كيف أعرف أن طفلي الرضيع طبيعي

كيف أعرف أن طفلي الرضيع طبيعي ما هي العلامات الدالة على صحة الطفل حيث إن صحة الطفل هي من أكثر الأمور التي تشغل بال العديد من الأمهات، كما أن إصابة الطفل بأي مرض من الممكن أن تؤثر على صحته بالسلب، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة إجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي الرضيع طبيعي.

كيف أعرف أن طفلي الرضيع طبيعي

كون الطفل طبيعيًا هي واحدة من ضمن الأمور التي تهتم بها الكثير من الأمهات، وعند ظهور أي علامة من علامات المرض على الطفل يمكن أن تشعر الأم بالقلق والخوف، كما أنها تسعى إلى استشارة الطبيب دون الحاجة إلى ذلك خاصةً إذا كان هذا الطفل طفلها الأول.

أما عن إجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي الرضيع طبيعي توجد بعض العلامات التي يمكن أن تستدل منها الأم على أن طفلها طبيعيًا، ويمكن أن تنحصر في الآتي:

1- شعور الطفل بالهدوء عند سماع صوت الأم

يعتبر من الطبيعي أن الأطفال حديثي الولادة يبكون كثيرًا، ولكن بمجرد قيام الأم بالتحدث إلى طفلها يهدأ، كما يعتبر صوت الأم هو أكثر الأمور التي اعتاد عليها طول فترة وجوده داخل الرحم، ولهذا السبب يستمر في البحث عن صوتها والشعور بها على قرب منه، وتعد من ضمن علامات صحة الطفل ونموه بشكل سليم.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن طفلي الرضيع يحبني

2- نوم الطفل بصورة منتظمة

ينصح العديد من الأطباء الأمهات أن يكون لطفلهم نمط نوم منتظم وعدد أقل من الانقطاعات، حيث إن هناك العديد من الفوائد التي يمكن أن تحصل عليها الأم من خلال هذا نمط تكمن فيما يلي:

  • هناك بعض الأطفال الذين يمكنهم تطوير هذا النمط بصورة أسرع من الأطفال الآخرين.
  • سيتمكن من النوم بطريقة أكثر انتظامًا وهذا ما يشير إلى أن جهازه العصبي يبدأ في التطور بصورة سليمة.
  • إذا زادت مدة اضطرابات النوم لديه سيتوجب على الأم القيام بهذا الأمر وتنظيم جدول النوم بنفسها.

3- التفاعل مع المحيط الخارجي

يبدأ الطفل بتتبع الأشخاص من حوله من خلال النظر كما أنه سيقدر على تمييز والديه، بالإضافة إلى قدرته على التفاعل مع الآخرين عبر الابتسام أو الضحك، وهذه التفاعلات توضح أن الطفل أصبح واعي بنسبة أكبر بما يحيط به.

يمكن أن يحدث أول اتصال بالعين مع الأم عند وصوله للشهر الأول، وقد يبدأ في الابتسام في الشهر الثاني، ومع حلول الشهر الثالث سيبدأ في الضحك.

5- تمييز الأصوات الجديدة

مع مرور الوقت سوف يزداد الفضول لديه حول ما يسمعه وسوف يبدأ في البحث عن مصدر خروج هذا الصوت، وبعد ذلك ستقدر الأم على معرفة أن أذني الطفل بصحة جيدة وأن حاسة السمع تتطور باستمرار، حيث إنه يمكن السماع عقب الولادة مباشرةً ولكن تمييز الأصوات قد يستغرق بعض الوقت، وهناك بعض الأصوات التي يمكن أن تكون غير مهمة للطفل.

6- ملاحظة الألوان والأنماط والحركات

إذا لاحظت الأم أنه ينظر إلى الألعاب المتحركة أو الأشياء زاهية الألوان من حوله، فهذه علامة على أن حدة بصره تزداد وهو إحدى المؤشرات على تطور الدماغ لديه، ومع قدوم الشهر الثاني يبدأ أغلب الأطفال في متابعة الألوان الزاهية والأنماط والأشياء الدوارة.

7- عدد الحفاضات المبللة

يعتبر تغيير الحفاضات المبللة بشكل مستمر على مدار اليوم هو أكبر علامة على أن الطفل يحصل على ما يكفيه من الحليب وينمو بشكل صحي حتى إذا كان معدل الرضاعة يختلف يومًا عن الآخر، كما يعتبر المعدل الطبيعي لتغيير الحفاضات هو من 8: 10 حفاضات في اليوم.

8- القدرة على دعم وزنه

بعد وصول الطفل إلى عمر شهر سيقدر على رفع رأسه لمسافة صغيرة من على الأرض، حيث إنه سيتمكن من تصليب رأسه وتثبيتها عندما تحمله الأم على كتفه، وهذا ما يدل على قوة عضلات الطفل.

9- معدل بكاء الطفل

حتى تتأكد الأم من نمو جهاز الطفل العصبي بصورة طبيعية مع مرور الوقت سيبكي الطفل بمعدل أقل من قبل، بالإضافة إلى انتظام مواعيد نومه، وفي أغلب الأحيان يتم هذا الأمر بعد وصوله للشهر الرابع.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن طفلي ذكي

بعض الفحوصات الواجب إجراؤها للطفل

في سياق الإجابة عن سؤال كيف أعرف أن طفلي الرضيع طبيعي يمكن أن نتطرق للتعرف إلى بعض الفحوصات الواجب إجرائها للطفل، حيث إن هذه الفحوصات يمكن أن تكشف إذا كان الطفل يعاني من أي مرض، وتتضمن الآتي:

  • فحص الدم الشامل وهو عبارة عن فحص يتم من خلال الكشف عن جميع عناصر ومكونات الدم، وفي أغلب الأحيان قد يعاني الأطفال من فقر الدم.
  • فحص الجينات وهو عبارة عن إجراء يتم خلال مرحلة الحمل من أجل التأكد من خلو الجنين من أي أمراض ناتجة عن خلل الكروموسومات.
  • فحص مستوى سكر الدم ويصف الطبيب هذا الفحص للتأكد أن الطفل لا يعاني من مرض السكري، وهذا من أجل تجنب أي مضاعفات يمكن أن تصيبه في أي مرحلة.
  • تحليل البراز ويتم بهدف الاطمئنان على صحة الجهاز الهضمي والأمعاء وخلو المعدة من الديدان أو الدماء أو الصديد.
  • فحص البول وهو يتم إجراؤه بهدف التأكد من عدم وجود أي التهابات أو معادن أو بروتين بالإضافة إلى الاطمئنان على صحة الكلى.
  • زيارة طبيب الأنف والأذن من أجل الاطمئنان على مستوى سمع الطفل وفحص الطبيب اللسان والحنجرة وسقف الحلق للتأكد من خلو الطفل من أي اضطرابات في أعضاء النطق.
  • قبل الخروج من المستشفى يجب التأكد من سلامة عين الطفل وعدم وجود أي مشكلات أو عيوب خلقية.
  • تأكد الوالدين من عدم إصابة الطفل بخلع الولادة وهذا بسبب أن هذه الإصابة إذا لم يتم علاجها مبكرًا فقد تسبب إعاقة مشي الطفل.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن طفلي الرضيع عصبي

أعراض إصابة الطفل بالمرض

بعد التمكن من الإجابة عن سؤال كيف أعرف أن طفلي الرضيع طبيعي يمكن أن نتعرف إلى الأعراض الدالة على إصابة الطفل بالمرض من خلال النقاط التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل لأكثر من 38 درجة مئوية.
  • بكاء الطفل بشكل قوي وحاد وغير معتاد.
  • ضعف معدل رضاعة الطفل عن الطبيعي.
  • قلة حركة الطفل.
  • صعوبة تنفس الطفل أو تنفسه بصورة سريعة.
  • قلة النوم عن الطبيعي أو زيادته بصورة كبيرة.
  • ظهور طفح جلدي وشحوب الوجه.
  • السعال بشكل مستمر.
  • وجود بعض الحبوب صغيرة الحجم على الجسم.
  • التقيؤ.
  • الشعور بالكسل.
  • الإسهال.
  • خروج بعض الأصوات الغريبة أثناء التنفس.

عند ظهور أحد هذه الأعراض وكانت حركة الطفل طبيعية يمكن إعطاء الطفل أحد المسكنات بعد استشارة الطبيب مع مراقبة الطفل الجيدة، لكن في حالة لم تختلف الأعراض أو تختفي خلال فترة 48 ساعة يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور لتجنب حدوث أي مضاعفات للطفل.

هذا بالإضافة إلى يجب أن تقوم الأم بمتابعة زيارة الطبيب حتى يقدر على تقييم علامات نمو الطفل التي تنبأ بأنه بصحة جيد، والتعرف إذا كان يعاني من أي مشكلة صحية أو بدنية.

صحة الطفل هي من أكثر الأمور التي تشغل بال الأمهات، وهذا بسبب الخوف المستمر من أي ضرر قد يصيب الطفل، ويمكن للأم الاستمرار على المتابعة الدورية مع الطبيب.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا