حمل

حرارة القدمين ونوع الجنين

حرارة القدمين ونوع الجنين لا يرتبطا ببعضهم البعض بشكل كبير، لكن من الممكن أن نجد أن هناك بعض الأقاويل المنتشرة عن أن حرارة القدمين ونوع الجنين مرتبطين، لكن في الواقع هناك العديد من الأسباب التي تسبب ارتفاع سخونة القدمين، سنتحدث عنها باستفاضة عن طريق موقع شقاوة، مع ذكر كافة المعلومات المرتبطة بذلك.

حرارة القدمين ونوع الجنين

من الممكن أن تصاب الكثير من النساء بارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسد بأكمله وبالأخص القدمين، فهل حرارة القدمين ونوع الجنين مرتبطان ببعضهم البعض؟ أو هل ارتفاع سخونة القدمين قد يؤثر على الحمل؟ أو تصبح خطرًا عليه؟

خلال فترات الحمل تحدث الكثير من التغيرات الجسدية لدى المرأة، ومن الطبيعي ارتفاع حرارة القدمين، بل فإن سخونة القدمين من الأعراض المنتشرة أثناء الحمل، ويكون هذا سببًا لزيادة الوزن والحمل على القدمين، لكن الأمر لا يرتبط بنوع الجنين بأي شكل.

فمن مسببات ارتفاع حرارة القدمين انتشار السوائل وزيادتها في جسد المرأة، كما تلعب التغيرات الهرمونية دورًا كبيرًا خلال هذه المرحلة أيضًا، لذا لا يجب الانتباه لهذا العرض.

اقرأ أيضًا: الهرش أثناء الحمل ونوع الجنين

حرارة القدمين ونوع الجنين الذكر

تتساءل الكثير من السيدات عن نوع الجنين خاصةً أثناء عيش تجربة الحمل للمرة الأولى، فهل ترتبط حرارة القدمين ونوع الجنين؟ يقول البعض أن ارتفاع حرارة القدمين يكون دليلًا على الحمل بذكر.

ذلك بسبب عدم المعرفة بأن ارتفاع حرارة القدمين، أو الجسد بشكل عام أحد أعراض الحمل التي تصيب الكثير من النساء، لذا فهذه شائعات لا يمكن الوقوف عليها.

فالكثير من السيدات ترتفع درجة حرارتهم منذ بداية التبويض، وفي بعض الأحيان تستمر درجة الحرارة المرتفعة حتى نهاية الحمل، بهذا فإن الإجابة القاطعة لوجود علاقة لحرارة القدمين ونوع الجنين هي النفي، فلا توجد علاقة تربط حرارة القدمين ونوع الجنين.

أسباب ارتفاع حرارة القدمين

من الطبيعي الشعور بارتفاع الحرارة في القدمين أحيانًا، وبالأخص في ساعات الليل، وهي تعتبر شعورًا بالحرقة أو التدفئة المبالغ بها بالقدمين، وقد يصاحب هذا الأمر بعض التورم، والوخز، ومن أهم الأسباب التي تسبب الارتفاع في حرارة القدمين ما يلي:

  • التغذية السيئة.
  • من أكثر المسببات لهذا.. الاعتلال السكري الذي من الممكن أن يسبب مرض السكري.
  • نتيجة للتغيرات الهرمونية قد تصاب المرأة الحامل بارتفاع في حرارة القدمين.
  • توقف الطمث وبلوغ سن اليأس.
  • الالتهابات الفطرية الشائعة.
  • من الممكن أن يسبب التعرض لبعض المعادن مثل: الرصاص، والزئبق، والزرنيخ، أو ما يطلق عليه بالمعادن الثقيلة باستمرار.. السخونة في القدمين.
  • من الرائج أن تسبب التغيرات في الغدة الدرقية ارتفاع ظاهر في درجة حرارة القدمين.
  • الفشل الكلوي وأمراض الكلى المزمنة قد تسبب الارتفاع في حرارة القدمين.
  • تناول الكحوليات بكثرة.

اقرأ أيضًا: العلاقة بين الصداع عند الحامل وجنس الجنين

مسببات حرارة القدمين للحامل

من الشائع ارتفاع سخونة القدمين لدى الحامل، وهو أمر طبيعي بالنسبة لها في هذه الفترة، فقد يكون ناتج عن إحدى الأمور التالية:

  • من الطبيعي أن يكون السبب الرئيسي لهذا هو زيادة الوزن، وبالتالي فالحمل والضغط يزيد على القدمين، ومن الممكن أن يسبب هذا السخونة والحرقة في القدمين.
  • ازدياد نسبة السوائل في جسدها.
  • التغيرات الهرمونية في جسد المرأة الحامل يشكل عامل كبير في ارتفاع درجة حرارة قدمها.

مما سبق يبدو أن حرارة القدمين ونوع الجنين لا يرتبطا بحد كبير، فجميع الأسباب تعد أسباب طبيعية وعلمية، تحدث لجميع من يعيش تجربة الحمل من النساء.

كيفية علاج حرارة القدمين

تتعدد طرق العلاج بناءً على تشخيص الطبيب ومعرفة السبب لهذا الأمر، ولابد من استشارة الطبيب عند ظهور أي أعراض حتى لا يتحول الأمر إلى مرض مزمن، لكن بشكل عام من العلاجات المستخدمة في علاج هذه الحالة التالي:

  • الأدوية الثلاثية التي تعالج الاكتئاب.
  • الأدوية التي يتم وصفها لعلاج نقص تأثير الناقل العصبي.
  • الأدوية المستخدمة في علاج التشنجات.

أخذ هذه الأدوية يكون بعد زيارة الطبيب وإجراء فحص طبي شامل، لأخذ الدواء المعالج للحالة المرضية، أما من أجل علاج حرارة القدمين عند النوم، فمن الأفضل اتباع النصائح التالية:

  • في البداية يجب معرفة السبب بدقة ومعالجته منذ البداية، وهذا عن طريق زيارة الطبيب.
  • يجب أن تكون التغذية سليمة وجيدة، كما يجب تناول المكملات الغذائية والفيتامينات، ومن أنواع المكملات الغذائية التي تساعد في العلاج التالي (المكملات التي تساعد على علاج وظائف الأعصاب مثل الألفا ليبويك، المكملات التي تعالج تلف الأعصاب مثل: الأحماض الأمينية، الكركم الذي يعتبر مساعدًا لعلاج الاعصاب) حيث يمكنه الحد من سخونة القدمين كونه مضادًا للأكسدة والالتهابات.
  • يساعد فيتامين B في معالجة ارتفاع حرارة القدمين نتيجة لسوء التغذية.
  • يجب أن يتم تغيير نمط الحياة دائمًا، مثل: ارتداء الأحذية لفترات طويلة، أو المشي الكثير، أو الاستمرار في الجلوس لفترة طويلة وبالأخص عند ارتفاع درجات الحرارة، فهذه العادات من مسببات حرارة القدمين.
  • قد يحد استعمال المرتبطات أو المراهم الموضعية من ارتفاع حرارة القدمين.
  • من الرائع اتباع بعض الأمور من أجل تبريد القدمين مثل: (تغطية القدمين عند النوم، وضع زجاجة بها بعض الماء المخلوط بالثلج بالقرب من القدمين، تدليك القدمين قبل النوم لتحسين الدورة الدموية).

علاج حرارة القدمين للحامل

بعد التحدث عن علاج سخونة القدمين بشكل عام، علينا أن نخصص طريقة لعلاج ارتفاع حرارة القدمين للمرأة الحامل، وذلك لتجنب ارتفاع حرارة القدمين.. فمن المفضل أن تتبع الحامل النصائح التالية:

  • على المرأة ألا تقف لمدة طويلة.
  • يجب شرب الكثير من الماء، والعصائر، والسوائل المختلفة.
  • الحفاظ على نظام غذاء سليم وصحي.
  • من الممكن أن تقوم بتغطية قدميها بالماء البارد لمدة من الوقت، وإضافة خل التفاح لها، والحرص على ارتداء الجوارب القطنية.
  • من الممكن تدليك القدمين بزيت الزيتون قبل النوم.
  • الحرص على ارتداء الأحذية المنخفضة والطبية.
  • زيارة الطبيب باستمرار، والحرص على علاج الأمراض المزمنة، مثل السكري، والاهتمام بصحة الغدد الدرقية.
  • يجب على الأم تجنب الخروج بالنهار، والمشي أثناء ارتفاع الحرارة.
  • تغيير الجوارب يوميًا.

أعراض لا يجب إهمالها خلال فترة الحمل

بعد معرفة طرق الوقاية من سخونة القدمين، وأسباب ارتفاع حرارة القدمين، يجب الانتباه من أعراض قد تظهر أثناء الحمل للحفاظ على صحة الجنين، وهي كالتالي:

  • شعور العطش فجأة.
  • الزيادة الواضحة في الرغبة في التبول، أو امتناعه.
  • ازدياد الوزن بطريقة غير طبيعية.
  • يجب الانتباه إذا حدث تورم في القدمين، أو الكاحلين، أو الوجه، أو الساقين.
  • الافرازات المهبلية على غير العادة.
  • حدوث نزيف، أو ظهور بقع دم بسيطة.
  • عند الشعور بألم مبالغ به أسفل البطن، أو الظهر، والجانبين.

اقرأ أيضًا: أعراض توقف نبض الجنين

من الطبيعي أن يصاحب الحمل بعض الآلام والمشكلات والاضطرابات، وبعيدًا عن ارتباط حرارة القدمين بنوع الجنين أو غير ذلك، فلا مفر من مواجهة هذه المشكلات أو الأزمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى