حمل

تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر

تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر قد يكون من الأمور المحبطة بالنسبة إلى الأمهات الحوامل، فالمرأة في تلك الفترة تطوق إلى سماع نبضات جنينها، ومن ثم فإنها ستسرع في إجراء العديد من الفحوصات الطبية للتأكد من سلامة الجنين، وعبر موقع شقاوة سنتعرف على أسباب تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر.

أسباب تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر

ما هي أسباب تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر؟ وهل الأمر يدعو إلى القلق أم أنه أمرًا طبيعيًا؟ حيث إن الأم الحامل عادةً ما تنتظر على أحر من الجمر ذلك الوقت الذي تستمع فيه إلى نبضات قلب طفلها؛ للتأكد من كونه على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة.

من هنا نجد أن تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر من الأمور التي تبعث على القلق وتستدعي زيارة المريض، من ثم فإن التعرف على السبب وراء هذا الأمر سيكون من الأمور المطمئنة بالنسبة إلى الأم، وإليكِ تلك الأسباب في النقاط المقبلة:

  • أن تعاني المرأة الحامل من الرحم المقلوب.
  • التقدير الخاطئ عند حساب شهور الحمل.
  • زيادة وزن المرأة الحامل.
  • وضع الجنين الذي لا يسمح بسماع نبضات قلبه.
  • مكان المشيمة.
  • في بعض الحالات قد يكون السبب وراء هذا الأمر هو وفاة الجنين.

اقرأ أيضًا: إذا توقف نبض الجنين هل يتوقف الوحام

1- زيادة وزن الأم الحامل وعلاقته بسماع نبضات الجنين

بالنظر إلى أسباب تأخر سماع دقات قلب الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر، يمكنك أن تجد أن الوزن الزائد والدهون المتراكمة في جسد الأم، من الأمور التي تعيق الطبيب من سماع نبضات قلب الجنين، حيث إن تلك الطبقة من الدهون تعمل على صعوبة التوصل إلى النبضات.

في تلك الحالة يمكن اللجوء إلى الفحص باستخدام الموجات فوق الصوتية للتحقق من نبضات قلب الجنين في الأسبوع الحادي عشر؛ لكونها من أكثر الوسائل الدقيقة على الإطلاق.

2- التقدير الخاطئ لشهور الحمل ونبضات الجنين

إن كنتِ تبحثين عن السبب وراء تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر، فينبغي عليكِ النظر أولًا في التقدير الذي تم من خلاله حساب شهور الحمل، حيث إنه في بعض الأحيان تقوم الأمهات بتقدير الموعد المقرر فيه الولادة على النحو الخاطئ.

من ثم فإن البدء بالبحث عن نبض الجنين في وقت مبكر سيكون من الأمور المحببة بالنسبة إلى الأم الحامل، على الرغم من أن السبب في ذلك هو عدم اكتمال نمو القلب بالشكل الكافي للاستماع إلى تلك النبضات.

3- وضعية الجنين وتأخر سماع نبضاته

أحد العوامل التي تؤدي إلى تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر تتمثل في تلك الوضعية التي يتخذها الجنين، حيث إنه في بعض الأحيان يكون مختبئًا في رحم الأم، والطريقة المثلى في تلك الحالة تتمثل في الفحص باستخدام الدوبلر.

تلك التقنية الطبية الحديثة التي يمكن للطبيب من خلالها التعرف على مكان الجنين، ومن ثم الاستماع إلى نبضات قلبه، وتجدر الإشارة إلى أن تلك الوسيلة ستتطلب منكِ القليل من الصبر للتأكد من سلامة الجنين.

4- تأثير الرحم المقلوب على نبضات قلب الجنين

ضمن إطار الحديث عن النبض المتأخر للجنين وصولًا للأسبوع الحادي عشر من الحمل، نشير إلى أن امتلاك الأم إلى الرحم المقلوب بالطبع سيؤثر بالسلب على إمكانية الاستماع إلى نبضات قلب صغيرها، كما أن هذا الأمر من شأنه أن يجعل الاستماع إلى النبضات يظهر في وقت متأخر مسببًا بذلك القلق إلى الأم.

تجدر الإشارة إلى أن الرحم المقلوب للأم يعني بأن يكون الرحم أبعد عند جدار البطن، وهو ما يفسر وجود صعوبة في الاستماع إلى نبضات قلب الجنين في المراحل المختلفة من الحمل، وصولًا إلى الأسبوع الحادي عشر أيضًا.

في تلك الحالة نشير إلى أن حجم الرحم يتمدد مع مرور الوقت ليتناسب مع نمو الجنين ومراحل تطوره، ومن ثم فإن مشكلة الرحم المقلوب يتم حلها من تلقاء نفسها، ويتمكن الطبيب حينها من الاستماع بوضوح إلى نبضات قلب الجنين.

اقرأ أيضًا: هل النبض تحت السرة هو نبض الجنين

5- موضع المشيمة وتأخر الاستماع لنبضات الجنين

إن مكان المشيمة قد يكون واحدًا من تلك العوامل المؤثرة على الاستماع إلى نبضات قلب الجنين، وخاصةً خلال الأسبوع الحادي عشر، والسبب في ذلك يرجع إلى وجود المشيمة في الجهة الأمامية من الرحم.

من ثم فإن فحص دوبلر الذي يتسم بدقته وفعاليته التي لا مثيل لها حتى، لن يكون قادرًا على الاستماع إلى نبضات الجنين، لكن في تلك الحالة قد يمكن الاعتماد على الفحص من خلال تدفق الدورة الدموية، واعتبار ذلك الأمر ضمن المؤشرات التي تدل على وجود نبض للجنين.

كيفية علاج تأخر نبض الأجنة

عقب الاطلاع على الأسباب التي تؤدي إلى غياب نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر، نشير إلى أنه توجد بعض الوسائل التي عادةً ما يلجأ إليه الأطباء لعلاج هذا الأمر العرضي، وإليكم تلك الوسائل عبر النقاط المقبلة:

  • تناول بعض الحبوب الغذائية قد يعمل على تحفيز حركة الجنين، بما يمكنك من سماع نبضات قلبه.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية عقب استشارة الطبيب المعالج.
  • تجنب العصبية والانفعال خلال شهور الحمل؛ لأنه قد يؤثر بالسلب على صحة الجنين.
  • تناول الخضراوات الورقية.
  • الحصول على القدر الكافي من الفوسفور والكالسيوم.
  • تناول العناصر الغذائية التي تتضمن معدن النحاس، والتي تتمثل في الكاجو والفاصولياء والكبد البقري.
  • الحرص على الحصول على أوميجا 3، والذي يمكنك الحصول عليه من خلال تناول الأسماك على اختلاف أنواعها.
  • تناول القدر الكافي من حمض الفوليك بشكل يومي.
  • الحصول على عنصر الثيامين من خلال تناول البازلاء والشوفان وبعض أنواع اللحوم.
  • تناول الحليب والمشتقات التي يتضمنها.
  • الحصول على البروتينات ذات الدهون المنخفضة.

أعراض توقف نبض الجنين

في بعض الأحيان قد يتم الاستدلال على توقف نبضات قلب الجنين، وذلك من خلال بعض الأعراض التي تظهر على الأم، ومن تلك الأعراض ما سنشير إليه عبر النقاط المقبلة:

  • الإصابة بتشنجات وآلام في منطقة البطن والظهر.
  • توقف أعراض الحمل بصورة مفاجئة.
  • نزول بعض الإفرازات المهبلية ذات الألوان الغريبة والغير معتادة، كما أن تلك الإفرازات عادةً ما تكون ذات رائحة كريهة وتظهر دون سابق إنذار.
  • حدوث نزيف مهبلي.
  • عدم الشعور بحركة الجنين في بطن الأم.

اقرأ أيضًا: أشياء تساعد على ظهور نبض الجنين

المعدل الطبيعي لنبضات قلب الجنين

عقب الاطلاع على تلك الأسباب التي ينتج عنها تأخر سماع صوت الجنين، نشير إلى أن المعدل الطبيعي لتلك النبضات من المقرر أن يتراوح بين 90 نبضة وحتى 110 نبضة في الدقيقة الواحدة.

إلى جانب ذلك فإن تلك النبضات تظهر في الأسابيع الأولى من الحمل، كما أنها تبدأ بالتزايد مع نمو الجنين ومع التقدم في مراحل الحمل، والجدير بالذكر أن تلك النبضات يمكنها أن تصل في بعض الأحيان إلى 160 نبضة في الدقيقة الواحدة.

كما أن هذا المعدل ليس من الأمور الثابتة، إذ أنه يتفاوت من جنين إلى آخر بالاستناد إلى العديد من المتغيرات، كما أن الانخفاض في تلك المعدلات عادةً ما يثير قلق الأم والطبيب ومن ثم فيتم اللجوء إلى إجراء التحاليل والفحوصات.

إلى جانب ذلك فإنه عادةً ما يتم الاستماع إلى تلك النبضات بدءً من الأسبوع السادس أو السابع، وبالوصول إلى الأسبوع التاسع من الحمل وفي الحالات الطبيعية فإنه من المقرر أن تصل عدد نبضات قلب الجنين إلى 170 نبضة في الدقيقة الواحدة، أما في حال غير ذلك يتم اللجوء إلى الطبيب.

إن تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر يمكن أن يكون مؤشرًا إلى وجود خلل في بعض الأحيان، كما أنه يتطلب الرجوع إلى الطبيب المختص على الفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى