حمل

هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرةً

هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرةً؟ وما أهم العوامل التي تزيد من نجاح الحمل بعد الإجهاض؟ حيث تتعرض الكثير من السيدات إلى الإجهاض لمختلف الأسباب والمواقف، مما يجعل المرأة تعيش تجربة صعبة للغاية، ومن أجل التخلص من ذلك الشعور تلجأ للحمل مرة أخرى بعد الإجهاض، لذا من خلال موقع شقاوة اليوم سوف نتعرف بشكل مفصل حول إجابة سؤال “هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرةً؟” وكافة المعلومات التي تتعلق بهذا الأمر عبر السطور القادمة.

هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرةً؟

فقدان الجنين من التجارب الصعبة والمؤلمة التي تتعرض لها المرأة في حياتها، وهناك الكثير من السيدات يرفضن الخضوع إلى هذه التجربة المريرة، وبالتالي يخططن إلى الحمل من جديد بعد الإجهاض.

لذا من خلال موضوعنا اليوم سوف نتعرف بشكل مفصل على إجابة سؤال “هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرةً؟” وذلك فيما يلي:

  • في حالة إذا كانت المرأة مستعدة نفسيًا وجسديًا لهذه الخطوة، فيمكن أن يحدث حمل مرة أخرى بعد الانتهاء من الإجهاض بحوالي أسبوعين على الأقل.
  • لكن وفقًا إلى التقارير الطبية، فمن الأفضل أن يتم الانتظار إلى أن تأتي فترة حيض كاملة، أو الانتظار لفترة 6 أشهر، وذلك لأن قلة ممارسة العلاقة الزوجية في ذلك الوقت يساهم في التقليل من فرص الإصابة بالعدوى البكتيرية، مما يسهل من الحمل مرة أخرى بسلام.

اقرأ أيضًا: كيفية استخدام شريط اختبار الحمل بالصور

عوامل تزيد من حدوث الحمل بعد الإجهاض مباشرةً

من خلال تعرفنا على إجابة سؤال “هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرةً؟” نتعرف من خلال هذه الفقرة على أهم العوامل التي من شأنها أن تساهم في زيادة حدوث الحمل مرة أخرى بعد التعرض إلى الإجهاض، وتتمثل هذه العوامل فيما يلي:

  • الاهتمام بالفحص الكامل قبل الحمل، وذلك لعلاج المشكلات الصحية التي تتمثل في مرض السكر أو مشكلات الغدة الدرقية، أو ارتفاع مستويات ضغط الدم، والتي من شأنها أن تزيد من صعوبة الحمل مرة أخرى.
  • الابتعاد عن الزيادة المفرطة في الوزن أو فقدان الوزن بشكل شديد، وذلك لأن عدم الثبات في الوزن قد يزيد من فرص التعرض إلى الإجهاض مرة أخرى.
  • تجنب التعرض إلى مواقف التوتر والقلق والضغط النفسي، حيث ثبت من خلال العديد من الدراسات المختلفة، أن ذلك من شأنه أن يتسبب في تأخر حدوث الحمل.
  • من الأفضل ممارسة التمارين الرياضية المختلفة التي تمنح الجسم القدر الكافي من الاسترخاء مثل اليوغا وتمارين التنفس العميق فهي من أكثر الطرق الفعالة التي تساهم في التخلص من الضغط النفسي.
  • الابتعاد بقدر الإمكان عن تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، وذلك لأنه قد ثبت من خلال العديد من التجارب السابقة قدرته الفعالة على زيادة فرص التعرض إلى الإجهاض بشكل عام، لذا فإنه من الأفضل أن يتم تناول حوالي 200 مللي جرام من الكافيين على مدار اليوم وينصح بأقل من ذلك.
  • تجنب التدخين بكافة أشكاله المختلفة، وذلك لأنه من شأنه أن يتسبب في التأثير السلبي على صحة الجسم.

ما نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرةً؟

عادةً ما ينصح الأطباء بالابتعاد عن ممارسة العلاقة الزوجية لفترة قد تصل على الأقل إلى أسبوعين بعد الإجهاض المباشر، وذلك من أجل التقليل من الإصابة بالعدوى، بمعنى أنه لا يوجد وقت محدد بعد مرور الأسبوعين للحمل من جديد.

لكن هناك الكثير من الأطباء ينصحون بالابتعاد عن ممارسة العلاقة لمدة قد تصل إلى عدة أشهر متتالية، من أجل الزيادة من فرص حدوث الحمل الصحي، بالإضافة إلى حصول جسم المرأة على الدعم الكافي له والقوة التي تجعله يحمل من جديد.

طبيًا تستغرق بطانة الرحم فترة تصل إلى شهرين على الأقل من أجل التعافي بشكل عام، وحتى يتمكن هرمون الحمل من الانخفاض بالشكل المناسب له في الجسم، لذا عادةً ما ينصح بعدم الحمل إلا بعد مرور حوالي دورتين من الحيض أو أكثر.

وفقًا إلى العديد من الدراسات المختلفة نجد أن حوالي 85% من النساء اللواتي قد تعرضن إلى الإجهاض مرة واحدة قد حصلوا على نجاح الحمل في المرة القادمة، وحوالي 75% من اللواتي تعرضن إلى الإجهاض أكثر من مرة.

اقرأ أيضًا: حملت بعد الإجهاض بدون دورة

احتمال الإجهاض مرة أخرى

من خلال تعرفنا على هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرةً؟ نجد أن هناك العديد من السيدات تتساءلن حول إمكانية حدوث الإجهاض مرة أخرى، وذلك ما سوف نتعرف عليه فيما يلي:

  • هناك نسبة ليست بالقليلة من النساء قد يتعرضن إلى مشكلة الإجهاض المتكرر، لذا أشارت الكثير من الدراسات الطبية المختلفة، أن نسبة حدوث الإجهاض بعد الانتهاء من الإجهاض الأول تكون كالتالي:
  • تصل نسبة الإجهاض مرة أخرى إلى حوالي 20%
  • بينما في حالة الإجهاض للمرة الثالثة فقد تصل إلى 28%
  • أما في حالة الإجهاض الرابع والخامس فقد تصل النسبة إلى حوالي 43%

اقرأ أيضًا: مغص أسفل البطن في الشهر السادس من الحمل

نصائح للحمل مرة أخرى بعد الإجهاض

بعد أن تعرفنا بشكل مفصل على إجابة سؤال “هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرةً؟” نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم النصائح التي يجب على المرأة اتباعها في حالة الرغبة للحمل مرة أخرى بعد الإجهاض، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • من الضروري المتابعة مع الطبيب بشكل دوري وذلك من أجل معرفة التوقيت، وشرح كافة الوسائل الآمنة التي تساعد على الحمل مرة أخرى.
  • المحافظة على اللياقة البدنية قدر المستطاع مع مراعاة اتباع نظام غذائي صحي متكامل الأركان الغذائية الهامة لصحة الجسم.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين وأي مواد أخرى بها نسبة عالية من النيكوتين.
  • الابتعاد عن إجراء عملية كحت الرحم أو التوسيع، وذلك لأنها تتسبب في التقليل من الخصوبة بشكل عام.
  • تجنب ممارسة الجنس قبل أيام الإباضة بأسبوع على الأقل، وذلك من أجل زيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل، وبالتالي زيادة فرص حدوث الحمل.
  • في حالة عدم القدرة على تحديد الموعد المناسب للإباضة، فيمكن أن يتم الاستعانة بالأدوات المختلفة التي تتواجد في الصيدلية من أجل تحديد موعد الإباضة، وذلك لممارسة العلاقة الزوجية خلال هذه الفترة للزيادة من فرص حدوث الحمل مرة أخرى.
  • بعد ممارسة العلاقة الزوجية، من الأفضل أن يتم الاستلقاء على الظهر لفترة من الوقت مع مراعاة فتح الرجلين والفخذين، وذلك من خلال استخدام وسادة وتستمر هذه الوضعية لمدة قد تصل إلى نصف ساعة، حيث يساعد ذلك على سرعة انتقال الحيوانات المنوية إلى البويضات للتسريع من عملية تخصيب البويضة.

هناك العديد من التساؤلات التي تقلق المرأة بعد التعرض إلى الإجهاض، وذلك من أجل ضمان الحصول على الأمومة، ولكن هناك العديد من الأمور الأخرى التي تتعلق بذلك الأمر ويجب معرفتها قبل القبول على الحمل مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى