حمل

أول علامات الحمل بعد التبويض

أول علامات الحمل بعد التبويض تختلف وتتراوح في تباينها بين امرأة وأخرى، فبعض النساء تصف أعراضًا للحمل لا تتشابه إطلاقًا مع أعراض أخرى لمثيلاتها من النساء الحوامل في نفس فترة حملها أيضًا، ولكن هناك أعراض عامة متفق عليها، لذا سنعرض لكم الآن من خلال موقع شقاوة جميع العلامات التي تترافق مع نجاح تخصيب البويضة، وتؤكد على حدوث الحمل بالفعل.

أول علامات الحمل بعد التبويض

إن أمارات الحمل بعد حدوث التبويض هي الأعراض الأولى للحمل بعض نجاح الحيوان المنوي في تلقيح البويضة وإخصابها وبالتالي حدوث الحمل، ونلخص أول علامات الحمل بعد التبويض فيما يلي:

  • الإحساس ببعض التعب والإرهاق، الناتج بشكل طبيعي عن التغير الهرموني.
  • الاضطرابات المزاجية المتتابعة، والتي تطغى عليها العصبية المفرطة والشعور بالحزن.
  • الاستنفار من روائح الطعام والمشروبات حتى وإن كانت المفضلة، وهذا نتيجة للنشاط الذي يطرأ على الحواس في تلك الفترة.
  • الشعور بالتعب والضعف والإعياء.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ وخاصةً في الصباح.
  • الإحساس بصداع قوي ومستمر.
  • زيادة نسبية في درجة حرارة الجسم.
  • التعرض إلى نوبات متكررة من الإمساك.
  • الإحساس بطعم معدني في الفم.
  • انسداد في الأنف لأن زيادة إنتاج هرمون الاستروجين في الجسم، تؤدي إلى تضخم الممرات الموجودة في الجيوب الأنفية.
  • زيادة معدل مرات التبول.
  • تغير لون حلمة الثدي إلى اللون الداكن.
  • ظهور بعض الدرنات البيضاء الصغيرة على الهالة المحيطة بحلمة الثدي.
  • نزول بعض قطرات الدم الخفيفة.
  • زيادة وانتفاخ حجم الثدي، مع الشعور ببعض الألم فيه.
  • الإحساس بوخز خفيف بعد آخر مرة للجماع، وهذه دلالة على تخصيب الحيوان المنوي للبويضة.
  • خروج بعض الإفرازات من حلمة الثدي.
  • نزول بعض الإفرازات الكثيفة البيضاء أو المائلة إلى الصفرة من المهبل.
  • الشعور ببعض الآلام في الجزء السفلي من منطقة البطن أو الظهر، وتكون قريبة الشبه من آلام الدورة الشهرية.
  • عدم نزول الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: أول أعراض الحمل ظهورا

ما هو التبويض؟

لا يمكننا أن نذكر أول علامات الحمل بعد التبويض دون أن نعرف أولًا ما هي فترة التبويض أو ما هي عملية الإباضة، ويمكننا تعريف التبويض على أنه جزء لا يتجزأ من الدورة الشهرية، فهي الحالة التي تنطلق فيها البويضة الناضجة من المبايض نحو الرحم، وفي حال عدم تخصيبها بالحيوان المنوي تتعرض للانفجار، ثم تنزل على هيئة الدورة الشهرية أو دماء الحيض.

عادةً ما تكون فترة الإباضة منحصرة ما بين اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية، وحتى اليوم الثامن والعشرين من الدورة الشهرية، ويحدث فيها إفراز جسم المرأة لهرمون الـFSH  أو كما يسمى بالهرمون المنبه للجريب، وهذا الهرمون يلعب دور العامل المساعد للبويضة في داخل المبيض ليكتمل نضوجها، ثم يتم إطلاقها فيما بعد.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل قبل الدورة 15 يوم

طريقة الكشف عن الحمل بعد التبويض

إن التعرض إلى أول علامات الحمل بعد التبويض يستلزم له عمل بعض الفحوصات أو الاختبارات الطبية، وذلك بغرض التأكد من حقيقة وجود الحمل من عدمها، والكشف عن وجود حمل بعد الإباضة مباشرة يتم من خلال:

  • اختبار الحمل باستخدام شريط الحمل العادي، بوضع قطرات من البول في الفتحة المخصصة لذلك على الشريط.
  • عمل تحليل للدم، للكشف عن وجود الحمل.
  • عمل تصوير بالموجات الفوق الصوتية أو كما يسمى بالسونار.
  • إجراء تحليل البول، لأن طبيعة البول تتغير في الحمل، ويأخذ البول تركيبًا أو طبيعة مختلفة في فترة الحمل.

اقرأ أيضًا: اعراض الحمل بعد التبويض بيوم

نمط الحياة اليومي للحامل حديثُا

عندما تتأكد المرأة من أول علامات الحمل بعد التبويض، عليها إدراك أن روتين حياتها اليومي يجب أن يتغير بالكامل، وعليها إذا أرادت الحفاظ على حملها أن تقوم بتطبيق بعض النصائح، فعلى الحامل في أولى فترات الحمل أن تتبع النصائح التالية:

  • الحرص على شرب كمية وفيرة من الماء على مدار اليوم.
  • الحرص كل الحرص على عدم زيادة الوزن بنسبة كبيرة، فهذا يزيد من الخطورة التي تحيط بعملية الولادة.
  • الالتزام بحمية غذائية مثالية لمد الجسم والجنين بما يحتاجه من عناصر غذائية.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد مثل السبانخ والبنجر.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الألياف مثل الخيار والتفاح.
  • الكف عن تناول أي دواء أو عقار طبي دون أخذ الإذن من الطبيب المختص.
  • التوقف التام عن التدخين والإقلاع عنه، فهو قد يتسبب بنسبة كبير في إصابة الجنين بالتشوهات، كما يجب عدم التواجد في الأماكن التي يمكث فيها المدخنون.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية بشكل تام.
  • التوقف عن تعاطي أي نوع من أنواع المواد المخدرة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة المناسبة للحوامل.
  • النوم عند الحاجة، فهذا من شأنه أن يريح الجسم كثيرًا.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة، وكذلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات أو الدهون المشبعة.
  • شرب العصائر الطبيعية.
  • الامتناع عن بذل مجهود شاق.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل الشاي أو القهوة أو المياه الغازية.
  • الابتعاد عن كل ما يثير قلقها وتوترها.
  • الابتعاد عن العوامل المسببة للضغط وسوء الحالة المزاجية.

بعد التعرف إلى أول علامات الحمل بعد التبويض، على جميع النساء اللاتي ظهرت عليهن تلك العلامات، أن يلزمن الراحة التامة خلال تلك الفترة، تفاديًا للتعرض إلى الإجهاض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى