صحة طفلي

كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام

كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام؟ وما هو العمر المناسب لتقديم الحليب للطفل؟ وما هي الكمية المناسب تناولها من الحليب خلال اليوم؟ حيث تزداد تساؤلات الأم بعد الفطام عن كيفية تغذية الطفل بشكل سليم، لذا من خلال موقع شقاوة سوف نجيب على كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام بشكل مفصل، وعرض بعض التفاصيل الأخرى، وذلك من خلال السطور القادمة.

كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام

تعد تغذية الطفل بعد الفطام من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها؛ من أجل تعويض الطفل النقص الذي قد يحدث له بعد التوقف عن الرضاعة الطبيعية، لذا هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تتبع من أجل تقديم الحليب إلى الطفل بعد الفطام، والتي تتمثل فيما يلي:

اقرأ أيضًا: خلط الحليب مع العسل للأطفال

تقديم كميات قليلة من الحليب إلى الطفل

في بداية الأمر لا ينصح بتقديم كميات كبيرة من الحليب للطفل، ويفضل أن يتم تشجيعه بإعطائه كميات قليلة من اللبن، ويتم تناولها على فترات من اليوم وليس على مرة واحدة.

يجب تقديم كوب اللبن من ضمن الوجبات الخفيفة للطفل

من الأفضل أن يتم تقديم كوب اللبن البقري من ضمن الوجبات الخفيفة بين وجبة العشاء على سبيل المثال؛ وذلك لأنه يفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية الدسمة التي لا يستطيع الطفل هضمها، على عكس اللبن الجاموسي.

تناول الأب والأم للحليب أمام الطفل

عادةً ما يلتفت الطفل إلى تصرفات الأب والأم من أجل تقليدها بسبب إثارة فضوله، لذا من الأفضل أن يقوما الأم والأب بتناول الحليب أمام الطفل بشكل مستمر.

تدفئة الحليب قبل تقديمه إلى الطفل

من الأفضل أن يتم تسخين الحليب قليلًا، بحيث يصبح دافئ للغاية قبل تقديمه للطفل، وبالتالي يكون مقبول بالنسبة له، حيث إن معظم الأطفال في ذلك العمر لا يقبلون شراب الحليب البارد في درجة الحرارة.

في بعض الأحيان قد لا يقبل الطفل الحليب؛ لاختلاف طعمه عن طعم حليب ثدي الأم، لذا يمكن أن تقوم الأم بإضافة القليل من حليب الثدي إلى الحليب البقري، ويتم خلطهما بشكل جيد، وتقوم بتخفيض النسبة مع مرور الوقت، إلى أن يتناول الحليب بشكل صافي دون أي إضافات.

التنويع في أطعمة الحليب

في حالة إذا كان الطفل لا يقبل شراب الحليب كما هو بحالته الطبيعية، يجب على الأم أن تبدع في إضافة نكهات أخرى للحليب لتغيير طعمه، وذلك من خلال الاستعانة بالخطوات التالية:

  • يمكن أن يتم إضافة قطع الفواكه المختلفة مثل: الفراولة والتفاح أو المانجو، وذلك (على حسب رغبة الطفل)، داخل الحليب وتقديمه للطفل، لكن فقط في حالة كان قادر على الطعام، ويجب أن تكون القطع مقطعة بشكل صغير للغاية.
  • يمكن أن يتم إضافة بعض قطع الشوكولاتة الغامقة الخالية من المواد السكرية إلى الحليب.
  • يمكن الاستعانة بالحبوب الكاملة مثل: الشوفان والبليلة، أو صناعة المهلبية والأرز باللبن وتقديمهما إلى الطفل.
  • يمكن إضافة عسل النحل إلى الحليب قبل تقديمه إلى الطفل.

اقرأ أيضًا: حليب فيتافوس للأطفال

تقديم الحليب للطفل بجانب البسكويت المفضل له

في حالة عدم قبول الطفل لشراب الحليب بإضافة الفواكه، يمكن أن يتم تحفيز الطفل على تناول الحليب من خلال وضع البسكويت المفضل له بداخل الحليب، مما يجعله يتشجع ويتناول البسكويت بالحليب.

دمج الحليب مع رقائق الذرة

عادةً ما يفضل الأطفال تناول رقائق الذرة المختلفة على وجبة الإفطار، لذا يمكن أن يتم تقديم الحليب بجانبها مع كمية قليلة من العسل؛ من أجل تشجيع الطفل على تناولها بشكل يومي على وجبة الإفطار.

تقديم الحليب على هيئة آيس كريم

قد تكون هذه الخطوة من الخطوات المثالية للعديد من الأمهات، وذلك لأنه يفضل عدد كبير من الأطفال تناول الآيس كريم بشكل مستمر، فيمكن أن تقوم الأم بعمل مخفوق من الحليب والكريمة والفانيليا معًا وتركهما في قوالب التجميد الخاصة بها، ويتم تقديمها للطفل كوجبة خفيفة بين الوجبات الأساسية.

إحضار كمية من الشفاطات الملونة للطفل

يمكن أن تقوم الأم بشراء كميات كبيرة من الشفاطات الملونة بألوان جذابة؛ لتحفز الطفل على شرب الحليب من خلالها.

يجب تقديم الحليب في أكواب مميزة

يجب أن تلتفت الأم إلى الحيل المختلفة لتحفيز وتشجيع الطفل على شراب الحليب، ومن ضمن هذه الحيل هي تقديم الحليب داخل أكواب ملونة بألوان جذابة وتحتوي على رسومات كرتونية الشكل، مما يحفز الطفل على شراب الحليب بشكل يومي بداخلها.

العمر المناسب لتقديم الحليب للطفل

بعد أن تناولنا إجابة سؤال كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام بشكل مفصل؟ لا بد من معرفة ما هو العمر المناسب لتناول الطفل للحليب، وذلك كما يلي:

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث الحديثة أن العمر المناسب لتناول الطفل للحليب البقري هو بعد إتمامه عامه الأول؛ وذلك حتى يتمكن من هضم الحليب بشكل جيد.

حيث إن الحليب يحتوي على مجموعة من الفيتامينات والبروتينات والمعادن التي تتواجد بتركيز عالي، وقد تتسبب في إصابة الطفل بأعراض حساسية، مما يؤدي إلى ظهور دم في براز الطفل.

اقرأ أيضًا: ما هو أفضل حليب للأطفال بعد الفطام

كمية الحليب الموصي بها للطفل

أثبتت الدراسات الطبية الأمريكية أن جسم الطفل خلال العام الأول يحتاج إلى تناول حوالي 2 كوب من الحليب على مدار اليوم؛ وذلك من أجل تعويض النقص الحادث له من المعادن والبروتينات والمعادن بعد الانتهاء من مرحلة الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.

مضاعفات تناول الطفل للحليب بكميات كبيرة

بعد أن تناولنا إجابة سؤال كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام؟ بشكل مفصل، يجب معرفة المضاعفات التي قد تحدث للطفل عند تناول الحليب بكميات كبيرة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • قد يظهر دم في البراز الخاص بالطفل، وفي بعض الأحيان قد يتسبب تناول الحليب بكميات كبيرة في إصابة الطفل بالإسهال أو القيء.
  • في بعض الأحيان قد يصاب الطفل بمرض جلدي مثل: الأكزيما والطفح الجلدي حول منطقة الفم والذقن بشكل واضح.
  • قد تظهر أعراض مختلفة على الطفل مثل: إصابته باحتقان مزمن داخل منطقة الأنف، بالإضافة إلى حدوث سيلان من الأنف والسعال، وسماع صفير من صدر الطفل عند التنفس بشكل طبيعي.
  • قد يصاب الطفل بالعديد من الصعوبات المختلفة أثناء عملية التنفس.

اقرأ أيضًا: تغذية الطفل وزارة الصحة

أطعمة غذائية يتم تقديمها للطفل بجانب الحليب بعد الفطام

هناك بعض الأطعمة الغذائية التي يمكن أن تقدم للطفل بجانب شرب الحليب خلال هذه الفترة، والتي قد تتمثل فيما يلي:

  • تناول القليل من الخضروات المسلوقة بشكل جيد، مثل: الكوسا المسلوقة والأرز.
  • تقدم وجبات من الفواكه المهروسة بشكل جيد مثل: التفاح والموز إلى الطفل بجانب الحليب.
  • يجب تجنب تقديم الوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر والحلويات؛ لأنها قد تتسبب في تقليل رغبة الطفل لتناول الطعام الصحي.
  • يجب تقديم الماء بمقدار مرتين بحد أقصى خلال اليوم، ولا ينصح بتناوله العصائر بعد الفطام مباشرةً.

قدمنا لكم إجابة سؤال كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام؟ مع عرض أهم الطرق التي يمكن اتباعها، والعمر المناسب للطفل، والكمية المحددة من الحليب حتى لا تتسبب في أضرار على صحة الطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى