حمل

أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس

أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس وما هي وضعية الجنين خلال هذه الفترة من الحمل؟ حيث تنشغل الكثير من الأمهات خلال فترة الحمل بمعرفة وضع الجنين والأمور التي يجب أن تفعلها في كل مرحلة، خاصةً إذا كانت تلك هي أول تجربة للأم في الحمل، لذلك فسنجيبكم اليوم في هذا الموضوع عبر موقع شقاوة على سؤال أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس؟ كما سنشير إلى بعض المعلومات الخاصة بهذا الشأن.

أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس؟

أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس؟

إن الشهر السادس في الحمل هو الفترة التي تمتد بين الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل، إلى نهاية الأسبوع السادس والعشرين من الحمل، وأهم ما يُميز هذا الشهر من الحمل إنه أكثر مراحل الحمل راحة على الأم؛ وذلك لأن معظم أعراض الحمل المتعبة تكون قد اختفت؛ مما يجعل للأم القدرة على الاستعداد لاستقبال مولودها.

سؤال أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس، لا يُمكن تحديده أو ذكر قول واحد فيه وذلك لأنه في هذا الشهر لا يُمكن الجزم بمعرفة رأس الجنين أين توجد تحديدًا؛ وذلك لأن الجنين في هذه الفترة يكون غير مُستقر ومُتقلب بشكل كبير؛ مما يجعل التعرف على وضع الرأس ثابت ومُستقر أم لا صعبًا نظرًا لكثرة حركته.

فمن الممكن أن تكون رأس الجنين في بعض الأحيان من هذا الشهر أسفل بطن الأم، ولكن لا داعي للقلق فهذا الأمر طبيعي أن يحدث وكل ما عليكِ فعله حينها هو أن تأخذي قسط من الراحة، ولا تُبالغي في بذل المجهود.

اقرأ أيضًا: حركات الطفل في الشهر السادس

الشهر السادس من الحمل

ينمو الجنين في هذا الشهر ويستمر في تطوره حتى يصل إلى نهاية الأسبوع السادس والعشرين من الشهر السادس، وفي هذه الفترة تتغير بعض الأمور وتبدو واضحة تمامًا للأم.

من ضمن هذه التغيرات هي ظهور تشققات البطن، والنسيان بشكل كبير وملحوظ، إلى جانب ظهور تورم أطرافها خاصةً القدمين وقد تكون الأم مُصابة في هذه الفترة بمرض الحمل السكري، وكذلك زيادة الافرازات المهبلية عندها، وبالطبع تشعر الأم في هذه الفترة بحركة الجنين التي تحدث بشكل مستمر.

كما أنه يحدث أحيانًا زيادة في ضخ الدم عند الأم؛ مما قد يتسبب في هبات حرارية لها، كما يُمكنكِ بدلًا من التعرف على إجابة أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس أن تستمعي إلى دقات قلبك طفلك بوضوح.

 وضع الجنين في الشهر السادس

تحدث العديد من التغيرات في نمو الجنين في الشهر السادس والتي تجعل الأم تبحث عن إجابات عنها مثال أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس، وما هو الوضع العام له، وغيرها من الأسئلة التي تشغل بال الأم، وعلى مدار الأسابيع المختلفة للشهر السادس تحدث العديد من التغيرات ومنها ما سنشير إليه فيما يلي:

في فترة الأسبوع الثاني والعشرون

من الأسبوع الثاني والعشرون يكون طول الجنين تقريبًا 28 سم، ويكون وزنة ما لا يقل عن 450 جرام، وكذلك فإن وجه الجنين يكون واضح أكثر عن قبل خلال هذا الشهر، ويتكون لديه الأنياب وكذلك في أسفل اللثة تنبت القواطع.

أيضًا على ناحية أخرى تكتمل عيونه، ويُمكن أن تبدأ في حركة سريعة ولكن وبالرغم من هذا فإن لون القزحية الخاص به يكون غير ثابت، وكذلك تظهر التجاعيد التي تعمل على تغطية جسم الأم كله، وتختفي تدريجيًا لذلك فمن الضروري أن تقوم الأم بترطيب جلدها باستمرار.

إلى جانب ذلك فتزيد رغبة التبول عند الأم كثيرًا خلال الشهر السادس من الحمل، كما أنها تُعاني من مشاكل في النوم.

اقرأ أيضًا: الطفل في الشهر السادس ومظاهر نموه

في فترة الأسبوع الثالث والعشرون

يبدأ وزن الجنين في الأسبوع الثالث والعشرون في التزايد فيصل إلى حدود 550 جرام تقريبًا، ويكون طولة في حدود 29 سم، وفي هذه الفترة من الحمل تبدأ حواس الجنين بالتطور بشكل ملحوظ.

حيث تبدأ الأذن الوسطى في تحقيق توازن الجسم بشكل عام؛ مما يجعل سهولة سماع الجنين للأصوات المختلفة من حوله تسير بشكل واضح، كما أنه يتمكن في هذه الفترة من التمييز لصوت الأم والأب.

في المقابل تشعر الأم ببعض التغيرات فتزداد عندها الإفرازات المهبلية، والجانب النفسي يسوده نصيب من هذه التغيرات فتكون الأم في هذه الفترة في حالة من القلق والتوتر والحزن، وفي بعض الأحيان تزداد رغبتها في البكاء دون سبب معروف وتُفكر في العديد من الأسئلة في هذه الفترة التي تخص وضع جنينها كسؤال أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس؟

في بعض الأحيان تتورم أطراف الأم وخاصةً القدم والساقان؛ لذلك فيُنصح في هذه الفترة أن تشرب الأم الكثير من المياه، وترفع قدميها على مستوى جسمها، وتتجنب وقوفها أو جلوسها على نفس الوضع لفترات طويلة، ومن التغيرات التي تطرأ على الجنين في هذه الفترة هو تكون البصمة الخاصة به لأصابع يده وقدمه.

في فترة الأسبوع الرابع والعشرون

يكون وزن الجنين في هذه الفترة تقريبًا يصل إلى 600 جرام، فتقريبًا تحدث الزيادة في جسمه بمقدار لا يقل عن 90 جرام بشكل أسبوعي، أما بالنسبة لطوله فمن الممكن أن يصل إلى 30 سم.

كما أن رحلة بحث الأم عن معرفة أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس، قد تنتهي إلى معرفة ما يحدث لرئة طفلها في هذا الشهر؛ وذلك لأن الرئتين للطفل في بداية الأسبوع الرابع والعشرون من الشهر السادس تبدأن في تكوين الحويصلات الهوائية التي تُساعد الجنين على التنفس بعد الولادة، وذلك عن طريق إنتاج الرئة لمادة السيرفاكتنت في الجهاز التنفسي.

من العلامات المعروفة التي تحدث خلال هذا الشهر من الحمل هو تغيير لون الجلد للجنين، حيث يتغير لونه من اللون الوردي إلى اللون الأحمر، وتتزايد في هذه الفترة احتمالات إصابة الأم بالحمل السكري؛ لذلك فعليكِ أن تفحصي معدل السكر عندك؛ حتى لا يحدث أي مضاعفات تتسبب في خطر لكِ أو للجنين كإصابته بالسمنة المفرطة.

في هذه الفترة من الحمل قد تُعاني الأم من بعض المشاكل الصحية كمشكلة البواسير، الهبات الحرارية، ارتخاء المفاصل لذلك فيُنصح بأن تُكثر الأم من شرب الماء في خلال الأسبوع الرابع والعشرون من الشهر السادس في الحمل.

اقرأ أيضًا: هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟

في فترة الأسبوع الخامس والعشرون

تشهد هذه الفترة تغيرات طفيفة نوعًا ما عن الأسبوع الرابع والعشرون من الشهر السادس، فبالنسبة إلى وزنه مثلًا فيصل وزن الجنين تقريبًا في هذه الفترة إلى 690 جرام ويكون طوله قد وصل إلى ما يُقارب من 35 سم، كما أنها تتشكل وتتكون عنده حلمات الثدي.

من المعروف في هذه الفترة قدرة الجنين بشكل كبير جدًا على تمييز الأصوات وبوضوح، كما أنه يتمكن من النوم والاستيقاظ بشكل مثالي، فينتظم نومه خلال الأسبوع الخامس والعشرون.

على جانب آخر وهو جانب الأم فمن الضروري أن تحرصي على ممارسة بعض التمارين الرياضية التي لا تُجهدك بشكل بسيط مثل رياضة المشي، وأن تتأكدي من قوة الدم وضخه بشكل سليم في جسمك، كذلك تأكدي من وجود مخزون حديد كافي ومناسب في جسمك، ويجب أن تشربي الماء بانتظام وكثيرًا.

في فترة الأسبوع السادس والعشرون

في هذه الفترة قد تطرأ التغيرات التي تجعل الأم في حالة من القلق وتتساءل أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس؛ وذلك لأن بنهاية الأسبوع السادس والعشرون من الشهر السادس خلال فترة الحمل، قد تسقط رأس الجنين أسفل بطن الأم، وهو الأمر الذي يُشعرها بالضغط في هذه المنطقة ويُثير قلقها في كثير من الأحيان.

فبالنسبة للتغيرات التي تحدث على الجنين في هذه الفترة يزداد وزنه ويصل تقريبًا إلى 760 جرام، أما بالنسبة لطوله فيصل إلى حدود ما يقرب من 35 سم، وإذا كان الجنين ذكر فإن الخصيتان تبدأن في النزول إلى كيس الصفن.

كما يتخذ ردود أفعال تشعر بها الأم بوضوح خلال هذه الفترة إيذاء الأصوات العالية التي تُسبب له الإزعاج، وبالنسبة للأم فيطرأ عليها هي أيضًا بعض التغيرات، فمن الممكن أن يحدث لها ارتفاع في ضغط الدم لذلك فيجب أن تكون في هذه الفترة في حالة راحة تامة.

اقرأ أيضًا: الجنين في بطن أمه

 عرضنا لكم إجابة لسؤالك أين يكون رأس الجنين في الشهر السادس، وكذلك تعرفنا على أبرز التغيرات التي تحدث لكِ أنتِ وجنينك في هذا الشهر من الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى