كم حبة دفستون لتثبيت الحمل

كم حبة دفستون لتثبيت الحمل؟ وما هي دواعي استخدامه؟ نظرًا إلى أن دواء دوفاستون من الأدوية الهرمونية التي يتم استخدامها لما له من تأثير يشبه الهرمون الطبيعي في الجسم (البروجسترون)، ونظرًا لما يمثله تناول الدواء من أهمية فسنوضح اليوم من خلال موقع شقاوة الإجابة عن سؤال كم حبة دفستون لتثبيت الحمل.

كم حبة دفستون لتثبيت الحمل؟

في أغلب الحالات يقوم الطبيب بوصف حبوب دوفاستون للمرأة الحامل من أجل تثبيت الحمل إذا كانت هناك احتمالية للإجهاض أو في حالات الإجهاض المتكررة السابقة.

بناءًا على ذلك فلكل حالة عدد الأقراص الخاص بها، ولذلك تكون إجابة سؤال: “كم حبة دفستون لتثبيت الحمل؟” كالتالي:

  • في حالة احتمالية الإجهاض يكون عدد الحبوب التي يتم تناولها هي أربعة أقراص مرة واحدة، وبعده يتم تناول قرص واحد كل ثمانية ساعات وذلك حتى تنتهي أعراض الإجهاض، ومن الأفضل أن يتم المراجعة المستمرة مع الطبيب.
  • أما في حالة أن يكون الإجهاض متكرر فيكون عدد الأقراص هو واحد كل اثني عشر ساعة، وذلك حتى نهاية الأسبوع العشرين من الحمل، ومن الأفضل أن يتم استشارة الطبيب في ذلك.

اقرأ أيضًا: أدعية لتثبيت الحمل وحفظ الجنين

دواعي استخدام دفستون

بعد أن أجبنا في السابق على إجابة سؤال كم حبة دفستون لتثبيت الحمل، سنجد أن هناك العديد من الحالات التي يتم استخدام دواء دوفاستون بها وهذه الحالات المرضية تتمثل فيما يلي:

  • في حالات النزيف الشديد للدورة الشهرية.
  • عند اصطحاب الدورة الشهرية لبعض الآلام الحادة.
  • حدوث اضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية أو في حالة انقطاعها.
  • لمعالجة مشاكل بطانة الرحم، وذلك لأن يوجد عدد كبير من النساء يعاني من مشكلة في خلايا الرحم.
  • دوفاستون يفيد في حالات تأخر الإنجاب أو العقم عند السيدات.
  • في حالات الحمل التي تتعرض فيها السيدات للإجهاض، وبالأخص إذا كان لها تاريخ مرضي سابق.
  • حالات وجع البطن المصحوبة بنزيف للسيدات الحوامل.
  • حالات العقم للسيدات.

الآثار الجانبية لدواء دوفاستون

هناك بعض الآثار الجانبية التي تظهر عند تناول دواء دوفاستون، ليس شرطًا أن تظهر لدى جميع المرضى، ولكن من الوارد أن تظهر في بعض الحالات، وهذه الآثار تتمثل في الآتي:

  • التعرض لنزيف بين الدورة الشهرية.
  • حدوث تورم في الثدي.
  • الانتفاخ.
  • الصداع.
  • الشعور بالصداع والغثيان.
  • وجود ردود فعل جلدية وأبرزها الحكة أو الطفح الجلدي.

احتياطات استخدام دواء دوفاستون

هناك بعض الاحتياطات التي يجب أن يتم أخذها في الاعتبار قبل تناول حبوب دفستون، وهذه الاحتياطات متمثلة فيما يلي:

  • في حالات مرضى القلب وضغط الدم، بالإضافة إلى حالات ضعف الكلى.
  • الإصابة بالربو.
  • في حالات الصرع.
  • عند الصداع النصفي.
  • الإصابة باحتباس في السوائل.
  • حالات مرض السكر حيث إنه يقلل من تحمل الجلوكوز.
  • المرضى التي تعاني من تاريخ في الاكتئاب.
  • في حالة أن تكون الجرعة المتناولة عالية فيجب أن يتم استخدامها بحذر شديد وخصوصًا لدى المرضى المعرضين للانضمام الخثاري.
  • يفضل عدم تناوله لمن هن دون الثامنة عشر عامًا.
  • يجب استشارة الطبيب حول تناوله في حالات الحمل والرضاعة، حيث إنه ينتقل بكميات قليلة إلى لبن الأم.
  • التحقق من أن المرأة لا تعاني من أي رد فعل تحسسي تجاه أي مكون من مكوناته.

اقرأ أيضًا: متى يتم التوقف عن أخذ مثبتات الحمل

موانع استخدام دوفاستون

هناك بعض الحالات التي يجب فيها الامتناع عن تناول حبوب دوفاستون وهذه الحالات تتمثل في الآتي:

  • حالات الإصابة بالنزيف المهبلي والذي لك يتم تشخيصه.
  • عند المعاناة من مشكلات في الأوعية الدموية.
  • الإصابة بالاعتلال الكبدي الحاد.
  • في حالة الإصابة بالحساسية المفرطة تجاه أي مكون من مكونات الدواء.
  • حالات تخثر الدم.

جرعة تناول دواء دوفاستون

هناك أكثر من استخدام لدواء دوفاستون، وبالتالي يكون لكل حالة مرضية الجرعة الخاصة بها، وهذه الجرعات تتمثل فيما يلي:

  • حالة صعوبة الطمث: تكون جرعة الدواء عبارة عن قرص واحد كل اثنا عشر ساعة بدايةً من اليوم الخامس للدورة وحتى اليوم الخامس والعشرين منها، أو طول فترة الدورة، وهذا يكون تبعًا لتعليمات الطبيب.
  • عند النزيف الغير منتظم: يتم تناول قرص واحد من دوفاستون وذلك لمدة اثنا عشر ساعة لفترة تتراوح ما بين الخمسة إلى السبعة أيام وهذه الجرعة تكون من أجل وقف النزيف، أما لتجنب الإصابة بالنزيف من الأساس فيتم تناول قرص واحد من الحبوب كل اثنا عشر ساعة بدايةً من اليوم الحادي عشر وحتى اليوم الخامس والعشرين للدورة الشهرية.
  • حالة انقطاع الطمث: في هذه الحالة الصحية يتم تناول دواء دوفاستون مع الأستروجين، وذلك من خلال أخذ قرص من الأستروجين حتى اليوم الخامس والعشرين من الطمث، وقرص من دواء دوفاستون مرة كل اثنا عشر ساعة.
  • في الدورات الغير منتظمة: يتم تناول قرص واحد وذلك بدايةً من اليوم الحادي عشر وصولًا إلى اليوم الخامس والعشرين للدورة.
  • حالات العقم: في هذه الحالة يوصي الطبيب بتناول قرص واحد من الدواء من اليوم الرابع عشر وحتى اليوم الخامس والعشرين للدورة الشهرية.

في هذه الحالة يتم المحافظة على تناول الدواء لمدة ست دورات متتابعة، وفي حالة الحمل من الأفضل أن يتم تناول الدواء حتى الأسبوع العشرين وذلك تحت استشارة وإشراف الطبيب للتأكد من صحة الأم والجنين.

التداخلات الدوائية لدوفاستون

بعد أن أوضحنا في سالف الموضوع الإجابة عن سؤال كم حبة دفستون لتثبيت الحمل، سنوضح فيما يلي التداخلات الدوائية لحبوب دوفاستون، وعلى أي حال يجب إبلاغ الطبيب بأي حالات مرضية أخرى تعاني منها المريضة، والتداخلات الدوائية هي:

  • الحبوب التي تعمل على تحفيز إنزيمات الكبد.
  • الأدوية المضادة للسُل.
  • مضادات التشنجات.
  • عقاقير منع الحمل.
  • الفينتولين.
  • الباربيتورات.
  • ريفامبين.
  • كاربامزابين.
  • بعض المضادات الحيوية.

آلية عمل دواء دوفاستون

نظرًا إلى أن هرمون البروجسترون لدى النساء هو المسؤول عن صحة الرحم، فيكون وجوده هو العامل الأساسي لحدوث الحمل، ويتم إنتاج هذا الهرمون في وقت معين من الدورة الشهرية وفي الأغلب تكون بعد عملية الإباضة، ومن هنا تزداد قابلية الرحم لدخول البويضة الملقحة.

هذه العملية تتم بصورة طبيعية تمامًا من خلال حدوث توازن بين كل من هرموني الأستروجين والبروجسترون، وذلك لأن الأستروجين يزيد من سمك بطانة الرحم.

أما البروجسترون فيقوم بالعمل على إلصاق الخلايا ببعضها البعض، وملء الفراغات بينهما، وبالتالي تجهيز البويضة الملقحة للتثبيت في بطانة الرحم واستمراره، وبذلك يكون الرحم مهيأ لاستقبال البويضة الملقحة والاستمرار في تغذيتها حتى إتمام عملية الحمل.

أما عند عدم حدوث التلقيح فتقوم بطانة الرحم في الانفصال ويقوم الدم بإفراز دم الطمث خارج الجسم، وتحدث هذه الحالة بسبب بعض الاضطرابات وتتسبب في الإجهاض.

بناءًا على جميع ما سبق فيتم إعطاء دواء دوفاستون من أجل تثبيت بطانة الرحم ومنع انفصالها وبالتالي تثبيت الحمل، وسلامته.

الشكل الدوائي وظروف تخزين الدواء

يتواجد الدواء على هيئة أقراص مغلفة وتركيزها 10 مللي جرام أو في صورة حقن، ويوصى الطبيب بالشكل على حسب الحالة الصحية للمريضة.

الجدير بالذكر هنا أن الحصول على النتائج السريعة يكون من خلال استخدام الحقن، حيث إنها تدخل بصورة مباشرة في الدم.

بالنسبة للحالات التي تستغرق فترة طويلة في العلاج فيكون الأفضل لها تناول الحبوب، ويتم تحديد مواعيد تناوله تبعًا للدورة الشهرية، وعلى حسب الداعي من الاستخدام أيضًا.

يتم حفظ الدواء في درجة حرارة الغرفة وذلك في مكان يبتعد عن الرطوبة وعن متناول أيدي الأطفال.

اقرأ أيضًا: أفضل وضعية نوم لتثبيت الحمل

تعليمات عليك اتباعها عند تناول دواء دوفاستون

هناك بعض التعليمات التي يجب عليكِ اتباعها إذا كنت تتناولين دواء دوفاستون ومن أبرز هذه التعليمات ما يلي:

  • تجنب القيادة عقب تناول الدواء، حيث إنه يتسبب في الشعور بالدوخة والغثيان.
  • عليك إخبار الطبيب في حالة إذا كنت تعاني من مشكلات في الكبد أو في الكلى.
  • ضرورة الحفاظ على جرعات تناول الدواء في حالات الإصابة بالربو وأمراض القلب.
  • إخبار الطبيب عند الإصابة بتجلطات دموية أو وجود تاريخ مرضي لذلك.
  • الدواء يتم تناولها عن طريق الفم وذلك مع ماء أو طعام أو بدون ذلك.

“كم حبة دفستون لتثبيت الحمل؟” هو واحد من الأسئلة الهامة التي تتساءل عنها الكثير من السيدات سواء التي تعاني من العقم أو هؤلاء اللاتي تعاني من مشكلات في الطمث وثبات الحمل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.