هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين

هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين ولماذا كثير من الأمهات اللاتي قمن بتطعيم أطفالهن تطعيمات الشهرين يتساءلن حول ماذا يحدث للطفل فيما بعد التطعيم وهل هذا يحدث في تطعيم بعينه أم كل التطعيمات على السواء، ومن خلال موقع شقاوة سنتحدث عن تلك الأعراض المصاحبة لتطعيم الطفل.

هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين

عادة الأطفال لا تنام كثيرًا بعد التطعيم، وهناك البعض منهم ينام لساعات طويلة بسبب التطعيم لذلك فإن نوع التطعيم له تأثير على نوم الطفل في فترة ما بعد التطعيم، وأيضًا تظهر علامات أخرى على الطفل حديث التطعيم منها علامات من الطبيعي حدوثها وأخرى ليس من الطبيعي حدوثها، والأمر يتضح تفصيلًا فيما يلي:

  • يعتمد نوم الطفل على نموه حيث إذا كان ينام كثيرًا فهذا دليل على سرعة نموه.
  • أحيانًا ينام الطفل بعد التطعيم كنوع من أنواع التعويض حيث وهو متألم لا يستطيع النوم وبمجرد شعوره بالراحة ينام كثيرًا.
  • إذا كان اللقاح يتسبب في النعاس فينام الطفل لفترات طويلة بعد أخذ هذا التطعيم.

توجد بعض المظاهر الخفيفة التي تظهر على الطفل بعد تطعيم الشهرين ولكنها شيء عادي حدوثه ظهور طفح جلدي أو ألم في مكان الحقن ولكنه يزول في اليوم التالي من يوم التطعيم.

اقرأ أيضًا: أفضل 5 طرق لتنظيم نوم الرضيع بعمر شهرين

أعراض ما بعد التطعيم

علاوة على كثرة النوم وفي إطار الإجابة على سؤال هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين نشير إلى أنه على كل أم أن تلاحظ على طفلها ما سوف نتناوله فيما يلي فيستوجب الاتصال بالطبيب أو زيارة أقرب طبيب أطفال ومن هذه الملاحظات:

  • يظهر مكان الحقن احمرار ولا يزول حتى بعد فوات يومين على التطعيم.
  • ارتفاع في درجة حرارة الطفل.
  • يتعرض الطفل الى نوبات شديدة أو خفيفة.
  • أن يبكي الطفل مدة من الوقت تتعدى الثلاث ساعات أو أكثر.
  • ظهور حمى على الطفل أشد من الحرارة.
  • شعور الطفل بالإعياء والتعب الشديد.
  • ظهور مشاكل في المعدة يصاحبه القيء والإسهال.
  • هناك بعض الأطفال ترفض الرضاعة بعد التطعيم حيث يكون الطفل فقد الرغبة في تناول الطعام.
  • من الممكن توقف حركة ذراع الطفل أو قدمه وذلك ينتج من تورم موضع الحقنة.

نصائح للتحكم في الألم بعد تطعيم الشهرين

بعد الإجابة على سؤال هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين نشير إلى أنه على الأم التحدث الى طبيبها فور ظهور أي عرض مما سبق ذكره في الأعلى وهناك بعض الأشياء من الممكن أن تفعلها الأم في المنزل لتدارك الأمر مثل:

  • تبدأ الأم في إرضاع طفلها وهذا يساعده على التهدئة وقربه من أمه يشعره بالأمان والدفيء أيضًا ويستطيع أن يحصل الطفل على بعض من الراحة.
  • الرضاعة هنا ليست لتهدئة الطفل فقط بل لجعل الطفل مرطب من الداخل وتساعده على تحمل التطعيم الذي قام بأخذه حيث تمد الرضاعة الطفل بالفيتامينات التي يحتاجها في هذا الوقت.
  • عند ظهور الحمى من المحبذ أن تقوم الأم بوضع طفلها في حمام من الماء الفاتر حتى تستطيع تقليل تلك الحرارة لديه.
  • من الممكن وضع قماش مبللة بماء بارد على رأس الطفل لنزول تلك الحرارة.
  • من بعد زيارة الطبيب من الممكن طلب مسكن للطفل ويكون تحت إشرافه إذا كان طفلك مازال يتألم.

لكل أم كانت تتسأل هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين ولماذا ينام كثيرًا أنصحها بقراءة ما سبق لكي تتجنب حدوث المشاكل الصحية لطفلها.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل طفلي حديث الولادة ينام في الليل

اللقاحات التي يأخذها الطفل

هناك لقاحات عديدة يأخذها الطفل من بداية ولادته وحتى عمر السنتين، وعلمنا هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين أم هذا يعتمد على نوع اللقاح الذي يأخذه الطفل، ومن أنواع التطعيمات أو اللقاحات التي تأخذ على مدار مرحلة بلوغ الطفل هي:

  • تطعيم المكورات الرئوية ((PCV13: ذلك التطعيم يقي الأطفال من مرض المكورات الرئوية ويأخذ في عمر الشهرين الجرعة الأولي من هذا اللقاح، ويأخذ باقي الجرعات في عمر الأربعة أشهر والأخرى في عمر الستة أشهر، يعد هذا التطعيم آمن على الأطفال ولا يسبب النوم على الأغلب.
  • تطعيم المكورات السحائية: يأخذه الطفل في عمر الحادي عشر وأيضًا جرعة أخرى في عمر السادسة شهر وهذا يعتبر من التطعيمات التي تؤخذ في عمر مبكر.
  • تطعيم التهاب الكبد ((B: يأخذ الطفل هذا التطعيم في بداية ولادته قبل خروجه من المشفى ويأخذ جرعة أخرى في عمر الشهر إلى الشهرين ويجب أخذ آخر جرعة للطفل في عمر السادسة إلى الثامنة شهر من عمره، أي يؤخذ اللقاح ثلاث مرات للطفل مدار حياته.
  • تطعيم التهاب الكبد أ: لصحة جيدة للطفل يجب إعطاء جرعتين من هذا اللقاح ولكل جرعة وقتها المحدد، حيث إن الجرعة الأولي تؤخذ في عمر الاثنتي شهر إلى الثالث والعشرين شهر، والجرعة الأخرى بعد مرور ستة أشهر إلى ثمان أشهر من موعد الجرعة الأولى وذلك لحمايتهم من العدوى.
  • تطعيم فيروس العجلية: يأخذ هذا اللقاح ثلاث مراحل في عمر الشهرين والأربعة أشهر والستة أشهر وحسب نصيحة الطبيب يكون مرتين فقط.
  • تطعيم الإنفلونزا للأطفال: يجب على الطفل أخذ هذا اللقاح ولا يجب الاستغناء عنه ويفضل أيضًا أخذه سنويًا بدءًا من عمر الستة أشهر، على أربع جرعات لمدة أربع أسابيع لكل أسبوع جرعة واحدة.
  • تطعيم المستدمية النزلية من النوع ب: يؤخذ في عمر الشهرين، وفي عمر الأربعة أشهر وأيضًا في عمر الستة أشهر، وأحيانًا في عمر الشهرين والأربعة أشهر فقط، تأتي مع هذه الجرعات الثلاث أو الإثنين جرعات داعمة في عمر الاثنتا عشر شهر إلى الخامسة عشر شهر.
  • تطعيم الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية: تؤخذ على مرحلتين خلال عمر يتراوح بين الاثنتين عشر والخمسة عشر شهرًا، بعد ذلك في عمر الأربع سنوات إلى الستة سنوات.
  • تطعيم فيروس الخناق والكزاز والشاهوق: من الضروري إعطاء الطفل لهذا التطعيم قبل عمر الإحدى عشر عامًا خلال عمر الشهرين والأربعة أشهر والستة أشهر، يكون خمس جرعات من هذا التطعيم ويكرر في عمر الأربع إلى الست سنوات.
  • تطعيم الحماق: مرتين في العمر يتراوح بين الاثنتا عشر والخامسة عشر شهر وعمر الأربع إلى الست سنوات.
  • تطعيم فيروس السنجابية: يؤخذ على أربع مراحل من عمر الطفل أولًا في عمر الشهرين والثاني في عمر الأربعة أشهر والثالث في عمر يتراوح بين عمر الستة أشهر إلى الثمان عشر شهر، وآخر جرعة في عمر يتراوح بين الأربعة والست سنوات.
  • تطعيم شلل الأطفال: عن طريق الفم وهو من التطعيمات الإجبارية للطفل بعد ولادته وقبل خروجه من المشفى.

اقرأ أيضًا: طفلي عمره شهرين ينام كثيرا

لماذا نقوم بتطعيم الأطفال  

تلك التطعيمات تعمل على تعزيز المناعة لدى الطفل وتقوية مناعته ضد أي فيروس خارجي يظهر عليه، وهنا نشير إلى ما يلي:

  • هناك بعض اللقاحات ليست بالقوية كفاية لصد الأمراض وهذا يعطينا تفسير التطعيمات الداعمة للتطعيم الأساسي فتعمل على تعزيز أكبر لمناعة الطفل.
  • يجب الحرص على أخذ هذه التطعيمات تحت إشراف الطبيب فقط لتجنب الأخطاء المحتمل حدوثها.

كما أجبنا على سؤال هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين فيما سبق نعيد تفسير هذا الرد لزيادة تأكيد الأم واطمئنانها، حيث إن نوم الطفل يعود على طبيعة اللقاح الذي يأخذه وطبيعة الطفل أيضًا، وعند نومه يجب على الأم ملاحظة كل ما يتغير على طفلها حتى تقوم بما يجب القيام به.

أيضًا هناك ورقة مصاحبة لنوع التطعيم يذكر بها مضاعفات التطعيم والتنويهات عند ظهور أي عرض على الطفل والإرشادات التي يجب على الأم الالتزام بها من عناية وطريقة غذاء الطفل وما يستطيع تناوله وما لا يجب أن يتناوله.

يجب الاعتناء بالطفل بشكل جيد والاهتمام بكل تفاصيله الصغيرة منها والكبيرة وعدم إهمال أي أعراض غريبة تظهر عليه خصيصًا بعد تلقيه التطعيمات.

اترك تعليقا