حمل

هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض

هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض أم لا؟ حيث يعد من الأسئلة التي تهتم بمعرفتها كل امرأة تبحث عن الإنجاب وتنتظر حدوثه، خاصة أن حدوث الحمل إذا حدث، فإنه يبدأ منذ فترة التبويض.

لهذا سوف نتعرف عبر موقع شقاوة فيما إذا كان هذا الحمل سوف يظهر بعد مرور 14 يوم من أيام التبويض، أما قد يحتاج لبعض الوقت الإضافة.

اقرأ أيضًا: متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالسونار

هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض

هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض

لكل من تسأل عن هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض ينبغي أن تعرف الأمور الآتية:

  • يقوم الجسم بعد حدوث الحمل بإفراز مجموعة من الهرمونات من الغدد التناسلية والتي تكون بعد انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم.
  • هذه الهرمونات تظهر بوضوح من خلال إجراء اختبار الحمل، لأنها تفرز في الجسم بمرور 7 أيام من حدوث الحمل.
  • لهذا عند الإجابة على هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض، فإنه بالفعل يمكن أن يستدل على وجود الحمل في هذه الفترة بسهولة سواء باختبار الحمل المنزلي أو من خلال اختبار الدم.

العوامل المؤثرة على ظهور هرمون الحمل

بجانب معرفة هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض يجب التعرف على مجموعة العوامل التي قد تؤخر من ظهور الحمل لدى بعض السيدات وهي:

  • يبدأ الجسم في إفراز هرمونات الحمل وتزداد نسبة هرمون HCG في البول والدم بمجرد انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • ولكي تصل البويضة الملقحة إلى جدار الرحم، فإنها تسير عبر قناة فالوب ويستغرق ذلك فترة 5 أيام.
  • لهذا يتم انغراس البويضة في جدار الرحم بعد التبويض تقريبًا في اليوم التاسع من التبويض.
  • لهذه الأسباب، كل امرأة تقوم بإجراء تلقيح صناعي، عليها أن تنتظر إلى أن يمر 14 يوم بعد التلقيح للكشف عن وجود الحمل.

اقرأ أيضًا: التبويض المتأخر متى يبان الحمل

علامات الحمل بعد التبويض مباشرة

لكل امرأة تنتظر حدوث الحمل، فإنها يمكن أن تستدل على حدوث الحمل بعد ظهور أعراض التبويض والتي تتمثل في الآتي:

  • تأخر الدورة الشهرية عند الموعد الخاص بها، والتي تعد من أكثر الأعراض وضوحًا لحدوث الحمل.
  • تزداد كمية الإفرازات المهبلية البيضاء عن طبيعتها في وقت نزول الدورة الشهرية، لكن مع عدم نزول دم الحيض.
  • بعض السيدات تتعرض لنزول نقاط وقطران بنية اللون بعد انتهاء فترة التبويض لمدة أسبوع، يكون ذلك بعد انغراس البويضة وتثبيت البويضة المخصبة في جدار الرحم.
  • كذلك تعاني بعض السيدات من حدوث انتفاخ في الثدي وتغير في لون حلمات الثدي بسبب تغير هرمونات الحمل.
  • كذلك تشعر المرأة بالإرهاق والتعب الزائد، بسبب انخفاض معدل السكر في الدم، مما يجعلها تشعر بالتعب الدائم في هذه الفترة.
  • كما تعاني المرأة بعض التغييرات في الجهاز الهضمي والتي ينتج عنها الإمساك أو الإسهال.
  • ترغب المرأة في الحصول على قدر كافي من النوم لساعات طويلة أكثر من المعتاد.
  • كما تظهر بعض الأعراض الأخرى مثل الصداع، الدوخة، الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
  • تتعرض المرأة في هذه الفترة لبعض التغييرات الهرمونية في الجسم، بجانب بعض التغييرات المزاجية وسرعة الانفعال والغضب.
  • أيضًا تزداد حاسة الشم عند المرأة الحامل في تلك الفترة عن المعتاد، بالإضافة إلى تغير شهية المرأة تجاه تناول بعض الأطعمة.
  • زيادة عدد مرات التبول عن المعدل الطبيعي، بسبب النشاط الزائد في الدورة الدموية.
  • وجود ألم في منطقة البطن وأسفل الظهر، بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • أيضًا تشعر المرأة بزيادة معدل ضربات القلب، بسبب تغير مستوى الهرمونات في الجسم ونشاط الدورة الدموية.
  • كما تتعرض المرأة لارتفاع درجات الحرارة.

اقرأ أيضًا: هل نغزات المبيض من علامات الحمل

اختبارات الحمل للكشف عن حدوث الحمل

اختبارات الحمل للكشف عن حدوث الحمل

يمكن للمرأة إجراء أكثر من اختبار للحمل للكشف عن حدوث الحمل ومنها:

1- الاختبار المنزلي

يعد هذا الاختبار من الاختبارات المتوفرة في الصيدليات الرخيصة في الثمن، والتي تلجأ إليها الكثير من السيدات للكشف عن الحمل.

يفضل عمل هذا الاختبار في الصباح، لأن هرمون الحمل يظهر بوضوح في هذه الفترة، بحيث إذا ظهرت علامتان بلون أحمر، دل ذلك على حدوث الحمل، أما لو كانت علامة واحدة فقط، فإن ذلك يعبر عن عدم حدوث الحمل.

2- اختبار الدم

يعد اختبار الدم من أكثر الاختبارات دقة، لأنه يقيس نسبة هرمون الحمل بدقة في البول، وخاصة أن هرمون الحمل يظهر في الدم بصورة أسرع من البول ويعطي نتائج أكثر دقة.

اقرأ أيضًا: بعد كم ساعة يبدأ مفعول حبوب منع الحمل مارفيلون

طريقة احتساب أيام التبويض

الكثير من السيدات لا تعرف الطريقة الصحيحة التي يمكن من خلالها احتساب فترة التبويض، وهي كالتالي:

  • عملية التبويض تبدأ منذ أن تخرج البويضة من الجريبات وتكون مستعدة للتخصيب من الحيوان المنوي، يحدث ذلك مرة كل شهر، حيث يقوم أحد المبيضين بإطلاق بويضة جاهزة للتلقيح كل شهر.
  • الفترة الأولى من التبويض يكون بدابة من اليوم الأخير للدورة الشهرية وتمتد إلى حدوث التبويض والتي تستمر ما بين 7 إلى40 يوم.
  • أما الفترة الثانية، فهي تبدأ منذ بداية التبويض وتمتد ما بين 12 إلى 16 يوم من حدوث الإباضة.
  • لهذا فإن فترة التبويض عند المرأة تمتد ما بين اليوم 11 إلى اليوم 21 يوم من أيام الحيض ويتم احتساب فترة التبويض على حسب طول الدورة الشهرية التي تختلف من سيدة إلى أخرى.
  • لو كانت الدورة الشهرية تأتي للمرأة بعد أكثر من 30 يوم، في هذه الحالة يكون التبويض في اليوم 21 من الدورة.
  • أما لو كانت الدورة الشهرية أقصر من 30 يوم، فإن التبويض يكون قبل يوم 21 والتي تبدأ من اليوم 5 أو 6 أو 7 بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • البويضة تكون جاهزة للتلقيح بعد خروجها الجريبات بحوالي من 12 إلى 24 ساعة فقط.
  • في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية، فقد يصعب معرفة أيام التبويض بالتحديد، لكن يمكن أن يستدل عليها من خلال أعراض التبويض المعروفة.

نصائح تساعد على حدوث الحمل

نصائح تساعد على حدوث الحمل

لكل امرأة ترغب في حدوث الحمل، عليها اتباع هذه المجموعة من النصائح وهي:

  • على كل امرأة أن تتابع الدورة الشهرية وتقوم باحتساب أيام التبويض لديها بدقة، للقيام بالعلاقة الزوجية في تلك الفترة وزيادة فرصة حدوث الحمل.
  • ممارسة العلاقة الحميمة في أيام التبويض أمر ضروري، لهذا ينصح بممارستها يوم بعد يوم، خاصة وأن الحيوانات المنوية تظل باقية في الرحم 3 أيام، أما البويضة فهي تكون صالحة للتخصيب ما بين 12 و14 ساعة.
  • كذلك يجب الحرص على الاهتمام بتنظيف المنطقة التناسلية بشكل مستمر، مع الابتعاد عن استعمال المنتجات العطرية التي قد تسبب الحساسية لدى بعض السيدات وتؤثر على جودة الحيوانات المنوية.
  • التخلص من القلق والتوتر بقدر الإمكان، لأن الحالة النفسية السيئة للمرأة قد تعيق من حدوث الحمل.
  • أكدت الكثير من الدراسات، أن الزيادة في الوزن والسمنة الزائدة قد تكون سبب في تأخير حدوث الحمل، لهذا يجب الحفاظ على الوزن المثالي في الجسم والتخلص من الوزن الزائد.

اقرأ أيضًا: علامات الحمل بتوأم من الشهر الأول

في النهاية وبعد التعرف على هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض فإن تحليل الحمل المنزلي أو تحليل الدم بجانب متابعة أعراض الحمل التي يستدل منها على حدوث الحمل، تكون طريقة أكثر تأكيدًا لحدوث الحمل، بالإضافة إلى التعرف على الطريقة التي يتم بها احتساب أيام الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى