حمل

حركة الجنين مثل النبض وجنسه

حركة الجنين مثل النبض وجنسه من المؤشرات التي تعتمد عليها بعض الأمهات، فعندما يبدأ الجنين في التحرك في بطن الأم يكون بمثابة تجربة جديدة.

فيقوم الجنين بعمل حركات مختلفة يمكن من خلالها الاستدلال على جنسه وعلى قوة صحته، وعلى وزنه أيضًا إذا كان معدله طبيعي أم لا، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على حركة الجنين مثل النبض وجنسه.

حركة الجنين مثل النبض وجنسه

انتشرت الكثير من الأقاويل حول أنه إذا كانت حركة الجنين كثيرة فهذا يشير على أنه ذكر، وإذا كانت قليلة فهذا يشير إلى أنه أنثى، لكن لا يوجد إثبات علمي واحد يقر بصحة الأمر.

حيث يمكن أن تختلف الحركة تبعًا لوزن الأم ونشاطها اليومي وطبيعة الطعام الذي تتناوله، وبالتالي لا يوجد دليل واضح يمكن من خلاله تحديد نوع الجنين من خلال حركته.

تم القيام بدراسة عام 2003 على 123 سيدة حامل، على أن يتم مراقبة الأجنة بالموجات فوق الصوتية والتعرف على الحركات التي يقوم بها لمدة ساعة في أسابيع مختلفة من الحمل، ومن خلال الدراسة تم اكتشاف ما يلي:

  • تم مراقبة معدل نبض الجنين في وقت واحد مع تدوين كل النتائج التي سجلتها فحوصات الموجات فوق الصوتية لكل السيدات الحوامل.
  • قارن العلماء بين نمط معدل نبض كل جنين وسلوك كل من جنين الذكر والأنثى.
  • حيث تم إثبات أنه لا يوجد فرق مؤكد بين حركة الجنين الذكر والأنثى.

كما أنه في عام 2016 تم تقييم سلوك الجنين من خلال نمو جهازه العصبي في الفترة التي تسبق الولادة عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية الرباعية والتي من خلالها تم معرفة أنه لا يوجد أي فرق تمت ملاحظته في سلوك كل من الجنسين.

اقرأ أيضًا: الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى

حركات الجنين في شهور الحمل

بعد الاستطراد في الحديث عن حركة الجنين مثل النبض وجنسه، نشير إلى تلك الحركات المختلفة في شهور الحمل، وتتمثل حركة الجنين في التالي:

  • تكون الحركة في بادئ الأمر خفيفة وصفتها الأمهات أنها مثل فرقعة حبات الذرة، ومع مرور الوقت وتقدم عمر الجنين تصبح الحركة أقوى وأوضح، حيث تقدر الأم على الشعور بحركة جنينها عندما تجلس في مكان هادئ أو تدخل في مرحلة الاسترخاء.
  • عندما يبدأ الأسبوع الثاني عشر من الحمل يبدأ الجنين في إعلان حركته في بطن أمه، وتختلف الحركة في كل شهر، حيث على سبيل المثال الحركة في الشهر الرابع تكون خفيفة ولا تشعر بها كل الأمهات.
  • الحركة في الشهر الخامس تقدر الأم على الشعور بها بصورة واضحة.
  • في الشهر السادس أو في الأسبوع 24 من الحمل تصبح الحركة أكثر قوة وذلك بسبب زيادة حجم الجنين وتستمر في التطور حتى يصل إلى الشهر التاسع فتقل الحركة استعدادًا للولادة.

العوامل التي تؤثر على حركة الجنين

هناك بعض العوامل التي تزيد من خلالها أو تقل حركة الجنين، وتتمثل تلك العوامل بإيجاز في التالي:

  • النوم.
  • الصوت.
  • الوقت من اليوم.
  • معدل نشاط الأم.

اقرأ أيضًا: هل الصيام يؤثر على حركة الجنين

علاقة الحركة بصحة الجنين

حتى الآن برغم تطور كل الدراسات التي تتم حول تطور الجنين إلا أنه لا يوجد رابط علمي واضح بين حركة الجنين وصحته.

لا يجب القلق كثيرًا إذا كانت حركة الجنين قليلة في وقت ما، ربما يكون في فترة نومه، حيث يجب على الأم أن تتابع حركة الجنين بداية من الأسبوع الخامس والعشرون كل ساعتين، إذا وجدت الأم بطء في حركة الجنين بصورة ملحوظة عليها مراجعة الطبيب المختص.

مازلنا مستمرين في الحديث عن حركة الجنين وعلاقتها بنوعه، حيث تزداد الحركة خصوصًا في الثلث الأخير من الحمل وهذا يشير إلى صحته الجيدة، بالرغم أنها قد تكون مزعجة للأم في بعض الأوقات بسبب قوتها.

جدير بالذكر أنه في الحمل الأول خصوصًا، لا تقدر الأم على التفريق بين حركة الجنين وبين الغازات التي تحدث في البطن، حيث يخلط عليها الأمر وتعتقد أن حركة الغازات هي حركة الجنين والعكس.

عد حركة الجنين في الثلث الأخير من الحمل

من النقاط المهمة التي سنتحدث عنها في موضوع حركة الجنين مثل النبض وجنسه هي الطريقة التي يمكن للام من خلالها متابعة حركة الجنين، حيث تتمثل تلك الطريقة في التالي:

  • الاستلقاء على الجانب الأيسر وبعدها تقوم الأم بالعد حيث تلك الطرق هي الأفضل والأسهل.
  • الجلوس بوضعية مريحة ووضع الذراعين على البطن ثم البدء بالعد.
  • من الطبيعي أن تشعر الأم بعشر حركات للجنين في ساعتين، فيمكن عمل جدول والتسجيل لحظة بلحظة، حتى تكون الصورة واضحة أمام الأم والطبيب والإسراع إذا كان هناك خطب ما.

اقرأ أيضًا: هل تقل حركة الجنين في الشهر التاسع

إن علاقة حركة الجنين مثل النبض وجنسه تخضع للعديد من الأبحاث والدراسات العلمية، حيث يتم من خلالها معرفة نتائج واستنتاجات هامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى