الحمل

هل البطيخ يسبب إجهاض

هل البطيخ يسبب إجهاض؟ وما هي الأطعمة الممنوعة على الحامل؟ حيث أثبتت الأبحاث أن هناك مجموعة من الأكلات غير مستحبة للمرأة خلال فترة الحمل ويُفضل استبدالها بأطعمة أخرى صحية، بجانب الالتزام باِتباع العادات الصحية التي تؤثر بالإيجاب على صحة الجنين، لذلك سنوافيكم بأبرز التفاصيل على هل البطيخ يسبب إجهاض؟ من خلال موقع شقاوة.

هل البطيخ يسبب إجهاض؟

إن البطيخ من الفواكه التي تحتوي على سلسلة متنوعة من العناصر الغذائية الهامة التي يحتاج إليها جسم الإنسان، ولكن هل يكون مضرًا للمرأة الحامل؟ بالفعل البطيخ غير محبب تناوله أثناء الحمل، والسبب يرجع إلى فاعليته الشديدة في طرد السموم من الجسم، الأمر الذي قد يُسبب ضرر للجنين لذا لا يُفضل تناوله وتناول أطعمة أخرى أكثر أمانًا.

اقرأ أيضًا: علامات الإجهاض قبل معرفة الحمل

القيمة الغذائية للبطيخ

كما ذُكر مُسبقًا أن البطيخ من الفواكه المُفيدة بشكل عام للإنسان، فهو يحتوي على قيمة غذائية عالية، لكن على الرغم من ذلك فيستبعده الأطباء من النظام الغذائي أو الأطعمة المسموحة بشكل عام للحامل، وفي إطار معرفة هل البطيخ يسبب إجهاض؟ نعرض قيمته الغذائية فيما يلي:

  • الكربوهيدرات: 7.55 جرام.
  • دهون: 0.15 جرام.
  • ماء: 91.45 جرام.
  • بروتين: 0.61 جرام.
  • الكالسيوم: 7.00 مجم.
  • الكوليسترول: 0.00 جرام.
  • فيتامين أ: 28.00 ميكروغرام.
  • فيتامين سي: 8.10 مجم.
  • البوتاسيوم: 112.00 مجم.
  • فيتامين ك: 0.10 ميكروغرام.
  • حمض الفوليك: 3.00 ميكروجرام.
  • المغنسيوم: 10.00 مجم.
  • النحاس: 0.04مجم.

محاذير تناول البطيخ بشكل عام

بعد أن تكلمنا عن هل البطيخ يسبب إجهاض؟ سنقوم بتوضيح الحالات التي من الأفضل تجنبها لتناول البطيخ من أجل تقليل الضرر الذي قد يُصيبهم، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • في حال إصابة المرأة الحامل بداء السكري، لابد من الحذر أثناء تناول الأطعمة، والابتعاد عن السكريات من ضمنها البطيخ، حيث قد يؤدي إلى ارتفاع معدل السكر بالدم فتتعرض للمخاطر ومشاكل الحمل.
  • الشخص المصاب بحساسية البطيخ، وهي كغيرها من أعراض الحساسية الأخرى المتمثلة في الشعور بحكة في الحلق، ألم في المعدة، رغبة في الغثيان.
  • الإصابة بحساسية الفودماب: نظرًا لاحتواء البطيخ على كمية كبيرة من الفركتوز وهو نوع من أنواع الفودماب، مما يُسبب عدة أعراض مزعجة أهمها: الإمساك، الانتفاخ والغازات، تشنج المعدة.

أبرز الفواكه الضارة للمرأة الحامل

في سياق الإجابة على هل البطيخ يسبب إجهاض؟ يمكننا طرح بعض الفواكه الأخرى الغير مسموح بها خلال الحمل في السطور التالية:

  • فاكهة الأناناس: من أبرز الفواكه التي لابد الابتعاد عنها أثناء الحمل، نظرًا لأنه يتسبب في حدوث انقباضات للرحم التي قد تؤدي إلى الإجهاض، حيث تحتوي على أنزيم يُسمى البروميلين والذي يعمل على كسر البروتين وتلين عنق الرحم.
  • فاكهة البابايا: على الرغم من الفوائد المتعددة للبابايا، إلا أن غير مستحب تناوله أثناء الحمل، نظرًا لتسببه في ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتحتوي على معدل مرتفع من اللاتكس، الذي قد يتسبب في تقلصات الرحم وتعرض المرأة للنزيف الذي يؤدي إلى الإجهاض، وضعف نمو الجنين.
  • فاكهة الموز: بالرغم أنه من الفواكه المفضلة لدى الكثير بجانب فوائده وطعمُه الطيب، إلا أنه غير مُستحب للنساء التي تعاني من الحساسية أو الإصابة بداء السكري.
  • فاكهة المشمش: حيث تحتوي على العديد من العناصر الغذائية أهمها البروتين والزنك، إلا أنه يمكن أن يتسبب في اِرتفاع درجة حرارة الجسم، لذلك لا يفضل تناوله خلال الحمل.
  • ثمرة الخوخ: يندرج تحت قائمة الفواكه المسببة للحرارة أيضًا، الأمر الذي قد يؤدي لحدوث نزيف داخلي للمرأة وتعرضها للإجهاض، لذلك فهو واحد من الفواكه التي لابُد الابتعاد عن تناولها.
  • فاكهة العنب: بجانب فوائده المتعددة إلا أنه قد يتسبب في حدوث تسمم للجنين، نظرًا لاحتوائه على مادة الريسفيراتول.
  • التفاح البري: يُصنف ضمن الفواكه المسببة لانقباض الرحم، وفي حال تناوله بكثرة، قد يؤدي إلى الإجهاض بجانب المشاكل الأخرى للجنين.
  • فاكهة البلح: بجانب احتوائه على نسبة كبيرة من السكر وهو أمر مرفوض عند الحمل، إلا أنه من الفواكه المسببة لارتفاع درجة الحرارة التي لها دور في تقلص الرحم.
  • التمر الهندي: خلال الفترة الأولى من الحمل، لا يُنصح بتناوله طبقًا لاعتماده على معدل عالي من فيتامين ج، والذي قد يتسبب في توقف إنتاج هرمون البروجيسترون، حيث قد يتفاقم الوضع إلى التعرض للولادة المبكرة أو النزيف.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول إبرة الإجهاض

أهم الفواكه المفيدة للحامل

في سياق الحديث على هل البطيخ يسبب إجهاض؟ يمكننا ذكر الفواكه التي يمكن للمرأة الحامل تناولها، حيث تمدها بالعديد من الفوائد المختلفة، منها ما يلي:

  • فاكهة التوت: حيث يحتوي على عدة عناصر أساسية مثل الكربوهيدرات، فيتامين ج، كيميائيات نباتية، والجدير بالذكر أن الحامل تحتاج إلى ما يُقارب 50 إلى 60% من الكربوهيدرات، لاستعادة نشاطها ومد الجسم بالطاقة والحيوية.
  • عصير الليمون: يتناول الحوامل الليمون للحد من الغثيان عند الاستيقاظ المصاحب للحمل، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ج الداعم للجهاز الهضمي ويُحد من الإصابة بالإمساك، ولكن يتم تناوله باعتدال حيث الإفراط فيه قد يؤدي إلى تآكل الأسنان.
  • ثمرة البرتقال: من الفواكه التي لها العديد من الفوائد، وهذا لأنها تحتوي على فيتامين سي الذي يقوم بدوره في تقوية المناعة، والحد من ضرر الخلايا بجانب تعزيز عملية اِمتصاص الجسم للحديد.
  • فاكهة الرمان: من أبرز الفواكه التي يُنصح بتناولها، حيث تحتوي على الفيتامينات والمعادن الهامة، بجانب الكالسيوم الذي يقوم بدوره في تقليل تشنجات الساقين المصاحبة لفترة الحمل.
  • ثمرة الجوافة: تُعد مصدر هام لفيتامين ب 9، كما تحتوي على فيتامين ج الذي بدوره يقوم بحماية الجسم من الأمراض وتقوية المناعة.
  • فاكهة الأفوكادو: تتعدد فوائده حيث إنه غني بالفولات، ويساهم في تعزيز الشعور بالشبع، بالإضافة إلى الدهون الأحادية الغير مشبعة التي تساهم في امتصاص الفيتامينات الكامنة بالخضروات والفواكه، كما أنها غنية بفيتامين ب 6 الذي يعمل على نمو الأنسجة الصحية للطفل.
  • ثمرة المانجو: من أكثر الفواكه المحببة لدى الكثير من الناس، فبجانب طعمها اللذيذ، تحتوي على فيتامين أ الذي بدوره يقوم بنمو الأعضاء الداخلية للجنين، لكن يُنصح بتناولها بكميات قليلة نظرًا لاحتوائها على معدل عالي من الأملاح.

الكمية المُلائمة من الفواكه للحامل

استكمالًا للحديث عن هل البطيخ يسبب إجهاض؟ والتعرف على الأنواع المختلفة من الفواكه، فهناك جرعة مُوصى بها من تناول الفاكهة خلال الحمل يوميًا سنتعرف عليها في السطور التالية:

  • إمكانية تناول ثمرة كبيرة من الموز.
  • يُنصح بتناول كوب من العصير الممزوج بالخضروات والفاكهة.
  • لا تزيد الكمية عن نصف كوب للفاكهة المجففة.
  • تناول ثمرة فاكهة يوميًا مثل قطعة برتقال، حبة جريب فروت.

اقرأ أيضًا: هل الرمان يسبب الإجهاض

إرشادات هامة لتناول الفواكه للحامل

في ضوء معرفة هل البطيخ يسبب إجهاض؟ هناك عدة نصائح يمكن اِتباعها، وذلك من أجل الحصول على الفوائد المتوفرة في الفواكه، وتجنب الأضرار التي قد تُسببها، وهي كالتالي:

  • الالتزام التام بغسل الفواكه والخضروات جيدًا بالماء قبل تناولها، وذلك لاحتمالية حملها أي طفيليات قد تتسبب في تعرض الجنين لداء المقوسات.
  • الفصل بين أماكن تخزين الفواكه عن أماكن تخزين اللحوم.
  • الابتعاد عن استخدام أي مبيض أثناء غسل الفواكه.
  • اختيار الفواكه الطازجة مع إزالة المناطق المتضررة فقد تكون حاملة للبكتيريا.
  • الاهتمام بشُرب العصائر التي خضعت للمعالجة لضمان السلامة، حيث قد تتعرض الفواكه للبكتيريا الضارة.

تناول الفاكهة من أبرز العادات الصحية المتبعة خلال فترة الحمل، لذلك يُنصح باختيار أنواع ذات فائدة للجسم والجنين، وتجنب تناول الفواكه التي قد تُسبب ضررًا لضمان سلامة وصحة الجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى