أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض

أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض تساعد السيدات اللواتي تعرضن لفقدان الجنين مؤخرًا، حيث الإجهاض يترك أثر نفسي سيء للمرأة، فتحاول تلافي هذا الشعور من خلال تسريع عملية الحمل مرة ثانية لتعويض الإجهاض الذي حدث لها.

لذا سوف نتعرف من خلال موضع شقاوة على كافة المعلومات الهامة التي تدور حول أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض من خلال السطور التالية.

أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض

إن الإجهاض يترك إحساس مرير في نفس المرأة، ويجعلها تشعر بالقلق النفسي وترغب في حدوث الحمل مرة ثانية بأسرع وقت، لذا تتساءل عن أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض، ولكن في الغالب الأطباء لا ينصحون بممارسة العلاقة الزوجية بعد الإجهاض لمدة أسبوعين على الأقل.

ذلك لأن ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين بعد الإجهاض مباشرة من الممكن أن تؤدي إلى انتقال العدوى، ولكن هنام إمكانية لحدوث التبويض بعد الإجهاض بحوالي أسبوعين تقريبًا، وتكون المرأة مجهزة للحمل بعد حدوث الإجهاض.

لذا في حال الرغبة في حدوث الحمل خلال هذه الفترة يجب على المرأة استشارة الطبيب، كي يعطيها التعليمات اللازمة التي يجب إتباعها لتلافي مشكلة حدوث الإجهاض مرة أخرى، وقد يطلب الطبيب بعض الفحوصات لمعرفة سبب الإجهاض الأول.

إذا كان الإجهاض في المرة السابقة حدث بشكل تلقائي، فيجب على الطبيب أن يتحرى عن السبب، لتلافي حدوثه مرة ثانية، ولكن يجب العلم أنه لا يمكن الوقاية من الإجهاض التلقائي في أغلب الحالات.

اقرأ أيضًا: طرق تساعد على الحمل السريع

أسباب الإجهاض

في إطار عرض أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض يجب أن نتعرف أولًا على الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض لمعرفة علاجها، وذلك عن طريق التعرف من قبل الطبيب عليها، لمنع التعرض لخسارة الجنين مرة ثانية، إليكم هذه الأسباب فيما يلي:

مشاكل في الجينات

توجد حوالي 50% من حالات الإجهاض تكون بسبب مشاكل الكروموسومات والجينات، والتي تحدث في الغالب نتيجة لانقسام خلايا الجنين، بالإضافة إلى وجود مشاكل أخرى تؤدي إلى فقدان الجنين تتعلق بالكروموسومات، إليكم هذه المشاكل فيما يأتي:

  • البويضة الخبيثة: في هذه الحالة لا يكون هناك تشكل للجنين من الأساس.
  • موت الجنين داخل الرحم: هذه الحالة يكون الجنين داخل الرحم؛ ولكن بعد ذلك يحدث له توقف عن النمو تلقائيًا، الأمر الذي يسبب حدوث الإجهاض التلقائي.
  • الحمل العنقودي الجزئي: في هذه الحالة يكون السبب وراء الإجهاض هو إصابة المشيمة بالتشوهات والجنين لا ينمو بشكل طبيعي.
  • الحمل العنقودي: في الغالب لا يكون نمو المشيمة طبيعي، والجنين لا ينمو ولا يتطور.

اقرأ أيضًا: طرق تساعد على الحمل السريع

العوامل الخارجية تؤدي للإجهاض

استكمالًا لعرض أسرع وسيلة للحمل بعد خسارة الجنين سوف نتعرف على العوامل الخارجية التي تؤثر على صحة الحمل وتؤدي إلى الإجهاض، وهذه العوامل تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بالأمراض المزمنة: إن إصابة المرأة الحامل بالأمراض المزمنة تؤدي إلى تعرضها إلى الإجهاض، وهذه الأمراض تتمثل في: داء السكري وارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه.
  • انخفاض الوزن أو زيادة الوزن: إن النحافة أو السمنة للمرأة الحامل تؤدي إلي زيادة خطورة التعرض للإجهاض.
  • العادات الخاطئة: مثل تعاطي المُواد المخدرة، والتدخين، وتناول المشروبات الكُحولية قد تسبب هذه العادات زيادة خطر فقدان الحمل، والإجهاض.
  • الإجهاض السابق: إن السيدات الحوامل اللواتي تعرضن للإجهاض المتكرر أكثر من مرة، يكن أكثر عرضةً لفقدان الجنين مرة أخرى.
  • السُقوط والتعرض للحوادث: إذا كانت المرأة قد تعرضت إلى حادثة في منطقة البطن أو الظهر، فمن الممكن أن تؤدي هذه الحادثة إلى إسقاط الجنين.
  • التعرض للإشعاع والمواد الكيميائية: إن تعرض المرأة الحامل لهذه الإشاعات الضارة في الشهور الأولى من الحمل من الممكن أن يسبب الإجهاض.

نصائح للحمل السريع بعد الإجهاض

في إطار طرح أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض سوف نتعرف على بعض النصائح والإرشادات التي تساعد في تسريع الحمل بعد الإجهاض، والتي تساهم في صحة الحمل ونجاحه هذه المرة، إليكم هذه النصائح والإرشادات فيما يلي:

  • يجب عدم إهمال تناول مكمل حمض الفوليك قبل الحمل وفي خلال فترة الحمل، خاصةً في الأشهر الأولى.
  • يجب على المرأة الحرص على تناول الفيتامينات بشكل يومي، وذلك قبل وخلال فترة الحمل.
  • علاج مشاكل الأنيميا وفقر الدم عند المرأة التي ترغب في أسرع وسيلة للحمل بعد فقدان الجنين.
  • الامتناع عن تناول كافة المشروبات الحاوية على نسبة مرتفعة من الكافين، وذلك لأن هذه المشروبات تساهم في تقليل فرص حدوث الحمل.
  • يجب على المرأة أن تحرص على إتباع نظام غذائي صحي يساهم في التخلص من أي أعراض جانبية حدثت بعد الإجهاض.
  • الابتعاد التام عن تناول المشروبات الكحولية، أو الأدوية المخدرة.
  • يجب على المرأة التأكد من القدرة النفسية على خوض تجربة الحمل مرة ثانية بعد الإجهاض مباشرةً.
  • الاهتمام بالأطعمة المفيدة التي تساعد على زيادة فرصة حدوث الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض.
  • يجب على الزوجين تجنب التدخين، وذلك لأنه يؤدي إلى نقص في عدد الحيوانات المنوية عند الرجال، ويؤدي إلى ضعفها خلال عملية الإخصاب.
  • الحرص على ممارسة العلاقة الزوجية خلال أيام التبويض وبعدها وبعد انتهاء فترة الحيض.
  • البعد عن التوتر والإجهاد والقلق والتعب خلال فترة التخصيب.
  • يجب أخذ استشارة الطبيب قبل الحمل مرة ثانية بعد الإجهاض.
  • المبادرة باستشارة الطبيب المختص عند شعورك بأي علامة من علامات الحمل.
  • عند التأكد من خبر الحمل مرة أخرى يجب الاسترخاء والراحة، وأخذ الاحتياطات اللازمة.

احتمالات حدوث الإجهاض مرة أخرى

بعد التعرف على أسرع طرق تؤدي إلى الحمل بعد إسقاط الجنين سوف نتعرف على مدى احتمال حدوث فقدان الجنين مرة أخرى، ونجد أنه في الغالب يصيب الإجهاض السيدات مرة واحدة فحسب، حيث وجد أن أغلب النساء اللاتي تعرضن للإجهاض يحملن بعد ذلك حمل سليم.

كما أن هناك عدد ضئيل جدًا من السيدات لا يتعدى الـ 1% يصابون بالإجهاض المتكرر، وقد حدد الأطباء أن الخطر المحتمل للإجهاض مرة أخرى بعد الحمل بعد فقدان الجنين مقدر بنسبة حوالي 20%.

لكن إذا تعرضت المرأة لحالتي من الإجهاض المتتابع، فإنه قد يزيد من خطر حدوث التعرض إلى فقدان الجنين إلى حوالي 28%، وبعد تعرض المرأة إلى ثلاث مرات من الإجهاض المتتالي تزيد نسبة الخطر إلى حوالي 43%.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري

إجراءات الطبيب لتسريع الحمل بعد الإجهاض

إلى جانب عرض أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض سوف نتعرف على بعض الإجراءات التي يقوم بها الطبيب بعد الإجهاض لتسهيل عملية الحمل مرة أخرى دون أي مشاكل أو دون التعرض لخطر الإجهاض مرة ثانية، إليكم هذه الإجراءات فيما يلي:

  • انتظار شهر بعد الإجهاض لحدوث الحمل مرة ثانية، إن الطبيب ينصح دائمًا المرأة التي تعرضت إلى الإجهاض بالانتظار لمدة شهر على الأقل كي ترتاح وتتعافى تمامًا من آثار الإجهاض.
  • يتوجه الطبيب لمعرفة سبب الإجهاض والبدء في البحث عن علاج مناسب لحالة المرأة كي لا تتعرض للإجهاض مرة أخرى في المستقبل.
  • في حال كانت المرأة قد تعرضت إلى الحمل العنقودي الذي يكون عبارة عن ورم حميد ينمو داخل الرحم، فإن الطبيب ينصح في هذه الحالة بالانتظار لمدة ستة أشهر، وبعدها يمكن تجربة الحمل مرة أخرى.
  • حالة الحمل الكاذب في هذه إحالة يلجأ الطبيب لفحص قناة فالوب كي يتأكد من أنهما غير مسدودتان أو من عدم وجود أي تلف فيهما، وذلك لأن هذا الانسداد من الممكن أن يسبب حدوث الحمل الكاذب مرة ثانية.
  • إن الطبيب يطلب من المرأة التي تعرضت إلى الإجهاض عمل تحليل لقياس معدل نشاط الغدة الدرقية، ولقياس نسب هرموني البرولاكتين والبروجستيرون، وذلك كي يتم الحصول على العلاج في حالة وجود أي خلل بهم، وتسريع عملية الحمل.
  • قد يلجأ الطبيب إلى عمل أشعة بالصبغة على الرحم للكشف عن وجود أي مشاكل أو أورام به تعيق الحمل مرة أخرى.

هناك العديد من الطرق التي يمكن من شأنها أن تسرع حدوث الحمل بعد الإجهاض، ولكن يجب على المرأة الانتظار لفترة من الوقت كي يتعافى جسدها.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا