صحة طفلي

ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف والسبب فيها وخطورتها وطريقة علاجها

ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف والسبب فيها وخطورتها وطريقة علاجها يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث تبحث عن سببه كل أم خوفًا على طفلها من المضاعفات التي تصيب الطفل بسبب ارتفاع درجة حرارته وإهمالها والتي يكمن أن تؤدي إلى حدوث إعاقة له مدى الحياة مثل العمى أو السمع أو حدوث تلفيات في بعض أجزاء المخ.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال وما هي أسبابها وأعراضها

ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف

ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف

  • من الأسباب الهامة التي ترتفع فيها درجة حرارة الطفل هو إصابته بعدوى بكتيرية أو فيروسية خاصة أن الأطفال يتأثرون بسهولة بالعوامل التي تحيط بهم ومنها أخذ حمام بالماء الساخن أو عمل جهد في اللعب أو في حالة ارتداء ملابس ثقيلة أو في حالة تسنينه.
  • إذا أصيب الطفل بعدوى في جسمه يؤدي مكافحة الجهاز المناعي لهذه العدوى هي ارتفاع درجة الحرارة.

ما هي الآليات التي يستخدمها الجسم لزيادة درجة حرارته؟

  • الرعشة التي تتولد الطاقة من خلالها وبالتالي ترتفع الحرارة.
  • قلة حرارة الأطراف بسبب سحب الدم منه والحفاظ عليه في مركز الجسم من أجل تغذية الأعضاء الحيوية وتدفئتها وهذا هو سبب شعور الطفل بالبرودة في الأطراف.
  • قلة إنتاج العرق حتى لا تفقد الحراة عند تبخر العرق من على سطح الجلد.

ما هي الأسباب المؤدية لارتفاع درجة حرارة الجسم في الأطفال المسببة لبرودة الأطراف؟

  • عدوى بكتيرية والإصابة بالحمى القرمزية أو الروماتيزمية.
  • عدوى فيروسية والإصابة بالإنفلونزا.
  • التهابات وفي هذه الحالة تكون الحمى هي رد فعل مناعي ومن أهم حالات الالتهاب مرض الكاواساكي.
  • أحيانًا تكون الحمى بسبب رد فعل جسم الطفل لتناول بعض الأدوية.
  • بعض التطعيمات تؤدي إلى إصابة الطفل بالحمى لأنها تحتوي على جراثيم مضعفة أو غير حية التي يتصور الجسم أنها عدوى لذلك فإن محاربته لها تسبب ارتفاع في درجة الحرارة.
  • أمراض الملاريا وحمى الضنك والدرن.
  • أن يتعرض الطفل لضربة شمس.

إليكم من هنا: أسرع طريقة لخفض الحرارة عند الأطفال ومتى يجب استشارة الطبيب

ما هي خطورة ارتفاع درجة حرارة الطفل مع برودة الأطراف؟

1 – إصابة الطفل بالتهاب السحايا

  • من أهم أعراض التهاب السحايا هو شدة الحمى.
  • برودة أطراف الطفل.
  • عدم الرغبة في الطعام.
  • القيء.
  • الخمول والدوار.
  • تيبس الرقبة.
  • أن يصاب الطفل بالحساسية من الضوء.
  • أن يصبح لون الجلد شاحبًا.
  • شدة بكاء الطفل.
  • وجود صعوبة أو سرعة في التنفس.
  • ورم في فتحة اليافوخ لدى الأطفال الصغار.
  • تشنجات في بعض الأحيان.

2 – إنتان الدم

  • تكون الحمى رد فعل مناعي التهابي شديد لمحاربة الميكروبات ومن أعراضه:
  • ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف.
  • سرعة ضربات القلب والتنفس.
  • بقع شاحبة تظهر على الجلد.
  • أن تقل عدد مرات التبول.
  • الدوار والتشتت والخمول والرعشة.
  • فقدان الوعي في بعض الأحيان.

3 – الإصابة بعدوى في الجهاز البولي

  • عدوى في المسالك البولية ويمكن أن يصاب الطفل بها في المثانة أو في الكلى.
  • في حالة وصول العدوى إلى الكلى يسبب التهاب في الحوض وفي الكلى.
  • يشعر الطفل بألم شديد في البطن.
  • ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف.
  • أن يتبول الطفل بعدد مرات أكثر من الطبيعي.
  • أن يشعر بالألم أثناء التبول.

كيف تعالج الحمى عند الأطفال مع برودة الأطراف في المنزل؟

  • تخفف ملابس الطفل ويحصل على الراحة مع ملاحظة درجة حرارته كل فترة سواء من خلال فتحة الشرج مع زيادة نصف درجة عليها أو يتم قياسها تحت الإبط مع تقليل نصف درجة منها أو يتم قياسها من خلال الفم إذا كان الطفل يزيد عمره عن 7 سنوات.
  • أن يستحم الطفل بماء دافئ قليلا حتى تقل درجة حرارته بأن يوضع الطفل في حوض ممتلئ بالماء ثم نزول الماء عليه بقطعة قماش مشبعة أو بإسفنجة حتى تتبخر المياه التي توجد على جلده وتنخفض درجة حرارته.
  • أن يتناول الطفل كمية مناسبة من الماء والسوائل والمحاليل التي تمنع جسمه من الجفاف ولكن يجب أن يبتعد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • إذا كان الطفل يتقيأ أو مصاب بالإسهال مع الحمى فعلى الأم أن تذهب به إلى المستشفى وتقوم المستشفى بتركيب محاليل تعوضه عن العناصر المفقودة من الجسم وذلك من خلال الوريد.
  • ملاحظة بول الطفل لأن البول إذا كان قليل الكمية أو أغمق اللون من علامات إصابته بالجفاف.

اقرا ايضاً: استمرار الحرارة عند الأطفال أسبوع الأسباب والأعراض المصاحبة

ما هي أهم النصائح الطبية في حالة ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف؟

  • إعطاء الطفل خوافض للحرارة مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين مع ضرورة الالتزام بالجرعات التي وصفها الطبيب وأن تؤخذ هذه الجرعات في المواعيد المحددة لها مع ضرورة عدم إعطاء الطفل الإسبرين خصوصًا لو كانت الحمى بسبب إصابة الطفل بعدوى فيروسية.
  • إعطاء الطفل مضادات حيوية لو كانت العدوى سببها بكتيري ويتم إعطاء الطفل المضادات الحيوية الفموية أو الحقن عن طريق العضل أو الوريد.
  • الأدوية المضادة للقيء التي يحقن بها الطفل أو كتحاميل وهو دواء صلب أو لبوس لا يستطيع الطفل أن يبلعها.
  • أن يحجز الطفل في المستشفى ويخضع للعلاج إذا شك الدكتور بأن الطفل مصاب بالتهاب السحايا أو إنتان الدم حتى تقدم له العناية اللازمة.

كيف يتم تخفيض درجة حرارة جسم الطفل؟

  • يبلل شراب قطني بماء بارد ثم يرتديه الطفل ثم يرتدي فوقه شرابًا آخرًا جافًا.
  • يتم تبديل هذا الشراب عند الحاجة.
  • إعطاء الطفل اليانسون حتى يتعرق وبهذا تقل درجة حرارة الطفل.
  • الكمادات الباردة وأخذ حمام بماء دافئ لتخفيف درجة حرارة الجسم والابتعاد عن الماء البارد المثلج.

ننصحكم بزيارة مقال: مقياس حرارة للأطفال وكيفية قياسها وأنواع ميزان الحرارة للأطفال على حسب العمر

خلاصة الموضوع في 7 نقاط

  1. من المضاعفات التي تصيب الطفل بسبب ارتفاع درجة حرارته وإهمالها والتي يكمن أن تؤدي إلى حدوث إعاقة له مدى الحياة.
  2. قلة حرارة الأطراف بسبب سحب الدم منه والحفاظ عليه في مركز الجسم.
  3. الكمادات الباردة وأخذ حمام بماء دافئ لتخفيف درجة حرارة الجسم والابتعاد عن الماء البارد المثلج.
  4. أن يتناول الطفل خوافض للحرارة مع ضرورة الالتزام بالجرعات التي وصفها الطبيب وأن تؤخذ هذه الجرعات في المواعيد المحددة لها.
  5. تناول الطفل كمية مناسبة من الماء والسوائل والمحاليل التي تمنع جسمه من الجفاف.
  6. تخفيف ملابس الطفل وحصوله على الراحة من أهم الطرق التي تعالج بها الطفل كمية مناسبة من الماء والسوائل والمحاليل التي تمنع جسمه من الجفاف.
  7. ضرورة توجه الأم بالطفل للطبيب إذا كان يتقيأ مع ارتفاع درجة حرارته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى