حمل

هل الإفرازات البيضاء مثل الجبن تمنع الحمل

هل الإفرازات البيضاء مثل الجبن تمنع الحمل؟ وما هو داء المبيضات الفطرية؟ وما تأثيرها على الحمل؟ إن إفرازات منطقة المهبل من الأمور الطبيعية وذلك بسبب أن المهبل يعمل على تنظيف نفسه وإخراج الفضلات من الرحم على هيئة إفرازات لزجة، ولكن في حالة أن تلك الإفرازات تشبه الجبن يُثير الأمر الخوف والقلق في نفس المرأة التي تسأل هل الإفرازات البيضاء مثل الجبن تمنع الحمل؟ وسنوضح الإجابة من خلال موقع شقاوة.

هل الإفرازات البيضاء مثل الجبن تمنع الحمل؟

الإفرازات المهبلية لها دور مُهم للأنثى وذلك من خلال أنها تعمل على نظافة منطقة المهبل بالإضافة إلى الوقاية من العدوى التي تُصيب منطقة المهبل حيث إنها تعمل على طرد الخلايا القديمة من الرحم مما يزيد من فرصة حدوث الحمل.

الإفرازات البيضاء تتغير تبعًا إلى التغيرات التي تحدث للمرأة سواء في فترة الدورة الشهرية أو أثناء الحمل، خلال أيام الدورة الشهرية يُصبح منطقة المهبل حامضية بمعنى أن تلك المنطقة تُصبح مُقاومة للحيوانات المنوية خلال أيام الدورة الشهرية.

بينما تظهر أهمية إفرازات المهبل في تلك الفترة حيث إنها تعمل في الحفاظ على جودة الحيوانات المنوية إلى أطول فترة مُمكنة في الجهاز التناسلي للمرأة وهُناك العديد من النساء الذين يسألون عن هل الإفرازات البيضاء مثل الجبن تمنع الحمل؟

الإجابة على السؤال تكمُن في أن الإفرازات البيضاء مثل الجبن هي عبارة عن التهابات فطرية في منطقة المهبل والتي تُسمى داء المبيضات المهبلي وتلك العدوى إذا كانت أعراضها إفرازات بيضاء فقط إذًا ليس من الضروري القلق بشأنها مع إمكانية حدوث الحمل.

بينما في حالة أن تلك الإفرازات البيضاء التي تشبه الجبن يُصاحبها حكة وتهيج في منطقة المهبل بالإضافة إلى رائحة كريهة تنبعث من المنطقة إذًا لابُد من استشارة الطبيب من أجل تلقي العلاج المناسب حيث إن تلك الحالة يُمكن أن تؤثر على الحمل.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الصفراء تسبب الإجهاض

داء المبيضات الفطرية

في نطاق الحديث عن إجابة سؤال هل الإفرازات البيضاء مثل الجبن تمنع الحمل؟ نوضح تعريف داء المبيضات الفطرية فهو عبارة عن عدوى تُصيب منطقة المهبل وتلك العدوى تُصبح في الأغلب عدوى فطرية أو بكتيرية وهي عبارة عن بعض الكائنات الحية التي تعيش وتنمو في منطقة المهبل.

بالرغم من أن منطقة المهبل تحتوي على بعض أنواع البكتيريا النافعة التي تعمل على المُحافظة على المنطقة من العدوى ولكن في حالة حدوث عدم اتزان بين النوعان تبدأ البكتيريا الضارة من التكاثر في المنطقة مما يؤدي إلى الإصابة بداء المبيضات الفطرية.

تأثير داء المبيضات الفطرية على الحمل

من خلال الإجابة عن هل الإفرازات البيضاء مثل الجبن تمنع الحمل؟ نوضح التأثير الذي ينتج عن الإصابة بداء المبيضات الفطرية على الحمل في النقاط التالية:

  • المرأة المُصابة بعدوى داء المبيضات الفطرية يجب أن تتجنب العلاقة الزوجية مع الزوج حيث إن تلك العدوى يُمكن أن تنتقل إلى الزوج.
  • الكريمات الموضعية التي يتم وضعها في منطقة المهبل من أجل علاج تلك المشكلة يُمكن أن تؤثر وبشكل كبير على قدرة الحيوان المنوي في الدخول إلى الرحم بسبب إعاقتها له.
  • الشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية مما يؤدي إلى ضعف الخصوبة وبالتالي يتم التأثير على حدوث الحمل.
  • الجهاز المناعي أثناء إصابة الجيم بداء الفطريات يبدأ في إنتاج أجسام مُضادة تعمل على القضاء على تلك الفطريات وفي تلك الفترة تُهاجم تلك الأجسام الحيوانات المنوية ايضًا مما يُقلل من فرصة حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الوردية تدل على الحمل

أسباب الإصابة بداء المبيضات الفطرية

استكمالًا للحديث عن هل الإفرازات البيضاء مثل الجبن تمنع الحمل أم لا؟ هُناك بعض الأسباب التي يتم بسببها الإصابة بداء المبيضات الفطرية ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بمرض السكر.
  • تناول أدوية المُضادات الحيوية ومُسكنات الألم.
  • الإكثار من تناول حبوب منع الحمل.
  • الأمراض الجلدية التي تنتقل إلى الأعضاء التناسلية.
  • النظام الغذائي السيء يؤثر على منطقة المهبل.
  • الكريمات الموضعية التي تقتل البكتيريا النافعة في المهبل.
  • الحمل يؤدي في أغلب الحالات إلى الإصابة بداء المبيضات.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث قبل الدورة الشهرية والحمل.
  • ضعف الجهاز المناعي يؤدي إلى الإصابة بأمراض كثيرة.
  • الاستخدام الخاطئ للغسول المهبلي ينتج عنه خلق بيئة مُناسبة للبكتيريا الضارة.
  • العلاقة الجنسية سبب رئيسي عن العدوى الفطرية.

علاج داء المبيضات الفطرية

في ظل التعرف على داء المبيضات الفطرية يجب أن نوضح طريقة العلاج التي يجب أن تلتزم بها المرأة حتى تُحافظ على صحتها وصحة أعضائها التناسلية من المُضاعفات الوارد حدوثها والتي ينتج عنها العديد من الأمراض الخطيرة، لذلك نوضح طريقة العلاج في النقاط التالية:

  • تناول الأدوية المُضادة للفطريات مثل: أدوية الأزولات، ودواء أمفيتريسين.
  • الأدوية التي تُعالج داء المبيضات مثل: ميكونازول، تيوكونازول، وبوتوكونازول، وكلوتريمازول.
  • الكريمات الموضعية التي تُساعد على القضاء على الفطريات.

اقرأ أيضًا: الإفرازات البيضاء للحامل ونوع الجنين

الوقاية من داء المبيضات الفطرية

عند الحديث عن داء المبيضات الفطرية يجب أن نوضح طرق الوقاية من الإصابة بها، وفيما يلي نضع أهم طرق الوقاية:

  • تجنب ارتداء السروال الضيق.
  • تجنب غسل المنطقة بالماء الساخن.
  • الحفاظ على منطقة المهبل نظيفة.
  • ضرورة التبول بعد ممارسة العلاقة الزوجية.
  • تغير الفوط اليومية والفوط الصحية أكثر من مرة يوميًا.
  • ضرورة ارتداء ملابس داخلية قطنية تُحافظ على بيئة منطقة المهبل وتمتص العرق وتُساعد على تهوية المنطقة.
  • الجلوس فترة من الوقت خلال اليوم بدون ملابس داخلية لتهوية المنطقة.
  • معرفة طريقة استخدام الغسول المهبلي منعًا للقضاء على البكتيريا النافعة.
  • عدم وضع الكريمات والروائح النفاذة التي تحتوي على الكحول في منطقة المهبل.
  • تنشيف المنطقة من الأمام إلى الخلف منعًا لانتشار البكتيريا من فتحة الشرج إلى المهبل.
  • تناول مُنتجات الألبان حيث إنها تُساعد على القضاء على الفطريات والبكتيريا.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات حيث إنها تخلق بيئة مُناسبة لنمو الفطريات والبكتيريا.

إفرازات منطقة المهبل تُعبر عن الحالة الصحية للمرأة، لذلك عند ملاحظة نزول إفرازات غريبة أو حدوث أعراض غير مألوفة لابُد من الرجوع إلى الطبيب المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى