حمل

حركة الجنين في جميع الاتجاهات

حركة الجنين في جميع الاتجاهات لا يمكن الاستدلال عليها بسهولة؛ فهي تختلف من سيدة لأخرى تبعًا لعدد من العوامل المختلفة التي من شأنها أن تؤثر على ذلك الأمر؛ لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع شقاوة سنتعرف سويًا على كافة المعلومات حول حركة الجنين في جميع الاتجاهات.

حركة الجنين في جميع الاتجاهات

حركة الجنين في جميع الاتجاهات

تعد حركة الطفل من الأمور التي تشغل الأمهات كثيرًا طوال فترة الحمل متسائلين متى تكون هذه الحركة؟ في حقيقة الأمر لا توجد قاعدة محددة يُمكن الجذم من خلالها في هذا الأمر، وذلك لأن حركته تختلف من جنين إلى آخر، ومن فترة لأخرى.

بعض الأمهات قد تشعر بحركة جنينها مع بداية الحمل، والبعض الآخر ليس ضروري أن تشعر بحركة الجنين في بداية الحمل، وقد تشعر بهذه الحركة في منتصف الشهور الأولى؛ لذلك لا داعي للقلق إذا لم تشعري بحركة الجنين في بداية حملك، فما يحدث لصديقتك خلال حملها ليس ضروري أن يحدث معكِ!

كما يُفضل ألا تبحثي عن كيفية معرفتك بهذه الحركة، وذلك لأن طفلك بمجرد أن يُحدث الركض في رحمك، ستشعري على الفور بحركة الجنين في جميع الاتجاهات.

اقرأ أيضًا: هل حركة الجنين أسفل البطن تدل على نوعه

بداية مُراكضة الجنين

تُعتبر مراكضة الطفل أمر طبيعي وضروري وجزء لا يتجزأ من مراحل نموه، وذلك لأنه في خلال فترة الحمل يستخدم الرئتين للتنفس، كذلك يستخدم عضلاته لتحريكها عن طريق الانقباض والانبساط لها، وهذه الأمور جميعها لا بد من أن تحدث له حتى يتمكن ويتهيأ لممارسة حياته بشكل طبيعي بعد الولادة.

أحيانًا تحدث حركة الطفل نتيجة استجابته للأصوات من حوله أو للأضواء، وعند إجراء دراسة على بعض الأطفال تم التوصل إلى أن بعضهم يلعب بحبلها السري، والبعض الآخر يتحرك داخل الرحم ويستطيع المشي فيه، وذلك من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية.

عادةً تبدأ حركة الطفل في الأسبوع السادس عشر إلى الأسبوع الخامس والعشرون، وفي هذه الفترة وعند حدوث أي ركض من الجنين تشعر الأم على الفور به.

لكن عليكِ أن تعلمي أن الحركة تختلف من طفل إلى طفل آخر، ومن أم إلى اخرى، وكذلك توقيت المراكضة نفسه لا يحدث في وقت واحد أو مُحدد، فتختلف من حمل إلى حمل آخر.

لا تتمكن الأم ذات التجربة الأولى من معرفة ما يحدث تحديدًا في هذه الحركة، وما هو شعورها وذلك لانعدام خبرتها في هذا الأمر، على عكس المرأة التي سبق لها الإنجاب تكون لديها الخبرة الكافية للشعور بأي حركة يُحدثها الجنين، كذلك تكون قادرة على التمييز بينها وبين اضطرابات المعدة المختلفة، أو اضطرابات الأمعاء التي قد تؤدي إلى حدوث حركة في البطن.

كما أن الأمهات اللواتي سبق لهن تجربة الإنجاب من قبل تكون عضلات الرحم لديهم أكثر حساسية من الأخريات اللواتي لم يُسبق لهن الإنجاب (صاحبات التجربة الأولى في الحمل)، وذلك لأن عضلات الرحم عند الأوليات تكون أكثر ارتخاءًا من البقية.

شعور الأم أثناء ارتكاض الجنين

يختلف شعور الأم عن الأخرى في محاولة وصف شعورهن اتجاه ارتكاض الجنين في بطونهن، فالبعض يصف هذه المُراكضة وكأنها لم تشعر بشيء أو كطيران الفراشات بمنتهى الرقة والهدوء أو كرفرفة جناحات الملاك.

أما البعض الآخر فيصف هذه التجربة بشعور القبضة والارتعاش وضيق التنفس لما تتسبب به من ألم، فلا يُمكن وصف شعور واحد للأم أثناء ارتكاض الجنين.

وكذلك تختلف حركة الجنين في جميع الاتجاهات من أم إلى أخرى، فالبعض يشعرن بهذه الحركة في منطقة أسفل البطن فقط وبالأخص خلال الفترة الأولى من الحمل، والبعض الآخر يشعرن بحركة الجنين في جميع الاتجاهات، ولكن في الغالب أن حركة الجنين في جميع الاتجاهات تحدث في خلال شهور الحمل الأخيرة.

دور المشيمة في مراكضة الجنين

المشيمة تلعب دورًا هامًا بخصوص مُراكضة الجنين، حيث إنها تُمكن الأم من الشعور السريع والقوي بمراكضة جنينها، ويُعتبر ركض الطفل في بداية الحمل لطيف وغير مؤلم أو مُزعج بصورة كبيرة للأم، كما إنها في بعض الأحيان قدلا تشعر بحركته.

لكنها مع تطور الحمل ونمو الجنين بمرور الوقت، تزداد الحركة ويزداد شعور الأم بها، وذلك نتيجة ازدياد حجم الطفل في بطن الأم مما يجعله غير قادر على الركض بشكل مُريح، فتكون حركته في هذه الفترة من الحمل وخاصةً الأخيرة قوية وشديدة وتشعر حينها الأم بالألم.

اقرأ أيضًا: هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟

مراقبة مراكضة الجنين

حركة الجنين في جميع الاتجاهات تحتاج إلى المراقبة من جانب الأم حتى يتثنى لها معرفة حالة جنينها، وكذلك شعورها بالأطمئنان عليه.

تبدأ هذه الحركة في بداية الأسبوع العشرون من الحمل، ويُنصح بمراقبة الارتكاض للطفل خلال المساء عن فترة الصباح وذلك لأن في المساء تكون حركة الجنين أكثر حيوية ونشاط.

تكون مراكضة الجنين الطبيعية عبارة عن 10 ركضات خلال ساعتين، وفي حالة إنكِ لم تجدي عدد الركضات بهذا المُعدل فعليكِ إذًا تناول السكريات كالشوكولاتة الداكنة، وذلك لأن الجلوكوز الموجود بهذه السكريات يستجيب لها الجنين ويبدأ في الحركة.

لكن تجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان قد لا يستجيب الجنين لهذا ولا يتحرك وهُنا لا داعي للقلق، فمن المُمكن أن يكون الطفل ناعم جدًا، ومن الممكن أن يكون قام بالركض بالفعل، ولكنك لم تشعري به.

في حالة قلقك الزائد يُمكنك استشارة الطبيب الذي يقوم بدروه بقياس نبض الجنين والاطمئنان على صحته، أو أن يلجأ إلى مراقبة المُراكضة للجنين عن طريق الموجات فوق الصوتية فمن خلالها توضح حركة الجنين في جميع الاتجاهات.

تسجيل مراكضة الجنين

من الأسبوع الثامن والعشرون من الحمل تكون حركة الجنين باتت واضحة للأم وقادرة على تمييزها بسهولة والإحساس بها؛ لذلك ينصح الأطباء في هذه الفترة بتسجيل مراكضة وحركة الجنين في جميع الاتجاهات.

كذلك تسجيل الركلات التي يُحدثها للأم، وذلك للإطمئنان على صحته وعلى تطور نموه ومن ناحية أخرى حتى تشعر الأم بالامان والاطمئنان على جنينها.

يُفيدك تسجيل المُراكضة والركلات لجنينك في أن تكوني على علم ودراية بالروتين الخاص بطفلك وحركته، فعلى سبيل المثال تنشط حركة الجنين بعد الأكل مباشرةً عادةً.

لذلك بعد تناول الطعام استلقي على ظهرك في وضع مُريح وانتظري قليلًا، حتى يقوم الجنين بالحركة وتسديد الركلات، ومن ثم تكوي قادرة على تسجيلها.

قد توصلت الأبحاث في الكلية الأمريكية أن عدد الحركات التي يجب أن يقوم بها الجنين هي 10 حركات خلال ساعتين؛ لذا عليكِ أن تقومي بحساب هذه الحركات إلى أن تصل إلى 10 حركات.

تكون حركة الجنين في جميع الاتجاهات حينها فإن لم تشعري بأي حركة أو ما يقل عن 10 حركات بصورة كبيرة أو أن جنينك نشاطه وحركته قليلة للغاية، فيجب حينذاك الذهاب إلى الطبيب حتى يفحص الوضع والجنين.

ماذا تفعلي حال عدم شعورك بحركة الجنين؟

عند وصولك إلى الأسبوع الخامس والعشرون من الحمل من الممكن ألا تكوني شعُرتِ بركضات الطفل وحركاته قبل هذه الفترة من الحمل، وذلك لأنه كلما حدث تطور في الحمل وفي نمو طفلك كنتِ بذلك أكثر قدرة على التمييز على حركة الجنين في جميع الاتجاهات، فمن الممكن أن تكون قد حدثت العديد من الحركات قبل وصولك إلى الأسبوع الخامس والعشرون؛ لذا فإن لم تشعري بها فلا داعي للقلق.

لأنها بالفعل حركات طفيفة ولا تُسبب ألم للأم في بعض الأحيان، كما أنه يختلط عليها الأمر بأنها حركات ناتجة عن المعدة أو الأمعاء نتيجة اضطرابهم مثلًا.

لكن في حالة وصولك الأسبوع الخامس والعشرون ولم تشعري بحركة طفلك أو حركته بسيطة وطفيفة، فانتبهي قليلًا وقومي بأخذ السكريات حتى يستجيب الجنين للجلوكوز الذي تحتوي عليه، ويقوم بالركلات والحركة، ولكن في بعض الأحيان قد لا يستجيب فلا تقلقي.

في حالة عدم شعورك بعشر حركات على الأقل خلال ساعتين لجنينك حاولي مرة أخرى من اليوم؛ فإن لم تقضي المحاولات بشيء جديد؛ فيجب حينها الذهاب للطبيب للاطمئنان على حالة الجنين وقياس نبضه.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر الأول

إلام تشير مراكضة الجنين؟

كما سبق الحديث أن لكل جنين حركات وركلات خاصة به، كذلك الحال بالنسبة للأمهات، فكل أم تشعر بشعور مختلف أثناء حركة الجنين الأمر ذاته بالنسبة لتجربة الحمل ككُل تختلف من حمل إلى آخر.

لذلك يجب أن يكون لكِ تجربتك الخاصة والتمتع بها وبكل لحظة فيها حتى وإن كانت مؤلمة في بعض الأحيان، فحركة الجنين تدل على استجابته ونموه وتطوره الطبيعي، كما أنها تدل على أن الوضع على ما يُرام ولا داعي للقلق وكأنها إشارة ولغة حديث بين طفلك وبينكِ يُطمئنك بها عن أحواله لعلمه بلهفتك عليه.

من ناحية أخرى يحتاج طفلك منكِ الاطمئنان عنكِ، ويكون ذلك عن طريق التحدث إليه فالجنين يُمكنه في الأسبوع الخامس والعشرون من الحمل أن يُميز الأصوات ويتعرف عليكِ.

عندما تقومي بتناول السكريات يُزيد الأمر من خلق لغة الحديث بينكما فيستجيب الطفل لكِ ويتحرك، وكذلك عند التحدث معه أو تعرضه إلى الضوء فيستجيب ويتحرك.

أسباب زيادة حركة الجنين

تقلق الكثير من الأمهات خلال فترة الحمل بسبب قلة نشاط الجنين وحركته، وعلى جانب آخر فهُناك بعض الأمهات تقلق ويُثير بداخلها التساؤلات والشكوك عن معرفة زيادة حركة الجنين، ولكن في حقيقة الأمر توجد أسباب عديدة لزيادة حركة جنينك وفي كل الأحوال لا داعي للقلق ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

1- تناول الطعام

من الأسباب الطبيعية لزيادة حركة الجنين هي تناولك للطعام، فبعد تناولك للطعام مباشرة يزداد النشاط لدى للجنين نتيجة امدادة بما يحتاجه من طاقة من الغذاء الذي تناولتيه، وبالتالي تؤدي هذه الطاقة إلى كثرة الحركة وزيادة ركلاته وركضاته ونشاطه، وبالتأكيد إنكِ لاحظتي ذلك يحدث بعد تناول الطعام على الأقل ولو مرة واحدة.

2- استلقاء الجسم

غالبًا ما يُحدث الجنين حركة كبيرة ويُسدد الركلات عندما تستلقي استعدادًا للنوم وتكوني أكثر تمييزًا له ولنشاطه، ومن الممكن أن يرجع ذلك إلى انشغالك طوال فترة النهار مما يجعلكِ مُشتته عن الانتباه له ولحركاته، فبالتالي عند نومك تشعري بحركته أكثر من أي وقت آخر من اليوم.

3- اختلاف وضعية الجسم بشكل مستمر

وضع جسمك له تأثير على حركة جنينك؛ فتزداد حركته كما تحدثنا خلال فترة استلقائك على السرير للنوم، وذلك لأن تركيزك مع حركته يكون زائد عن تركيزك طوال فترة النهار من اليوم.

فقد لا تشعري بحركة الجنين في وضع معين يكون جسمك فيه، مثل الجلوس أو الوقوف مثلًا فشعورك بحركته يكون فيهما على عكس شعورك بحركته أثناء نومك.

4- اختلاف موعد النوم بين الأم والجنين

في بعض الأحيان يكون جنينك نائم خلال فترة استيقاظك؛ لذلك لا تشعري بحركته، وقد يكون مستيقظ خلال فترة نومك فتشعري بحركته ونشاطه الزائد وقتها، فاختلاف موعد النوم بينكما يؤثر على زيادة معدل حركته ونشاطه

تجدر الإشارة إلى أنه لا يُمكن تحديد وقت للجنين ينام فيه، فهو ينام في الوقت الذي يحلو له، فمن الأمور الغير المنطقية أن تُفكري بعمل جدول نوم يتناسب بينكما مثلًا خلال تواجده في رحمك.

5- كثرة الانفعالات العصبية

عند انفعالك وعصبيتك يُفزر في جسمك هرمون الإدرينالين الذي يُفرز في جسم الإنسان في حالات عصبيته وانفعالاته النفسية المختلفة، وفي حالة إفرازه يتأثر الجنين بها وبتالي يزداد نشاطه.

يُفرز هرمون الإدرينالين من الغدة الكظرية، كما إنه يُفرز عند التوتر أو عند الأفعال المفُاجأة لكِ والتي تحتاج إلى رد فعل قوي، وجميع الأسباب التي تؤدي إلى إفرازه في جسمك يستجيب لها ويتأثر الجنين فتزداد حركته وركلاته ونشاطه.

اقرأ أيضًا: هل سكر الحمل يؤثر على حركة الجنين

العلاقة بين معدل نشاط الجنين والولادة المبُكرة

في بعض الأوقات يصل القلق إلى ذروته وتتساءل بعض الأمهات حول هل هناك رابط بين حركة جنينها وبين حدوث ولادة مُبكرة، والإجابة على ذلك السؤال هي لا.

ففي أغلب الحالات تكون حركة الجنين بالقرب من موعد الولادة بطيئة للغاية، ويُقال في هذا الشأن أن الجنين يحفظ طاقته إلى يوم الولادة.

فلا يوجد علاقة طردية تربط حدوث حركة جنينك أو نشاطه الزائد بوجود ولادة مُبكرة، في نهاية الحمل وبالقرب من الولادة يحدث الآتي:

  • قد يموت الجنين داخل الرحم فيُصبح رأسه إلى أسفل طوال هذه الفترة، والتي تكون عادةً في أخر أسبوعين أو 3 من الحمل، وتشعر المرأة في هذه الفترة بصدمات تُشبه الصدمات الكهربائية، وبالتحديد في منطقة عنق الرحم.

بعد ذلك يوجد تفاوت في حركة الجنين يُمكن ملاحظته من جانب الام، وذلك بالخصوص خلال أخر أسابيع الحمل، وتشعر الأم بهذه الحركة وتباطؤها إلى حد كبير بالقرب من موعد الولادة.

  • في حالة الولادة المُبكرة تتوقف حركة الجنين بشكل ملحوظ جدًا، ويحدث للأم تقلصات شديدة تُشبه في آلامها ألم الدورة الشهرية وتقلصاتها.
  • يحدث بعدها الشعور بالضغط على منطقة الحوض والفخذين وأسفل الظهر وفوق عظام العانة، ثم يحدث شعور بالضغط الكبير جدًا على منطقة الظهر.
  • قد يحدث في بعض الحالات ألم في المعدة وتقلصات شديدة بها.
  • تزداد الإفرازات المهبلية بشكل كبير جدًا.
  • يحدث إفراز سائل مائي مصحوبًا باللون البني أو الوردي.

علامات الولادة الطبيعية

بعدما تطرقنا لعرض كافة المعلومات حول حركة الجنين في جميع الاتجاهات، تجدر الإشارة إلى أنه يوجد مجموعة من العلامات التي من شأنها ان تدل على أن ولادة الجنين ستكون طبيعية، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

  • تزايد التقلصات والانقباضات في الرحم بشكل قوي ومؤلم جدًا، من شأنه أن يجعل الأم غير قادرة حتى على وصف ما بها من ألم.

يستمر هذا الألم والانقباضات ويكون في الغالب بين كل انقباضة والثاية ما يقرب من 5 إلى 10 دقائق، وبعد فترة من الوقت تقل إلى حد كبير هذه المُدة وتزداد فقط التقلصات والانقباضات بدون وجود هدنة زمنية بين كل واحدة.

  • شعور قوي بالضغط والألم عند منطقة اسفل الظهر والبطن، لا يتغير أو يقل بتغير الوضعية او الحركة للأم.
  • تخرج إفرازات مهبلية بُنية اللون أو حمراء وتكون مخاطية.
  • نزول ماء الجنين أو ماء الرأس أو ما يُعرف علميًا باسم السائل الأمينوسي، الذي يُعتبر إشارة واضحة على الولادة.

اقرأ أيضًا: كيف تحس الحامل بحركة الجنين في الشهر الرابع

نصائح خلال فترة حملك

سنعرض لكِ بعض النصائح التي يُمكن من خلالها جعل تجربة حمل يسيرة، وذلك عن طريق جدول حمل يُمكنك من خلاله مُتابعة حالة جنينك وحركته:

الفترة الأولى من مرحلة الحمل

في هذه الفترة بعد أن تتأكدي من حملك تمامًا أجري الفحوصات الطبية المُبكرة، التي تُمكنك من تجاوز وتخطي المحطة الأولى من حملك بسلام.

تجدر الإشارة إلى أن الفحوصات الطبية التي عليكِ فعلها في هذه الفترة هي معرفة التاريخ المرضي لكِ، وإذا كنتِ خوضتي تجربة الحمل سابقًا فيجب معرفة تاريخ الولادات السابقة، وفي هذه المرحلة أيضًا يقوم الطبيب بالفحوصات الكاملة للأم، بما فيها الفحص المهبلي وفحوصات الدم المختلفة.

الفترة الثانية من مراحل الحمل

في خلال هذه المرحلة من الحمل يعتمد الطبيب على الموجات فوق الصوتية لمعرفة كل أحوال الجنين، وفي ذلك كل ما يخص طوله ووزنه، وقياس نبضه ويتم ذلك عن طريق المتابعة المستمرة وتسجيل عمر الجنين لحظة بلحظة، ويتم فحصه عن طريق الموجات فوق الصوتية.

الفترة الثالثة من مراحل الحمل

في هذه الفترة من الحمل يعتمد الطبيب مع الأم الفحص عن طريق تحليل الدم البسيط، والذي من خلاله يتم التعرف على الاضطرابات التي قد تحدث للجنين، وعادةَ يكشف فحص الدم هذا عن وجود الاضطرابات الشديدة التي قد تُصيب الجنين، كحالات متلازمة داون أو اضطرابات في تطور الاعضاء.

يُفضل أن تكون هذه الفحوصات خلال الأسبوع 16 إلى الأسبوع 18 من الحمل، وهذا الفحص يُعطي فكرة بسيطة عن الاضطرابات التي من الممكن أن تكون متواجدة عند الجنين.

الفترة الرابعة من مراحل الحمل

تكون هذه المرحلة أشبه بحالة الفحص الأولي الذي حدث في الفترة الثالثة عن طريق فحوصات الدم، ولكن في هذه المرحلة يكون الفحص بشكل أدق فيتم فحص الشفافية القفوية لاضرابات متلازمة داون، ويُمكن أن تحدث بجانب فحوصات الدم أو بدونها، وتُستخدم هذه الطريقة في نهاية الثلث الأول من الحمل.

الفترة الخامسة من مراحل الحمل

في هذه الفترة يتم الاعتماد على الفحص البولي لمعرفة إذا كانت الأم مُصابة بالحمل السكري أم لا، ومن ناحية أخرى يُيبن التلوث البكتيري الذي قد ثصاب به المسالك البولية خلال فترة الحمل.

الفترة السادسة من مراحل الحمل

في هذه الفترة تكون كل الفحوصات السابقة غير دقيقة فيلجأ الطبيب إلى الفحص الولوجي، ويعد ذلك الفحص من الفحوصات الدقيقة جدًا بخصوص أمر اضطرابات متلازمة داون، وذلك لأنها تُسحب عن طريق مشيمة الأم.

يرجع ذلك إلى أن المشيمة مكونة من خلايا الأم وخلايا الجنين معًا، بالتالي يكون من السهل عمل الفحوصات بدقة لمعرفة مشاكل اضطرابات متلازمة داون التي قد تُصيب الجنين.

اقرأ أيضًا: مراحل تطور الجنين بالتفصيل

الحمل من أمتع المراحل التي تعيشها أي امرأة والتي تكون فيها سعيدة بتجربة الأمومة؛ لذا اوضحنا لكم من خلال هذا الموضوع كافة المعلومات الخاصة بحركة الجنين في جميع الاتجاهات، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى