حمل

تطور الجنين في الشهر الرابع

تطور الجنين في الشهر الرابع يختلف على مدار الأسابيع التي تكون بها الأم، كما أنه يمكن متابعته من خلال تلك الفحوصات الطبية التي تقوم بها الأمهات خلال فترة الحمل، وعبر موقع شقاوة سنتعرف على مراحل تطور الأجنة خلال رابع شهور الحمل، كما سنشير إلى تلك التغيرات التي تطرأ عليهم في تلك الفترة.

تطور الجنين في الشهر الرابع

إن مراحل تطور الجنين في الشهر الرابع عادةً ما تظهر في الأسبوع الرابع عشر والخامس عشر والسادس عشر والسابع عشر من فترة الحمل، وخلال تلك الفترة يمكنك مراقبة نمو الجنين والتعرف على تلك التغيرات التي ستطرأ عليه.

الجدير بالذكر أن الجنين يقضي خلال فترة الحمل حوالي 38 أسبوع في رحم الأم، لحين اكتمال نموه والوصول إلى مرحلة الولادة.

إليكِ في الفقرات المقبلة بعض التفاصيل عن تطور الجنين في الشهر الرابع في كل شهر على حِدة، للتعرف على تلك التغيرات بصورة أكثر وضوحًا.

اقرأ أيضًا: تطورات الطفل في الشهر الخامس

نمو الجنين في الأسبوع الرابع عشر من الحمل

ضمن إطار الاطلاع على المراحل التي يتضمنها نمو الجنين في الشهر الرابع من الحمل، نشير إلى أن حجم الجنين في تلك الفترة قد يشبه إلى حد كبير حجم ثمرة الليمون، أما عن طوله فإنه يبلغ 8.7 سم.

فيما يخص وزن الجنين في مراحل تطور الجنين في الشهر الرابع، فإنه من المقرر أن يعادل 43 جرام، وذلك في حال إن كان الجنين ذو صحة جيدة، وتجدر الإشارة إلى أنه في تلك المرحلة عادةً ما يكون نمو رأس الجنين أسرع من كل المراحل الأخرى.

إلى جانب ذلك فإن رقبته وذراعيه يبدأن بالتكون، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الساقين لا تزالان تظهران، وفي بعض الأحيان قد يبدأ شعر الجنين في النمو فيما يعرف باسم الشعر اللانوغو أو زغب الجنين.

تجدر الإشارة إلى أن فائدة هذا الشعر كبيرة على الرغم من كونه ليس كثيفًا، حيث تتمثل وظيفته في العمل على تنظيم درجة حرارة جسم الجنين، بالإضافة إلى دوره في التصاق تلك المادة الشمعية بجسم الجنين، والتي تعرف باسم اللخن الجنيني أو الطلا الجنيني.

كما تعرف تلك المادة باسم الطلاء الدهني، وبمرور الأسابيع سيبدأ هذا الشعر في النمو والكثافة عقب تساقطه، وسيظهر مكانه شعر أخر.

التطورات الحركية للجنين في الأسبوع الرابع عشر

ضمن إطار الحديث عن تطور الجنين في الشهر الرابع، نشير إلى أنه في هذا الأسبوع على وجه التحديد تبدأ بعض التطورات الحركية بالظهور على الجنين، والتي تتمثل في زيادة تنسيق حركة الذراعين مع الساقين، كما تبدأ الأم في الشعور بتلك الركلات التي تجعلها تشعر بالسعادة.

من ثم يتم اللجوء إلى الفحص بالموجات فوق الصوتية للتعرف على الأداء الحركي والتطورات التي تطرأ على الجنين، والجدير بالذكر أنه في تلك المرحلة على وجه الخصوص يكون الطفل قادرًا على تحريك أصابعه.

إلى جانب ذلك فإنه من الممكن أن تشعر الأم بحركة جنينها عندما تقوم بملامسة بطنها؛ اعتقادًا منها بأن هذا الأمر هو استجابة من الجنين إليها.

كما أن التطورات على ملامح الوجه تبدأ بالظهور في تلك المرحلة، وتبدأ عضلات الوجه بالتطور وهو ما يفسر ظهور بعض ملامح العبوس على وجه الطفل عند إجراء الفحوصات، كما تبدأ بعض الحركات البسيطة بالحدوث، والتي تتمثل في محاولة فتح وإغلاق العينين.

التطورات الفيسيولوجية للجنين بالأسبوع الرابع عشر

استكمالًا لما سبق ذكره بخصوص تلك التطورات التي تطرأ على الأجنة في تلك المرحلة من الحمل، نشير إلى أنه لا تزال توجد بعض التطورات الأخرى التي تظهر عليهم، والتي تتنوع بين تكون خلايا الدم الحمراء في الطحال.

كما أن القلب يبدأ بضخ الدم وذلك بما يقارب 32.5 لتر في اليوم الواحد، كما أن سقف الفم الخاص بالطفل يبدأ بالتطور، وكذلك جهازه الهضمي، ومن ثم تبدأ الأمعاء في إفراز تلك المادة التي تعرف باسم العقي التي تخرج على هيئة تلك الفضلات الأولية للجنين.

أما بالنسبة إلى وضعية الجنين فإنه يبدأ في الاستقامة؛ والسبب في ذلك يرجع إلى تزايد قوة العضلات وتكون الهيكل العظمي في جسده، وبالنسبة إلى جنس الجنين فإنه من الممكن وبنسبة كبيرة أن يتم تحديده في تلك الفترة أو في الأسابيع التالية لها.

حيث إن الأعضاء التناسلية الخاصة به تبدأ بالتكون، فتتكون البروستاتا بالنسبة للأجنة الذكور، بينما لدى الأجنة الإناث تظهر جريبات المبايض، بالإضافة إلى ذلك فإن أظافر قدمي الجنين تبدأ بالتكون في الفترة ذاتها.

اقرأ أيضًا: تطور الطفل في الشهر السابع 

نمو الجنين في الأسبوع الخامس عشر من الحمل

بالنظر إلى مراحل تكون الجنين في الشهر الرابع من الحمل، نجد أنه في هذا الأسبوع تبدأ بعض التطورات الأخرى بالظهور عليه، فيزداد طوله إلى أن يصل إلى 9.5 سم، بينما يعادل وزنه حوالي 80 جرام.

كما أن ركلات الجنين عادةً ما تكون ملحوظة بشكل أكبر في تلك المرحلة من ذي قبل، وعلى الرغم من ذلك إلا أن بعض السيدات قد لا تشعر بتلك الركلات، وهو من الأمور التي لا تستدعي الشعور بالقلق، ففي بعض الأحيان قد يستمر الأمر على هذا النحو حتى الوصول إلى الأسبوع الخامس والعشرون.

بالإضافة إلى ذلك فإن الجنين في تلك المرحلة يبدأ بالاستماع إلى أصوات العالم الخارجي المحيط به، كما يمكنه تمييز تلك الأصوات المنبعثة من قلب الأم والجهاز الهضمي الخاص بها، إلى جانب ذلك فإن عيني الطفل في تلك الفترة تصبحان أكثر تحسسًا إلى الضوء من ذي قبل، على الرغم من كونهما مغلقتان.

الجدير بالذكر أن الطفل في تلك المرحلة عادةً ما تكون عيناه أقرب إلى أنفه، وبمرور الوقت يبدأ الحاجبين بالتطور والظهور، وغالبًا ما تبدأ الحازوقة في الظهور والتي تعد إحدى مؤشرات البدء بعملية التنفس.

أما بالنسبة إلى الجلد فإنه لا يزال رقيقًا للغاية، وبالكاد يمكنك أن تلاحظ الهيكل العظمي من خلاله، بالإضافة إلى الأوعية الدموية التي يتضمنها جلد الطفل، أما عن العظام والهيكل العظمي بشكل عام فإنها تبدأ بالتكون والدخول في طور النمو والتصلب.

حيث تتحول تلك الغضاريف إلى عظام أكثر صلابة، والتي يمكن الاطلاع عليها من خلال الاعتماد على الأشعة السينية التي تجريها الأم الحامل، وتجدر الإشارة إلى أن ردود الأفعال والاستجابات الخاصة بالجنين عادةً ما تكون ملاحظة بشكل أكبر في تلك المرحلة.

تطور ونمو الأجنة في الأسبوع السادس عشر

بخصوص تطور الجنين في الشهر الرابع نشير إلى أن تلك المرحلة هي واحدة من أهم مراحل نمو الجنين في رابع شهور الحمل، كما أن حجم الجنين في تلك المرحلة قد يعادل حبة الأفوكادو، بينما يصل طوله إلى 11.6 سم.

أما بالنسبة إلى وزن الجنين فإنه من المقرر أن يعادل 100 جرام، والجدير بالذكر أن الشعور بحركة الجنين في تلك الفترة عادةً ما يكون متفاوتًا، كما أن العضلات تبدأ بالتطور بصورة أكبر، ناهيك عن ظهور ملامح الوجه التي تصبح أكثر وضوحًا على الطفل من ذي قبل.

الجدير بالذكر أن الجهاز العصبي في تلك المرحلة يستمر بالتطور دون توقف، كما أنه يسمح بظهور بعض ردود الأفعال على الجنين، ومن اللطيف في تلك المرحلة أن الجنين يمكنه أن يصل كلا يديه ببعضهما البعض.

بالاستناد إلى ما سبق ذكره نجد أن الجنين في تلك الحالة يملك من القدرة ما يكفي لإحكام قبضة يديه، كما أنه من الممكن أن يُمسك بالحبل السري في بعض الأحيان.

تطور الأجهزة الحيوية للجنين في الأسبوع السادس عشر

بالنظر إلى تطور الجنين في الشهر الرابع، نجد أنه توجد العديد من التطورات التي تطرأ على الأجهزة الحيوية التي توجد داخل جسم الجنين في تلك الفترة على وجه الخصوص، حيث يزيد معدل كفاءة القلب، ومن ثم فإنه من الممكن أن يضخ ما يعادل ألف و798 لتر من الدم.

إلى جانب ذلك فإنه بالاعتماد على تلك المؤشرات في النمو، نجد أن الجنين أصبح يملك القدرة الكافية لرفع رأسه إلى الأعلى، وعلى الرغم من تلك التطورات المستمرة إلا أن جلده لا يزال هزيلًا شفافًا؛ والسبب في ذلك يرجع إلى افتقار الجسم إلى الدهون فيما يعرف باسم النسيج الدهني.

كما أن الأظافر تبدأ في تلك المرحلة بالبزوغ والظهور على هيئة براعم، إلى جانب ذلك فإن عيني الجنين تبدأ بالحركة التي بالكاد يمكنك ملاحظتها، وتستمر تلك التطورات إلى أن يكتمل النمو وتحدث الولادة.

تطورات تطرأ على الجنين في الأسبوع السابع عشر

في الأسبوع السابع عشر تظهر الكثير من التطورات على الجنين، والتي تعد ضمن مراحل تطور الجنين في الشهر الرابع التي يمكن من خلالها التعرف على صحة الجنين، ومن المتعارف عليه أنه في ذلك الأسبوع على وجه الخصوص يبدأ السائل الأمينوسي بالظهور متزايدًا حول الجنين.

أما عن آلية عمل القلب فإنه يعمل على ضخ الدم إلى الجسم في تلك المرحلة بما يعادل 47 لتر تقريبًا، أي ما يعادل عدد نبضات تتراوح بين 140 نبضة وحتى 150 نبضة في الدقيقة الواحدة، والمتحكم في تلك العملية هي تلك الإشارات التي يستقبلها هذا العضو من الدماغ.

الجدير بالذكر أنه في تلك المرحلة من الحمل عادةً ما تظهر بعض المهارات على الجنين على الرغم من كونه لم يحتك بالبيئة الخارجية بعد، والتي تتمثل في زيادة مهارة البلع واللعق والمص، كما أن ردود الأفعال البدائية التي عادةً ما تظهر على الجنين عند الولادة تكون مصاحبةً له منذ ذلك الحين.

فيما يخص تلك التطورات التي تطرأ على حواس الجنين في تلك المرحلة من الحمل، فإنها تتمثل في قدرته على فتح الفم وإغلاقه، بالإضافة إلى امتلاك القدرة الكافية لفتح اليد وإغلاقها، كما أنه يحاول في تلك المرحلة التحكم في جفون العيون من خلال فتحها وإغلاقها.

أما عن معدل الدهون الذي يتكون في جسم الجنين في تلك المرحلة من النمو فإنه يبدأ بالتزايد في الحالات الطبيعية؛ وهو ما يفسر حصول الجنين على القدر الكافي من الطاقة للحركة وظهور تلك الركلات في بطن والدته، ناهيك عن الشعور بالدفء الذي يحصل عليه بمجرد الولادة.

اقرأ أيضًا: تطور الطفل الرضيع بالأسابيع

تطورات بجسم الجنين في الأسبوع السابع عشر

إلى جانب تلك التطورات السابق الإشارة إليها، فإن تطور الجنين في الشهر الرابع يظهر في ملاحظة تناسب حجم رأس الجنين مع باقي أجزاء جسده، ونمو الأظافر بشكل ملحوظ سواء في اليدين أو القدمين.

بالإضافة إلى ذلك فإن تحول جلد الجنين إلى ذلك الجلد الذي يتضمن بعض التجاعيد التي يغطيها الطلاء الدهني السابق ذكره، يعد أحد التطورات المصاحبة للجنين في تلك الفترة، كما أن المرارة في تلك المرحلة من النمو عادةً ما تبدأ بإفراز تلك العصارة الصفراء.

الجدير بالذكر أن لتلك العصارة دور هام في إتمام عملية الهضم على النحو الأمثل، كما أن خلايا الدم المتواجدة في نخاع العظم عادةً ما تبدأ بالتكون في تلك المرحلة.

إلى جانب ذلك فإن المشيمة في تلك المرحلة تبدأ بالنمو والتكون، بما يتناسب مع حاجة الجنين وتطوره، وهي تمثل ذلك الجزء المسؤول عن تغذية الجنين، وكذلك تخليص الجسم من تلك الفضلات الزائدة عن الحاجة.

كذلك يبدأ البول في تلك المرحلة بالعبور من خلال الكلى بمعدل مرة كل 50 دقيقة، متخذًا في ذلك صورة السائل الأمينوسي الذي كان الطفل قد ابتلعه فيما سبق.

أيضًا ضمن تطور الجنين في الشهر الرابع وفي الأسبوع السابع عشر على وجه الخصوص، نجد أن الحبل السري الخاص بالجنين يأخذ بالزيادة والقوة، كما أنه في حال كان الجنين أنثى فتبدأ البويضات بالتكون.

تجدر الإشارة إلى أن تلك المرحلة من سلسلة التطورات الطارئة على الجنين في الشهر الرابع، تتضمن تطور ونمو براعم التذوق، والتي تجعل الجنين يتمكن من التمييز بين المذاق المر واللاذع والحلو، بما ينعكس بالإيجاب على حاسة التذوق فيما بعد.

إن مراقبة تطور الجنين في الشهر الرابع يجعلك تتعرف على ما إن كان نموه يسير على النحو الصحيح، أم أنه يعاني من بعض المشكلات الصحية التي تحتاج إلى العلاج على الفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى