صحة طفلي

كثرة الرضاعة لحديثي الولادة

كثرة الرضاعة لحديثي الولادة والسبب في أن الطفل لا يشبع ووقت الفطام يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث أنه من الموضوعات التي تسعى الأمهات للتعرف عليه حفاظًا منها على صحتهم وسلامتهم خاصة لو كان طفلها الأول لأنها تكون قلقة من كثرة رضاعة طفلها الرضيع ويحاولن التعرف على أن هذه مسألة طبيعية.

إليك من هنا: علاج ألم الأذن عند الأطفال طبيعيا وأسبابه وطرق تفريغ السوائل الموجودة داخل الأذن

كثرة الرضاعة لحديثي الولادة

كثرة الرضاعة لحديثي الولادة

  • تثير كثرة الرضاعة وزيادة شهية الطفل قلق الأم لأنها لا تعلم أن زيادة شهية طفلها معناه أنه ينمو وتكون هذه الطفرة لمدة يوم أو يومين وكثيرًا ما تعزز الرضاعة الطبيعية إصدار حليب من الثدي الذي يساعد على نمو الطفل.
  • معدة الرضيع تكون سريعة وبالرغم من ذلك إنها تهضم لبن الأم بسهولة وهذا يتطلب ضرورة إرضاعهم فترات كبيرة ويجب أن تعلم الأم أن طفلها يرغب في الرضاعة كل ساعتين أو ثلاث ساعات أو مرات متعددة خلال مدد قصيرة.
  • من المعروف أن الطفل ينام مدة أطول قليلا من فترة رضاعته وهذا ما يطلق عليه التغذية العنقودية أو المجمعة، وفي الأيام الأولى من عمر الطفل يحسون بالرغبة في النوم مما يضطر الأم إلى إيقاظ الطفل لاستكمال رضاعته الطبيعية كل فترة.
  • من خلال هذه الطرق الطبيعية يستطيع الطفل الرضيع أن يرضع الكمية التي يحتاجها من لبن أمه حتى ينمو بطريقة صحيحة.

ما هي المدة التي يحتاجها حديث الولادة للحصول على كمية اللبن المناسبة؟

المدة المناسبة لإرضاع الطفل حديث الولادة حوالي ثلث ساعة أو ما يزيد عن ذلك سواء كانت هذه المدة لإرضاع الطفل من ثدي واحد أو من الثديين، تتراوح مدة الرضعة الواحدة للطفل ما بين ثلث إلى نصف ساعة أو أقل أو أكثر من ذلك، ويتم تحديد مدة إرضاع الطفل المناسبة طبقًا للعوامل الآتية:

  • يتم تحديد مدة إرضاع حديث الولادة المناسبة له على حسب وصول كمية اللبن ومستوى تدفقه ويحدث ذلك بعد يومين أو بعد خمسة أيام من ولادته.
  • تحدد مدة إرضاع الطفل المولود حديثًا على حسب تدفق اللبن من الحلمة وهل يحدث فورًا أو بعد إرضاعه ببضع دقائق.
  • على حسب قدر الطفل على البلع سواء كان يبلع ببطء أو بسرعة.
  • إن كان الطفل نعسان أو مشتت.
  • على حسب التحام الطفل بثدي أمه لاستيعاب أكبر كمية ممكنة من الحليب من خلال امساكه بفمه الهالة الموجودة في الثدي وهي الدائرة السوداء الموجودة حول حلمة الثدي بسبب ذلك فإن الطفل يحتاج أن يرضع لفترات متعددة في بداية عمره أي بعد ولادته بيوم أو يومين.

ولا يفوتك التعرف على: دواء يساعد على النوم للأطفال ونصائح لنوم هادئ ونمو طبيعي

نصائح للأمهات لإرضاع أطفالها الصغار

  • أن تتعلم الأم قبل أن تلد كل الأمور التي تخص الرضاعة الطبيعية وأن يكون لديها فكرة عن الوضعيات الصحيحة لإرضاع الطفل.
  • أن ترضع طفلها بعد ولادته بساعة أو ساعتان خاصة أنه يكون جاهزًا لتلقي رضاعته الطبيعية وقد يكون تدفق اللبن كرد فعل لمص الطفل في أقوى الحالات بعد نصف ساعة أو ساعة من ولادته.
  • لو كان الطفل موجود في الحضانة بعد الولادة فعلى الأم أن تشرح للمسئولين عن الحضانة الأمور التي تفضلها بخصوص الرضاعة حتى لا تكون مسألة الرضاعة بعد عودته للمنزل صعبة بسبب تعوده على الحصول على رضعته من الحلمة الصناعية.
  • اللجوء إلى استشارة رضاعة قبل مغادرة المستشفى إضافة إلى زيارته لمرة واحدة حتى يستطيع الخبير من مراقبة المرأة أثناء إرضاع طفلها ليتأكد أنها ترضعه على الطريق الصحيح وأن يتحقق من حصوله على الكمية المناسبة له من اللبن.
  • يجب على الأم أن تجلس في مكان هادئ حتى لا يشتت الطفل مع التلفاز أو الأصوات التي تحيط به أثناء عملية الرضاعة ولكن عليها أن تلاعب الطفل وأن توقظه إذا نام ولا يجب عليها الكلام في التليفون أو رؤية التليفزيون.
  • أن تجلس الأم في وضع مريح أثناء إرضاع طفلها وعليها أن ترفع طفلها ارتفاعًا مريحًا حتى لا تصاب الأم بآلام أو تقلصات في ذراعيها، كما أنها يجب أن تراعي عدم ملامسة الطفل للجرح إذا كانت ولادتها بعملية قيصرية.
  • ألا تشعر بالعطش وتتناول اللبن أو المياه أو العصير حتى تجدد السوائل التي تدخل للطفل أثناء الرضاعة.
  • أن تبدل طفلها بين الثديين كما أنها تستطيع أن تضع قطع قطنية داخل حمالة الصدر على الجانب الذي لم يرضع منه الطفل حتى لا يتسرب الحليب من الثدي.
  • أن ترضع طفلها باستمرار خصوصًا في الأسابيع الأولى من مولده لأن عدم إرضاع الطفل باستمرار وتركه ينام فترات طويلة بين الرضعات خصوصًا في النهار يمكن أن يؤدي إلى أن تكون كمية اللبن بسيطة.
  • أن تعطي لطفلها الوقت اللازم خاصة في بداية تعلمه الرضاعة دون أن تستعجله.
  • أن تحدد الأم مواعيد معينة لإرضاع الطفل وأن تراقب الأم أي حركات للطفل تجعلها تعرف أنه مستعد للرضاعة مثل حركة يده ناحية فمه، أن يمص أصابعه وكف يده، أن يلعق الشفتين، ثم البكاء والهياج في وقت لاحق.
  • إذا كان الطفل يعتمد على لبن صناعي فعلى الأم أن تضيف بعض المأكولات البسيطة مثل رقائق حبوب الإفطار أو العصير أو الماء أو تعطيه أي نوع من السوائل المفيدة.
  • أن تستشير طفلها في استخدام مكملات غذائية محتوية على فيتامين D خاصة لو كان الطفل يعتمد على حليب الأم لأن فيتامين د سيساعد الطفل على أن يمتص الكالسيوم والفوسفور الموجودين في لبن الأم والتي يحتاج إليهم لبناء عظامه.
  • أن تعلم الأم أن فترات رضاعة طفلها سوف تزيد لذلك عليها أن ترضعه عند احتياجه لذلك.
  • لا يجب أن تركز الأم على الكمية التي تناولها الطفل أثناء الرضاعة أو على عدد مرات الرضاعة ولكن عليها أن تركز على زيادة وزنه المتوقعة، الهدوء بين فترات الرضاعة، أن تكون الحفاظات المستخدمة للطفل هي 6 حفاظات أو تزيد عن ذلك بعد مرور 5 أيام من ولادته.
  • إذا كان الطفل يستهلك أقل من عدد الحفاظات المطلوب أو لا يصل إلى الوزن المطلوب أو لا يهتم بالرضاعة فعلى الأم استشارة الطبيب.
  • أن تجعل الطفل قريبًا منها أثناء الرضاعة وأن تنظر في عينه وتتحدث معه بصوت هادئ حتى يشعر بالأمان والثقة والراحة.

ما هي أسباب كثرة الرضاعة لحديثي الولادة؟

  • أن يشعر الطفل بالمغص أو الانتفاخ أو أن يشعر بالبرد مما يجعله يريد أن يرضع بشكل مستمر حتى يشعر بالأمان مما يساعد على تخفيف الألم الذي يشعر به.
  • الرضاعة تساعد الطفل على أن يسترخي وينام بسبب العناصر المكونة للحليب.
  • يمر الطفل المولود بطفرات نمو في السنة الأولى من عمره مما يجعله يحب الرضاعة بشكل مستمر.
  • إذا كان الحليب الصادر من صدر الأم كميته لا تكفي الطفل مما يجعلها تعطيه رضعة صناعية حتى يكمل وجبته.

ما هي الأسباب التي تجعل الطفل لا يشبع من لبن أمه؟

  • حدوث خلل في هرمونات الأم مما يسبب قلة مخزون اللبن عندها.
  • إجراء الأم جراحة سابقة في الثدي مما يسبب نقص في الغدد التي تفرز اللبن أو تضرها.
  • تناول بعض العقاقير التي يسبب نقص إدرار اللبن خاصة المحتوية على السودوإيفيدرين الموجود في معظم أدوية البرد.
  • عدم حصول الأم على كمية مناسبة من المياه والسوائل والغذاء.

ما هو الوقت المناسب لفطام الطفل؟

يجب فطام الطفل بشكل تدريجي من خلال إضافة بعض الأطعمة مع الرضاعة على أن يكون ذلك بداية من الشهر الرابع أو السادس وأن يكون الطعام في البداية لينًا ثم تتدرج معه حتى يصل إلى تناول الأطعمة الصلبة ومن عمر عامين تبدأ الأم في عملية الفطام بشكل فعلي.

كيف يتم فطام الطفل الرضيع؟

  • تخفيض عدد مرات الرضاعة خاصة بالنهار بمعدل مرة كل أسبوع؛ بمعنى أن تكون مرات الإرضاع بالنهار 4 مرات بدلا من 5 مرات أما في الأسبوع الثاني فتكون مدة الرضاعة 3 مرات بدلا من 4 مرات على أن يتم إعطاء الطفل وجبات صغيرة سواء من الفاكهة أو من أي طعام محبب للطفل.
  • يمكن للأم أن تلهي طفلها الرضيع في اللعب أو في أي شيء آخر حتى تبدأ في تخفيض عدد مرات الرضاعة.
  • لو وجدت الأم أن طفلها تأثر نفسيًا من قلة عدد مرات الرضاعة فعليها أن تقلل العدد مرة كل أسبوعين وليس كل أسبوع.
  • بعد أن يتعود الطفل على قلة عدد مرات الرضاعة بالنهار تبدأ الأم في تخفيض عدد مرات الرضاعة خلال فترة الليل.
  • يجب أن تحرص الأم على إرضاع طفلها قبل النوم بعد إعطائه وجبة ثانية تساعده على الشبع وعدم الاستيقاظ ليلا.
  • عليها أن تصبر لأن الفطام يجب أن يكون بشكل تدريجي لأن الطفل يتعلق بها عاطفيًا من خلال الرضاعة.
  • أن تعلم الأم طفلها أن يشرب من الكوب لأنه يستعود على تخفيض عدد مرات الرضاعة خصوصًا لو وضعت له اللبن في كب.
  • عليها أن تثبت تصرفات محددة لوقت النوم لأن ذلك سيساعدها على سرعة فطام الطفل؛ من هذه العادات أو التصرفات هي الغناء له بصوتها أو ترتيل آيات قرآنية أو تشغيل أصوات هادئة بجواره أو أن تحكي له حدوتة مع ضرورة خفوت الإضاءة في الحجرة التي ينام فيها الطفل.
  • عليها أن تختار وقتًا مناسبًا لفطام طفلها بطريقة صحية ونفسية سليمة وعليها عدم التعجل في ذلك إلا إذا كانت ضعيفة صحيًا أو حاملا أثناء فترة رضاعة الطفل.

كما أقدم لك: أفضل حليب للأطفال الرضع في المملكة وكيفية اختياره ومميزات كل نوع

أقوال خاطئة عن الرضاعة الطبيعية

كثرة الرضاعة لحديثي الولادة

  • الرضاعة الطبيعية غريزة لا تحتاج إلى تدريب أو تعليم.
  • يجب أن يكون الطفل بعيدًا عن الأم بعد الولادة حتى ترتاح.
  • عدم البدء في رضاعة الطفل عقب الولادة لن تستطيع الأم أن ترضعه أبدًا.
  • لبن السرسوب يضر الطفل وعلى الأم أن تتخلص منه.
  • حليب الأم خفيف وهو فاتح اللون مما يجعله غير مغذي ولا يشبع الطفل.
  • لا يجب أن يكون لدى كل أم حليبًا كافيًا لإرضاع طفلها.
  • لا يجب إرضاع الطفل أثناء المرض أو تناول الأدوية.
  • يجب أن تناول الأم المأكولات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية حتى يتم إدرار الحليب بكميات أكبر.
  • الرضاعة الطبيعية تؤذي حلمة الثدي بتشققها أو حدوث ألم فيها.
  • يفطم الطفل الولد عند عامين أما البنت فيتم فطامها في عمر عام ونصف.
  • على الأم أن تضع شطة أو صبار أو قهوة على صدر الأم في حالة رغبتها في فطامه حتى يرفضه الطفل.
  • يجب إعطاء الطفل ينسون في الفترة الأولى من ولادته لتخفيف المغص وحتى يجعله يستطيع النوم.
  • كثرة الرضاعة الطبيعية وحمل الطفل هو أحد أنواع التدليل ولا يجب أن يتعود الطفل على ذلك.
  • عدم استطاعت الأم إرضاع طفلها الأول يجعلها لا تستطيع أن ترضع الطفل الثاني.
  • تلعب الوراثة دورًا هامًا في قدرة الأم على الرضاعة الطبيعية فلو كانت أمها أرضعتها فإنها تستطيع إرضاع طفلها.

ذكرنا بالتفصيل كثرة الرضاعة لحديثي الولادة وما هي أسبابها وما هي المدة المناسبة لحصول الطفل الرضيع على الرضاعة سواء كانت طبيعية أو صناعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى