حمل

هل الصراخ يؤثر على الجنين

هل الصراخ يؤثر على الجنين؟ هل يتمكن الجنين من التمييز بين الأصوات؟ ينتاب المرأة الحامل قلق شديد عندما تتشاجر مع زوجها أو تتعرض إلى أحد المواقف التي تُثير عصبيتها وصراخها، وبُمجرد أن تهدأ تنغمر في طرح التساؤلات حيال أثر ذلك على صحة جنينها؛ لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع شقاوة سنتعرف سويًا على إجابة سؤال هل الصراخ يؤثر على الجنين؟

هل الصراخ يؤثر على الجنين؟

هل الصراخ يؤثر على الجنين

على حسب ما نُشر في موقع ديلي ميل من دراسات حديثة أجراها الباحثون من كلية كوتشي اليابانية، والتي أشارت إلى أن المشاجرات ما بين الأزواج والأصوات العالية والصراخ تؤثر على الجنين، وخاصةً حاسة السمع بنسبة 50% تقريبًا، وعلى غيرها من الحواس، وهو ما تناوله تفصيليًا في باقي الموضوع عبر سطوره القادمة.

اقرأ أيضًا: هل سكر الحمل يؤثر على حركة الجنين

تأثير الصراخ على الجنين

ضمن إطار عرضنا لإجابة سؤال “هل الصراخ يؤثر على الجنين؟”، تجدر الإشارة إلى أنه في بداية الأمر لا بد وأن تعلمي ان الأصوات الصاخبة التي يتعرض لها الجنين سواء كانت من صراخ، موسيقى عالية، ضوضاء فإنها تُزيد من توترك، وبالتالي يتأثر بها نمو الطفل.

يرجع ذلك إلى أن هذه الأصوات الصاخبة من صراخ أو غيرها لا تكون بمعزلٍ عن الجنين، ولكنها تصل إلى الرحم ويستمع هو إليها، وفي كثير من الأحيان تضر بسمعه فيولد الطفل وهو يُعاني بمشاكل سمعية عدة، ومن ناحية أخرى فإن الصراخ والأصوات الصاخبة يعمل على تغيير المعدل الطبيعي لنبضات قلب الجنين وكذلك تأثر حركاته داخل الرحم.

تأثير الصحة النفسية على الأم والجنين

قبل أن يتبادر إلى ذهنك سؤال “هل الصراخ يؤثر على الجنين؟”، يجب أولًا أن تتعرف على تأثير هذا الصراخ عليكِ، وفيما يلي سنعمل على عرض عدد من هذه التأثيرات:

  • تتأثر الأم عند الصراخ بمشاكل عديدة قبل جنينها قد يحدث اضطراب لمعدل خفقان القلب مما يؤدي إلى زيادة ضرباته وعدم انتظامها.
  • يلعب الصراخ دورًا كبيرًا في التأثير على الجهاز الهضمي، ومن المعروف أن المرأة طوال فترة الحمل تُعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي، وبالأخص مشاكل عسر الهضم، وتزيد هذه المشاكل عند تعرض الأم إلى الصراخ أو التوتر والانفعال.
  • إن الجهاز العصبي يتأثر وبشدة من الانفاعالات لدى الأم، مما يؤدي إلى إعاقة سريان الدم بشكل سليم في مساره، وكذلك الإصابة المستمرة للصداع وزيادة الإعياء والتعب.

أما بالنسبة لتأثير صحتك النفسية على جنينك؛ فتجدر الإشارة إلى أن مسؤوليتك تجاه الجنين لا تقتصر على غذائه فقط، ولكن يجب الاهتمام بصحتك النفسية التي يتأثر بها الجنين بشكل مباشر، وذلك لأن الجنين يشعر بكل ما تشعري به من مشاعر حزن، وخاصةً عند الصراخ والانفعالات، وقد يتطور الأمر إلى بكاؤه هو الآخر مما يؤثر على صحته النفسية والجسدية ونموه.

تأثير الحالة النفسية في الثلث الأول من الحمل

إذا كنتِ تبحثين عن إجابة سؤال هل الصراخ يؤثر على الجنين وأنتِ في الربع الأول من الحمل (الشهور الأولى)؛ فتجدر الإشارة إلى أن بعض الدراسات التي أُجريت في بريطانيا قد أثبتت أن الحالة النفسية للأم تلعب دورًا كبيرًا وفعالًا في تكوين الجنين ونموه وتطوره، وذلك لأن البيئة التي يعيش فيها الجنين داخل الرحم تؤثر بشكل مباشر على تكوينه النفسي مما يؤثر على مستقبله وأفكاره وحالته النفسية بعد الولادة.

ففي حالة كون فترة حملك هادئة وحالتك النفسية بها على ما يرام فستجدين طفلك بعد الولادة هادئ، ويميل إلى النوم بسرعة، وكذلك لا يقوم بأي مظهر من مظاهر الغضب، على عكس إن كانت فترة حملك مليئة بالمشاكل والتأثير على صحتك النفسية.

عندها ستجدي طفلك دائم البكاء والانفعال والغضب، كذلك صعوبته في النوم ومن ناحية أخرى يتأثر بالمغص كثيرًا ويصعب تهدئته بشكل سريع.

اقرأ أيضًا: حزن المرأة الحامل يتسبب في زيادة جمال الجنين

كيف يؤثر مزاج الأم السيء على الجنين؟

عندما تبحثين عن إجابة هل الصراخ يؤثر على الجنين، ستصادفي سؤال خر أهم وهو كيف لمزاجك السيء أن يؤثر على جنينك من الأساس، وفيما يلي سنشرح لكم كيف يتم ذلك الأمر:

حال تعرضك للمشاعر السلبية أو القلق، الحزن، التوتر، الانفعالات؛ فإن ذلك يؤدي إلى ارتفاع هرمون التوتر داخل السائل الأمنيوسي أو ما يُعرف بماء الجنين وهي الماء التي تُحيط بالجنين طوال فترة الحمل، فتنتقل هذه الهرمونات عبر المشيمة فتجعل جنينك يشعر بما تشعرين أنتِ به مما يجعله مُتأثرًا في نموه وحركاته داخل الرحم.

في بعض الأحيان عند تكرار تعرضك للمشاعر السلبية وانتقالها إلى الجنين فيتسبب ذلك في حدوث التشوهات الخلقية له وخاصةً في جهازه العصبي من شهور الحمل الأولى.

نتيجة لإفراز هرمون الكورتيزون ونقص الأكسجين الذي يحدث عند الانفعالات؛ فإن ذلك يؤثر عليه بعد الولادة مما يجعله غاضب وعصبي ومنزعج ومزاجه سيء طوال الوقت.

هل يشعر جنينك ببكائك؟

هناك مجموعة من العلماء مهتمون بدراسة الصحة النفسية للحامل وللجنين، وخلال دراستهم أثبتوا أن الجنين يتشارك مع أمه في كافةً مشاعرها حتى البكاء فإنه يشعر به ويبكي مثلها.

كذلك فإنه يعيش كل الانفعالات والأحاسيس التي تشعر بها الأم طوال فترة الحمل من قلق وتوتر وعصبية؛ لذا إذا كنت تنفعلين لدرجة الصراخ متسائلة هل الصراخ يؤثر على الجنين، فبالطبع إنه يؤثر وبدرجة كبيرة.

كما أثبتت الدراسات أن تأثير البكاء والصحة النفسية للأم لا تنقضي بمجرد فترة الحمل فقط، ولكنها تستمر حتى بعد الولادة وتؤدي خلال فترة الحمل إلى العديد من المشاكل، وكذلك تؤدي إلى ارتفاع نسبة الاصابة بالتشوهات للجنين، وينتج ذلك بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم ونقص معدل الأكسجين مما يؤدي لحدوث تشوهات خلقية للجنين.

بجانب إفراز هرمون الكورتيزون طوال فترة الحمل عند انفعالاتك؛ فإنه يستمر تأثيره بعد الولادة في دم طفلك، مما يؤدي إلى ولادته حامل لمشاعر القلق والتوتر، وكذلك يُعاني من نقصان وزنه وتستمر التأثيرات حتى المراحل الأولى من طفولته ومراهقته وشبابه؛ فيميل أكثر من غيره إلى الإصابة بالاكتئاب.

اقرأ أيضًا: معلومات عن الجنين في بطن أمه

هل يتمكن الجنين من التمييز ما بين الأصوات؟

يستطيع الجنين سماع الأصوات وتمييزها خاصةً عند وصوله إلى الأسبوع 22 إلى الأسبوع 24 من الحمل، وتوجد الكثير من الأصوات التي تؤثر على الجنين خلال فترة تواجده في الرحم ونموه؛ فيبدأ الأمر بسماعه للأصوات الداخلية للأم من نبضات قلبها وجهازها الهضمي وأعضائها بشكل عام.

تكون هذه الأصوات مرتفعة بشكل نسبي، ويرجع ذلك إلى أن صدى هذه الأصوات يكون ناتج من ترددها خلال العظام، وبالتالي فإن إجابة  سؤالك هل الصراخ يؤثر على الجنين باتت واضحة.

عندما يبدأ الجنين في مرحلة التمييز بين الأصوات بوضوح؛ فإنه يُميز الأصوات ذات التردد المنخفض، والتعرف على صوت الأب قبل صوت الأم، وذلك لأن الجنين يستطيع تمييز صوت الرجال بشكل أوضح من أصوات النساء، كذلك يتمكن من سماع الموسيقى ولكن لا توجد دراسة توجد بين سماع الجنين الموسيقى وبين زيادة معدل ذكاءه.

في نهاية الشهور الأخيرة من الربع الأخير في الحمل “أي شهور الحمل الأخيرة” يكون الجهاز السمعي، وكذلك رأس الجنين اكتمل نموهم، وفي هذه الفترة يتمكن الجنين من سماع الأصوات وتمييزها والتعرف على صوتك بوضوح.

الأصوات داخل الرحم

في بداية الأمر يكون سماع الجنين لأي صوت أمر مزعج ولكن بمرور مراحل الحمل واكتمال جهازه السمعي يبدأ الجنين في الإعتياد على سماع أعضائك الداخلية أولًا ومن ثم الأصوات والمؤثرات الخارجية من حوله.

وتكون الأصوات داخل الرحم غير واضحة ومكتومة نسبيًا، ويرجع هذا لأن هذه الأصوات تمر عبر ماء الجنين وكافةً الأنسجة المحيطة بالجنين فتعمل هذه الأعضاء كمانع للأصوات، ولكنه مع ذلك يستطيع سماعها وتصل له ويتأثر بها.

تأثير العصبية على الجنين

لأنك تبحثين عن إجابة لسؤال هل الصراخ يؤثر على الجنين فمن المؤكد إنكِ تتعرضين للعصبية، ويمكن أن تكون هذه العصبية غير مرتبطة بالصراخ، ولكنها عصبية نفسية داخلية فقط، فهل تؤثر العصبية بشكل عام على الجنين؟

أكدت العديد من الدراسات على أن العصبية عمومًا تؤثر على الجنين بشكل عام ومن ضمن هذه التأثيرات ما يلي:

  • شدة الانقباضات التي تحدث في الرحم مما يؤدي إلى حدوث الإجهاض في كثير من الأحيان.
  • حدوث خلل في انقباضات الرحم مما يؤثر على عملية الولادة، ويؤدي إلى قسوة عنق الرحم فلا يسمح بمرور الجنين بسهولة فتتعسر عملية الولادة.
  • قلة إنتاج الأم للحليب بعد الولادة.
  • الإصابة باضطرابات في نمو الجنين بسبب تأثره بالحالة النفسية لأمه.
  • نقص وزن الجنين وقلة حجمه بعد الولادة.
  • ارتفاع معدل الإصابة بالاضطرابات العقلية يكون أعلى عند الجنين الذي تعرض للعصبية والتوتر في فترة الحمل.
  • إصابة الطفل بالعصبية الشديدة بعد ولادته.
  • زيادة في معدل الحركة للجنين داخل الرحم.
  • انخفاض معدل الذكاء للطفل الذي تعرض للعصبية والتوتر خلال فترة الحمل

اقرأ أيضًا: هل بكاء الرضيع يؤثر عليه

تأثير المشاجرات الزوجية على الجنين

يعد تشاجر الزوجين من الأمور الخطرة التي يمكن أن تحدث خلال فترة الحمل، وذلك لأن هذا يؤثر على صحة الطفل النفسية ويُصيبة بالكثير من العِلل، وفيما يلي سنعمل على عرض عدد منها:

حدوث خلل في دماغ الطفل

يتأثر الطفل بالمشاجرات التي تحدث مع أمه ومشاعرها حينها، وكذلك يتأثر بالصراخ والأصوات من حوله، ويؤدي هذا التأثير لحدوث مشاكل في دماغ الطفل؛ فالصراخ والشجارات تعمل على عدم نمو مخ طفلك واكتماله، وبالتالي تأثره في شتى مجالات حياته ومراحل عمره المختلفة.

الإصابة بعدد من المشاكل الجسدية

في حالة حدوث شجار قد يصل إلى العنف البدني ضد الأم؛ فإن ذلك لا يضر الأم الحامل وحدها، ولكن يتضرر به الطفل؛ فالشجار البدني يزيد من معدل موت الجنين داخل بطن الأم، أو إصابته بنقص كبير في وزنه وحدوث نزيف أثناء عملية الولادة.

زيادة حجم اللوزة

اللوزة هي الجزء المتواجد في المخ، ويكون مسؤول عن الاستجابة للمنبهات الانفعالية، ويزيادة حجمها يؤدي ذلك إلى ضعف الجهاز المناعي عند الطفل وإصابته بالعديد من المشاكل الصحية والمرضية.

ارتفاع معدل ضربات القلب

عند سماع الجنين للمشاجرات يؤدي ذلك إلى حدوث خلل في النظام الفسيولوجي والبيولوجي الخاص به، مما يؤثر على ضربات القلب، وكذلك ضغط الدم وخلل في هرمونات الطاقة وزيادة إفراز هرمون الأدرينالين مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة التوتر وخفض معدل الأكسجين في الرحم.

الإصابة بأمراض مختلفة

يؤثر سماع الجنين للمشاجرات والانفعالات بالسلب عليه مما يؤدي إلى حدوث أمراض مختلفة له مثل القرح، نزلات البرد، ارتفاع ضغط الدم، الربو، الصداع، اضطرابات الجهاز الهضمي.

انحراف السلوك

إن سؤال هل الصراخ يؤثر على الجنين إجابته غير مُقتصرة فقط على مرحلة الحمل، ولكن يصل الأمر إلى تأثر الطفل حتى بلوغه مرحلة الشباب وقد يؤدي تأثره إلى انحرافه السلوكي.

يرجع ذلك إلى عدم انضباط نوبات الغضب لديه وتنسابها طرديًا مع حب الجريمة والإيذاء النفسي، العاطفي، الجسدي وغيرها من السلوكيات المنحرفة والعنيفة.

نصائح للتعامل مع الزوجة في فترة الحمل

إن إجابة سؤال هل الصراخ يؤثر على الجنين بالطبع غير مُقتصرة على الزوجة، ولكن من المؤكد أن الأب يُقلقه أمر طفله؛ لذلك سنعرض أهم النصائح التي يجب إتباعها من جانبه لتفادي الأمور السلبية طوال فترة الحمل، ومن ضمنها ما يلي:

تلبية رغبات الأم الغذائية “الوحام”

تعامل مع الوحام بطريقة تحتوي على الجدية، وذلك لأن الأم في هذه الفترة من الحمل تكون جادة في شغفها اتجاه أطعمة معينة من الطعام؛ لذلك احرص على تلبية رغباتها الغذائية في هذه المرحلة.

أكثِر من عبارات الحب

المجاملة في هذه الفترة من الحمل بجانب عبارات الحب تُزيد من تخفيف الشحناء بينكما، وذلك لأن المرأة الحامل تمر في فترة من الحمل بالأكتئاب وقد يصل الأمر إلى كره جسدها ومظهرها، لذلك أعد لها ثقتها في ذاتها من جديد فإن هذا سيؤثر على صحتها النفسية وبالتالي يتأثر به طفلك المُنتظر.

تفهم مشاعر زوجتك وأفكارها

يجب أن تكون مُتفهمًا لها بشكل أكبر عن ذي قبل، وذلك لأن المرأة في هذه الفترة من حياتها تكون شاعرة بالضغط والوحدة؛ لذا إجعلها تطمئن دائمًا بأنك مُتفهمًا لها ولمشاعرها وأفكارها.

الحديث مع الزوجة

حاول أن تخلق حديث بينكما تُشاركها فيه أفكارها وقلقها وهدئ من روعها باستمرار، كذلك تحدث معها عن مستقبل مولودكما وخططا له سويًا؛ فعلى سبيل المثال تشاركا في اختيار اسمه، وكذلك أكثروا من القراءة عن أساليب التربية الجيدة وتناقشا فيها مع بعضكما بشكل يسوده الود والاطمئنان.

نصائح للمرأة الحامل

بعدما تطرقنا لعرض إجابة سؤال “هل الصراخ يؤثر على الجنين؟”، تجدر الإشارة إلى أنه يوجد عدد من النصائح التي يجب على الحامل الالتزام بها، ومن ضمنها ما يلي:

  • لا تنشغلي كثيرًا بالأمور السلبية، بل كوني دائمًا إيجابية وانظري للأمور بتفاؤل أكبر.
  • تناولي الأطعمة الصحية التي تحتوي على الفيتامينات والألياف وغيرها من المصادر الأساسية التي يحتاجها جسمك وجنينك، فتمتعك بصحة جسدية جيدة يؤثر على صحتك النفسية بالطبع.
  • اجعلِ لنفسك وقت أساسي للراحة والاسترخاء في يومك، من الممكن أن تأخذي حمام دافئ والسماع إلى الموسيقى الهادئة، فإن ذلك يعمل على تحسين صحتك النفسية وهدوئها.
  • خصصي وقت مُحدد لمارستك هوايتك المُفضلة.
  • مارسي الأنشطة الرياضية البسيطة مثل رياضة المشي.
  • تواصلي مع أصدقائك وعائلتك وقومي بزياراتهم فإن ذلك يُحسن من مزاجك.
  • تناقشي مع طبيبك المختص بكل الأمور التي تُسبب لكِ القلق والتفكير بخصوص حملك وجنينك.
  • ابتعدي عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة وغيرهما.

اقرأ أيضًا: نصائح للحامل بتوأم في الشهر السابع

تعليمات هامة للحامل

استكمالًا لما سبق يوجد عدد من التعليمات الهامة التي يجب على الحامل أن تضعها عين الاعتبار، ومن ضمنها ما يلي:

  • اجعلِ من حولك يقومون بمساعدتك في أعمال المنزل أو التسوق لأن ذلك يُجنبك شعور الوحدة الذي يؤدي إلى اكتئابك وإزعاجك، ويُستبدل بشعورك بالاطمئنان والدعم ممن هم حولك.
  • نامي على الأقل 7 ساعات يوميًا وحافظي على موعد نوم ثابت.
  • تمتعي بالمرونة في أفكارك وأحاديثك مع من حولك ومع زوجك أولًا حتى تتجنبي المنازعات والشجارات الزوجية التي تؤدي إلى انفعالك وعصبيتك ومن ثم تؤثر على جنينك.
  • استمعي إلى نصائح الطبيب بخصوص حملك وانتظمي على متابعته بشكل دوري ومنتظم، وكذلك انتظامك في مواعيد الأدوية وتناولها.
  • اكتسبي في كل يوم عادة جديدة، اجعلِ كل يوم بالنسبة لكِ تحدي لأكتشاف عادة جديدة تُساعد من تفاؤلك وتحسين مزاجك وحالتك النفسية.
  • حافظي على نظافتك الشخصية دائمًا؛ فإن النظافة الشخصية والمظهر الحسن يزيد من شعورك بالراحة النفسية ويبعد عنك التوتر والضغوط.
  • تناولي الحلويات والأطعمة التي تُفضلينها، ولكن حافظي على نسب معتدلة منها، فالحلويات والسكريات عمومًا تعمل على تحسين المزاج بدرجة كبيرة.
  • تجنبي متابعة أو قراءة الأخبار السيئة، وذلك لأنها تُزيد من الضغوط والتوتر عند قرائتها أو السماع إليها.
  • خصصي وقتًا للقراءة المفيدة والقصص الهادفة أو الروايات التي تُفضلين، وذلك لأن القراءة تعمل على توسيع مدارك عقلك كما أنها تجعلكِ تشعرين بالاسترخاء والراحة.

اقرأ أيضًا: بكاء الطفل المستمر وهل يؤثر عليه والطفل يبكي بلا سبب في الليل وكيفية التعامل معهم

بهذا نكون قد أوضحنا لكم إجابة سؤال هل الصراخ يؤثر على الجنين، والتي تضمنت كل ما يمر به الجنين في حالات عصبيتك وانفعالاتك وتوترك، وبعض النصائح التي يجب أن يتبعها الزوج وكذلك الأم خلال فترة الحمل، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى