تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز

تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز أمر شائع لدى العديد من السيدات الحوامل، حيث إنهن يرغبن في معرفة ما إذا كان يتواجد حمل أم لا دون الحاجة للذهاب إلى المعامل الطبية.

لكن ليس الأمر بالدقة الكافية، لذلك سوف يتم توضيح التفاصيل من خلال موقع شقاوة للمعرفة أكثر عن تلك الأنواع من التحاليل التي يتم إجرائها.

تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز

يجرى هذا النوع من التحاليل من خلال البحث عن الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمية، حيث يتم التفاعل بين هذا الهرمون وبين المادة الفعالة التي سوف يتم استخدامها تبعًا لنوع التحليل، ومن هذه الاختبارات المنزلية ما يلي:

  • اختبار الحمل باستخدام السكر: يتم هذا الاختبار عن طريق إضافة معلقة كبيرة من البول إلى وعاء محتوى على معلقة من السكر ثم الملاحظة الجيدة لما يحدث في التفاعل.

إذا كانت النتيجة إيجابية سنلاحظ وجود تجمع للسكر وعدم الذوبان، أما إذا حدث ذوبان سريع للسكر بمجرد خلط العينين كان ذلك دلالة على النتيجة السلبية.

  • اختبار الحمل باستخدام الكلور: يتم هذا الاختبار عن طريق إضافة نصف كوب من عينة البول إلى نصف كوب من عينة الكلور، ففي الحالة الإيجابية سوف يحدث فوران نتيجة حدوث تفاعل بين الكلور والمادة الموجهة لهرمون الغدد التناسلية.
  • اختبار الحمل باستخدام الملح: يتم إضافة عينة من الملح إلى عينة البول الذي تم أخذها عند بداية الاستيقاظ من النوم وترك الخليط لمدة 8 ساعات، ففي الحالة الإيجابية سوف يتم حدوث تفاعل بين العينتين وتكوين سائل جبني المظهر، وفي الحالة السلبية لا يحدث تفاعل بين العينتين.
  • اختبار الحمل باستخدام الخل: يتم هذا الاختبار عن طريق إضافة نصف كوب من عينة البول إلى كوب من عينة الخل الأبيض ثم يتم ترك الخليط لمدة 5 دقائق في الحالة الإيجابية سوف يحدث تفاعل ينتج عنه تغير في اللون.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل بعد الإجهاض بدون دورة

طرق أخرى لتحاليل الحمل المنزلية

تتعدد الطرق المستخدمة في إجراء تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز ولكن ليس لها أساس طبي يعتمد عليه، ومن هذه الاختبارات ما يلي:

  • باستخدام الصودا الكاوية أو ما يعرف ببيكربونات الصوديوم: حيث يمكن أن تصل نسبة دقة هذا الاختبار إلى 70% ويتم عن طريق إضافة معلقة من عينة البول إلى 2 معلقة من الصودا الكاوية.

ثم ترك الخليط لمدة 8 دقائق إذا حدث تفاعل بين الخليط وتكون رغوة أو تغير لون الخليط إلى اللون الأزرق كانت النتيجة إيجابية.

  • إجراء الاختبار باستخدام معجون الأسنان: لضمان دقة الاختبار يفضل إجرائه مرتين حيث يتم من خلال إضافة 2 معلقة من معجون الأسنان إلى معلقتين من عينة البول إذا تغير لون الخليط إلى اللون الأزرق كان ذلك دلالة على النتيجة الموجبة للحمل.
  • إجراء عملية الغليان لعينة البول: حيث يتم غليان عينة البول من خلال وضع العينة في إناء ساخن على النار ثم تترك العينة تغلي لمدة 8 دقائق إذا كان الحمل إيجابي سوف يتم ظهور رغوة في العينة.
  • باستخدام الخل والتونة: يتم إضافة نصف كوب من خليط الخل الأبيض وماء التونة إلى وعاء وترك المخلوط طوال فترة الليل ثم يتم إضافة نصف كوب من عينة البول في الصباح.

يترك الخليط لمدة 10 دقائق إذا كانت النتيجة إيجابية سوف يتم تغيير لون المخلوط إلى اللون الأخضر.

  • استخدام بذور القمح مع الشعير: حيث يتم إضافة عينة البول إلى مخلوط بذور الشعير والقمح ويترك الخليط لمدة أسبوع إذا حدث إنبات للبذور دل ذلك على أن هناك حمل.

اقرأ أيضًا: أفضل جهاز لكشف الحمل المبكر

الاختبارات الطبية للحمل في المنزل

تتم الاختبارات الطبية في المنزل من أجل الفحص المنزلي لوجود الحمل باستخدام جهاز يتم عن طريقة باستخدام عينة البول تحديد إذا كان هناك حمل أم لا.

حيث يتم ذلك عن طريق وضع أحد أطراف الجهاز في الوعاء المحتوي على عينة البول، حيث إن هناك أجهزة يكون فيها النتيجة على هيئة وجود علامة + أو علامة -.

هناك أجهزة أخرى تكون فيها النتيجة بظهور علامات أو يكون مكتوب عليها حامل أو غير حامل، ويتم إجراء الاختبار وقت انقطاع الدورة الشهرية حيث يكون فيه نسبة الهرمون المسؤول عن الحمل عالية.

اختبارات طبية أخرى

قد يلجأ بعض السيدات إلى إجراء اختبار الدم ويتم هذا الاختبار عند الطبيب ويحتاج لوقت طويل حتى يتم ظهور النتيجة ولكن هذا النوع من التحاليل يكون أكثر دقة من الطرق المستخدمة في تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز، كما يوجد نوعان من اختبارات الحمل عن طريق الدم وهما:

  • اختبار يتم من خلاله معرفة وجود هرمون الحمل من عدم وجوده دون أن يتم قياس تركيزه في الدم يسمى باختبار هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية النوعي.
  • اختبار يتم من خلاله قياس تركيز هرمون الحمل بدقة يسمى باختبار الغدد التناسلية المشيمية البشرية الكمي.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بولد في الشهر الثالث علميًا

أعراض الحمل

إن الحمل يسبقه مجموعة من الأعراض يجب معرفتها لكي يتم التعامل معها والتأكد من أن هناك حمل أم لا، ومن هذه الأعراض التي تضمنها تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز ما يلي:

  • زيادة شدة رائحة البول.
  • وجود خيوط بيضاء في البول.
  • الشعور بالتعب العام والإجهاد.
  • وجود ألم أسفل منطقة البطن.
  • الغثيان المستمر.
  • اضطرابات في موعد الدورة الشهرية وانقطاعها.
  • وجود تورم في الثديين نتيجة التغيرات الهرمونية.
  • انتفاخ منطقة البطن بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون مما ساهم في حدوث استرخاء في عضلات الأمعاء.
  • وجود تقلصات خفيفة.
  • تباين وبروز الأوردة نتيجة الضغط عليها لاتساع المكان من أجل نمو الجنين.
  • الاضطرابات النفسية نتيجة التغيرات المفاجئة التي تحدث بالجسم.
  • الإصابة بالإمساك نتيجة ارتفاع هرمون البروجيسترون الذي عمل على إبطاء عملية الهضم.
  • تذبذب درجة حرارة الجسم مما يتيح الفرصة للإصابة بالحمى.
  • قد يحدث نزيف في منطقة اللثة والأنف بسبب التغيرات الهرمونية.

إن تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز وفر الوقت، وقلل التوتر لدى الكثير من النساء الحوامل، ولكن من الأفضل الذهاب للمعامل الطبية للحصول على الدقة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.