صحة طفلي

كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد

كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد  نجيب عليه اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أن مرض التوحد هو واحد من الأمراض التي أصبحت شائعة جدًا في الأيام الأخيرة ويصيب الأطفال منذ مراحل مبكرة جدًا، ويعتبر مرض التوحد مرض عصبي وذلك لأنه يسبب حدوث اضطرابات عصبية لدى الأطفال بالتحديد، ويؤثر هذا المرض بشكل كبير جدًا على الحياة الاجتماعية الخاصة بالأطفال وقدرتهم على التعامل مع المجتمع والآخرين، ونظرًا لصعوبة المرض يجب أن تكون جميع الأمهات على وعى كبير بجميع الأعراض الخاصة بهذا المرض حتى تنتبه للأطفال في فترة مبكرة يكون فيها العلاج أمر سهل.

كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد

كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحدكيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد

لكي تستطيعي معرفة إذا كان طفلك مصاب بالتوحد أم لا، كل ما عليك فعله هو التعرف على الأعراض الخاصة بمرض التوحد والتي يكون فيها تصرفات الطفل مختلفة تماما عن تصرفات الأطفال في مثل عمره وتدفعك دائما للشك، ومن أشهر العلامات التي تدل على أن الطفل مصاب بالتوحد:

  • انعزال الطفل نهائي عن تكوين أي علاقات اجتماعية مع الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء والميل دائما للعزلة.
  • عندما تتحدث مع طفل مصاب بالتوحد سوف تجد أنه لا ينظر مطلقا إلى عينيك بل سوف يتهرب منك.
  • يستجيب الطفل بالفعل للابتسام والبكاء ولكن بعد وقت متأخر من صدور الحدث، فردود أفعاله تكون بطيئة جدًا.
  • الطفل المعاني من مرض التوحد يقوم بالحديث عن كل ما يخصه فقط ولا يهتم بآراء الآخرين ولا يستمع إلى أحاديثهم ولا ينصت إلى الكلام.
  • انتباهه بطيء جدًا ولا يستوعب المعلومات بسهولة واستجابته للكثير من الأمور بطيئة للغاية.
  • يقوم بترديد الأصوات كما هي ويعاني من مشكلة وصعوبة في الكلام، وتأخره في جميع المهارات عن الأطفال من نفس عمره مثل المشي والكلام والانتباه والتركيز.
  • تظهر بعض مظاهر العنف والقسوة في تصرفات الطفل الذي يعاني من التوحد، يقوم بعمل الكثير من التعبيرات الوجهية الغير متلائمة مع الظروف والتي قد تكون مخيفه أحيانا.
  • يعاني الطفل المصاب بمرض التوحد من الكثير من المشاكل نظرًا لصعوبة فهمه لمن حوله فذلك يجعله يبكي كثيرا بأسباب وبدون أسباب في أغلب الأوقات وخصوصا في حالة رغبته في الحصول على شيء ما.
  • هذا الطفل المصاب بالتوحد تجده غير الأطفال الطبيعيين فهو لا يخاف من أغلب الأشياء التي قد رعب الأطفال في مثل عمره.
  • إصابته بالكثير من أنواع الحساسية مثل الضوء والملابس والحرارة والكثير من الأنواع الأخرى.
  • الطفل لا يسأل كثيرا ودائما منفرد بنفس دائما يفضل اللعب بنفس الأشياء ذاتها كل يوم ولا يحب التجديد هذا الطفل يعاني بالتأكيد من التوحد.
  • يقوم الطفل المصاب بالتوحد بعمل الكثير من الأمور والألعاب التي تجذب الانتباه إليه وتدل على أنه غير طبيعي، مثل الاستمرار في تحريك القدمين واليدين والسير أحيانا على أطراف الأصابع وأيضًا في بعض الأحيان يقوم بطحن الأسنان وعمل أصوات غريبة.
  • جميع هذه المعالم السابقة تؤكد أن الطفل يعاني من التوحد أما إذا وجدتي الطفل الخاص بك يتفاعل مع الآخرين ويقوم بعمل كل الأشياء عكس الصفات السابقة هذا يعني أن الطفل سليم ومعافى.
  • احرصي أن تتعاملي مع الموقف بذكاء إذا وجدتي طفلك يعاني من المشاكل السابقة، واذهبي إلى طبيب مختص لمساعدتك في علاج الطفل حتى تستطيعي إنقاذ الطفل من هذا المرض في المرحلة المبكرة التي يمكن فيها العلاج ولا تهملي الأمر حتى يصل الطفل إلى مرحلة يكون فيها العلاج مستحيل ويظل هذا المرض مرافق للطفل طول حياته.

يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: تعليم الألوان للأطفال بالإنجليزية: أفضل طرق وبرامج لتعلم اللغة الإنجليزية

ما هي أسباب مرض التوحد

مرض التوحد هو واحد من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي للإنسان لذلك فإن إصابة الطفل بهذا المرض دليل على وجود مشكلة في الجهاز العصبي سواء في الأعصاب أو في الدماغ:

  • حدوث مشكلة في الدماغ أثناء الولادة.
  • انتقال المرض وراثيا نتيجة لتواجده في أحد أفراد العائلة.
  • وجود خلل في الجينات يسبب الإصابة بمرض التوحد.

بعد معرفة كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد يمكن التعرف على المزيد من خلال: ألعاب أطفال عمر سنتين لتنمية مهاراتهم وكيف يمكن تنمية مهارات الطفل؟

اختبار سلامة الطفل منذ الصغر

  • مرض التوحد أصبح يمثل رعب لدي الكثير من النساء لذلك جميع النساء بعد إنجاب الأطفال يحاولون دائما القيام ببعض الأشياء البسيطة لاختبار قدرات أبنائهم منذ الصغر، فبمجرد وصول الطفل إلى مرحلة القدرة على الانتباه والتميز يمكن أن يتم اختباره بكل سهولة وذلك من عمر أربع شهور حتى يكون جميع أعضائه قد اكتملت تقريبا.
  • قومي بإحضار سبحتين ملونتين بألوان مختلفة ولتكن إحداهما خضراء والأخرى حمراء، قومي برفع السبحتين فوق الطفل وجعل الطفل ينظر إليهم جيدا قومي بتحريك السبحتين ولاحظي الطفل فإذا وجدتي طفلك يقوم بإتباع السبحتين وينظر إلى أحدهم فقط فهذا دليل على أنه أعجب بأحد الألوان.
  • هذا الأمر يجعلك تشعرين بالاطمئنان على طفلك في هذا دليل على أن عقله جيد جدًا وهو قادر على التمييز بين الألوان ومعرفة الفرق وأن أيضًا قدرته البصرية جيدة.

وإليكم المزيد من التفاصيل من خلال: معلومات عن الجمل للأطفال وأنواعه وفوائده الغذائية وكيف يتكيف مع البيئة؟

علامات تدل على وجود مشكلة في عقل الطفل

يمكن التعرف على هذا الأمر بسهولة كبيرة جدًا، من خلال ردود أفعال الطفل على مجموعة من الأشياء مثل:

  • قدرات الطفل البصرية والحركية من خلال الطريقة الخاصة بإمساك الطفل للقلم أو المقص أو الأدوات الحادة.
  • عدم قدرة الطفل على تركيز انتباهها على شيء معين لفترة زمنية طويلة هذا يدل على وجود مشكلة كبيرة في الانتباه وفي الدماغ أيضًا.
  • ضعف قدرة الطفل من حيث استرجاع المعلومات وتخزينها في الذاكرة فهو غير قادر على استرجاع أسماء الصور الذي يراها أو الأرقام أو الكلمات التي يتم ترددها أمامه منذ فترة قصيرة.
  • عدم قدرة الطفل على التمييز بين العديد من الأشكال الواضحة مثل أشكال المثلث والدائرة والمستطيل والكثير من الأشكال الهندسية الأخرى.

نصائح لتفادي حدوث مرض التوحد

فترة الحمل الخاصة بالأم هي فترة مهمة جدًا في حياتها يمكن من خلالها أن تقوم بحماية طفلها وأيضًا يمكن أن تعرضه للكثير من الأخطار التي تعود عليه بالسلب طول حياته.

  • أثناء فترة الحمل لابد أن يتم تجنب تناول أي أنواع من الأدوية التي تسبب تشوه الأجنة، ويفضل ألا يتم تناول أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب.
  • يجب على الأم أن تهتم بطفلها بشكل كبير جدًا وخصوصا في حالة تعرضه إلى ارتفاع درجة حرارة جسمه لأسباب مختلفة، وذلك لأن ارتفاع درجة الحرارة واحد الأسباب التي تؤثر بالسلب على الدماغ.
  • عدم التعرض بصورة مستمرة وطويلة للأشعة السينية أو أي نوع من الأشياء الأخرى التي تسبب ضرر على صحة الجنين.
  • تجنب عقاب الطفل بالضرب على الدماغ وذلك لأنه يسبب له الكثير من الأضرار.

طريقة التعامل مع الطفل الذي تظهر عليه أعراض التوحد

اكتشاف المرض في بدايته يساعد على نجاح العلاج بدرجة كبيرة ولذلك في حالة ملاحظة سلوك غريب من الطفل لابد أن يتم التعامل معه بحذر وبرفق.

  • الحرص دائما على وضع الطفل مع الكثير من الأشخاص والأطفال في مثل عمره.
  • تدريب الطفل على الكثير من العمليات السلوكية والأفعال والنطق أيضًا.
  • الاستعانة بطبيب مختص يقدم مجموعة من الأدوية التي تساعدك على علاج الطفل.
  • الاعتماد على العلاج النظري والسلوكي والعضوي والذهني.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى