حمل

هل التهابات المهبل تشوه الجنين

هل التهابات المهبل تشوه الجنين؟ وما مدى خطورة هذه الالتهابات على الحمل؟ حيث إن ن الحمل فترة عسيرة يصاحبها أحيانًا بعض المشاكل الصحية بما فيها الالتهابات بمختلف أنواعها، مما يسبب خوفًا وهلعًا على الجنين، وفي الكثير من الأحيان تراود الحوامل أفكار توحى لهن بإمكانية تشوه الجنين بسبب تكرار إصابتهن بالتهابات المهبل لذا من خلال موقع شقاوة سنوضح حقيقة ذلك.

هل التهابات المهبل تشوه الجنين

هل التهابات المهبل تشوه الجنين

تصاب كل الحوامل بالخوف عند إصابتهن بالتهابات المهبل أثناء فترة الحمل، فبالإضافة إلى الآلام التي تشعر بها الأم الحامل إلا أن السبب الأكبر في هذا الهلع يعود إلى قلقها بشأن جنينها وما إذا كانت هذه الالتهابات تؤثر في نموه أو بالأحرى هل التهابات المهبل تشوه الجنين؟

يمكننا القول أن التهابات المهبل لا تسبب أي تشوه للجنين استنادًا على رأي الأطباء المتخصصين الذين بدورهم يطمئنون السيدات الحوامل ويهدؤون من روعهن اتجاه أجنتهن.

ولكن هذا لا يعني أن هذه الالتهابات لا تشكل أي خطر على الحمل، بل بالعكس يجب على الحامل زيارة الطبيب فور إصابتها بهذا النوع من الالتهابات ليشخص حالتها وينصحها بالعلاج المناسب لها حتى تتفادى المضاعفات التي قد تحدث لحملها لا قدر الله، وأبرزها احتمالية حدوث ولادة مبكرة.

في بعض الحالات قد تتسبب الالتهابات في حدوث ولادة مبكرة، وقد يصل الأمر إلى الإجهاض، كما يمكن أن تتسبب في اكتساب عدوى للرحم، أو التهابات في الكبد، وتؤدي إلى نقص المناعة.

إذا تعرضت الأم إلى نقص المناعة فذلك يضر الجنين أيضًا، ويزيد من نسبة تعرضه لبعض المشاكل الصحية، لهذا السبب يجب المتابعة مع الطبيب المختصة بشكل سريع، لتجنب تلك المشكلات، فالالتهابات لا تسبب تشوه للجنين، ولكن إذا تم إهمال الأمر من الممكن أن تؤثر على صحته بالتأكيد، وقد يصاب ببعض التشوهات والإعاقات الذهنية.

اقرأ أيضًا: هل الالتهابات تؤثر على الجنين عند الولادة

ما هي التهابات المهبل؟

في إطار الإجابة على سؤال هل التهابات المهبل تشوه الجنين؟ نشير إلى أن تلك الالتهابات تعد من أشهر أنواع الالتهابات التي قد تصيب الجهاز التناسلي لدى النساء، وهذا ما يجعلها تشعر بعدم الراحة أثناء الجلوس والإحساس بآلام في منطقة المهبل، كما أن هذا الالتهاب يتسبب في انبثاق روائح كريهة ومزعجة من هذه المنطقة.

في الكثير من الأحيان تصاب السيدات بحكة تتفاوت حدتها من سيدة إلى أخرى، لذلك تعتبر هذه الالتهابات مزعجة ويجب التعامل معها بأقصى سرعة حتى لا يتفاقم الوضع.

أسباب الالتهابات المهبلية

أسباب الالتهابات المهبلية عديدة، وهي كالآتي:

  • قد يكون التهاب المهبل نتيجة الحساسية اتجاه شيء معين، كتعرض المنطقة للمواد الكيميائية المتواجدة في بعض أنواع الصابون المستعمل في العناية الشخصية.
  • تغيير في هرمونات الجسم.
  • تغييرات في نسب الإفرازات المهبلية.
  • عدم الاعتناء بالمنطقة الحساسة بالشكل المطلوب.

أنواع الالتهابات المهبلية وأعراضها

هناك 3 أنواع من الالتهابات التي تهدد منطقة المهبل، كما أنها تختلف باختلاف الأعراض التي تظهر على المريضة، وفيما يلي سنذكر لكم مختلف هذه الالتهابات، مع توضيح هل التهابات المهبل تشوه الجنين؟

  • الالتهاب الجرثومي: هناك كائنات حية دقيقة جدًا تعيش داخل المهبل تدعى البكتيريا، وإن أي اختلال في توازن أعداد البكتيريا في المنطقة الحساسة يؤدي إلى التهاب المهبل، والذي ينتج عنه إفرازات يميل لونها إلى الرمادي أو الأبيض في بعض الأحيان مسببة رائحة كريهة خاصة بعد الجماع.
  • الالتهاب الفطر: يشبه كثيرًا الالتهاب الجرثومي في أعراضه إلا أنه يتميز بنزول إفرازات ثقيلة القوام يصحبها حكة مزعجة وحرقة شديدة في المهبل.
  • الالتهاب الفيروسي: تتسبب الفيروسات في عدوى المهبل، مثل فيروس الورم الحليمي البشري أو فيروس الهيربس، وتنتقل هذه العدوى من خلال الاتصال الجنسي وينتج عنها أعراض عديدة أهمها الحكة وتهيج الأعضاء التناسلية، ويصحبه آلام على مستوى المنطقة الحساسة سببه وجود تقرحات على الأجزاء الخارجية التي يسهل على الطبيب المعالج رؤيتها.
  • داء المشعرات: هناك عدوى تسمى داء المشعرات تتسبب في حدوث إفرازات صفراء اللون يميل لونها في بعض الأحيان إلى اللون الأخضر وقد تكون أحيانًا رغوية.

مما سبق يمكننا القول أن التهابات المهبل لا تتسبب تشوهات للأجنة، ولكنها إذا لم يتم معالجتها فإنها تهدد حالة الحمل وتتسبب في احتمالية حدوث ولادة مبكرة.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الخضراء تؤثر على الجنين

طرق علاج طبيعية لالتهابات المهبل لدى الحوامل

إلى جانب الأدوية والعقاقير الطبية المتواجدة في الصيدليات، والتي تصرف من خلال وصفة يوصي بها الطبيب المعالج، إلا أن بعض النساء تفضلن أنواع من العلاجات الطبيعية خاصة إذا كانت الإصابة في فترة الحمل، وفيما يلي بعضًا من العلاجات المنزلية الطبيعية:

زيت شجرة الشاي والعسل: يعد زيت شجرة الشاي مضادًا طبيعيًا فعالًا للفطريات والبكتيريا، حيث يساعد على التخلص من احمرار الجلد والتهابه، في حين أن العسل يعد مرطب قوي، ولتحضير هذا المزيج يكفي إضافة ملعقة من العسل إلى كوب من الماء الدافئ ثم نضيف 3 قطرات من زيت شجرة الشاي، حيث يستعمل المزيج ككمادات 3 مرات يوميًا في منطقة المهبل.

جل الصبار: يعتبر الصبار من المهدئات الطبيعية ويعرف بخواصه المضادة للالتهابات، هذا ما يجعله فعالًا للغاية في القضاء على الحكة والاحمرار الناتجان عن عدوى المهبل، وينصح باستخدام طبقة رقيقة من جل الصبار على المنطقة الحساسة من الخارج وتركها حتى تجف ثم تشطف بالماء الفاتر وتكرر هذه العملية مرتين يوميًا.

زيت جوز الهند الخام: يعتبر زيت جوز الهند من المرطبات الفعالة التي تعمل على تهدئة الالتهابات الجلدية، كما أنه يعد مضادًا للفطريات والبكتيريا والفيروسات ويمنع تكرار عدوى الخميرة مجددًا.

أسباب تشوهات الجنين

إن الالتهابات التي تتعرض لها النساء الحوامل تثير في أنفسهن الكثير من الخوف والهلع تجاه جنينها الذي تحمله في أحشائها، والذي تسعى للمحافظة عليه بكل الطرق حتى تكتمل فترة الحمل بأمان وسلام ويأتي أميرها الصغير وتسعد بقدومه.

إن الفترة الأولى من الحمل المتمثلة في الأشهر الثلاثة الأولى هي الفترة التي تتكون فيها الأعضاء الأساسية للجنين، ولهذا تعتبر هذه المرحلة الأكثر حرجًا في الحمل، كما أنه هناك بعض الأسباب التي يمكن تفاديها والبعض الآخر يصعب التحكم بها، وفيما يلي سنتطرق إلى الأسباب التي تؤدى إلى تشوهات الأجنة:

أولًا: التعرض للإشعاع

هناك العديد من التشوهات التي قد تحدث للجنين إذا كانت الأم الحامل قد تعرضت لنسبة كبيرة من الإشعاع في الفترة الأولى من حملها والمقدرة بثلاثة أشهر، ومن بين هذه التشوهات فقدان البصر، وشق العمود الفقري، وكذلك صغر رأس الجنين.

ثانيًا: أسباب وراثية

تشكل العوامل الوراثية نسبة 20% من التشوهات الجينية، حيث إن كل خلية في جسم الإنسان تحتوي على 46 كروموسومًا، وكل كروموسوم يحتوي على الآلاف من الجينات المتحكمة في وظائف أجزاء الجسم وشكلها، ومن أبرز التشوهات الجينية متلازمة داون، ومتلازمة تيرنر والعديد من التشوهات الجينية.

اقرأ أيضًا: هل تشوهات الجنين تظهر في السونار العادي

ثالثًا: تناول بعض الأدوية

تعتبر بعض العقاقير المستعملة خلال فترة الحمل من أبرز مسببات تشوهات الجنين مثل: الأيزوتريتينوين الذي يستعمل في علاج حب الشباب، وبعض أنواع مضادات الاكتئاب مثل الليثيوم.

رابعًا: الإصابة بالعدوى

هناك العديد من أنواع العدوى التي تؤدي إلى حدوث تشوهات للجنين مثل الأمراض المنقولة جنسيًا، والعدوى الفيروسية كالحصبة الألمانية وتختلف درجة التشوه باختلاف الوقت الذي تمت فيه الإصابة، حيث تؤثر العدوى في الشهور الأولى على إعتام عدسة عين الجنين، أما التشوهات القلبية فتكون نتيجة الإصابة بالعدوى فالأسبوع الخامس إلى الأسبوع العاشر من الحمل.

خامسًا: نقص بعض العناصر الأساسية والفيتامينات

يؤدي نقص بعض الفيتامينات إلى حدوث تشوهات لدى الأجنة وأهمها نقص حمض الفوليك في فترة الحمل، لهذا لا بد من ضرورة تناول الجرعة التي يحددها الطبيب من حمض الفوليك والالتزام بتناولنا خاصة في الشهور الثلاثة الأولى.

نصائح للوقاية من خطر الالتهابات المهبلية

هناك بعض النصائح والإرشادات التي تعمل بدورها على تقليل خطر الإصابة بالالتهابات المهبلية، ومنها:

  • الحرص على نظافة منطقة المهبل والتأكد من أنها جافة.
  • عند الاستحمام لا يفضل الجلوس
  • تجنب استخدام المناديل المبللة عند تنظيف منطقة المهبل
  • عدم ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من أي نوع قماش ماعدا القطنية الخفيفة، وذلك لأنها توفر التهوية المناسبة لتلك المنطقة.
  • عند الشعور بأي حكة، أو ملاحظة إفرازات غير طبيعية، يجب التوجه إلى الطبيب على الفور.

اقرأ أيضًا: نصائح للحامل بتوأم في الشهر السابع

قد تراود المرأة الحامل العديد من الأسئلة خلال فترة حملها مثل هل التهابات المهبل تشوه الجنين؟ وماهي الأسباب التي تؤدي إلى تشوهات الأجنة والتي علينا تفادي ما يمكن تفاديه منها، كما أننا نشير إلى ضرورة المتابعة مع الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى