حمل

هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين

هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين؟ وما هي أسباب الإفرازات الخضراء وأعراضها أثناء الحمل؟ وما هي طرق علاجها؟ حيث إنه عادة ما تتعرض المرأة الحامل إلى نزول بعض الإفرازات الخضراء أثناء فترة الحمل، مما قد يشعرها بالقلق والخوف على صحة الجنين؛ لذا يقدم لكم موقع شقاوة إجابة سؤال هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين أم لا مع معرفة أهم الأسباب والأعراض وذكر طرق العلاج من خلال السطور القادمة.

هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين

هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين

 

إن الإفرازات المهلبية من الأمور الطبيعية خلال فترة الحمل، وعادة ما تختلف في رائحتها ولونها وكميتها من جسم إلى أخر.

تعد الإفرازات الخضراء أو الإفرازات التي تميل إلى اللون الأصفر من ضمن الإفرازات الغير صحية أثناء فترة الحمل، والتي تشير إلى وجود عدوي جنسية أو الإصابة ببعض الأمراض التناسلية المختلفة للمرأة.

لذا فإن الإصابة بالإفرازات الخضراء أثناء الحمل قد تؤثر على صحة الجنين بشكل مباشر وتؤدي إلى الإجهاض المبكر.

اقرأ أيضًا: هل سكر الحمل يؤثر على حركة الجنين

أسباب الإفرازات المهبلية الخضراء للمرأة الحامل

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين أم لا بشكل مفصل، من الضروري معرفة أهم الأسباب التي تؤدي إلى نزول الإفرازات الخضراء للمرأة الحامل، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

1- الإصابة بالتهاب الكلاميديا

يعد التهاب الكلاميديا من أكثر أنواع البكتيريا التي يتم انتقالها بشكل جنسي وتصاحبها بعض الأعراض المختلفة كما يلي:

  • نزول العديد من الإفرازات المهبلية ذات اللون الأخضر على المرأة الحامل.
  • تتميز هذه الغفرازات بالرائحة الكريهة الشديدة بالإضافة إلى الشعور بالحكة والحرقان في الجهاز التناسلي للمرأة.
  • عدم شعور المرأة بالراحة أثناء عملية التبول.
  • عادة ما تتسبب في حدوث نزيف داخلي بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية.
  • في معظم الأحيان تؤدي بكتيريا الكلاميديا إلى ولادة الجنين بشكل مبكر، وهو منخفض بشكل كبير في الوزن.
  • إصابة الجنين بعد الولادة بشكل مباشر بالتهابات الممتحنة بالإضافة إلى إصابته بالالتهاب الرئوي الحاد.

2- الإصابة بالتهاب السيلان

يعد التهاب السيلان من أكثر الامراض التناسلية التي يتم انتقالها عبر الاتصال الجنسي، ويرافقه بعض الأعراض المصاحبة له كما يلي:

  • أهم أعراض الإصابة بالتهاب السيلان هو نزول بعض الإفرازات خضراء اللون.
  • شعور المرأة الحامل بالحكة والحرقان بشكل مستمر، كما أنه لا تشعر بالراحة أثناء عملية التبول.
  • في بعض الأحيان قد يؤدي التهاب السيلان إلى حدوث نزيف في المهبل.
  • يمكن أن يؤدي إلى ولادة الطفل بشكل مبكر مع احتمالية انتقاله للطفل مما يتسبب في حدوث العديد من المشكلات الصحية له مثل إصابة الجنين بالتهابات المفاصل والتقرحات المختلفة داخل فروة الرأس.

3- الإصابة بداء المشعرات (داء المبيضات)

يطلق عليه اسم داء المشعرات نسبة إلى أنه يتسبب في إصابة المشعرات المهبلية بالعدوي الطفيلية، وعادة ما ينتقل عبر الاتصال الجنسي بشكل مباشر، وتتمثل أعراضه فيما يلي:

  • يمكن أن تصاب المرأة الحامل بداء المشعرات دون أن يظهر عليها أي أعراض لذلك.
  • قد يتسبب داء المشعرات في ظهور العديد من الإفرازات المختلفة داخل المهبل والتي تحتوي على روائح كريهة.
  • يتسبب في احمرار منطقة الأعضاء التناسلية للمرأة الحامل بشكل مستمر.
  • شعور المرأة بالحكة والحرقان داخل الأعضاء التناسلية، كما أنها لا تشعر بالراحة أثناء العلاقة الزوجية.
  • قد يؤدي داء المبيضات إلى الولادة المبكرة، مع احتمالية ولادة الطفل بوزن منخفض عن المعدل الطبيعي.
  • يمكن أن ينتقل إلى الطفل أثناء عملية الولادة، مما يتسبب له في العديد من المشكلات الصحية المختلفة.

أسباب أخرى تؤدي إلى الإفرازات الخضراء للحامل

هناك بعض الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور الإفرازات الخضراء للمراة الحامل، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

حدوث خلل في تواجد البكتيريا في المهبل

عادة ما تتواجد البكتيريا في المهبل بنسب قليلة بشكل طبيعي، ولكن في بعض الأحيان عند تعرض المهبل إلى الإصابة بالعدوى.

يحدث خلل في نسبة تواجد البكيتريا في المهبل، مما يجعلها في زيادة مستمر، وينتج من ذلك نزول العديد من الإفرازات الصفراء التي تميل إلى اللون الأخضر وتحتوي على رائحة كريهة للغاية، وعادة ما يصف الطبيب في هذه الحالة بعض المضادات الحيوية التي تكون على هيئة أقراص أو كريمات.

إصابة المرأة الحامل بالتهاب المهبل

يحدث التهاب المهبل بسبب انخفاض نسبة هرمون الاستروجين في جسم المرأة بشكل كبير، وعادة ما يحدث ذلك بعد انقطاع الدورة الشهرية بفترة طويلة، نتيجة لذلك دائمًا ما تشعر المرأة بالآم المزعجة أثناء العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل الجنين يتحرك

إصابة المرأة بالعدوى الفطرية

عادة ما يتواجد بداخل المهبل نسبة قليلة من فطريات الخميرة، ولكن عند زيادة هذه النسبة تؤدي إلى إصابة المرأة بالعديد من الفطريات المختلفة مما يتسبب في ظهور الإفرازات الخضراء.

يتمثل علاجها في وصف الطبيب المعالج لبعض المراهم والكريمات المضادة للفطريات والتي تساعد على التخلص منها بشكل أمن وصحي.

استخدام مستحضرات نظافة مختلفة للمهبل

قد تؤثر مستحضرات النظافة المختلفة التي تحتوي على نسب عالية من العطور والمواد الكيميائية الضارة على حدوث توزان للبكتيريا داخل المهبل، مما يؤدي إلى ظهور العديد من الإفرازات الخضراء أثناء فترة الحمل.

تواجد أجسام غريبة في المهبل

في بعض الأحيان قد تتواجد بعض الاجسام الغريبة في المهبل لفترة طويلة من الزمن، وقد تتمثل في (السدادات القطنية) مما يؤدي إلى ظهور العديد من الأنواع المختلفة من البكتيريا، ونتيجة لذلك يتم إفراز العديد من الإفرازات الخضراء ذات الروائح الكريهة من المهبل.

إصابة الحامل بالتهاب الحوض

التهاب الحوض من أهم الامراض التي تصيب أعضاء الجهاز التناسلي للمرأة بشكل مباشر، وهو يؤثر بشكل سلبي على الرحم وقناة فالوب والمبايض، وتتمثل أعراضه فيما يلي:

  • شعور المرأة بالعديد من الآلام أسفل منطقة البطن.
  • نزول العديد من الإفرازات الخضراء أو التي تميل إلى الصفراء ذو الرائحة الكريهة.
  • ارتفاع درجة حرارة المراة بشكل ملحوظ.
  • شعور المرأة بالأوجاع والآلام أثناء التبول أو ممارسة العلاقة الزوجية.

أسباب مختلفة

في بعض الأحيان قد يتواجد عند المرأة فتحة خلقية توجد ما بين فتحة الشرج وفتحة المهبل، التي تؤدي بشكل مباشر إلى تسرب جزء كبير من البراز إلى منطقة المهبل، مما يتسبب في نزول العديد من الإفرازات الخضراء ذات الرائحة الكريهة.

اقرأ أيضًا: نقص ماء الجنين والجماع

طرق علاج الإفرازات الخضراء للمرأة الحامل

بعد أن تناولنا إجابة سؤال هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين أم لا، وأهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بالإفرازات الخضراء، ومن الضروري معرفة طرق العلاج المختلفة التي يجب أن تتبع من أجل التخلص منها، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  • علاج التهاب الكلاميديا: عادة ما يصف الطبيب تناول بعض المضادات الحيوية المختلفة من أجل علاج التهاب الكلاميديا مثل (دوكسيسكلين).
  • علاج التهاب السيلان: عادة ما يبدأ الطبيب بوصف أكثر من نوع من المضادات الحيوية لعلاج التهاب السيلان، مثل (سيفترياكسون وأزيثروميسين)، وتزيد صعوبة علاج التهاب السيلان بسبب زيادة مقاومة البكتيريا بشكل كبير للمضادات الحيوية.
  • علاج داء المشعرات: يعالج الطبيب داء المشعرات من خلال تناول أدوية (التينيدازول أو ميترونيدازول)، وغالبًا ما تتكرر الإصابة بعدوى المشعرات مرة بعد بعد العلاج بنسبة 20% للأشخاص المصابون بها، وذلك في خلال 3 أشهر فقط.

كيفية الوقاية من الإصابة بالعدوى المهبلية

بعد أن تناولنا بشكل مفصل إجابة سؤال هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين أم لا، ومعرفة أهم الأسباب والأعراض، من الضروري معرفة أهم النصائح التي يجب أن تتبعها الأم من أجل تجنب الإصابة بالعدوى المهبلية، والتي من ضمنها ما يلي:

  • يجب أن ترتدي المرأة الحامل الملابس القطنية المريحة الواسعة، من أجل إتاحة الفرصة لدخول الهواء إلى هذه المنطقة.
  • عدم ارتداء الملابس وذلك لأنها تساعد على زيادة التعرق مما يوفر بيئة مناسبة لنمو البكتيريا التي تتسبب في إصابة المرأة بالعدوى المهبلية.
  • من الأفضل للمرأة الحامل النوم دون ارتداء ملابس داخلية.
  • يجب عدم ارتداء ملابس داخلية مبللة لفترة طويلة.
  • ينبغي الاهتمام بنظافة الجهاز التناسلي، وذلك من خلال المسح من الأمام إلى الخلف من أجل التخلص من البكتيريا التي تعيش في منطقة فتحة الشرج.
  • من الأفضل عدم استخدام حمامات الزيت لمنطقة المهبل.
  • تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم من أجل طرد كافة السموم الضارة من الجسم.
  • تناول كميات كبيرة من الزبادي، وذلك بفضل احتوائها على نوع خاص من البكتيريا يساعد على الهضم ويحمي من إصابة الأم بالعدوى الفطرية.
  • عدم استخدام منتجات غسول المهبل، التي تحتوي على نسب عالية من المعطرات.
  • الاقلاع عن التدخين لأنه يزيد من خطر الإصابة للام بالعدوى الفطرية.
  • يجب مراعاة التأكد من ترطيب المهبل بشكل جيد قبل ممارسة العلاقة الزوجية.
  • ينبغي استخدام الواقي الذكري عند ممارسة العلاقة الزوجية، وذلك من أجل الحد من انتقال العدوى الفطرية الجنسية.
  • تجنب استخدام السدادات القطنية خلال فترة الحمل.
  • عدم استخدام الفوط المعطرة ومناديل الحمام الورقية المعطرة لأنها تتسبب في تهيج منطقة المهبل.

اقرأ أيضًا: هل حساسية الحمل تؤثر على الجنين

قدمنا لكم إجابة سؤال هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين أم لا بشكل مفصل، بالإضافة إلى معرفة أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج المختلفة، وكيفية الوقاية من ذلك، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى