدوفاستون يثبت الحمل الضعيف

هل لنوع الجنين علاقة بضعف الحمل؟

كما ذكرنا أن هناك العديد من الأسباب بدورها قد تؤدي لضعف الحمل والتعرض للإجهاض في أي وقت خلال الإجابة على سؤال كم نسبة هرمون الحمل الضعيف، ولكن هناك الكثير من الشائعات التي تنتشر حول حمل المرأة الضعيف مثل أنه قد يكون هناك علاقة بين نوع الجنين وضعف الحمل.

يجدر بنا في هذه الحالة أن نؤكد أنه لا يوجد أية علاقة تربط بين نوع الجنين وحالات الحمل الضعيف التي انتشرت بشكل كبير، حيث إنه لم يثبت بأي دراسة قد قام بها العلماء أنه من الممكن أن يؤثر نوع الجنين على حمل الأم.

عند تعرض المرأة للحمل الضعيف فإنه يجدر بها اللجوء إلى الطبيب بشكل فوري حتى تستطيع علاج المشكلة سريعًا وألا يتفاقم الوضع معها لحدوث مضاعفات أو إجهاض.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.