كيف أعرف أن طفلي مملوع

كيف أعرف أن طفلي مملوع وكيف يمكن التعامل مع الأمر فمن الجدير بالذكر أن الأطفال كثيرًا ما يتعرضون إلى هذا الأمر، نتيجة التعامل بشكل خاطئ معه، أو انزلاقه، مما يجعله يتألم كثيرًا ويبكي بشدة، لذلك ففي موقع شقاوة سوف نتعرف إلى علامات الملع، وطريقة التعامل معها.

كيف أعرف أن طفلي مملوع

إن الملع من أكثر الأمور الصعبة التي يعاني منها الأطفال، كما أنها تكون صعبة على الآباء أيضًا، حيث يرون أطفالهم يتألمون ولكنهم غير قادرين على مداواتهم.

فإن المزق من أكثر الآلام شيوعًا بين الأطفال، وهو يعبر عن التواء يعاني منه الطفل في أي منطقة في الجسم، وهناك فرق بين الملع، والشد العضلي، حيث إن الملع يعبر عن إصابة في الأربطة، أما الشد فهو يشير إلى إصابة في العضل.

من الضروري أن تكون الأم على علم بأعراض الملع أو المزق، وعلى الرغم من أن تلك الأعراض تختلف من طفل لآخر، وتعتمد على شدة الإصابة، إلا أن هناك بعض الأعراض الشائعة التي تجيب الأم عن سؤال كيف أعرف أن طفلي مملوع

1- الشعور بالألم والبكاء

بالطبع إن الطفل المملوع يشعر بألم شديد في مكان الإصابة، مما يجعله يبكي بشدة، وتختلف حدة الألم استنادًا إلى قوة الإصابة، فمن الممكن أن يكون الألم غير محتمل، وفي بعض الأحيان يكون الألم بسيط.

فمن الجدير بالذكر أنه في حالة إن كان الطفل صغير إلى الحد الذي لا يسمح له بالتعبير عن ألمه، فإنه سوف يبكي بشدة في الليل وفي النهار.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن طفلي الرضيع يحبني

2- التورم

من المؤكد أنكِ سوف تلاحظين تورم في المنطقة المصابة تزامنًا مع تألم الطفل، وهذا الأمر يرجع إلى أن الجسم يحاول أن يعالج المنطقة التي تعرضت للتمزق.

3- سخونة المنطقة

من الجدير بالذكر أن المنطقة التي تتعرض للمزق تكون دافئة وحرارتها أعلى من باقي الجسم، وهذا يرجع إلى تكون الالتهابات في تلك المنطقة، مما يدفع الدم إلى التوجه للمنطقة المصابة لكي يعالجها.

4- ظهور الكدمات

في الكثير من الأحيان تظهر الكدمات في المنطقة التي تعرضت إلى الإصابة، هذا في حالة إن كان الملع نتيجة إصابة ما أو صدمة، فعلى ذلك يكون هناك كدمة مؤلمة في المنطقة التي تعرضت إلى الإصابة.

5- الاحمرار

نتيجة لوجود إصابة في منطقة ما تسببت في الملع، فإن تلك المنطقة تلتهب، وبالتالي فإنها تتحول إلى اللون الأحمر، فإذا كان الطفل يبكي بشدة عليك النظر إلى جسمه، من أجل اكتشاف ما إذا كان هناك احمرار في منطقة ما.

6- الشعور بالضعف

إن الطفل عندما يتعرض إلى مزق أو ملع، فإنه يشعر بالضعف في المنطقة المصابة، ويكون غير قادر على تحريكها بشكل طبيعي، فإذا كان الطفل ما زال رضيعًا، فإنكِ سوف تلاحظين عدم قدرته على تحريك أحد أطرافه.

مثل: عدم تحريك الرقبة، أو اليدين، أو أحد الرجلين، أما إذا كان قادر على المشي، فإنه لا يستطيع أن يسير بصورة طبيعية.

7- الشعور بالتنميل

من الجدير بالذكر أن الطفل عندما يكون مملوع، فإنه يشعر بالتنميل في المكان المصاب كما يشعر بالوخز، وهذا يرجع إلى أنه مصاب بتمزق يشعره بتصلب المنطقة.

8- التشنجات العضلية

إذا تساءلت الأم كيف أعرف أن طفلي مملوع فمن الضروري أن تكون متابعة لحركات الطفل وحالته، فإذا كان الطفل يعاني من تشنجات عضلية، وعدم قدرته على الحركة، فإنه على الأرجح يكون مملوع.

9- سماع صوت فرقعة عند تحريك المفصل المملوع

من أهم الأعراض التي تشير إلى أن الطفل يكون مملوع هي أن تحريك الجزء المصاب في جسم الطفل يعطي صوت فرقعة، ويمثل هذا الصوت، النيتروجين الذي ينتج عن وجود التهاب في تلك المنطقة.

من الجدير بالذكر أن الألم يختفي بعد مرور أسبوع من الإصابة أو أسبوعين على الأكثر، ولكن التورم وتغير اللون يأخذ بضعة أسابيع لكي يزول.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن طفلي ذكي

أسباب ملع الطفل

انطلاقًا من الإجابة عن سؤال كيف أعرف أن طفلي مملوع، فيمكن القول إن هناك بعض العوامل التي يمكنها أن تكون سبب في ملع الطفل، وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:

  • من الممكن أن يكون السبب هو التشنج الذي يعاني منه الطفل نتيجة حمله أو سحبه بطريقة خاطئة.
  • إذا شد الطفل ظهره والتف للخلف بشدة.
  • من الممكن أن يتسبب سقوط الطفل من على السرير في تعرضه للملع، نتيجة الحركة البدائية في الشهور الأولى من عمره.
  • قد تنزلق الأم وهي تحمل الطفل، الأمر الذي يجعله أكثر عرضة للإصابة بالملع.

تشخيص ملع الطفل

انطلاقًا من الإجابة عن سؤال كيف أعرف أن طفلي مملوع، فمن الضروري في حالة ملاحظة أي من الأعراض التي سبق ذكرها الذهاب إلى الطبيب على الفور.

يقوم الطبيب بفحص الطفل بدنيًا من أجل ملاحظة وجود احمرار، أو تورم، أو وجود جزء بارز من أحد الأطراف، بعدها يتم إجراء أشعة من أجل التأكد من عدم وجود كسر.

علاج الطفل المملوع

بعد أن يفحص الطبيب حالة الطفل فإنه يوجد احتمالين، الأول هو أن يكون هناك كسر، ففي تلك الحالة لا بد من القيام بعملية جراحية رد الجزء إلى مكانه، ووضع جبيرة.

أما إذا لم يكن هناك كسر، فيتم رد المفصل يدويًا بطريقة متخصصة يقوم بها الطبيب، وفي حالة إن كان الأمر بسيط، فيمكن أن يجري الطفل علاج طبيعي.

إن العلاج الطبيعي يساعد الطفل على استعادة مهاراته من خلال بعض الحركات التي تشبه اللعب، كما أنه يساعد في تقوية العضلات، وذلك عن طريق التدليك، وحمامات الماء الدافئ.

اقرأ أيضًا: كيف اختبر نظر المولود

كيفية التعامل مع الطفل المملوع

إلى جانب التعرف إلى إجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي مملوع، فمن الجدير بالذكر أنه لا بد من الحذر في التعامل مع الطفل المملوع، فلا بد من الذهاب إلى الطبيب أولًا.

من ثم يأتي دور الأم في التعامل مع الطفل من أجل مساعدته على التعافي، ويتمثل دور الأم فيما يلي:

1- الراحة التامة

لا بد من مساعدة الطفل في أن يأخذ قسطًا من الراحة التامة، ولا بد من عدم تحريك المنطقة المصابة، وفي بعض الأحيان يصف الطبيب دعامة أو معلاق، من أجل إبقاء المفصل على وضعه.

2- استخدام كمادات الثلج على المنطقة المصابة

إذا تعرض الطفل إلى الملع فإن الأم عليها أن تقوم بعمل كمادات الماء المثلجة، أو تضع قطع من الثلج بداخل منشفة وتضعها على المنطقة المصابة، كل يوم ثلاث أو أربع مرات لمدة 20 دقيقة للمرة.

3- استعمال الرباط الضاغط

من الممكن أن تلجأ الأم إلى استخدام الرباط الضاغط على المنطقة التي تعرضت إلى الملع، وذلك من أجل ضمها، وعدم تحريكها مع حركة الطفل.

4- وضع الطرف المصاب على ارتفاع

تتمكن الأم من رفع الطرف المصاب لطفلها في مستوى أعلى من باقي جسمه، وذلك حتى يتدفق الدم إلى تلك المنطقة بشكل سليم، ولتسريع عملية الشفاء.

5- الحمام الدافئ

يمكن القول إن الماء الدافئ يعمل على تهدئة الورم، فإن الأم عليها أن تضع على المنطقة ماء دافئ، مع تدليك المنطقة برفق، فإن هذا يساعد كثيرًا في شفاء الكدمة، والتخلص من الألم.

الاعتناء بالطفل المملوع على المدى البعيد

من الجدير بالذكر أنه في معظم الأحيان لا يتسبب الملع والالتواء في المشاكل على المدى البعيد، ولكن من الممكن أن يتسبب الملع الغير معالج في حدوث ألم دائم للطفل أو تصلب.

لهذا السبب لا بد من التأكد من أن الطفل تم معالجته تمامًا، ومن الضروري الاهتمام بصحته حتى لا يتعرض إلى الملع مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن طفلي الرضيع عصبي

الوقاية من الملع

إلى جانب الإجابة عن سؤال كيف أعرف أن طفلي مملوع، فمن الضروري توخي الحذر من أجل حماية الطفل من الملع، لأنها حالة صحية مؤلمة جدًا، وذلك من خلال اتباع النصائح التالية:

  • من الضروري أن تحرص الأم على ارتداء ملابس الطفل بلطف، وتجنب التصرف بعصبية وسرعة، مهما كان الأمر يستدعي العجلة.
  • في حالة الانزلاق أثناء حمل الطفل، فمن الضروري أن تلتفين من أجل السقوط دونه، مثل السقوط على جانبك، أو على ظهرك.

إن الطفل المملوع يثير قلق وخوف الآباء، حيث إنه يظل يبكي طوال الوقت في حين أن الأم لا تعلم سبب البكاء، لذا لا بد من مراقبة الطفل طوال الوقت حتى إذا ظهرت عليه أي أعراض من الضروري الذهاب إلى الطبيب لمعرفة التشخيص والعلاج المناسب.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا