حمل

تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول

تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول تسردها العديد من السيدات اللاتي تعرفن على جنس المولود في هذا الشهر، كما أن تلك التجارب أضافت إليهن المزيد من المعلومات بخصوص الحمل بشكل عام، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على نتيجة تجارب لمعرفة نوع المولود في أول شهر من الحمل، كما سنشير إلى تلك الأعراض التي تؤكد نوع الجنين.

تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول

إن تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول عديدة، فمنها ما يعتمد على استخدام الوصفات الطبيعية للتعرف على نوع الجنين، وتجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الطرق المؤكدة التي يمكن من خلالها التعرف على جنس المولود في الشهر الأول، على الرغم من صعوبة الأمر.

أشارت بعض تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول إلى أن البول ضمن تلك الطرق التي تعتمد عليها تجارب لمعرفة جنس الجنين من الشهر الأول، حيث إنه يمكن استخدام بيكربونات الصوديوم التي يتم خلطها مع البول للتعرف على نوع الجنين.

حيث يتم خلط تلك المكونات وفي حال تفاعلها مع بعضها البعض منتجة قوام يشبه المشروبات الغازية، ففي تلك الحالة يكون نوع المولود ذكر، أما في حالة عدم تفاعل تلك المكونات فإن المرأة على الأغلب تكون حاملًا في أنثى.

اقرأ أيضًا: الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

تجارب للتعرف على جنس الجنين بالأسابيع الأولى

ضمن إطار الحديث عن نتائج تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول، نشير إلى أن بعض السيدات تلجأ في هذا الأمر إلى بعض الاختبارات المنزلية الأخرى، والتي تتضمن اختبار الحمل من خلال القمح والشعير.

إذ يتم وضع تلك المكونات في إناء، مع إضافة القليل من البول إليها، وترك حبيبات القمح والشعير لتنمو، وفي حال أن كبرت حبات الشعير أولًا فإن المرأة تكون حامل بذكر بنسبة كبيرة، وبالنسبة إلى حبات القمح فإن نموها يشير إلى الحمل بأنثى.

أشارت سيدة أخرى في شهرها الأول من الحمل إلى أن اختبار صودا الخبز قد يُجدي نفعًا بشأن التعرف على جنس الجنين، إذ يتم خلط ملعقتين من صودا الخبز مع البول.

ففي حال أن لاحظتِ وجود فوران في تلك المكونات فمن الممكن أنكِ تحملين بذكر، أما إن ظل الخليط كما هو ففي تلك الحالة وبنسبة كبيرة تكون المرأة حامل بأنثى.

تجربة أخرى ترويها إحدى السيدات الحوامل، فتشير إلى أن غلي أوراق الكرنب لمدة 10 دقائق تقريبًا إلى أن يتحول لونه إلى الأرجواني الداكن وإضافة نصف كوب من الماء المغلي والكمية ذاتها من البول إليه قد تكون من الطرق الفعالة للتعرف على جنس الجنين في الشهر الأول من الحمل.

فإن تحول لون الماء إلى اللون الزهري ستكون المرأة حاملًا بذكر، بينما في حالة أن ظل لون الماء كما هو عليه فإن المرأة ستكون حاملًا بأنثى.

أعراض تشير إلى الحمل بذكر أو أنثى

أشارت نتائج تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول إلى أنه توجد بعض الأعراض التي يمكن من خلالها للمرأة أن تتنبأ بكونها تحمل في بنت أو ولد.

كما أن تلك الأعراض تتنوع بين ظهور حب الشباب أو الاضطرابات التي تحدث في معدل ضربات القلب، وإليكم بعض التفاصيل حولها في الفقرات المقبلة.

1- حب الشباب وتحديد جنس المولود

تضمنت تجارب السيدات لتحديد جنس المولود في الشهر الأول من الحمل الإشارة إلى أن ظهور حب الشباب على وجه المرأة الحامل يشير إلى كونها ستضع أنثى، كما أن تحول لون البشرة إلى اللون الباهت والشاحب يشير إلى الأمر ذاته، والعكس يدل على الحمل بذكر.

2- لون البول وجنس الجنين

تشير بعض التجارب الواردة من السيدات الحوامل إلى أن لون البول قد يمكنكِ من التنبؤ بنوع الجنين قبل الموعد المحدد لذلك، ففي حال أن كان لون البول داكنًا وشاحبًا فتلك علامة على كونك تحملين بأنثى.

أما في حال أن كان لون البول في الصباح ذو لون فاتح وصافي فتلك علامة على الحمل بذكر، وفي تلك الحالة ينبغي استشارة الطبيب.

3- غثيان الصباح ونوع الجنين

في بعض الأحيان قد تشير الإصابة بالغثيان في الصباح إلى أن المرأة تحمل في فتاة، خاصةً وإن كان الأمر يحدث بشكل متكرر يمكن ملاحظته، وذلك بالاستناد إلى ما ورد في تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول.

4- الوحم ومعرفة جنس الجنين

أحيانًا ما تشير الرغبة في تناول بعض الأطعمة ذات المذاق المالح إلى الحمل بصبي، وفي بعض الأحيان الأخرى قد تدل رغبة المرأة الحامل بتناول تلك الأطعمة التي تتضمن كمية مرتفعة من السكر إلى كونها ستضع فتاة في القريب العاجل.

5- ارتفاع البطن وحمل المرأة بذكر أو أنثى

بالاستناد إلى ما ورد في تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول، نشير إلى أن المرأة التي تملك بطن منخفضة خلال شهور الحمل قد تكون حامل بولد.

بينما تلك المرأة الحامل التي تلاحظ ارتفاع بطنها عن الشكل الطبيعي على الأغلب هي حامل بأنثى.

6- التعرف على جنس الجنين من معدل نبضات القلب

قد يمكنك التعرف التنبؤ بجنس الجنين في الشهر الأول من الحمل من خلال مراقبة معدل ضربات قلب الجنين، ففي حال كان هذا المعدل يفوق الـ 140 نبضة في الدقيقة الواحدة فعلى الأغلب تلك المرأة تنتظر قدوم فتاة.

بينما إن كان معدل نبضات قلب الجنين أقل من 140 نبضة في الدقيقة الواحدة، فإن المرأة ستكون حامل في ذكر وبنسبة كبيرة، ويتم التأكد من ذلك الأمر من خلال إجراء الفحوصات الطبية والسونار.

اقرأ أيضًا: هل تشعر الحامل بنبض الجنين في الشهر الأول

7- تورم الساقين وعلاقته بجنس الجنين

تشير إحدى السيدات من خلال التجربة التي مرت بها في الحمل، إلى أن القدم المتورمة والمنتفخة خلال الشهر الأول من الحمل، ما هي سوى علامة على الحمل بذكر، أما في حال كان مظهر القدمين طبيعيًا ففي تلك الحالة تكون المرأة حاملًا ببنت.

8- مظهر الشعر وصحة البشرة وتحديد جنس الجنين

في بعض الحالات يمكن للمرأة الاستدلال على جنس الجنين من خلال مراقبة صحة البشرة والشعر في الشهر الأول من الحمل، حيث إن الإصابة بجفاف البشرة على سبيل المثال قد يشير إلى أن المرأة تحمل بصبي، والعكس يدل على كونها حاملًا بفتاة.

إلى جانب ذلك فإن ظهور مشكلات الشعر المتنوعة والتي تتمثل في التساقط قد يشير إلى الحمل بفتاة، كما أن الحصول على شعر قوي ولامع خلال الشهر الأول من الحمل قد يدل على حمل تلك المرأة بذكر.

9- الحالة المزاجية للأم وجنس المولود

بالنظر إلى تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول، نشير إلى أن العديد من السيدات الحوامل تؤكد على أن الحالة المزاجية المعتدلة للأم خلال الشهر الأول من الحمل قد تشير إلى كونها حامل بأنثى، بينما تشير تلك التقلبات المزاجية خلال الفترة ذاتها إلى الحمل بذكر.

10- التعرف على جنس الجنين من لون حلمات الثدي

من المتعارف عليه أن ظهور بعض التغيرات الطارئة على حجم الثدي ولون الحلمات من الأمور المصاحبة لفترة الحمل.

من ثمَّ فإن تجارب السيدات الحوامل في الشهر الأول لتحديد نوع الجنين تشير إلى أن لون حلمات الثدي الفاتح خلال تلك الفترة يدل على الحمل بذكر، بينما العكس يشير إلى الحمل بأنثى.

علامات تدل على الحمل بأنثى

إلى جانب تلك العلامات السابق الإشارة إليها، فإنه لا زالت توجد العديد من العلامات والتي من شأنها أن تجعلكِ تتنبئين بكون المولود القادم سيكون أنثى وعكسها يشير إلى الحمل بذكر، ومن تلك العلامات ما سنشير إليه فيما يلي:

  • كثرة النوم على الجانب الأيمن دون الجانب الأيسر قد تشير إلى الحمل بأنثى.
  • في الشهور الأولى من الحمل قد تدل قلة نشاط المرأة إلى كونها حامل في أنثى.
  • تناسب حجم الثدي وتناسقه مع باقي أعضاء الجسم خلال فترة الحمل دلالة على الحمل بفتاة.
  • اتجاه البطن إلى الأعلى خلال الشهور الأولى من الحمل قد يشير إلى الحمل بأنثى.

طرق مؤكدة للتعرف على نوع الجنين

عقب الاطلاع على بعض تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول، نشير إلى أن تلك الطرق السابق الإشارة إليها في كثير من الأحيان قد تؤدي إلى نتائج خاطئة وغير دقيقة.

فسوف نعرض لكم بعض الطرق المضمونة المستندة على الأسس العلمية للتعرف على نوع وجنس الجنين، والتي تتنوع بين الفحص باستخدام التصوير بالموجات الفوق صوتية وفحص الزغبات المشيمية وغيرها من الطرق التي سنشير إليها ببعض التوضيح في الفقرات المقبلة.

1- اختبار ما قبل الولادة الغازي لتحديد جنس الجنين

على الرغم من تلك الطرق الطبيعية التي تعتمد عليها السيدات للتعرف على نوع الجنين، إلا أن بعض تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول تشير إلى أن هذا الاختبار قد أثبت فاعليته لتحديد جنس الجنين.

حيث يشار إليه بفحص الحمض النووي الخالي من الخلايا ما قبل الولادة، إلى جانب ذلك فإنه عادةً ما يتم استخدامه في الكشف عن كمية الحمض النووي القليلة التي يتم إنتاجها من قِبل المشيمة إلى مجرى الدم الخاص بالأم.

الجدير بالذكر أن هذا الفحص الطبي يمكن للمرأة القيام به في الأسبوع التاسع للحصول على النتائج المضمونة، كما يتم من خلال الحصول على عينة من دم الأم الحامل.

الجدير بالذكر أن أحد وظائفه تتمثل في كونه يتيح لها إمكانية التعرف على ما إن كان الطفل مصابًا باضطرابات الكروموسومات أم لا، فيما يعرف باسم متلازمة داون أو التثلث الصبغي 13، بالإضافة إلى الكشف عن الإصابة بالتثلث الصبغي 18 وغيرها من الأمراض.

أما في حالة أن ثبت إصابة الجنين بأيٍ من تلك الأمراض فيتم إجراء فحص الزغابات المشيمية للتأكد من تلك النتائج، ومن ثم فإنه يتم الاستناد إلى تلك الفحوصات الطبية للتعرف على جنس المولود بالنظر إلى نوع الكروموسومات التي يحملها.

2- فحص بزل السلي ونوع الجنين

ضمن إطار الحديث عن تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول، نشير إلى أن هذا الفحص الطبي من الفحوصات ذات النتائج المضمونة التي يتم الاعتماد عليها في التعرف على جنس الجنين بشكل كبير، كما أنه يتم الاعتماد عليه في الأسبوع الخامس عشر من الحمل.

أما في حال أن تم إجراؤه في الشهر الأول فمن الممكن أن تكون النتائج غير دقيقة، إذ يتم إدخال إبرة من خلال البطن وتوجيها من خلال الموجات فوق الصوتية، ومن ثم يتم سحب كمية من السائل الأمنيوسي الذي يتواجد حول الجنين، بما يعادل 10% على أقصى تقدير.

3- التعرف على جنس الجنين بالموجات فوق الصوتية

تجدر الإشارة إلى أن تلك الوسيلة قد أثبتت فعالية كبيرة في التعرف على نوع الجنين، وذلك بالاستناد إلى ما جاء عن تجارب للتعرف على نوع الجنين من الشهر الأول.

كما أن تلك الطريقة يمكنها أن تؤتي بثمارها من خلال الشهر الأول، إلا أن الحصول على النتائج الدقيقة يتطلب منكِ الفحص في الأسبوع العاشر.

فمن خلال استخدام الموجات فوق الصوتية فيما يعرف باسم السونار يمكنك التعرف على دقة وحساسية الجنين، ومن ثم التنبؤ بنوعه.

اقرأ أيضًا: الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى

4- فحص عينة من المشيمة ونوع الجنين

قد يلجأ بعض الأطباء والمتخصصين إلى أخذ عينة من المشيمة للتعرف على نوع الجنين، ذلك الجزء المسؤول عن نقل الطعام وتغذية الطفل أثناء فترة وجوده داخل رحم الأم، حيث يتم الحصول على تلك العينة وفحصها فيما يعرف باسم فحص الزغابات المشيمية.

كما أن هذا الفحص يتم من خلال سحب عينة من الأنسجة التي تتضمنها مشيمة الجنين، وفحصها في المختبر للتعرف على جنس الجنين، وما إن كان يعاني من أحد الأمراض أم أنه ذو صحة جيدة.

تجدر الإشارة إلى أن نتيجة هذا النوع من الفحوصات الطبية عادةً ما تظهر في فترة تتراوح بين 7 أيام و10 أيام.

إن تجارب لمعرفة نوع الجنين من الشهر الأول تمنح العديد من الأمهات الخبرة بشأن كيفية التعامل مع الحمل، وخاصةً إن كانت تلك هي المرة الأولى لها بالحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى