الحمل

أعراض الحمل المبكرة جدا جدا

ما هي أعراض الحمل المبكرة جدا جدا؟ ومتى يمكن إجراء فحص الحمل؟ حيث إن جميع النساء منذ زواجهم وحلم الحمل والإنجاب يراودهم، وعلى الرغم من أن أعراض الحمل المبكرة تعتبر خفيفة جدًا، إلا أن أغلب النساء يشعرن بها منذ الأيام الأولى من تلقيح البويضة، ومن ثم يتم التأكد من حدوث الحمل بعمل الفحص المنزلي، وسوف نتعرف على أبرز أعراض الحمل المبكرة، من خلال موقع شقاوة.

أعراض الحمل المبكرة جدا جدا

يجب العلم أنه ليس بالضرورة أن تشعر جميع النساء بكافة أعراض الحمل، ولكن من المؤكد أن تشعر بواحدة منها أو اثنين على الأقل، وتأتي أعراض الحمل المبكرة جدا جدا حتى قبل انقطاع الدورة الشهرية على النحو التالي:

  • الغثيان والقيء: من أبرز الأعراض التي تشعر بها المرأة منذ الأيام الأولى من الحمل، ونظرًا لأن تلك العرض قديم ومتعارف عليه، يطلق عليه عرض كلاسيكي، وتختلف حِدته من امرأة إلى أخرى.
  • النزيف المهبلي: ينتج عن انغراس الحيوان المنوي في البويضة نزيف مهبلي يسمع بنزيف الزرع، ويكون قوام ذلك النزيف أخف كثيرًا من الذي يحدث في وقت الدورة الشهرية، ولكنه أكثر ثباتًا، وتكون كميته قليلة، بالإضافة إلى أنه لا يتم نزوله فترة طويلة.
  • الإمساك: على الرغم من أن هذا العرض في العادل لا يرتبط بأعراض الحمل المؤكدة، إلا أن أغلب النساء قد يصيبهن الإمساك والاضطرابات المعدية فور حدوث الحمل، ويرجع ذلك إلى زيادة نسبة هرمون البروجسترون في الأمعاء.
  • الصداع: تشعر النساء بالصداع في وقت مبكر من الحمل، وخاصةً في فترة الصباح، ويرجع ذلك إلى كثرة التغيرات الهرمونية التي تعاني منها المرأة في تلك الفترة.
  • الإغماء: على الرغم من أن هذا العرض غير شائع، إلا أن العديد من النساء قد يشعرن بالإغماء في الأيام الأولى من الحمل، وهو ما يجعلهن يلجأن إلى الطبيب أو اختبار الحمل المنزلي.
  • تشنجات أسفل البطن: من أكثر الأعراض المؤلمة التي يمكن الشعور بها فور حدوث الحمل، وهو يشبه كثيرًا التشنجات التي تحدث نتيجة التبويض في خلال فترة الدورة الشهرية.
  • تورم الثديين: من العلامات الأولى التي تشعر بها أغلب النساء فور حدوث الجمل، كما تلاحظ انتفاخ وألم شديد من حلمة الثدي، ويمكن أن يكون مصحوب بإفرازات طفيفة، وسبب حدوث كل ذلك هو التغيرات الهرمونية التي تحدث في تلك الفترة.
  • الإرهاق وشحوب الوجه: من الأعراض التي تحتل المرتبة الأولى في وقت الحمل، وذلك نتيجة ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون، والذي يعمل بدوره على تقليل ضغط الدم.

اقرأ ايضًا: أعراض الحمل في اليوم 18 من الدورة الشهرية

متى يمكن إجراء فحص الحمل؟

المرأة التي تشعر بأعراض الحمل المبكرة جدا جدا، قد تلجأ إلى إجراء فحص الحمل المنزلي، وعلى الرغم من أن تلك الطريقة قد تُجدي نفعًا وتتأكد بها المرأة من حدوث الحمل، إلا أنها قد تُخيب أملها في العديد من الأحيان.

لِذا فإن أغلب الأطباء ينصحون بعدم اللجوء إلى فحوصات الحمل إلا بعد غياب الدورة الشهرية، أو بعد فترة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين من وقت آخر علاقة حميمة، والهدف الأساسي من إجراء الفحص هو الكشف عن هرمون الحمل، والذي يحتاج فترة تقدر بحوالي 7 إلى 12 أسبوع حتى يبدأ في الظهور بشكل واضح.

يدل ارتفاع نسبة هرمون الحمل في جسد المرأة على نجاح الحيوان المنوي في الانغراس بالبويضة، ولذلك إن تم إجراء الفحص في وقت مبكر عن ذلك من الممكن أن يعطي نتائج عشوائية غير صحيحة.

فحوصات الحمل الموصى بها طبيًا

هناك العديد من الفحوصات التي يمكن للمرأة الخضوع إليها للتأكد من حدوث الحمل، وتلك الفحوصات موصى بها طبيًا، وعلى غرار التعرف على أعراض الحمل المبكرة جدا جدا، سوف نتطرق إلى ذكر أهم تلك الفحوصات من خلال الفقرات التالية:

1- فحوصات الحمل الشاملة

بعد أن تتأكد المرأة من الحمل يجب يوصيها الطبيب بإجراء بعض الفحوصات الروتينية الهامة، حيث إن تلك الفحوصات من شأنها الاطمئنان على صحة كلًا الأم والجنين، ومن أبرزها ما يلي:

  • تحليل البول وزراعة البول.
  • فحص تعداد الدم.
  • فحص السكر بعد الصيام.
  • فحص فصيلة الدم، والعامل الريسوسي Rh)).

2- فحص مسح الثلث الأول من الحمل

يتم عمل هذا الفحص في الثلث الأول من الحمل، ويتم ذلك عن طريق استخدام تصوير الأمواج فوق الصوتية، وينصح الأطباء النساء الحوامل بالخضوع إلى هذا الفحص في الفترة التي تتراوح ما بين 11 إلى 14 أسبوع من الحمل، والهدف من إجراء هذا الفحص هو الكشف عن وجود أي عيوب خلقية لدى الجنين، وخصوصًا معرفة في حالة الإصابة بمتلازمة داون.

اقرأ ايضًا: أعراض الحمل في اليوم الثالث عشر من ترجيع الأجنة

3- فحص التصوير بالأمواج فوق الصوتية Ultrasound))

واحدًا من أشهر الفحوصات التي تلجأ إليها أغلب النساء الحوامل في الفترة التي تتراوح ما بين الأسبوع 6 وحتى الأسبوع 12 من الحمل، والهدف من هذا الفحص يكمُن في الآتي:

  • معرفة عدد الأجنة بداخل رحم الأم.
  • التأكد من سلامة الحمل وأنه موجود في مكانه.
  • تحديد عُمر الحمل بشكل دقيق.
  • في الأسبوع السادس من الحمل يمكن للأم أن تستمع إلى صوت ضربات قلب الجنين بشكل واضح.

4- فحص الاعتيان من الزغابات المشيمية

يتم عمل هذا الفحص على صبغيات الجنين، حيث إنه يهدف إلى تشخيص جميع الأمراض الجينية التي يعاني منها، والجدير بالذكر أن هذا الفحص لا يتم بشكل روتيني، حيث إنه يجب اللجوء إليه بناء على توصية من الطبيب الخاص بالأمراض الوراثية.

يُنصح باللجوء إلى ذلك الفحص في الفترة التي تتراوح ما بين الأسبوع العاشر وحتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل.

5- فحص بزل السلى

يعتبر فحص بزل السلى واحدًا من الفحوصات الطبية التي تلجأ إليه المرأة الحامل في الأسبوع العاشر من الحمل، ويتم فيه فحص صبغيات الجنين، ويمكن من خلاله تشخيص جميع الأمراض الجينية التي يعاني منها الجنين في تلك الفترة.

على الرغم من أن هذا الفحص لا يعتبر من الفحوصات الإلزامية، إلا أن أغلب الحالات قد ينصحها الطبيب بأن تلجأ إليه.

6- فحص مسح أعضاء الجنين الموسع

يعد ذلك الفحص من الفحوصات الموصى بها في خلال الفترة التي تتراوح ما بين الأسبوع 20 وحتى الأسبوع 23 من الحمل، والهدف من إجرائه هو التأكد من خلو الجنين من جميع العيوب الخلقية، والتشوهات التي تكون موجودة في هيكل الجنين، فمن الممكن أن يستبدل الطبيب هذا الفحص بأي فحص آخر إن كانت المرأة في غير حاجة له.

اقرأ ايضًا: أعراض الحمل في الشهر الثامن بالتفصيل

7- فحص مسح أعضاء الجنين في الثلث الأول من الحمل

يتم إجراء ذلك الفحص باستخدام تصوير الأمواج فوق الصوتية، والهدف من إجراء ذلك الفحص هو الكشف عن وجود أي عيوب خلقية يعاني منها الجنين، وكذلك يساهم في كشف التشوهات التي قد تكون موجودة في هيكل الجنين.

من الممكن أن يؤدي هذا الفحص إلى توصية الطبيب بتوقف الحمل، ويتم اللجوء إلى الفحص في الفترة التي تتراوح ما بين الأسبوع 13 وإلى الأسبوع 17 من الحمل.

إن أعراض الحمل المبكرة جدا جدا قد تختلف من امرأة لأخرى، وقد لا تشعر بها أغلب النساء في الفترة الأولى من الحمل، ويُفضل الانتظار حتى الأسبوع الرابع لعمل الفحص المنزلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى