صحة الطفل

أعشاب تساعد الطفل على المشي

أعشاب تساعد الطفل على المشي من الممكن تناولها في المنزل دون أي عناء، فالكثير من الأمهات تقلق بشأن تأخر الطفل في المشي ولكن تلك المشكلة لها عدة أسباب يجب على كل أم أن تعرفها لتجنب حدوثها لطفلها، لذلك سنقوم بعرض أسباب تأخر المشي وأعشاب تساعد الطفل على المشي من خلال موقع شقاوة.

أعشاب تساعد الطفل على المشي

تُعد مشكلة تأخر المشي من المشكلات التي تواجه الكثير من الأمهات وتُثير القلق لديهم، فكل أم عندما تُنجب طفلها تهتم برعايته صحيًا والاهتمام بكافة التفاصيل الخاصة بنموه، وعندما يتأخر الطفل في الوقوف على قدمه أو المشي تبدأ في البحث وراء الأسباب وطرق علاجها.

تبدأ محاولات الطفل الأولى للمشي في خلال الفترة ما بين الشهر العاشر والثاني عشر، وأحيانا يمشي الطفل في بداية السنة الثانية، ولكن إذا تأخر الطفل عن المش أكثر من ذلك، فذلك يعني أن هناك مشكلة يجب على الأم الانتباه لها.

يجب على الأم عند ملاحظة ذلك على طفلها؛ أن تتوجه للطبيب المختص لمعرفة السبب وعلاجه، ومن الجدير بالذكر أنه لا يوجد أعشاب تساعد الطفل على المشي، ولكن هناك بعض الأعشاب التي تحسن الصحة العامة للطفل والتي تعمل على علاج الكثير من الأمراض ومنها:

  • عشبة البابونج: تُعد تلك العشبة من الأعشاب الهامة التي تساعد الطفل على النوم بشكل هادئ، كما أن لها تأثير فعال على التخلص من الألم.
  • التيليو: الكثير من الأمهات تعرف مدى تأثير التيليو الفعال في علاج الكحة لدى الطفل تهدئة الجهاز التنفسي، فهو من الأعشاب المفيدة جدًّا للطفل فهو يحتوي على كمية من الفيتامينات الهامة التي تعمل على تقوية الجهاز التنفسي.
  • الينسون: من أكثر الأعشاب المعروفة بقدرتها على تهدئة أوجاع البطن والانتفاخات التي قد يعاني منها الأطفال الرضيع في تلك الفترة، كما أنه يساعد الطفل على التخلص من البلغم الناتج من الإصابة بالبرد.
  • الكراوية: هي عشبة لها فائدة عظيمة في التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي الذي قد يصاب به الرضيع في الشهور الأولى من عمره.
  • النعناع: يُعد من أفضل الأعشاب التي لها فوائد قوية في التخلص من الإصابة بالإمساك، كما أنه مهدئ لآلام البطن.

اقرأ أيضًا: فيتامينات تساعد الطفل على المشي

وصفات لمساعدة الطفل على المشي

هناك بعض الوصفات التي يُمكن أن تقوم بها الأم ولها تأثير على علاج مشكلة تأخر المشي إذا كان التأخر ناجم عن ضعف في عضلات الجسم، وليس من مشكلات صحية أخرى ومنها:

  • يحتوي دقيق الحمص على العديد من الفيتامينات المقوية للجسم، يُمكن استخدام دقيق الحمص لعمل عجينة، ويتم إضافة القليل من السكر لها مع إضافة العسل وقشر البيض المطحون وإطعام الطفل منها بشكل يومي.
  • يُمكن أن تقوم الأم بغلي بذور الحلبة ثُم تقوم بتصفيتها من الماء وطحنها ويتم إضافة بذور الخيار والقليل من خل التفاح وزيت الزيتون ويتم تسخينها ووضعها على قدم الطفل.
  • من الممكن أن يتم وضع القليل من زيت الشبت على الطعام الخاص بالطفل، يُمكن الحصول على زيت الشبت من خلال محلات العطارة، حيث يعمل الزيت على تقوية الأعصاب والعضلات والمفاصل في جسم الطفل.
  • يُعد زيت الزيتون من الزيوت التي تحتوي على الكثير من الفيتامينات التي يُمكن أن يمتصها الجسم، فيمكن أن نقوم بدهن جسم الطفل بزيت الزيتون للمساعدة في التخلص من تلك المشكلة.
  • من الممكن أن تهتم الأم بإطعام الطفل بعض الشعير المغلي، ومن الممكن أن يتم إضافة اللبن إلى الشعير، إذ إنه من الأعشاب التي تُساعد على تقوية العظام.
  • يُعد عمل مساج لجسم الطفل بزيت الكافور من أحد الطرق لمساعدة الطفل على المشي، كما يُمكن طحن النعناع وإضافته إلى الزيت.
  • إعطاء الطفل المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم والحديد.

عوامل تأخر المشي

عند طرح موضوع أعشاب تساعد الطفل على المشي يجب أن نذكر الأسباب التي قد تؤدي لحدوث تلك المشكلة، ومن تلك الأسباب ما يلي:

1- زيادة الوزن

تهتم الكثير من الأمهات بإطعام الطفل الكثير من الطعام على اعتبار أن هذا الأمر من الأمور الصحية له، ولكن حقيقة الأمر أن صحة الطفل مرتبطة بنوع الغذاء المقدم له ومدى قدرته على مد الطفل بالفيتامينات التي يحتاجها جسمه للنمو.

كما أن هذا السبب يُعد أحد الأسباب الأساسية التي قد تؤدي إلى عدم قدرة الطفل على المشي، فعندما يكون وزن الطفل زائد عن الطبيعي، لا تتحمل الساق حمل الوزن.

2- أمراض الجهاز العصبي

هناك بعض الأطفال يُعانون من مشكلات في الجهاز العصبي، لذلك على الأم عند ملاحظة أن طفلها قد تأخر عن المشي التوجه إلى الطبيب للاطمئنان على صحة الطفل.

3- الخوف من المشي

يشعر الكثير من الأطفال بالخوف من تجربة الوقوف أو المشي، لذلك على الأم أن تقوم بتشجيع طفلها على المشي وإتاحة مساحة واسعة له مع تأمينها جيدًا حتى لا يتعرض الطفل إلى الإصابة نتيجة وقوعه في محاولاته الأولى للمشي.

4- استخدام مشاية الأطفال

تظن الكثير من الأمهات أن المشاية الخاصة بالأطفال الصغار تُساعد الطفل على المشي، ولكن الأمر عكس ذلك لأن الطفل يتعود على الارتكاز والجلوس عليها وتحريك قدمه فقط دون تحريك ساقه.

فيعمل ذلك على تأخر الطفل في الوقوف بمفرده، فإذا كان لدى طفلك تلك الماشية تخلصي منها حتى تُساعديه على الاعتماد على نفسه في الحركة.

5- السخرية

تُعد من الأسباب التي لا تعلمها الكثير من الأمهات فهناك بعض الأطفال الذين يكونون حساسين بشكل زائد فعندما تقوم الأم بالضحك عندما يسقط الطفل على الأرض أو عندما لا يستطيع الوقوف، ذلك الأمر يجعل الطفل لا يحاول الوقوف مجددًا.

6- الإصابة بأمراض مختلفة

هناك بعض الأمراض التي قد تُصيب العظام مثل هزال العضلات أو شلل الأطفال، لذلك يجب أن تحرص الأم على إعطاء طفلها الجرعات الخاصة بحملات التطعيم ضد مرض شلل الأطفال.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل بالمشي

طرق لمساعدة الطفل على المشي

استرسالًا في الحديث عن أعشاب تساعد الطفل على المشي، يجب أن نوضح بعض الطرق التي من شأنها أن تساعد الطفل على المشي وهي:

1- تشجيع الطفل

يجب على الأم أن تقوم بتشجيع طفلها على المشي بمجرد أن تراه قادر على الحبو والجلوس، عن طريق تحفيزه ببعض الألعاب التي يتم وضعها في مكان بعيد عن الطفل حتى يحاول بذل المجهود للحصول عليها.

2- أن يكون الطفل حافي القدمين

قد تعتقد بعض الأمهات أن ارتداء الحذاء يُساعد الطفل على المشي، ولكن العكس هو الصحيح فيُفضل أن يحاول الطفل المشي داخل المنزل بدون حذاء لأن ذلك الأمر يُساعده أكثر على الشعور بقدمه ولمستها على الأرض.

3- التفاعل مع الآخرين

إذا كانت العائلة لديها أطفال أكبر سنًا فتواجد الطفل معهم يجعله يتفاعل ويحاول الوقوف وتقليدهم، فتعد تلك الطريقة من الطرق الفعالة لتحفيز الطفل على المشي.

4- مساعدة الطفل

في الكثير من الأحيان قد يحتاج الطفل بعض المساعدة من الأم، ويُمكن فعل ذلك من خلال أن تقوم الأم بالوقوف خلف الطفل والإمساك بيده برفق ورفعها للأعلى لعمل توازن للجسم ومساعدته على المشي.

تمارين تساعد الطفل على المشي

إكمالًا للحديث عن أعشاب تساعد الطفل على المشي سنقوم بعرض بعض التمارين التي يُمكن أن تقوم بها الأم لمساعدة طفلها على تقوية عضلات جسمه وبالتالي المشي، وتلك التمارين هي:

1- تمرين تمديد الساق

يتم هذا التمرين من خلال أن تقوم الأم بوضع الطفل على ظهره أو أن يكون الطفل جالسًا على الأرض وتقوم بالضغط برفق على الركبة لعمل تمديد للساق، وكذلك عند القدم تقوم الأم بالضغط الرقيق على باطن القدم، بحيث أن تكون القدم عمودية مع الساق ثُم فردها مرة ثانية.

2- وضع الطفل على البطن

يُمكن أن تقوم الأم بأن تجعل طفلها يستلقي على بطنه على الأرض وتتركه يحاول رفع جسمه من خلال استعمال ذراعه ومحاولة الارتكاز على ركبتيه.

3- رفع ساق الطفل

تقوم الأم بوضع الطفل في وضعية النوم وتمسك بساقه وترفعها إلى أعلى في شكل عمودي مع الجسم وإعادتها إلى الأرض مرة أخرى ويكرر التمرين أكثر من مرة.

4- تمرين السباحة

يُساعد تحريك قدمي الطفل في الماء على تقوية عضلاته، لأنه يقوم بركل الماء بقدمه، وتلك الحركة تساعد على تقوية عضلات القدم بصورة فعالة.

اقرأ أيضًا: أكلات تساعد الطفل على المشي

5- ركل الكرة

يُمكن للأم أن تُحضر كرة صغيرة وتقوم بركلها عدة مرات أمام الطفل حتى يتعلم كيفية الركل، ثُم ضعيها أمام قدمه ليقوم بركلها.

يمر الطفل في شهور عمره الأولى بالكثير من التغيرات ومراحل النمو المختلفة، وعلى الأم أن تكون واعية ومدركة لتلك المراحل والأوقات التي يتم حدوث التغيرات فيها؛ حتى يُمكنها اكتشاف أي اضطراب في نمو الطفل مبكرًا وعلاجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى